تطبيق تيليجرام مسنجر Telegram Messenger

معلومات حول تطبيق تيليغرام، إمكاناته وفاعليّته في التّواصل الاجتماعي

الكاتب:
تاريخ النشر: 06/05/2016
آخر تحديث: 14/05/2016
تطبيق تلجرام للتواصل الاجتماعي، تطبيق روسي صدر في عام 2013 ليقدم خدمات التواصل عبر الانترنت من خلال الهواتف الذكية

يعتمد إنشاء حساب على تطبيق تيليغرام على رقم هاتفك الشّخصيّ، حيث يُرسل لك التّطبيق بعد إدخال رقمك رسالة نصيّة أو صوتيّة إلى هاتفك المحمول تتضمّن رمز حسابك الخاص (Code)، ويُمكنك استخدام حسابك الشّخصيّ على تيليغرام آب من خلال عدّة هواتف وأجهزة الكترونيّة متعدّدة في وقت واحد.

تيليغرام آب: هو تطبيق روسي للتّواصل الاجتماعي، أصدره الأخوان الرّوسيّان (Nikolai & Pavel Durov) في آب/أغسطس عام 2013 لأنظمة الهواتف الذّكيّة (Android)، (iOS) و (Windows Phone)، فضلاً عن أنظمة الحواسيب الشّخصيّة والمحمولة (Windows)، (OS X) و (Linux)، كذلك متصفّحات الويب المختلفة (Google Chrome)، (Firefox) و (Safari)، حيث يسمح تيليغرام آب بتبادل الرّسائل النصّيّة، الصّوتيّة، الصّور، الفيديوهات والملفّات المختلفة بكلّ سرعة وسهولة ضمن خصوصيّة وسريّة تامّة.

 يتميّز تطبيق تيليغرام بإصدارات مختلفة تدعمها أنظمة الحواسيب الشّخصيّة والمحمولة (Desktop Apps)، فضلاً عن نسخ خاصّة بمتصفّحات الويب الحديثة (Telegram Web), ويُمكنك تحميل تيليغرام آب من خلال الموقع الرّسمي للتّطبيق أو من خلال منصّات الهواتف الذّكيّة ومواقع الويب المختلفة. سنستعرض في هذا المقال تاريخ تطبيق تيليغرام، أهميّته، آلية عمله والحصانة الأمنيّة الّتي يتمتّع بها، كذلك الميّزات والخدمات الّتي يوفّرها للمُستخدم وفاعليّته في تحقيق عمليّة التّواصل الاجتماعي بكلّ سهولة ويسر.

لمحة عن نشأة تيليغرام آب وتاريخه

طوّر الأخان الرّوسيّان (Nikolai & Pavel Durov) تطبيق تيليغرام لنظام (iOS) أوّلاً، وذلك في 12 آب/أغسطس من عام 2013، قبل أن تتوالى إصدارات التّطبيق للأنظمة الذّكيّة المختلفة، وعلى الرّغم من أنّ تيليغرام آب روسيّ الصّنع، إلّا أنّ القائمين يؤكدّون على أنّ المقرّ الرّئيسيّ لمكاتب العاملين والمبرمجين يقع في العاصمة الألمانيّة برلين، حيث يوجد بعض التّعتيم والسّريّة حول المواقع والأماكن الّتي ينطلق منها عمل الموظّفين والمبُرمجين في (Telegram Messenger) لأسبابٍ أمنيّة، كذلك مصادر التّمويل وغيرها من أجل حماية سريّة وآليّة العمل الّتي يتبّعها القائمون في إدارة تيليغرام آب.

وقد نجح تطبيق تيليغرام بدخول ساحة المنافسة مع تطبيقات التّواصل الاجتماعي الأخرى بسرعة هائلة رغم كونه أحد تطبيقات الاتّصال حديثة العهد، ففي شهر آذار/مارس عام 2014، وصل تيليغرام آب إلى عتبة الـ 15 مليون مُستخدم، ليواصل بعدها التّطبيق مساره المُتصاعد ويتجاوز حاجز الـ 60 مليون مُستخدم في نهاية العام نفسه مع أكثر من مليار رسالة تُرسل يوميّاً، حيث لاقى تيليغرام آب تفاعلاً سريعاً من قِبل المُستخدمين بفضل مرونته وسهولة استخدامه، فضلاً عن نظام الأمان والحمايّة الذّاتيّة الّتي يتمتّع بها ما يوفّر لمُستخدميه مساحة واسعة من الرّاحة والخصوصيّة.

ورغم انخفاض وتيرة التقدّم المُتسارعة لتطبيق تيليغرام في معظم أجزاء العام 2015، إلّا أنّه استعاد بريقه من جديد خاصّةً في الرّبع الأخير من العام نفسه، حيث وصل التّطبيق إلى ما يُقارب 80 مليون مُستخدم مع نهاية عام 2015، ليؤكّد جدارته واستمراريّته في تقديم الأفضل للمُستخدمين، واليوم يواصل تيليغرام آب نجاحه وتألّقه فيخطو خطوات عملاقة وباهرة في عالم التّطبيقات ليُحقّق تسارعاً ملحوظاً من حيث نسبة استخدامه، فقد تجاوز عدد مُستخدمي التّطبيق حاجز الـ 100 مليون مُستخدم مع أكثر من 15 مليار رسالة يتمّ تبادلها يوميّاً.

خدمات وميّزات تيليغرام آب في التّواصل الاجتماعي

يتيح لك تطبيق تيليغرام إمكانيّة البحث عن الأصدقاء من خلال أسمائهم (Usernames) وليس فقط من خلال أرقامهم، حتّى تستطيع التّواصل معهم عبر تبادل الرّسائل النصيّة (Text Messages)، الصّوتيّة (Voice Messages)، الصّور (Photos)، الفيديوهات (Videos) ومختلف أنواع الملفّات (Files)، فضلاً عن إمكانيّة تبادل مجموعة كبيرة من الإيماءات وتعابير الوجوه (Stickers) الّتي تتواجد ضمن مجموعات (Sets) لاختيار ما ترغبه منها، إذ يُمكنك تبادل كلّ ذلك في مُحادثة فرديّة (One to One) أو ضمن مجموعة مُحادثة (Group Chat) يصل عددها إلى 5000 فرد كحدّ أقصى.

كما يوفّر تيليغرام آب ميّزة إنشاء قناة خاصّة بك (Channel) لتُرسل من خلالها ما تُريد إلى أعداد كبيرة من الأشخاص ممّن قاموا بالانضمام إلى هذه القناة، حيث يُمكنك الانضمام إلى أيّ قناة تُعجبك والخروج منها متى شئت أو ضبط إعداداتها للاستمرار بتلقّي الرّسائل دون تلقّي الإشعارات، فهذه الخدمة تشبه إلى حدّ كبير خدمة الصّفحات (Pages) في موقع التّواصل الاجتماعي (Facebook) كذلك خدمة القنوات (Channels) الّتي يوفّرها عملاق الفيديوهات (Youtube).

كما لم يتوقّف (Telegram Messenger) عند هذا الحد، بل تعدّاه إلى توفير خدمات أكثر تفاعليّة مع مُستخدميه، إذ أعطى المطوّرين مُحبّي التّطبيقات دفّة القيادة لإبتكار تطبيقات اتّصال من صنعهم عبر منصّة (APIs) حيث طوّر مجموعة أشخاص من خلالها تطبيق (Telegram Plus) وغيرها من التّطبيقات؛ الّتي لاقت رواجاً واسعاً في وسط شركات البرمجيّات والمُستخدمين على حدّ سواء، كما سمح القائمون في حزيران/يونيو عام 2015 للمطوّرين بإنشاء منصّات خاصّة بهم (Bots) تسمح للمُشتركين فيها بالتّفاعل والمشاركة في مواقع وبرامج أخرى من خلال حساباتهم على تيليغرام آب.

فلكي تستفيد من خدمات وميّزات تيليغرام آب، قمْ بتحميل التّطبيق من الموقع الرّسمي، أو من خلال منصّات الهواتف الذّكيّة ومواقع الويب المختلفة.

نظام الحماية والأمان في تطبيق تيليغرام وآليّة عمله

تعتمد آليّة عمل تيليغرام آب على بروتوكول يُدعى (MTProto) الّذي يؤمّن نظام تشفير كامل من بداية الاتّصال وحتّى نهايته (end-to-end encryption)، بمعنى أنّ المحتوى الاتّصالي الّذي يُرسل من شخصٍ ما، يتمّ الاحتفاظ به في الخادم (Server) بشكل موثّق ومحمي بواسطة مفاتيح تشفير لا يمكن اختراقها، حتّى تصل إلى الشّخص المُستقبل بكلّ سريّة وخصوصيّة، وقد تمّ اختبار مناعة وحصانة هذا البروتوكول من قِبل الكثير من المُبرمجين للتأكّد من فاعليّته ونجاحه.

ولأنّ نظام الحماية والأمان في تطبيق تيليغرام مُغلق وحصين، يوفّر القائمون خاصيّة مُميّزة لتأمين السّريّة التّامة خلال مُحادثة بين مُستخدمين ألا وهي (Secret Chat)، حيث يقوم نظام الحماية الخاص بتيليغرام آب بتأمين الحصانة والأمان لمُحادثتك من أي عمليّة تطفّل أو اختراق عبر تغيير مفاتيح التّشفير بشكل مُستمر مع إمكانيّة وضع رمز سرّي للمُحادثة (Pass Code)، فضلاً عن توفير مؤقّت ذاتي يُمكن إعداده كي يتم حذف ومحو المضمون المُتبادل بعد وقت معيّن.

ولكي تقوم بتفعيل ميّزة المُحادثة السريّة تحتاج إلى إرسال دعوة للطّرف الآخر الّذي يقوم بقبول أو رفض الدّعوة، علماً بأنّ المُحادثة تكون مُتاحة على الجّهازين الّذين تفعّلت الخدمة عليهما بدايةً دون غيرهما، حيث لا يُمكنك الولوج إلى المُحادثة من خلال جهازٍ ثانٍ، وتدعم هذه الميّزة كافّة أنظمة الهواتف الذّكيّة الدّاعمة لتيليغرام آب، دون أن تدعمها أنظمة الحواسيب الشّخصيّة والمحمولة ومتصفّحات الويب المختلفة.

في النهاية.. هذه كانت أهمّ المعلومات حول تطبيق تيليغرام الّذي استطاع بفضل فاعليّة خدماته وميّزاته وحصانة نظام حمايته وأمنه أن ينافس تطبيقات التّواصل الأخرى بالرّغم من حداثة عهده، وأن يكون له مكانة هامّة في عالم التّطبيقات.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر