نمر لعبة الغولف، تايجروودرز

تعرف على تايجر وودز (Tiger Woods) نجم لعبة الجولف الشهير، بداياته وإنجازاته، ثروته وحياته الشخصية

الكاتب:
تاريخ النشر: 03/03/2016
آخر تحديث: 29/04/2016
صورة لاعب الجولف الشهير تايجر وودز

من أفضل لاعبي الغولف على مرِّ التاريخ، حيث ساهم في نشر اللعبة وزيادة شعبيتها في أميركا خصوصاً، والعالم عموماً فقبله كانت لعبة الغولف غير معروفة بالنسبة للكثيرين وحكراً على الأغنياء فقط، إلا أن أدائه وكسره للأرقام القياسية، وإنجازاته العظيمة جعل اللعبة محببة لدى الكثيرين، مما دفع آلاف الجماهير إلى متابعة أدائه ومبارياته، كما حاول هو نشر هذه اللعبة عبر إنشاء ملاعب في بعض الدول وأصدر كتاباً حول تعليم الغولف بيع منه مليون ونصف نسخة. من هو تايغر وودز وماهي إنجازاته ومسيرته لنتعرف عليها سويةً في سياق هذا المقال.

لكل بطولة أسماء تلمع بها إلا أن لبطولة الغولف لاعب صنع مجد اللعبة، هو تايغر وودز لاعب أبهر العالم بإنجازاته وبطولاته، وحصل في المقابل على ملايين الدولارات، كان متأثراً بوالده العسكري السابق فورث عنه الحزم والصرامة، أما ثباته وعزمه فاستمدهما من والدته التي علمته تقاليد الديانة البوذية فهي من أصول تايلندية، ويعترف وودز بإيمانه بهذه الديانة، صعد على منصات التتويج كثيراً، وكسر اللقب العالمي بتحقيقه ستة انتصارات متتالية منذ عام 1984، واضعاً اسمه بأحرف أصيلة بين كبار لاعبي الجولف.

طفولة تايغر وودز

ولد تايغر وود في عام 1975 في سايبرس بولاية كاليفورنيا، كان والده جندياً أمريكياً شارك في الحرب الأمريكية الفيتنامية، وهو ذو أصول هندية حمراء وأمريكية و صينية مختلطة من والديه حيث التقى والده بوالدته في تايلاند خلال الحرب الأمريكية، ولديه أخوين اسمهما (ايرل، كيفن) وأخت اسمها (رويس)، اسمه الحقيقي (Eldrick Tont Woods) لكن والده أطلق عليه لقب تايغر وفاءا لأحد أصدقائه الفيتناميين الذي كان يلقب بالنمر، واستمر هذا اللقب على وودز، مما دفعه لتغير اسمه بعمر الواحد والعشرين عاما، كان يحب موسيقى الراب ويشاهد المصارعة ومسلسل سمبسون بكثرة، أما في أول سنين عمره فقد عانى من العنصرية في المدرسة حيث قام أصدقائه مرة بربطه بالشجرة، وكتبوا على جسده كلمة زنجي ورشقوه بالحجارة، بالإضافة إلى وضع القمامة أمام منزلهم؛ إلا أن هذا لم يؤثر كثيراً على وودز بل دفعه ليكون ذو عقلية أكثر انفتاحا.

المسيرة الاحترافية لتايغر وودز

كان وودز يلعب كرة السلة ويحب الصيد، وكان يراقب والده أثناء لعبه الغولف، حيث أعجب بهذه اللعبة محاولاً تقليده، وبدأ بلعبها من عمر الثانية، فقرر والده بعد ذلك تعليمه اللعبة وتدريبه، وتحدث وودز عن ذلك فيما بعد قائلاً "أدين بالفضل كثيراً لوالدي لأنه ساعدني دائماً كلما طلبت استشارته" استضافه البرنامج التلفزيوني (استعراض مايكل دوغلاس) في عمر الثامنة، فلعب ضد الممثل بوب هوب واستطاع الفوز عليه.

في عام 1994 حيث كان وودز في سن الثامنة عشرة حين حصل على منحة دراسية بلعبة الجولف من جامعة أكسفورد، ليحصد المركز الأول في الجامعة، لكنه لم يكمل واختار التفرغ للغولف، ووفاءاً للجامعة يرفع دائماً العلم الأحمر عند الفوز.

استطاع الفوز بالعديد من مسابقات الهواة للغولف أهمها: بطولة أميركا للهواة ثلاث مرات، وكذلك حقق البطولة الدولية للناشئين في سن 9 و12 و13 و14 و15 عاما ليكون أصغر بطل أمريكي للغولف في تاريخ اللعبة، وفي العام 1996 انتقل للاحتراف.

في عام 1996 حقق رقماً قياسياً بانتصاراته بثلاث بطولات متتالية لأول مرة في تاريخ اللعبة وهي بطولة أميركا المفتوحة، والرياضات الوطنية، وبريطانيا المفتوحة ثم فاز ببطولة لاس فيغاس، فحصل على ثمانمائة ألف دولار، ليتربع على عرش التصنيف العالمي بعد اثنين وأربعين أسبوعاً فقط من احترافه.

وفي عام 1997 حصل على بطولة الماسترز ليكون أصغر لاعب يحصل على هذه البطولة، فمنحته رابطة محترفي الغولف الأمريكية لقب لاعب العام، وأفضل رياضي من وكالة أسوشيتد برس، ليكمل سلسلة من الانتصارات وتحقيق البطولات برصيد أكثر من ثلاثة وخمسين بطولة منها أربعة عشر جراند سلام، متربعاً على عرش التصنيف العالمي للاعبي الغولف.

أهم بطولاته وألقابه

  1. بطولة بريطانيا المفتوحة (British Open)
  2. بطولة أميركا المفتوحة U.S. Open)).
  3. بطولة الماستر. (Masters Tournament)
  4. بطولة مرسيدس Mercedes Championship
  5. بطولة رابطة محترفي الغولف (AT&T Pebble Beach National Pro-Am).
  6. بطولة الماسترMasters Tournament.        
  7. بطولة رابطة الغولف الأميركية PGA Championship.

تايجر وودرز بعيدا عن الرياضة

في عام 2005 تزوج من عارضة الأزياء السويدية إيلين نورديجن، وأقاما حفل الزفاف في برباردي بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث التقيا أول مرة في بطولة إنجلترا المفتوحة للتنس عام 2001، وكانا قد عقدا الخطوبة في جنوب أفريقيا بعد مشاركة وودز ببطولة كأس الكؤوس، ليرزقا فيما بعد بطفلين هما سام وتشارلي.

في عام 2007 فجرت صحف أمريكية فضيحة تايغر وودز بخيانته لزوجته مع عشر نساء خلال أحد عشرة يوماً، وبعد معرفة زوجته حصلت مشاجرة في البيت، فخرج بعدها من المنزل وتعرض لحادث فقامت زوجته بإنقاذه واتصلت بالإسعاف والشرطة، وتحدثت بعض التقارير عن عرض وودز مبلغ خمس وخمسين مليون دولار على زوجته لتبقى بجانبه، إلا أن زوجته قد أمهلته ستة أشهر ليصبح شخصاً جديداً، لكنها لم تلاحظ أي تغيير على سلوكه، وكان قد رفض الذهاب للمصح النفسي.

بعد ذلك أصدر بياناً يعتذر فيه من زوجته وأولاده، وطالبهم بمسامحته والعودة للعيش معه كأسرة واحدة، لكن زوجته رفضت هذه الدعوة مطالبةً وودز بالطلاق وبحقوقها كاملةً، وهذا ماحدث بالفعل لتكسب إيلين الدعوى وتحصل على خمسمئة مليون دولار وحضانة ولديها.

لم تتوقف خسائر وودز هنا بل صرحت الشركات الراعية له بأنها خسرت ما يقارب اثني عشرة مليار دولار حيث انخفضت قيمة أسهمها بمقدار 2.3 درجة في الأسواق فقررت شركات (جاتوراد، جنرال موتورز، أكسنتش، جيليت) فسخ العقد مع وودز، وظهرت لعبة على الانترنت ضد وودز وفضائحه تصور سيارة وودز تهرب من زوجته حيث قام بتجربتها أكثر من مليون ونصف شخص.

أثر كل ذلك على وودز نفسياً مما دفعه للابتعاد عن اللعبة لمدة أربعة أشهر، وقد دافع نجم التنس فيدرير عن وودز حيث يعتبر السويسري روجير فيدرر، والفرنسي تيري هنري بالإضافة إلى مايكل جوردان من أفضل أصدقاء وودز.

ثروة تايجر وودز

يعتبر وودز واحداً من أغنى لاعبي الرياضة، حيث اعتبرته مجلة فوربس أول رياضي يحصل على مئة مليون دولار سنوياً، ثلاثة عشرة مليون من جوائز البطولات والباقي من إعلانات تجارية، حيث وقع عقدا مع شركة (Nike) بقيمة مئة وخمسة ملايين دولار حيث قدرت عائدات الشركة من هذا العقد بستمائة مليون دولار سنوياً ولوودز حصة منها، وقد جدد هذا العقد في عام 2013 ليصل إلى مئتي مليون دولار، فيما ترعى شركة جيليت مشاركاته ورحلاته مقابل ثلاثة مليون دولار يحصل عليها وودز، وهناك شركات أخرى ترعى نجم الغولف العالمي منها (جنرال موتورز، تيتليست، جنرال ميلز، أمريكان إكسبريس، أكسنتشر).

وفي عام 2007 أصبح هناك مشروب خاص باسم تايغر، كما يمتلك وودز شركة تايغر للتصميم وذلك لإنشاء ملاعب غولف في دول العالم المختلفة، فضلاً عن سلسة من المطاعم الراقية في فلوريدا والتي وصفت بالفخمة جداً.

بنى تايجر وودز منزلاً في ولاية فلوريدا بقيمة خمسة وخمسين مليون دولار يضم ملعباً للغولف ومرفأ خاصاً باليخت الخاص به والذي تقدر قيمته بعشرين مليون دولار، بالإضافة إلى امتلاكه طائرة خاصة به؛ تقدر بأربع وستين مليون دولار أمريكي، وعدد من أفخم السيارات منها كاديلاك ومرسيدس بنز S65، بالإضافة إلى شرائه منزلاً في السويد يتم الوصول إليه عبر القارب فقط، وعندما يسافر إلى بلد آخر يستأجر منزلاً جديداً ويقوم بتغيير أثاثه حتى لو بقي فيه لأيام!.

في عام 1996 أسس وودز جمعية لتقديم الدعم للأطفال ونشر اللعبة (الغولف) حول العالم، كما يحاول تأسيس فروع لها في بعض دول العالم، فهو لا يبخل عليها بالمال حيث كان آخر مبلغ قدمه للجمعية هو إثنا عشرة مليون دولار، وقد تبرع في عام 2010 بمبلغ ثلاثة ملايين دولار لمنكوبي هاييتي.

فيديو أفضل ضربات تايجر وودز

هكذا تعرفنا على لمحة من حياة لاعب الغولف تايغر وودز وثروته وإنجازاته وفضائحه تابعونا مع لاعب جديد في عالم الرياضة، شاهدو في هذه الأثناء أجمل عشر ضربات في مسيرة اللاعب تايجر وودز:

 

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر