أفكار لوظائف وأعمال يمكن إنجازها من المنزل

يستعرض هذا المقال مجموعة من الأعمال التي يمكن إنجازها من المنزل، ويقدم بعض النصائح لإنجازها ببراعة وبطريقة تساعدك على كسب المال من المنزل.

الكاتب:
تاريخ النشر: 18/04/2016
آخر تحديث: 07/05/2016
تحتاج إلى جهاز كمبيوتر وبعض الأدوات البسيطة فقط لتعمل من المنزل إذا كنت تمتلك المهارات اللازمة

لم يعد كسب المال محصوراً على العمل الخارجي بعد انتشار فرص مختلفة وكثيرة للعمل من المنزل، فمن خلال تواجدك في المنزل ستتمكن من كسب المال بعملك الخاص، وعلى الرغم من انتشار الوظائف المختلفة وبكافة المهن إلا أن البعض قد واجه القليل من الصعوبات في الالتزام وتحقيق النجاح والحصول على عوائد مجزية من هذه الوظائف، وعلى النقيض، فهناك من وجد نفسه في وظيفته المنزلية أكثر نجاحاً وقوة، سنوضح فيما يلي ما هي الأعمال التي يمكنك أن تقوم بها في منزلك مع السلبيات الناجمة عن تلك الأعمال بالإضافة إلى الحلول والنصائح المناسبة لإنتاجية ونجاح أكبر. 

اعتمد الكثيرون في الآونة الأخيرة وبغض النظر عن طبيعة مهاراتهم ومن النساء والرجاء على شغل وظائف للعمل من المنزل؛ بدلاً من قضاء ساعات طويلة في مكاتب الشركات. بحيث سمحت هذه الوظائف أو الأعمال للعامل باختيار المكان والطريقة المناسبة له للقيام بمهامه الوظيفية والتي وُجد أنها قد تزيد من رضا العامل وإنتاجيته كما أظهرت بعض الدراسات، كما تساعده على القيام بتنظيم وقته والبقاء إلى جانب عائلته وأطفاله بالنسبة للمرأة خاصة.

وتزداد فرص العمل من المنزل شيئاً فشيئاً مع تنوع الأعمال واختلافها والتطور التكنولوجي المتسارع، مما أدى إلى اتساع استخدام شبكة الإنترنت والتي شكلت الباب الرئيسي في مجال البحث والعثور على تلك الوظائف. فإن كنت تبحث أو تبحثين عن ذلك النوع من العمل فهناك العديد من الوظائف التي يمكنك القيام بها في منزلك بناءً على الخبرة والمهارات التي تمتلكها أو تمتلكينها. نطرح من خلال هذا المقال مجموعة من الأفكار التي يمكنك الاعتماد عليها للانطلاق بعملك المنزلي الخاص.

العمل في مواقع الانترنت

تختلف مجالات هذا العمل وتتنوع لتكوّن مع بعضها بناء المواقع الشهيرة التي نتابعها، وكتجربة شخصية فقد عملت في مجال الألعاب على الإنترنت وكانت مهامي الوظيفية القيام بكتابة وصف مساعد لمجموعة من الألعاب الموجودة في موقع عربي وكانت تجربة ممتعة، فكل ما توجب علي فعله هو التعرف على اللعبة التي سأقوم بالعمل عليها ومن ثم صياغة وصف مفيد للطفل يشرح قصة اللعبة، ومراحلها وكيفية لعبها مع المفاتيح التي سيقوم الطفل باستخدامها، تنوعت الألعاب في ذلك الموقع فمنها ما شمل العاب خاصة بالبنات كالطبخ والتنظيف والترتيب ومنها ما هو خاص بالأولاد كالرياضة والسباقات والحروب وغيرها بالإضافة لألعاب الشخصيات الكرتونية.

كانت المرة الأولى التي أقوم فيها بالعمل من المنزل في تلك الفترة، وكنت أفضل العمل في المساء وأقضي ساعات طويلة دون أن انتبه للفترة الطويلة التي قضيتها في العمل، لذا نلاحظ أن هناك جانب غير جيد بشأن العمل في المنزل أحيانا.

العمل في تدريس اللغات من المنزل

الشهادات الدراسية بأي لغة أجنبية كانت (الإنجليزية – الفرنسية – الألمانية – الإيطالية –– إلخ) ستفيدك في الحصول على عملك الخاص في منزلك وعلى الفور عن طريق شبكة الإنترنت؛ فهناك العديد من الناس يبحثون عمن يقوم بمساعدتهم في تعلم لغة أجنبية أو حتى في تقويتها، ويمكنك القيام بذلك من خلال شهادتك أو خبرتك بتدريس اللغات من خلال مقابلتهم في مقهى ما إذا رغبت، أو القيام بدورة خاصة عن طريق السكايب (Skype) من منزلك. وتكون بذلك قد حصلت على عملك الخاص، وستحدد أين تريد أن تقوم بتأديته كوظيفة تؤمن لك دخلاً شهرياً، من خلال تحديد المبلغ الذي تريده دون أن تطلب مبلغا كبيراً على الأقل في الفترة الأولى إلى أن تتمكن من جذب عدد أكبر من المتدربين.

وعن طريق الإنترنت ومن خلال موقع بسيط ستتمكن من نشر إعلان خاص بعملك توضح فيه ما هي اللغة التي ستقوم بتعليمها والمبلغ المطلوب بالمقابل، بالإضافة إلى طريقة الوصول إليك عبر البريد الإلكتروني أو رقم هاتفك؛ كما تستطيع من خلال صفحة الفيسبوك خاصتك أو صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى أن تقوم بنشر الإعلان ذاته لتوفر تكاليف الإعلان أيضا.

يمكنك تأليف كتاب الكتروني وبيعه للحصول على المال

فكرة هذا العمل ليست بتلك الصعوبة التي نتوقعها جميعاً، فإن كنت من محبي الكتابة وترغب في تأليف كتاب أو القيام ببحث أو دراسة، لن تحتاج إلى ناشر باسم كبير ليقوم بنشر كتابك أو بحثك طالما يمكنك القيام بالنشر الذاتي، كل ما عليك فعله هو القيام ببناء مجموعة من الكتب المتعددة من خلال الأفكار الموجودة لديك، وإذا كان لديك معلومات ودراسات متعمقة حول موضوع ما يمكنك أن تبدأ به ومن ثم الانتقال إلى مواضيع أخرى، بالإضافة إلى الصياغة الجيدة والكتابة بشكل مرتب وبمعلومات غنية وكافية، لن يأخذ منك العمل الكثير من الوقت ولن يحتاج إلى أكثر من شهر للحصول على كتابك الخاص الذي ستقوم ببيعه على الإنترنت بالسعر الذي تريده لتحصل بذلك على دخلك الأول من عملك المنزلي الخاص. ثم أن عدداً لا بأس به من الكتاب والصحفيين يقومون بالعمل من منازلهم في إعداد مقالات وتحقيقات وزوايا نقدية أو مراجعات نقدية لكتب ودراسات وأفلام وأعمال درامية.

صناعة وبيع الأغذية من المنزل

للأشخاص الذين يفضلون قضاء معظم أوقاتهم في المطبخ وبشكل خاص للنساء سيكون هذا العمل ممتعاً ومفيداً، وعلى الرغم من وجود قوانين تنصها الدولة تحدد ما هي الأطعمة التي يمكن ولا يمكن القيام بيعها في المنزل (في بعض الدول) وتختلف هذه القوانين من بلد إلى آخر؛ إلا أنك ستجد متاجر تهتم بشراء وبيع الأغذية المحلية الصنع، ويمكنك الاعتماد على نوع محدد من الغذاء الذي ستقوم بصنعه، مثل الأغذية التي تحتوي على كميات منخفضة من الكربوهيدرات، أو الأغذية الخالية من الغلوتين أو الأغذية النباتية أو حتى الغذاء الخاص بمرضى السكري نظراً لازدياد ذلك المرض بشكل واسع في كافة أنحاء العالم.

وبعد تجهيز الوصفة وبكمية قليلة يمكنك القيام بعرضها على المتاجر المحلية لتقوم ببيعها لحسابك مع هامش أرباح لهذا المتجر، كما يمكنك البيع مباشرة لزبائن تحت التوصية. وستلقى نجاحاً إذا كانت أغذيتك مفيدة وذات مذاق جيد وستنتشر تجارتك شيئاً فشئياً ليتسع عملك بشكل أكبر وتكسب المال من العمل في المنزل. كما يمكنك القيام بنشر صور لأعمالك والأغذية التي قمت بتصنيعها مع إتاحة التوصية والطلب من خلال الهاتف على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تزدهر هذه الصناعة في بعض الدول الخليجية مثل دولة الكويت وبالذات على شبكة التواصل الاجتماعي انستجرام مثلا، حيث تقوم النساء بنشر صور المأكولات التي يقمن بإعدادها مع نشر رقم الهاتف أو البريد الإلكتروني لتلقي الطلبات.

إذا كنت طباخا يمكنك أن تعمل كشيف منزلي

يقتصر هذا العمل أيضاً على الناس الذين يحبون قضاء وقتهم في المطبخ؛ والقيام بإعداد الأطعمة المختلفة والمتنوعة، ستستفيد من ذلك الوقت وستكسب المال من خلال قيامك بطهو الطعام والقيام ببيعه للناس الذين لا تتسنى لديهم الفرص للقيام بإعداد الأطعمة المغذية وأطباق الطبخ في منازلهم لانشغالهم بأعمالهم ووظائفهم خارج المنزل، وهناك من لا يرغب في إحضار شيف خاص إلى منزله للعمل بدوام كامل فتكون قد أفدته من خلال عملك كشيف من منزلك، كل ما عليك فعله هو القيام بطهي أطباق متنوعة والقيام بنشر إعلان صغير على شبكة الإنترنت مع صور الأطباق التي تعدها، أو بين الجيران والأقارب وتوضح في الإعلان الفكرة عن عملك الذي تقوم بالبدء به، وستحصل على زبائن بشكل سريع وتتمكن من إنشاء عملك الخاص في منزلك ومطبخك الخاص.

يمكنك العمل كمدرب رياضي (مدرب لياقة بدنية) في المنزل

اللياقة البدنية تلعب دوراً هاماً لدى فئة كبيرة من المجتمع، ويمكنك من خلال هذه الفكرة أن تقوم بالعمل المنزلي الخاص بك وخصوصاً إذا كنت من تلك الفئة الرياضية وكان لديك القوى والمعرفة الجيدة بهذا المجال للقيام بالعمل كمدرب رياضي، وستتمكن من تخصيص مكان في المنزل لاستقبال المتدربين على أن تقوم بتجهيزه بمواد أولية قد تحتاج إليها (الأجهزة الرياضية) ومع مرور الوقت وعند حصولك على نسبة جيدة من الزبائن ستتمكن من تطوير عملك والقيام بشراء أدوات جديدة لتجد أن عملك سيتسع بشكل أكبر يوماً بعد يوم ومن يعلم قد تفتتح ناديك الرياضي الخاص مستقبلاً.

تصنيع الشموع في المنزل

انتشرت الشموع بشكل كبير في المنازل بحيث شغلت حيزاً هاماً من إكسسوارات الزينة المنزلية بروائحها المتعددة وأشكالها المختلفة والمتنوعة، لن يكون العمل في هذا المجال سهلاً وقد يتسبب لك بالفوضى؛ وأنسب مكان للقيام بهذا العمل هو المطبخ أو الكراج أو قبو المنزل، وإذا كنت لا تعلم شيئاً حول كيفية تصنيع الشموع ولديك هواية التعلم والمعرفة يمكنك القيام بالبحث على شبكة الإنترنت والتعرف على خطوات تصنيع الشمع الأساسية في المنزل؛ وستظهر لك معلومات متنوعة ومفيدة تمكنك من البدء بالعمل والقيام بصنع الشموع المختلفة، مما سيعود عليك بالفائدة المادية من خلال بيعها وأيضاً فائدة جمالية بحيث يمكنك أن تقوم بوضع أي من تلك الشموع في منزلك الخاص وقد تكون هي الخطوة التي سينتشر بعدها عملك عندما يشاهد الأقارب والزائرون نتيجة عملك.

يمكنك زراعة وبيع الأزهار من المنزل أيضا

إن كنت تمتلك حديقة صغيرة أو فسحة تحتوي على مساحة خضراء حاول الاستفادة منها؛ من خلال القيام بزراعتها بالورود والأزهار المختلفة وستتمكن من بيع تلك الأزهار لكل من يرغب بشرائها، وكما في صناعة الشموع ستجد من يحب أزهارك، ومع الوقت سيزداد عدد الزبائن مما سيؤدي إلى زيادة الدخل بشكل أكبر، وكلما ازداد الدخل كلما استطعت القيام بالتوسع في العمل بشكل أكبر من خلال قيامك بزراعة أنواع جديدة لم تكن موجودة مسبقاً ضمن لائحة الأزهار المزروعة لديك، من يعلم قد تشتري في المستقبل مزرعة صغيرة تخصصها لعملك في زراعة الأزهار!

زراعة الأعشاب

تحدثنا عن العمل الخاص في زراعة وبيع الزهور؛ وكمهنة مشابهة لها هناك زراعة الأعشاب المفيدة والمستخدمة بشكل كبير في المجتمع، ونقوم بالبحث عنها خضراء أو مجففة في المحال التجارية ودكاكين العطارة كالبقدونس والزعتر البري والريحان والطرخون وإكليل الجبل وكل ما يمكن أن يدخل في أصناف أعشاب الطهي والأعشاب الطبية مثل: البابونج، أو يمكنك الالتفات إلى الأعشاب العطرية والخاصة بالعطور. وكل ما تحتاج إليه هو فسحة صغيرة تمكنك من زراعة تلك الأعشاب كما ستتمكن من القيام بزراعتها في كافة المواسم بتأمين غرفة مشمسة صغيرة، ثم تقوم ببيعها في محال البقالة الصغيرة أو أسواق المواد الغذائية المتخصصة، كما يمكنك أن تقوم ببيعها على الإنترنت لتستفيد منها بالحصول على دخلك الخاص وأنت في منزلك.

الخياطة والحياكة والتطريز المنزلي

حرفة قديمة ولا تزال مستمرة حتى يومنا هذا مع اتساعها واتساع مجال العمل فيها، لم تعد الخياطة محصورة على الثياب فقط بل تعددت وازدادت لتشمل أغطية الفرش والطاولات وأيضاً القبعات والقفازات واللفحات الصوفية وبكافة أنواع الأقمشة والتصاميم المتنوعة أيضاً، اذا لم يكن لديك الخبرة الكافية للعمل في مجال الخياطة يمكنك القيام بعرض إعلان للقيام بالتعديلات والإصلاحات على الأقمشة والثياب والأشياء التالفة، ومن هذه الفكرة ستتمكن أو ستتمكنين من القيام بإنشاء عملك الخاص والذي سيعود عليك بدخل جيد نظراً لأن الخياطة والحياكة والتطريز من أهم الحرف والتي ستلاحظ مع الوقت أنها مطلوبة بشكل واسع لدى الجميع. وهناك الكثير من الفيديوهات المنتشرة على شبكة الإنترنت حول كيفية تعلم هذه الحرف خطوة بخطوة يكفي أن يكون لديك رغبة التعلم وتطوير المهارات.

العمل في تخطيط وتنظيم المناسبات والأحداث

مهنة مفيدة للنساء والأمهات اللواتي يبحثن عن عمل يقمن به وهن في منازلهن، وتعتبر هذه الفكرة مفيدة جداً لسيدة تبحث عن عمل لا يشغلها عن منزلها وأولادها بشكل كبير، وخصوصاً إذا كانت تمتلك أفكارا متنوعة وجديدة وعصرية، يتشعب من هذا العمل عدة أفكار لتشمل عدداً كبيراً من الأمثلة التي سنقوم بطرحها عليك، حيث تكمن مهام هذه الوظيفة في المساعدة على تنظيم المناسبات المتنوعة ببرامجها وأوقاتها والبحث عن كل ما هو جديد وعصري يساعد في إضافة المتعة والتمييز لتلك المناسبة، ونجد في إطار هذا العمل أن الأعراس وحفلات التخرج وحفلات أعياد الميلاد وأيضاً حفلات الولادة لها أهمية كبيرة لدى غالبية الناس، وستقومين بالتخطيط مع الزبائن والقيام بوضع البرنامج المناسب للحفلة والتعديل عليه إلى أن تصلي إلى برنامج مناسب ينال رضا الزبائن. وسيتسع مجال عملك ويكبر شيئاً فشيئاً لتحققي شهرة واسعة وأنت في المنزل.

مساوئ وسلبيات العمل من المنزل

  1. قلة الانضباط في وقت البدء بالعمل، لأنك لن تكون مضطراً للاستيقاظ في الصباح الباكر كما لو كنت تشغل وظيفة في شركة لها دوام محدد ومعين.
  2. لن يكون هناك شركاء وزملاء في العمل ليقوموا بمشاركتك في تناول وجبة الغداء عند استراحتك، ولن تستطيع تكوين علاقات صداقة مع زملاء عمل.
  3. لن تتمكن من الخروج من مكان عملك عند انتهاء الدوام والتوجه إلى المنزل لأنك ستكون موجوداً فيه منذ بداية الدوام!.
  4. جانب آخر يظهر من البعد عن زملاء العمل فلن تتمكن من معرفة ما هو جديد بخصوص المشاريع والأعمال التي يقومون بتداولها أو حتى التحدث عنها.
  5. صعوبة التركيز أثناء العمل عند قيامك به في منزلك الخاص؛ لسهولة انشغالك بمواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت أو القيام بأي من الأعمال المنزلية العادية.
  6. قضاء اليوم كاملاً منغمساً في العمل: قد يعاني الكثير من هذه المشكلة فتجد نفسك تقوم بالعمل طوال النهار دون أن تشعر إلى أن يحين المساء. لحرية الوقت لديك دون الالتزام بساعات محددة للعمل، مما قد يسبب إهمالك لحياتك الشخصية والاجتماعية.

بوجود تلك السلبيات وبالرغم من بعض الصعوبات التي واجهتها في تنظيم الوقت فبالنسبة لي كان العمل في المنزل تجربة ممتعة. وكما اتبعت خطوات لتفادي تلك السلبيات إليك مجموعة من النصائح تقدم لك الفائدة في الابتعاد عن العوائق التي ستعطل عليك عملك، وتساهم في زيادة إنتاجك دون أن تهمل حياتك الخاصة، فإذا رغبت في العمل بشكل جدي وأردت الالتزام بشكل جيد قم بقراءة النصائح التالية:

نصائح هامة لمن يعملون من المنزل

بعد أن تعتمد على العمل الذي ستقوم بالبدء فيه من منزلك يجب أن تتخذ بعض الخطوات لضمان عمل ممتاز وإنتاجية أكبر وأريحية في العمل، وهذه مجموعة من النصائح التي تعرفت عليها واتبعتها خلال تجربتي الشخصية للعمل في المنزل:

  • أولاً: تحديد وقت العمل: أي الالتزام بساعات العمل خلال النهار. وتعتبر هذه الخطوة من أهم النقاط لتكون بعيداً عن أي انشغالات من الممكن أن تلهيك عن عملك، خصوصاً في حال وجود الأسرة، فبتحديد وقتك الخاص لتأدية مهامك ستقوم بالانتهاء من عملك بشكل كامل، لتلتفت بعدها إلى العائلة والأصدقاء والأشياء الأخرى في حياتك اليومية.
  • ثانياً: تنظيم برنامج العمل من خلال تحديد الوقت الأنسب لك والذي تكون مستعداً فيه بكامل نشاطك، فبعض منا يفضل العمل في الصباح والبعض الآخر على العكس يفضل العمل مساءاً. وكنت من تلك الفئة التي تفضل العمل الليلي، لأن طاقتي في المساء تكون في أوجها على عكس ما تكون عليه في الصباح الباكر، فقيامك بتحديد الوقت المناسب لبرنامج عملك الخاص إضافة إلى تحديد الأشياء التي يجب أن تقوم بها خلال اليوم ستمكنك من التنظيم مع الزبائن والعاملين معك وتحقق نجاحاً أكبر من خلال العمل بهذه الطريقة.
  • ثالثاً: اختيار مكان مخصص للعمل وتجهيزه بما يتناسب مع المهنة التي تؤدي مهامها، فبعد اختيار المكان قم بتجهيزه بكل ما تحتاج إليه من أدوات ومتطلبات أخرى، فإن كان عملك متعلقاً بالإنترنت يجب أن توفر شبكة الاتصال السريع ومجموعة الأجهزة المطلوبة، أما إن كان في الطبخ فيجب أن تكون الأدوات التي تحتاج إليها موجودة لديك كي لا تتعطل عن عملك، كذلك الأمر بالنسبة للزراعة وصناعة الشموع والأعمال الأخرى التي قد قمنا بالتحدث عنها وغيرها من الأعمال والوظائف في المنزل، فلكل منها أدواته وحاجياته الخاصة التي يجب أن تكون متوفرة لديك قبل البدء بالعمل.
  • رابعاً: فترات الراحة والتي تتنوع وتختلف مع اختلاف طبيعتك الشخصية؛ وبما أن مجال العمل في المنزل قد يقلل عليك الحركة خلال اليوم، يمكنك القيام بأخذ قسط من الراحة والذهاب إلى النادي الرياضي والقيام ببعض التمارين الرياضية المريحة للجسد أو ممارسة رياضة المشي حول المنزل أو في الحي، مع مراعاة التنسيق بين فترات تناول الطعام والتي من الممكن أن تؤثر على إنتاجك في العمل ويجب ألا تهمل تلك الفترات للحفاظ على وتيرة عملك بنشاط.
  • خامساً: الابتعاد عن التلهي والتهرب من العمل فالهاتف المحمول مثلاً يعد من أكثر الأشياء التي قد تبعدك عن عملك، لذلك من الأفضل أن تقوم بتشغيله على الوضع الصامت فور بدئك بالعمل، إضافة إلى ذلك عدم الانشغال بالأعمال المنزلية المترتبة عليك إلا بعد انتهاء وقت عملك المحدد كما لو كنت تعمل خارج المنزل، وكذلك الأمر بالنسبة للعائلة من خلال تخصيص وقت لهم بعيداً عن الوقت المخصص للعمل، لتتمكن من الانضباط بشكل أكبر في العمل مما سيزيد من إنتاجيتك وأيضاً كسبك للمال بشكل أكبر.

في النهاية..  للعمل المنزلي مكانة كبيرة تزيد أهميتها في وقتنا الحالي بمحاسنه ومساوئه وكل ما عليك فعله لتتمكن من تثبيت وتطوير نفسك، هو اتباع النصائح السابقة والقيام بتأمين كافة الاحتياجات واللوازم الخاصة بعملك لتتمكن من الانطلاق بشكل جيد والبدء بالعمل وكسب الزبائن وتحقيق الرضى لهم من خلال منتجك الخاص، وستتمكن من توسيع عملك ونشره بشكل أكبر مما سيمكنك من الحصول على أموال أكثر، ومن خلال هذا المقال قدمنا فكرة جيدة تساعدك على إنشاء عمل ممتع ومربح في منزلك.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر