آلام ضرس العقل، قلع أضراس العقل وطرق العلاج

لم هو مؤلم؟ كيف تتم معالجته؟ ومتى يجب خلعه؟
الكاتب:حازم إدريس
تاريخ النشر: 22/07/2017
آخر تحديث: 22/07/2017
الام ضرس العقل وطرق علاجع

سنتعرف في هذا المقال أكثر على هذه الأضراس وموعد بزوغها، والأسباب الحقيقية التي تجعلها مؤلمة إلى هذا الحد، إضافة إلى الطرق الممكنة للتخلص من ألمها.

يتعرض الإنسان خلال حياته إلى العديد من التغيرات التي تطرأ على أسنانه، ابتداءً من ظهور أسنانه اللبنية، ثم بدء تساقطها تدريجياً ليتم استبدالها بأسنان دائمة أقوى بنيةً وأشد صلابةً، وصولاً لبزوغ الأضراس الأربعة الأخيرة في عمر متأخر والمعروفة باسم أضراس العقل (Wisdom Teeth).

أضراس العقل قد تكون شديدة الإزعاج عند ظهورها في الفم، ومؤلمة في بعض الأحيان، هذا أمر شائع وجميعنا عانينا أو نعرف من قد عانوا من مشاكل ضرس العقل ثم قاموا بقلع هذا الضرس. إذاً، لمَ أضراس العقل مؤلمة بهذا الشكل؟ ولمَ قد يكون العلاج الوحيد لذلك الألم هو قلع تلك الأضراس؟

1

ما هو ضرس العقل، متى ينمو وأين يقع؟

يوجد في فم الإنسان البالغ الذي لم يقم بقلع أي سن لسبب من الأسباب 14 سناً في الفك الواحد (أربعة قواطع، نابان، أربعة ضواحك، أربعة أرحاء "أضراس" في كل فك)، أي يوجد في الفم كله 28 سناً.

تبدأ أضراس العقل (تعرف علمياً باسم الأرحاء الثالثة Third Molar بالبزوغ (Eruption) والظهور في الوسط الفموي بين سن 17 إلى 25 (عادة)، حيث تقع بعد الأرحاء الثانية مباشرة في جهتي الفك الواحد كلتيهما، أي أنك إذا نظرت في المرآة إلى فكك السفلي من جهة اليمين مثلاً، تستطيع البدء بعدِّ الناب (Canine) يليه ضاحك أول وضاحك ثانٍ (First and Second Premolars)، لتأتي بعدها الأضراس (الأرحاء) الأولى ثم الثانية، وعلى ضرس العقل أن يظهر بعد الرحى الثانية مباشرة.

لماذا سميت بأضراس العقل؟

يعتقد بأن الأرحاء الثالثة سُميت ضرس العقل (Wisdom Teeth)؛ بسبب كون ظهورها مرتبط ببلوغ سن الرشد عند الإنسان، وما من أي سبب آخر لهذه التسمية.

متى تظهر أضراس العقل وتبدأ بالنمو؟

قد يتأخر ضرس العقل كي يبزغ سنة أو سنتين أو أكثر أو حتى أنه قد لا يبزغ مدى الحياة كما في بعض الحالات التي يكون فيها برعم السن غائباً منذ الولادة.

أثبت علم الأحافير أن الإنسان القديم كان لديه رحى رابعة أخرى، لكنها بدأت بالاختفاء من فم الإنسان تدريجياً بسبب تغير نمط تغذيته، وفي حالات نادرة في زمننا الحالي قد يوجد بعض الأشخاص الذين يمتلكون برعماً للرحى الرابعة، يعتقد العلماء اليوم أن ذلك الاختفاء ربما يواجه الأرحاء الثالثة أيضاً، إذ يوجد الكثير من الأشخاص الذين يولدون دون براعم لتلك الأسنان.

2

متى تكون أضراس العقل مؤلمة؟

نستطيع تشبيه بزوغ ضرس العقل ببزوغ الأسنان اللبنية (Primary Teeth)، ومن المعروف أن بدء ظهور أسنان الطفل الرضيع قد تكون شديدة الإزعاج له ومؤلمة، فقد تسبب ارتفاعاً في درجة حرارة الجسم، كذلك في حالات البزوغ الطبيعية لضرس العقل قد يكون شديد الإزعاج.

من جهة أخرى لا نستطيع اعتبار بزوغ ضرس العقل مشابهاً لبزوغ الأسنان الدائمة (Secondary Teeth)، لأن تلك الأخيرة لها أسنان سلف (الأسنان اللبنية التي سبقتها في البزوغ وفي نفس الأماكن)؛ تساعد على توجيه بزوغ الأسنان الدائمة وتسهيله.

نستطيع القول أن هذا الإزعاج طبيعي لابد منه، بالرغم من أن تهدئته بالمسكنات ممكن إلى حد كبير، لكن ماذا عن الآلام الشديدة التي قد يعاني منها البعض عند بزوغ ضرس العقل؟

لماذا آلام ضرس العقل شديدة جدا؟

يوجد العديد من الأسباب التي تجعل بزوغ ضرس العقل شديد الألم، والسبب الحقيقي لأي ألم هو صعوبة بروز هذا الضرس لعدم توفر مساحة كافية في الفك وصغر حجمه وتراكب الأسنان، بالتالي السن لا يبزغ أو أنه سيبزغ جزئياً، أو أن ميلان ضرس العقل غير صحيح مما قد يجعله يرتطم بالسن المجاور أثناء البزوغ.

احدى حالات نمو غير صحيح لضرس العقل

وفي حال لم يتمكن السن من البزوغ نقول عنه: "منطمر" (Impacted)، والانطمار إما أن يكون كاملاً أو أن يكون جزئياً في حال بزغ فقط جزءٌ من السن، وهناك العديد من المشاكل التي قد تحدث نتيجة لذلك والتي بدورها تسبب آلاماً شديدةً وفي تفاصيل ذلك نذكر:

  1. أضراس العقل التي تتمكن من البزوغ جزئياً تترك فراغاً ومساحةً كافيةً للجراثيم وبقايا الطعام بالدخول بين السن واللثة؛ مما قد يسبب حالة تسمى التواج (Pericoronotis) (التهاب جزء اللثة الذي يغطي الجزء غير البازغ من السن)، يترافق التواج بآلام شديدة، رائحة فم كريحة، احمرار في اللثة والتهابها، وفي الحالات المتقدمة قد يسبب تشنجاً في عضلات الفك ضزز (Trismus)؛ أي كزاز الفك يسبب ألماً شديداً عند فتح الفم أو المضغ.
  2. أضراس العقل التي لا يتوافر لها مساحة للبزوغ تستمر في محاولة إتمام نموّها مهما اصطدمت بعراقيل، بذلك قد تضر بالأسنان المجاورة أو حتى ببنى تشريحية هامة قريبة منها كالأعصاب.
  3. يمكن أن يشكل ضرس العقل غير البازغ كيساً حوله (Cyst)، هذا الكيس قادر على امتصاص العظام المحيطة به وأذية جذور الأسنان المجاورة.
  4. يُعتقد بأن الضغط الذي يولده ضرس العقل أثناء بزوغه خصوصاً في حال عدم توفر مساحة كافية له قد يؤدي إلى دفع الأسنان لتصبح أكثر تراصاً على بعضها؛ مما قد يؤدي إلى ازدحام (Crowding) في الأسنان خصوصاً في منطقة القواطع السفلية.
  5. أضراس العقل ذات الميلان غير السليم - خصوصاً تلك ذات الميلان إلى الداخل أو الخارج (دهليزياً أو لسانياً) (Buccal or Distal) - قد تبزغ دون صعوبات، لكن ربما ترتطم بأسنان الفك المقابل بشكل غير سليم؛ مما يؤدي للكثير من المشاكل خصوصاً عند المضغ، أو أنها قد تصطدم بالخدين من الداخل؛ مما قد يؤدي إلى عضها أثناء تناول الطعام عن غير قصد.
  6. في الحالات التي تكون فيها أضراس العقل بازغة جزئياً يكون الضرس عرضة للإصابة بالنخر أكثر من باقي الأسنان؛ ذلك بسبب صعوبة وصول الفرشاة إلى تلك المنطقة.
3

كيف تتخلص من آلام ضرس العقل؟

  • يمكن عادةً تسكين الألم الناتج عن بزوغ ضرس العقل بالمسكنات ومضادات الالتهاب التقليدية (NSAID) كالأيبوبروفين (Ibuprofen)، الباراسيتامول (Paracetamol)، الديكلون (Diclofenac)، لكن بكل الأحوال يفضل مراجعة الطبيب للتأكد من كون الضرس سوف يبزغ بشكل صحيح.
  • في حال كان ضرس العقل بازغاً بشكل كامل أو جزئي، تتوجب العناية به مثله مثل أي سن آخر، بل حتى منحه المزيد من الرعاية الخاصة، فنظراً لموقعه، لا يتعرض هذا الضرس للتنظيف الغريزي الذي يقوم به اللسان، حيث يعمل اللسان على إزالة جزء كبير من بقايا الطعام؛ فذلك عادة يقي بقية الأسنان والأضراس من النخور المحتملة ويحافظ على صحة اللثة المحيطة بالضرس.
  • التواج - الذي سبق وتحدثنا عنه - هو حالة التهابية، ولا علاقة مباشرة لبزوغ ضرس العقل بها، لذا فإن العناية بمنطقة البزوغ وتنظيفها باستمرار يمنع حدوث التواج، في حال عانيت منه، عليك مراجعة الطبيب كي لا تزداد الأضرار الناتجة عنه، وعادة ما يتم علاجه وتخفيفه عن طريق بعض المراهم الفموية واستخدام المضامض المعقمة كتلك الحاوية على كلور الهيكسيدين (Chlorhexidine)، وعلى كل ذلك أن يترافق مع صادات ومضادات حيوية (Antibiotic) للقضاء على الجراثيم في المنطقة المصابة.
  • في حال كنت تعاني مشكلةً حقيقيةً وألماً شديداً أثناء بزوغ ضرس العقل، يتوجب مراجعة الطبيب بأقصى سرعة، في حال كان منطمراً جزئياً أو بشكل كامل، يتوجب تدخل الطبيب وإلا ازداد الضرر الحاصل كما سبق وذكرنا، والذي قد يقترح معالجة جراحية كالخلع (قلع Extraction)، وكلما كان تدخل الطبيب مبكراً أكثر، كانت الآثار الجانبية أقل والنتائج أفضل.
4

متى يتوجب قلع ضرس العقل؟

  • في حال كان ميلان الضرس الذي يبزغ غير صحيح، أو إن لم تتوفر له مساحة كافية للبزوغ سواء بشكل كامل أو جزئي، يتوجب القيام بخلع الضرس، إذ قد تكون المعالجات التقويمية صعبة جداً أو حتى مستحيلة.
  • في حال شكَّل الضرس المنطمر كيساً حوله، وبدأ بإحداث ضررٍ في الأسنان المجاورة أو بدأ بامتصاص العظم المحيط، وتلك تعتبر من الحالات الإسعافية فيما يتعلق بأضراس العقل.
  • تستوجب حالات التواج عادةً قلع ضرس العقل خصوصاً في حال كان الضرس بازغاً جزئياً، فهذه الحالة مهما شفيت فهي عرضة للحدوث مجدداً، لكن يجب أن يخلع الضرس في الفترة التي تكون قد هدأت فيها الحالة الالتهابية للتواج.
  • في بعض الأحيان قد يكون خلع ضرس العقل من الخيارات الجيدة للطبيب في مضمار المعالجات التقويمية، لأجل ما قد يوفره خلعه من مساحة تمنح الطبيب مجالاً أكثر عند عمله على تحريك الأسنان إلى وضعها السليم.
5

نصائح بعد القلع

  1. إن الألم التالي لعملية القلع هو حالة طبيعية، كذلك الأمر بالنسبة للتورم والاحمرار، يمكن استعمال مسكنات الألم التقليدية ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية للتخفيف من هذه الأعراض إلى حين إتمام التئام الجرح.
  2. في اليوم الأول من القلع يجب تناول الأطعمة اللينة، تجنب الأطعمة شديدة الحرارة أو شديدة البرودة، عدم استعمال حركة المص (كشرب العصير باستعمال القشة)، تجنب المشروبات الغازية والتدخين، كل ذلك قد يبطئ من عملية شفاء الجرح أو حتى يؤدي إلى انفتاحه.
  3. ابتداءً من اليوم الثاني إلى حين تمام الشفاء، يجب المضمضة بالماء الدافئ المحلول مع الملح، فمن شأن هذا الغسول المعد منزلياً أن يخفف الورم الناتج عن القلع، وتعقيم الفم ومنطقة العمل الجراحي.
  4. لا تعبث بالخيوط الجراحية (الغرز الطبية) في حال قام الطبيب باستعمالها للمساعدة على التئام الجرح خصوصاً بلسانك؛ فقد يؤدي ذلك إلى إعادة انفتاح الجرح وحدوث نزف من جديد.

في النهاية.. يجب القول أن الحفاظ على وجود السن في الفم والمحافظة على سلامته هو الهدف الأسمى فيما يتعلق بصحة فمك، والإبقاء عليه لأطول فترة ممكنة في الفم هو خيار حكيم، حاول - إن كان ممكناً - بشتى الوسائل الوصول إلى تلك الغاية، صحيح أنه في كثير من الحالات قد يكون الخلع هو الحل الوحيد.

لكن إن كان من الممكن الحفاظ عليه حتى ولو بطرق أكثر تعقيداً من الخلع، قم باختيارها ولا تستسهل خيار القلع أو تستقصره، فأنت لديك سن إضافي قد يكون مفيداً في حال فقدت أسناناً في المستقبل فحافظ عليه.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر