اسباب الشعر الخفيف وطرق للعناية به

ما هي أسباب الشعر الخفيف، كيف نتعامل معه وما هي الطرق التي تساعد على زيادة كثافة الشعر وتقليل تساقط الشعر لدى الرجال والنساء؟

الكاتب:
تاريخ النشر: 07/05/2016
آخر تحديث: 12/05/2016
تؤثر الحالة الصحية العامة والحالة النفسية على صحة الشعر، لذا حاولي تجنب التوتر والضغوطات للحصول على شعر صحي وكثيف

لن تكونِ مثل ريبنزل أبدا (الفتاة ذات الشعر الطويل في فيلم الكرتون الشهير) حيث لايوجد شعر في العالم قادر على حمل الأشخاص ورفعهم دون أن يتأذى، لأن الشعر حساس بدرجة كبيرة تجاه تبدل المناخ والمواد الكيميائية والحرارة؛ كذلك مزاجك وحالتك الشعورية تؤثر على صحة شعرك، فإن كنت تريدين تجنب الشعر الخفيف عليك تجنب القلق والتوتر الشديدين.

شاهدت مرة على إحدى الفضائيات فتاة تقوم بشد شاحنة بشعرها فقط، تساءلت كيف يمكن أن يحدث هذا دون أن يتمزق الشعر أو فروة رأس الفتاة أو قد يكون شعرها مصنوعاً من المعدن!!، إلا أننا هنا لا نريد أن نسحب سيارات بواسطة شعرنا بل نريده صحيا حيويا وقويا فقط؛ لكن كيف نحقق ذلك إن كان الشعر خفيفا أصلاً! في هذا المقال سنتعرف على أسبابه وطرق العناية به.

كيف نميز بين الشعر الخفيف والناعم؟

نستطيع تصنيف نسيج الشعر؛ لناعم أو متوسط النعومة أو متوسط الخشونة وأخيرا الشعر الخشن، وكثيرا ما يخلط الناس بين الشعر الناعم والخفيف أو الرقيق ولكن هناك فرق بينهما؛ فالشعر الناعم يدل على طبيعة نسيج شعر الإنسان، لأن الشروط التي تحدد طبيعة شعرك هي أولا قطر الشعرة ثانيا عدد الشعرات في كل 1 سم مربع، وهذا الأمر يتعلق بجينات الشخص ذاته، لكن الشعر الخفيف أو الرقيق يرتبط بأسباب مختلفة، وبالتالي يمكن أن يكون شعر كل من السيدات والرجال خفيفاً.

يبلغ المعدل اليومي لتساقط الشعر في الحالة الطبيعية حوالي 100 شعرة يوميا، بالتالي عندما تزداد هذه النسبة فإن الموضوع يحتاج لمتابعة واستشارة مختص، كما أن التساقط المستمر سيجعل الشعر خفيفاً، وذلك عندما تبدأ برؤية الكثير من الشعيرات على المشط أو فرشاة الشعر أو عندما تكون فروة الرأس واضحة أثناء النظر إلى المرآة.

وراء الشعر الخفيف أسباب متعددة

كما أسلفنا قد يكون تساقط الشعر الشديد دليل على مرض ما؛ لذا عليك استشارة الطبيب إن كانت لديك مخاوف من هذا الموضوع، كذلك قد يكون السبب في بعض الحالات نفسيا أيضا، فتتعدد أسباب تساقط الشعر لتشمل التالي:

  • العلاج الكيميائي: العلاج الكيميائي أو الإشعاعي للسرطان ينتج عنه فقدان الشعر بسبب التساقط الشديد ولكنها حالة مؤقتة تنتهي بانتهاء فترة العلاج، وفي بعض الحالات القليلة قد لا ينمو الشعر مجدداً في أجزاء من الجسم.
  • التوتر والحزن: تتعلق حالة الإنسان الشعورية بتساقط الشعر ومنها التوتر الزائد، لاسيما عند مواجهة أحداث صعبة كالموت أو الطلاق أو مرض أحد المقربين، إضافة للتدخين وشرب الكحول والتعرض المكثف لأشعة الشمس.
  • اضطراب الهرمونات: خلل الهرمونات واضطرابات الغدة الدرقية؛ تؤدي إلى تساقط الشعر، كما قد تترافق فترة الحمل أو ما بعد الولادة بتساقط في الشعر ولكنها فترة مؤقتة أيضا.
  • سوء التغذية: النظام الغذائي الذي يفتقر للعناصر الغذائية، كالفيتامينات والبروتينات الضرورية قد يكون أحد أسباب التساقط.
  • التقدم في السن: قد يرتبط التقدم في السن بانخفاض نسبة الميلانين في الشعر وضعفه، بالتالي ربما يكون الشعر الخفيف عاملا مرافقاً لهذه المرحلة.

كيف يختلف الشعر الخفيف عند كل من الرجال والنساء؟

أولا عند الرجال يكون الشعر خفيفا كنتيجة للتساقط المستمر الذي يؤدي للصلع في معظم الحالات، بينما تعاني النساء من مشاكل الشعر وتساقطه بشكل كبير في العمر بين (25_ 35) سنة تقريبا وقد تستمر مع التقدم في السن، حيث يتضاءل قطر الشعرة وينكمش ويترافق هذا مع تساقط الشعر؛ يؤدي لظهور (الزغب) أي الشعيرات الصغيرة التي تنمو فوق فروة الرأس وتكون مزعجة بمظهرها كما أن نموها ليس صحيحا تماماً.

نصائح للعناية بالشعر الخفيف لدى الفتيات والسيدات والتسريحات الملائمة لإخفاء عيوبه

إن كانت مشكلة الشعر الخفيف وراثية بنسبة قد تصل إلى 90% لدى معظم الفتيات؛ فالأمر ليس بيدك بينما يكون الحل بيدك عندما تكون الأسباب غير وراثية، وذلك من خلال خطوات معينة تقومين بها للعناية بشعرك وعدم إيذائه بعادات يومية خاطئة، عزيزتي القارئة إليك هذه النصائح:

  • نوع الشامبو: عليك اختيار أنواع الشامبو التي تعطي ثخانة، إذ تتميز هذه الأنواع بأنها تحتوي على بروتين أكثر، كما عليك أن تجنبي تمشيط الشعر وهو رطب، لأن الشعر الرطب يتكسر بشكل أسرع وبالتالي عليك الانتظار حتى يجف ثم قومي بتمشيطه.
  • نوع مستحضرات العناية بالشعر: يجب تجنب المنتجات الغنية بالزيوت لأنها ستجعل فروة الرأس دهنية جدا وتضاعف وجود الزيوت في الفروة.
  •  الأدوات الحرارية: تجنب استخدام الأدوات الكهربائية التي تنتج الحرارة وإن تم استخدامها لا يجب أن تكون الحرارة أكثر من 180 درجة مئوية، لأن درجات الحرارة الأعلى تؤذي الشعر تماما وتؤدي لحرقه.
  • دعم الغذاء اليومي: فالمكون الأساسي للشعر هو البروتين لذلك عليك دعم غذائك اليومي بالبروتينات والفيتامينات مثل (B12) والمعادن (حديد, زنك) من خلال تناول اللحوم الحمراء والأسماك الغنية بالأوميجا 3 والبقوليات والخضروات.
  • تدليك الشعر: خلال الاستحمام عليك تدليك فروة الرأس بشكل جيد ولكن بنعومة لأن هذه الحركة تحسن تدفق الدم إلى فروة الرأس، فتوفر بيئة أفضل لنمو الشعر من جديد.
  • المكملات الغذائية فيفسكال (Viviscal): إن لم تتمكنِ من زيادة الفيتامينات والبروتينات الضرورية في غذائك؛ يمكنك اللجوء للمكملات الغذائية التي ستعوض نوعا ما هذا النقص في الغذاء اليومي وتؤدي لتقوية شعرك، حيث أثبتت هذه الكبسولات فعاليتها، وذلك من خلال عدة دراسات أمريكية أجريت على التوالي في أعوام 2012،201، و2014؛ حيث أجريت الدراسة الأخيرة في جامعة كاليفورنيا على 42 مشاركة من النساء تراوحت أعمارهن من 21 إلى 75 سنة واللواتي لديهن شعر خفيف، فلوحظ بعد ستة أشهر من بداية تطبيق كبسولات الفيفسكال التي تناولتها هؤلاء النساء تحسنا فارقا في كثافة الشعر وقوته، إلا أن أخذ هذه المكملات يجب أن يتم تحت إشراف طبيبك.

وفي كثير من الأحيان تساهم نوعية قصة الشعر في إخفاء مشاكل الشعر أو إظهاره، لذالك يكون اختيار نوع القصة وشكل التسريحة؛ من الأشياء التي عليك الانتباه إليها لانتقاء الأفضل للشعر الخفيف:

  • القصات القصيرة: فهذا النوع من القصات جيد جدا، لأنه يخفي قلة الكثافة التي يعاني منها شعرك فيجعله كثيفا قدر الإمكان، إضافة إلى أن القصات القصيرة تظهر الشعر بشكل صحي وحيوي.
  • والنصيحة الأخرى أن يبقى الشعر القريب من الأذنين طويلا بحيث يمكنك وضعه خلف أذنيك، فهذه إحدى حيل مصففي الشعر لإضافة الكثافة للشعر الخفيف.
  • طريقة ثانية هي قص غرة قريبة جدا من الجبهة لتغطيها؛ هذا الأسلوب سيعطي مزيدا من المظهر الجيد لشعرك ليبدو كثيفا.
  • قصة الطبقات: اطلبي من مصفف شعرك صنع طبقات في أكثر الأماكن التي يبدو فيها شعرك خفيفاً سواءً من الأعلى أو من الأسفل.

نصائح العناية بالشعر الخفيف بالنسبة للرجال وخطوات يبدو معها الشعر الخفيف أكثر كثافة

يعد الشعر الخفيف أحد المشاكل التي يعاني منها الرجال، فيحاولون إما إخفاءه أو وضع شعر مستعار، لكن بدلاً من إنفاق الكثير من الأموال في محاولة لزرع الشعر أو شراء الشعر المستعار يمكنك بخطوات بسيطة العناية بالشعر الخفيف وجعله يبدو أكثر كثافة:

  • الإكثار من غسل الشعر: بعض الشباب لا يقومون بغسل شعرهم سوى مرة واحدة في الأسبوع، والنصيحة هي أن العكس صحيح؛ فعليك زيادة عدد مرات غسل الشعر بالشامبو، بالتالي زيادة حجمه. فالزيوت المتراكمة تؤدي إلى هبوط الشعر والتصاقه بفروة الرأس.
  •  لا تستخدم فرشاة الشعر: لا تمشطه كثيرا حيث أن تسريح الشعر الخفيف أو تمشيطه بواسطة مشط الشعر ليس جيدا، لأنه سينهك شعرك وبدلا من ذلك حاول تمشيطه بواسطة أصابعك فقط وبهدوء ونعومة؛ لأن هذا سيعطي شكلا كثيفا لشعرك دون أن يسبب له الضرر.
  • اختيار المواد المناسبة: أنواع مستحضرات العناية بالشعر كثيرة؛ لكن لشعرك الخفيف عليك أن تكون دقيقا في اختياراتك، فالجل وكريمات الواكس ليست الأفضل لأنها تجعل الشعر الخفيف يبدو أكثر خفة وأصغر حجماً؛ بينما المادة الأفضل هي الموس لإعطاء الشعر المظهر المناسب والثخانة كما يمكنك استخدام مثبتات الشعر (Spray) أيضاً.
  • تجنب التدخين: في دراسة أجريت في جامعة هارفرد قسم الأغذية والصحة العامة (Harvard T.H. Chan School of Public Health) في عام 2002 توصلت هذه الدراسة، إلى أن آثار التدخين على الشعر قد تكون تأخير نموه أو تغيير في لونه وطبيعته. ولكن تحتاج هذه النتائج لدراسات معمقة أكثر، فبالتالي يفضل تجنب التدخين بالنسبة لمن لديهم شعر خفيف لأنه ربما يضاعف مشاكله كالتساقط الكثيف.
  • قصة الشعر: الأشخاص الذين لديهم شعر خفيف لديهم خوف ربما من الصلع ويحاولون بكل الطرق جعل الشعر ينمو أو إطالته، إلا أن أحد الحلول الجيدة هي قص الشعر لأخف درجة ممكنة لمنحه إمكانية النمو من جديد وبشكل صحي.
  • المينوكسيديل (Minoxidil): المينوكسيديل هو المادة الأفضل من بين كل المواد التي تحث على نمو الشعر وتكثيفه ولاسيما أنها مدعومة بأبحاث استمرت لعدة سنين ومرخصة من قبل المنظمة الأمريكية للأغذية (FDA)، إذ أثبتت فعاليتها على 50% من النساء اللواتي استخدمنه، إلا أنه يستخدم في بعض الحالات لتوسيع الأوعية الدموية ولموازنة الضغط؛ لذا يجب استشارة الطبيب قبل أخذه.

الآثار الجانبية للشعر الخفيف واحتمالات الإصابة بالصلع هي الأكثر لدى الرجال

للشعر الخفيف المترافق مع التساقط آثار كثيرة نفسية واجتماعية تشمل؛ القلق والتوتر من المظهر الخارجي وشكل الشعر، لاسيما بالنسبة للفتيات كذلك عدم الثقة بالنفس وقلة الرضا عن الذات أيضا، فلهذه الأسباب يكون علاج الشعر الخفيف أو العناية به جيدا؛ أمر في غاية الأهمية حيث يعاني 50% من الرجال من الأثار النفسية مقابل 25% لدى النساء،  لأن تساقط الشعر واحتمالات الإصابة بالصلع هي الأكثر لدى الرجال، وهذه المشكلة في فقدان الشعر يبدو أنها ليست حديثة فقد وجد في إحدى الكتابات الطبية على أوراق البردي في مصر القديمة وصفة لعلاج تساقط الشعر تتكون من دهون التمساح وفرس النهر.

كما توصلت نتائج مسح للرأي يدعى روغين (Rogaine) أجري في عام 2004 بمشاركة 500 امرأة من الولايات المتحدة الأمريكية؛ إلى أن "واحدة من كل أربع سيدات في أمريكا تعاني من الشعر الخفيف"، كما أن 24% من النساء المشاركات أكدن "أن فقدان شعرهن يعادل فقدان أحد أطرافهن؛ لأن الشعر يتعلق بمقدار الرضا عن الذات والجاذبية للجنس الآخر".

زراعة الشعر أكثر العمليات التجميلية التي يقوم بها الرجال

تعتبر عمليات زراعة الشعر في العصر الحديث إحدى الأساليب الأكثر استخداما لدى الرجال الذين يعانون من الشعر الخفيف المترافق مع التساقط الشديد، والذي يؤدي للصلع حيث أثبتت هذه العمليات نجاعتها مقابل معظم الأساليب الأخرى؛ كالمواد الطبيعية والمستحضرات الصناعية التي تختلف فائدتها من شخص لآخر مثل: فوم (Foam) ومينوكسيديل (Minoxidil) أونيزورال (Nizoral) وغيرها من المواد التي يستخدمها الرجال والنساء على حد سواء، ففي استطلاع أجرته الجمعية الدولية لزراعة الشعر ومقرها أمريكا (ISHRS) وجدت أنه حوالي 80 ألف عملية زرع للشعر تجرى سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تعتبر ثاني أكثر العمليات التجميلية التي يقوم بها الرجال بشكل خاص.

وتعتبر عملية زراعة الشعر (Hair Transplantation) حلا جيدا لتساقطه عند الرجال أو الصلع الذي يحدث على شكل حذوة حصان من الجانبين وأعلى الشعر، وهذا ناتج عن تعرض الشعر لمستقلب هرمون التستسترون عندما يتفاعل مع أنزيم (ألفا5) ويؤدي لتساقط الشعر بهذا الشكل.

 كما أن تاريخ عمليات زرع الشعر يعود إلى العام 1930 في اليابان، حيث أجراها الدكتور أوكيدا (Dr. Okuda) لضحايا الحروق أثناء الحرب العالمية الثانية، كما تنسب للطبيب الأمريكي نورمان أورينترشل (Norman Orientreichl) أول عملية زرع مسجلة تاريخيا وسميت بـ (Orientreichl) حيث يقوم فيها المختصون بزرع شعر بشكل معين؛ أي وضع عينات صغيرة في منطقة محددة، فكلما كانت العينات صغيرة كلما حصلنا على نتائج أفض من ناحية الكثافة.

وأخيراً... تعرفنا في هذا المقال على أسباب الشعر الخفيف واختلافه بين النساء والرجال وطرق العناية به لديهما، إضافة لمعلومات عن عمليات زراعة الشعر كأحد الحلول التي يلجأ لها الرجال بشكل أكبر لعلاج الصلع الجزئي.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر