The false-consensus effect تأثير الإجماع الخاطئ

The false-consensus effect تآثير الإجماع الخاطئ

  • فاطمة سعدالدينبواسطة: فاطمة سعدالدين تاريخ النشر: الأحد، 03 أكتوبر 2021
The false-consensus effect تآثير الإجماع الخاطئ
مقالات ذات صلة
تأثير القهوة
تأثير التكنولوجيا على الأطفال
تأثير الألوان على الأطفال

ببساطة عندما نفكر أن جميع الأفراد في مجتمعنا يفكرون ويدركون الأمور تماماً كما نفكر وندرك الموضوع!

واعتقد هذا التأثير منتشر ونعيشه في مجتمعاتنا بشكل يومي وواضح. لنأخذ هذا المثال:

مثال: شخص من الناس يعيش في بلد يرتدون الجوارب في قدميهم ومتقبلين الوضع. سافر أحدهم إلى بلد ثاني.. وفجأةً رأى الناس يرتدون الجوارب في أيديهم ككفوف "غلوفز" 

استغرب هذا الشخص من هذا التصرف وعصب لهذا التصرف! 

هذا هو تأثير الإجماع الخاطئ…

هذا الشخص رأى ارتداء الجوارب في الأيدي غير طبيعي ولكن ليس بالضرورة ما يفعله هو الصح. فليس لبس الجوارب كما يلبسها هو بالضرورة الصح. 

إن لم يعجبك طريقة ارتداء الجوارب فهذا لا يعني أن الجميع يشاركون الرأي.  

لذلك لا يجب أن نعيش مع وجهة نظر مختلفة أو رأي آخر لأننا نرى حالنا الصح المطلق (الأمثلة حولنا تطول)

هذا التأثير يتمادى أكثر من اعتقاداتنا وأفكارنا وممكن أن يصل لدرجة ردود أفعالنا وسلوكنا.

احذروا من فخ التأثير  الذي يجعلكم تحاسبون الناس وتتهموهم بأسوأ الصفات لمجرد اختلافهم عنكم في ردود فعلهم تجاه الموقف نفسه. 

وتذكر أنه في نسبية بالمعتقدات والأفكار وليس كل الناس تلبس الجوارب بقدميها.

تضلوا بخير…

كانت معكم الأخصائية النفسية

فاطمة سعدالدين

  • المحتوى الذي تستمتع به هنا يمثل رأي المساهم وليس بالضرورة رأي الناشر. يحتفظ الناشر بالحق في عدم نشر المحتوى.

    فاطمة سعدالدين

    الكاتب فاطمة سعدالدين

    آخصائية نفسية .. اهدف للنشر الوعي بمواضيع الصحة النفسية للاطفال والكبار

    هل لديكم شغف للكتابة وتريدون نشر محتواكم على منصة نشر معروفة؟ اضغطوا هنا وسجلوا الآن!

    انضموا إلينا مجاناً!