تطبيق وي شات (Wechat)، اهم خصائصه وطريقة استخدامه

يستعرض المقال نشأة وظهور تطبيق وي شات، أهم مميزاته والتطورات التي حصل عليها التطبيق

الكاتب:
تاريخ النشر: 04/05/2016
آخر تحديث: 14/05/2016
وي تشات آب تطبيق يوفّر كافّة أشكال التّواصل الاجتماعي للمُستخدمين مجّاناً من تبادل الرسائل النصيّة، الصّوتيّة، الصّور، الفيديوهات والمواقع

ما يميّز تطبيق وي تشات أنّه جمع خدمات التّواصل الاجتماعي المختلفة وقدّمها للمُستخدم ليستفيد منها مجّاناً بكل سهولة ويسر، فقد طوّر القائمون على وي تشات خدمة التّواصل المرئي (Video Call) إلى جانب خدمات التّواصل الأخرى، ليتفوّق التّطبيق في هذا الجانب على تطبيقات التّواصل الاجتماعي المنافِسة الاخرى ومن أبرزها (WhatsApp)، كذلك كسب وي تشات آب نقطة إضافيّة بتوفير خدماته لكلّ من نظامي (Windows & Mac OS) للحواسيب الشّخصيّة والمحمولة، حيث يُمكنك تحميل (WeChat App) على مختلف أنظمة الهواتف الذّكيّة والأجهزة الالكترونيّة الّتي تدعم التّطبيق من خلال الموقع الرّسمي أو عبر منصّات الهواتف الذّكيّة ومواقع الويب المختلفة.

وي تشات آب: هو تطبيق يوفّر كافّة أشكال التّواصل الاجتماعي للمُستخدمين مجّاناً من تبادل الرسائل النصيّة، الصّوتيّة، الصّور، الفيديوهات والمواقع فضلاً عن إمكانيّة التّواصل المرئي المباشر، تدعمه أنظمة الهواتف الذّكيّة المختلفة إلى جانب الحواسيب الشّخصيّة والمحمولة، طوّرته وأصدرته الشّركة الصّينيّة للتّكنولوجيا والاستثمار (Tencent)  في 21 كانون الثّاني/يناير من عام 2011، ويُمكنك زيارة الموقع الرّسمي للتّطبيق بالّلغة الإنكليزيّة وكذلك بالّلغة الصّينيّة.

سنستعرض في هذا المقال لمحة عن تاريخ تطبيق وي تشات، الانتقادات الّتي تعرّض لها، أهميّته ومكانته في عالم التّطبيقات، كذلك الميّزات والخدمات الّتي يقدّمها لمُستخدميه حول العالم في سعيه لتحقيق عمليّة التّواصل الاجتماعي فيما بينهم بكلّ نجاح.

تاريخ وي تشات أبليكيشن منذ نشأته حتّى الآن

أطلقت شركة (Tencent) الصّينيّة تطبيق وي تشات في 21 كانون الثّاني/يناير في عام 2011 تحت اسم تطبيق (Weixin) الّذي يقدم خدماته لمختلف أنظمة الهواتف الذّكيّة مثل: (Android, iOS, BlackBerry OS, Windows Phone, Symbian) بالإضافة إلى نظامي (Windows & OS X) للحواسيب الشّخصيّة والمحمولة، علماً أنّه يتم تفعيل وي تشات آب على الحواسيب بعد ضرورة المصادقة مع التّطبيق الموجود على الهواتف الذّكيّة عن طريق الـ (QR Code)، ليُعيد القائمون بعدها تسمية التّطبيق من (Weixin) إلى (WeChat) وذلك في شهر نيسان/أبريل من عام 2012.

فازداد حينها استخدام تطبيق وي تشات شيئاً فشيئاً؛ إذ بدأت أعداد مُستخدميه ترتفع حتّى خارج الصّين، لكن مع حلول العام 2013 بدا أنّ هناك مشكلة تلوح في الأفق سببها الرّقابة الّتي يخضع لها تطبيق وي تشات، حيث مُنع بعض المُستخدمين من إرسال ما يريدون بحجّة أنّ رسائلهم تحتوي على مضمون محظور، وبشكل خاص المُستخدمين من خارج الصّين، إلا أن القائمون على التّطبيق اعتذروا من المُستخدمين، موضّحين أنّ سبب المشكلة الّتي حصلت يعود إلى أنّ تطبيق وي تشات يخضع لقواعد رقابة صارمة باعتباره تطبيقاً صيني الأصل، واعدين المُستخدمين بحل المشكلة التّقنيّة سريعاً وتطوير خدمات وي تشات آب من أجل تقديم الأفضل لهم.

كيف تجاوز (WeChat App) مشكلة الرقابة وبعض الفجوات؟

لكنّ هذه المشكلة لم تزل بعد وعد الشركة، بل على العكس تضخّمت أكثر فأكثر وأخذت أبعاداً أعمق من ذلك، حيث أبدت بعض الدّول تخوّفها من موضوع الرّقابة الّتي يخضع لها وي تشات آب، الّذي يتعرّض بشكل مباشر إلى خصوصيّات المُستخدمين من خلال إمكانيّة الحصول على معلومات مفصّلة حول محتويات رسائلهم وصورهم ومواقعهم ... الخ، مما قد يشكّل خطراً حقيقيّاً على الأمن القومي لهذه الدّول، كذلك لم يسلم وي تشات آب من انتقادات المُستخدمين في الصّين نفسها بسبب التّعرّض لخصوصيّاتهم، حتّى أنّ التلفزيون الرّسمي الصّيني (CCTV) انتقد التّطبيق وأظهر بأنّ معدّل الجريمة قد ارتفع في البلاد بسبب ميّزة التعرّف إلى مواقع المُستخدمين الّتي يوفّرها (WeChat App).

واستمرّ النقّاد بتصويب سهامهم نحو تطبيق وي تشات، خاصّة بعدما قرّر القائمون حظر حسابات المُستخدمين المسجّلين عبر برامج محاكاة الأندرويد على نظام الويندوز مع بداية العام 2015، قبل أن يعاني مُستخدمي وي تشات آب عبر الويب مشاكل لغويّة عديدة تمثّلت باختلاف تهجئة بعض الكلمات بالّلغة الإنكليزيّة؛ مقارنةً بإصدارات التّطبيق الخاصّة بالهواتف الذّكيّة من جهة، إلى جانب حصول أخطاء لغويّة أثناء ترجمة كلمات الرّسائل المتبادلة من جهة أخرى.

وبالرّغم من مجموعة المشاكل والانتقادات الّتي تعرّض لها (WeChat App)، إلّا أنّه لم يقف عندها واستطاع تجاوزها والاستمرار بالتّألق والنّجاح بتقديم خدماته وميّزاته للمُستخدمين ومنافسة تطبيقات التّواصل الاجتماعي الأخرى، ففي عام 2015 نجح تطبيق وي تشات بالشّراكة مع (Cogobuy) الشّركة الالكترونيّة التّجاريّة في إطلاق السّوق الالكتروني (IOT) لبيع السّلع الالكترونيّة المختلفة وهو اختصار لـ (Internet Of Things)، وقد حقّق هذا السّوق تألّقاً واضحاً خلال فترة وجيزة.

وفي شهر آب/أغسطس من عام 2015، وصل وي تشات آب إلى أكثر من 600 مليون مُستخدم شهريّاً، ليتجاوز بعدها التّطبيق مع حلول عام 2016 حاجز الـ 650 مليون مُستخدم حول العالم.

خدمات وميّزات تطبيق وي تشات وأهميّتها

  • يقدّم (WeChat App) مجموعة متكاملة من الخدمات المجّانيّة الّتي تحقّق لك كافّة وسائل وطرق التّواصل الاجتماعي، حيث يوفّر تطبيق وي تشات ميّزة تبادل الرّسائل النصيّة (Text Messages) بما فيها تبادل الرموز وتعابير الوجه (Stickers)، فهناك سوق لهذه الرّموز (Sticker Shop) يُمكنك من خلاله تحميل ما تريده من الملصقات الّذي يتوفّر بعضها بالمجّان وبعضها الآخر مدفوعة الأجر، كذلك تبادل الرّسائل الصّوتيّة (Voice Messages)، الصّور (Photos)، الفيديوهات (Videos) والمواقع (Locations)، فكلّ ذلك من خلال تواصل فردي (One To One) أو تواصل جماعي (Group Chat) حيث يمكن أن يصل عدد أفراد المجموعة إلى 40 فرداً.
  • كذلك يُمكنك من خلال ميّزة (Broadcast Messages) إرسال ما تريده إلى أكثر من شخص في آنٍ واحد وذلك بعد تحديد الأصدقاء الّذي ترغب بالتّواصل معهم، كما تستطيع الاحتفاظ بأيّ رسالة أعجبتك من خلال الضّغط عليها واختيار زر (Favorite) لتراها متى شئت في خانة (Favorite Messages)، ويوفّر وي تشات آب خدمة الاحتفاظ بتاريخ المُحادثات الّتي قمت بها (Chat History) لاسترجاعها لاحقاً (Backup) مع إمكانيّة نقلها جميعها إلى جهازٍ آخر إذا رغبت بذلك، علماً بأنّ التّطبيق يقوم بخدمة الاحتفاظ لمدةٍ أقصاها 7 أيّام.
  • كما يسمح تطبيق وي تشات بإجراء المكالمات الهاتفيّة (Voice Call) والمكالمات المرئيّة (Video Call) من وإلى أيّ مكانٍ في العالم مجّاناً مع إمكانيّة التّحويل أثناء التّواصل المرئي إلى مكالمة صوتيّة فقط متى شئت دون انقطاع الاتّصال، ويحتوي التّطبيق على ميّزة تُدعى (Moments) الّتي تتيح لك مشاركة أصدقائك الصّور الّتي ترغب؛ مع إمكانيّة التّعليق عليها كما هو الحال في (Facebook) حيث يُمكنك اختيار صور معيّنة أو التقاط صور جديدة، وتستطيع نشر كلّ ذلك في حسابك الشّخصي على موقعي التّواصل الاجتماعي (Facebook & Twitter).
  • ويتميّز (WeChat App) بطرق التّعرف على الأصدقاء وإضافتهم، فإلى جانب إمكانيّة إيجاد الأصدقاء عن طريق أرقام هواتفهم أو  أسمائهم، يُمكنك البحث عن أشخاص قريبين منك من خلال ميّزة (Look Around) الّتي تُظهر لك أقرب الأشخاص إليك استخداماً لتطبيق وي تشات، أو استخدام خدمة (Shake) من خلال تحريك هاتفك النقّال فتستطيع إيجاد أشخاص يقومون بذلك في نفس الوقت سواءً أكانو قريبين منك أو في مختلف أنحاء العالم، كما أضاف القائمون في عام 2015 خدمة تُدعى (Friend Radar) الّتي تُعطيك قائمة بجميع الأشخاص القريبين منك والّذين يستخدمون ذات الخدمة لإضافة من ترغب إلى مجموعة أصدقائك، علماً بأنّك إذا أدرت الاستفادة من خدمات التّعارف هذه؛ عليك الموافقة على تفعيل خدمة المواقع (Location Service) لإظهار موقعك الجّغرافي.

تطويرات (WeChat App) وخدمات الإصدار الأخير

طوّر القائمون في الإصدار الأخير من تطبيق وي تشات لكل من نظامي (Android & iOS) إمكانيّة إنشاء مجموعة للمُحادثة عن طريق الـ (QR Code) وذلك من خلال اختيار (Group Chat QR Code)، حيث يُمكنك الانضمام إلى المجموعة عبر القيام بعمليّة مسح وبحث عن المجموعة (Scan the QR Code)، كما تمّت إضافة خدمة جديدة إلى الإصدار الأخير ألا وهي (Live Chat) الّتي تسمح لك بالحديث مباشرةً مع أصدقائك في مجموعة المحادثة، حيث يُمكنك الضّغط على الزّر الّذي يظهر لك عند دخول هذه الخدمة، بعدها يُضاء الّلون الأخضر مُشيراً إليك ببدء الكلام فيستمع إليك أصدقائك مباشرةً، إلا أنه لا يستطيع شخصان التّحدث في وقتٍ واحد فهي خدمة تشبه إلى حدّ كبير التّخاطب عن طريق أجهزة (Walkie Talkie).

كذلك يُقدّم تطبيق وي تشات خدمات أخرى عديدة، مثل الألعاب فضلاً عن إمكانيّة المُستخدمين في بعض دول العالم دفع الفواتير المترتّبة عليهم وضرائب مخالفات السًير ...الخ عن طريق حسابهم على وي تشات آب، حيث يوفّر التّطبيق ميّزة إنشاء حسابات عامّة ومفتوحة (Public Accounts) للمؤسّسات والشّركات المختلفة من أجل تسهيل التّعامل المُتبادل مع زبائنها، ما يُمكّن المُستخدم من إنجاز الكثير والكثير من الأعمال الكترونيّاً بكل سهولة ويسر؛ بفضل الخدمات العديدة والمُميّزة الّتي يوفّرها تطبيق وي تشات لمُستخدميه.

أخيراً.. هذه كانت أبرز وأهم الأخبار والمعلومات حول تطبيق (WeChat)، الّذي واجه الكثير من الانتقادات والمشاكل عبر تاريخه إلّا أنّه استطاع المضي قُدماً ليتابع مسار نجاحه المُتصاعد، ويستمر في تألّقه يوماً بعد يوم، فينافس أشهر تطبيقات التّواصل الاجتماعي؛ بفضل الإمكانيّات الّتي يتمتّع بها، كذلك الخدمات الّتي يقدّمها للمُستخدمين، ليصبح من أهم تطبيقات التّواصل الاجتماعي حول العالم.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر