الفنان المصري تامر حسني

امتهن الغناء والتمثيل والتلحين والتحكيم.. ليحقق نجوميته رغم كل الظروف

الكاتب:
تاريخ النشر: 23/07/2016
آخر تحديث: 24/07/2016
تامر متعدد المواهب، فهو مغني محترف، ممثل، وملحن

في أواخر الشهر السادس من عام 2016 سُرب ألبوم تامر حسني الجديد (عمري ابتدا) الذي كان من المتوقع صدوره في عيد الفطر، وكتب تامر على صفحته في  الفيسبوك" توضيح لمن يهمه الأمر الألبوم بالفعل اتسرب وده خطأ كبير من شركة توزيع مسؤوله عن توزيع الألبوم في الخارج كما وضحت لي شركة روتانا".

يُذكر أن الألبوم من إنتاج شركة روتانا (Rotana)، ضم أربعة عشرة أغنية منها (ياعيون، حبيبي خلاص، يا بعيد)، وتعاون تامر مع عدد من المؤلفين منهم: سلامة علي ونادر عبدالله، بالإضافة إلى قيامه بكتابة ثلاث أغاني في الألبوم (بطلة العالم في النكد، إحساسي مبيكدبش، يا مالي عيني) أما أغنية (شكراً أنك في حياتي) فقد كتبها تامر بالتعاون مع أيمن عزمي، في حين تعاون بمجال التلحين مع وليد سعد وشريف بدر وآخرين.

 

بعفويته المحبوبة، وطاقته المميزة، وصوته وحضوره، جذب جماهير كبيرة من الصغار والشباب، هذه الجماهير التي كان يحلم في صغره أن تصفق له كنجم في كرة القدم، لكن الحياة قادته لتهتف له هذه الجماهير في مدرجات المسارح وحفلات الغناء. حلم بأن يصبح لاعب كرة قدم مشهور، فلعب في فريق الزمالك المصري سبع سنوات، ثم في فريق الأهلي المصري سنتين، لكنه فشل في الاستمرار او الاحتراف، تامر حسني الفنان المصري، الذي رغبت والدته دخوله عالم الموسيقى، فتحققت رغبتها، وأصبح نجماً مشهوراً بالغناء والتأليف والتلحين والتحكيم، كما دخل عالم التمثيل أيضاً.

نشأة تامر حسني.. "يلي ما جبش مصاريف يطلع برا"

ولد تامر حسني بالقاهرة في عام 1977، والده المطرب المصري حسني شريف عباس فرغلي الذي انفصل عن والدته السورية الجنسية السيدة فاطمة الصباغ عندما كان تامر بسن السابعة، ولديه أخ واحد أكبر منه هو حسام، عاش تامر في وضعٍ مادي سيء لأن والده ترك الأسرة ولم يصرف عليهم، مما اضطره للعمل مبكراً مع أخيه، فقد عمل في سوبر ماركت، وباع العطور في الشارع، أيضاً عمل في محطة بنزين، إضافة إلى عمله بالبناء في إحدى العمارات وعمل بشكل مجاني عند بناء جامع في الحي الذي يسكنه.

من أصعب الظروف التي مر بها تامر؛ صعوبة تأمين تكاليف المدرسة، فقد كان يشعر بالقهر عندما يسمع في المدرسة جملة "يلي ما جبش مصاريف يطلع برا" فكان لوحده يخرج، ويذهب للبيت غاضباً حزيناً، وعندما كان أخوه حسام بحاجة لإجراء عملية الزائدة الدودية، لم يكن لديهم المال الكافي، فاضطر تامر مع والدته إلى طلب المال من أهالي الحي لإجراء العملية، إضافة أن تامر في أيام العيد لم يكن يخرج للاحتفال كغيره من أولاد الحي.

درس تامر في المعهد العالي للموسيقى بناء على طلب أمه، حيث كان يعزف على آلة الكلارينت، كما دخل كلية الإعلام وخلال دراسته الجامعية كانت والدة زميله محمد طالب تصرف عليه بسبب فقره الشديد.

المشوار الفني لتامر حسني

كان أصدقاء تامر في المدرسة يطلبون منه الغناء باستمرار، وفي إحدى المرات طلب منه المدير أن يغني في حفل تقيمه المدرسة، لكن تامر رفض فطلب المدير من أصدقائه أن يحملوه ويضعوه على المسرح، وعندها قام بأداء أغنية لعمر دياب.

أحب تامر حسني كرة القدم، وتمنى أن يصبح لاعباً مشهوراً، لكن والدته كانت دائماً تقول له "أنت في الغناء أحسن" حينها كان تامر ينزعج، معتقداً أن أدائه في كرة القدم أفضل، عملت والدة تامر على تشجيعه فكانت تضع له أشرطة غناء ليستمع لها مثل: (عبد الوهاب وعبد الحليم حافظ وآخرين)، لكن تامر كان يفضل (مصطفى قمر، هشام عباس، إيهاب توفيق، عمر دياب، محمد فؤاد، محمد منير، وغيرهم)، بعد ذلك أرادت والدته أن يلتحق بالمعهد العالي للموسيقى في القاهرة، فكانت هذه بداية الطريق أمام تامر حسني.

بعد التحاقه بالمعهد العالي بدأ تامر يصبح شغوا أكثر بالموسيقى، حيث وجد نفسه بارعاً فيها وأحب البيانو والأورغ والغيتار، وعزف على الكلارينت، ليتخرج من المعهد في عام 1998، ولقد كان تامر حسني يغني على رصيف الجامعة باحثاً عن من يتبنى موهبته، وبقي سنين طويلة يتردد على المنتجين ورجال الأعمال، لكن بلا فائدة، كما أنه غنى أمام المطاعم والمقاهي الشعبية وعمل مطرباً في بعضها.

في أحد الأيام لم يرغب تامر بالذهاب إلى الجامعة (حيث كان يدرس الإعلام)، ورغم إلحاح والدته عليه بالذهاب إلا أنه رفض، فقالت له "عشان خاطري روح" وكانت المرة الوحيدة التي تقول فيها له ذلك، وكُرمى والدته تراجع عن رفضه وخرج.

ذهب تامر إلى الجامعة، وترافق مع أحد زملائه لحضور ندوة للإعلامية سلمى الشماع، عند دخولهما المدرج، كانت الشماع تتحدث عن أهمية تبني الوجوه الشابة الجديدة، فصرخ جميع الموجودين "تامر.. تامر"، فقالت الشماع "مين تامر دا؟"، في ذلك اليوم لم يكن تامر يحمل آلة موسيقية فأخذ غيتاراً من أحد الطلاب، وغنى (قولوا لا للخوف واليأس)، عندها قالت له الشماع " أنا مش حسيبك، حوقف جنبك".

مرَ ثلاثة أسابيع ولم يحدث شيء. لكن اليأس والفرح امتزجا لدى تامر في الوقت ذاته، إذ كان عند صديقه المخرج سعد هنداوي عندما عَلِم بأمر حفلة كبيرة للفنانين المشهورين وطلب من هنداوي أن يأخذه معه لكنه لم يستطع تأمين بطاقة الدعوة لتامر، فقال له هل يمكنني الذهاب لأتصور مع الفنانين في الخارج، أجابه صديقه بأن "ذلك قد يسبب لك مشاكل لتواجد شخصيات مهمة"، فخرج تامر من عند صديقه مزعوجاً وعاد إلى المنزل، فكانت والدته نائمة وأمامها ورقة مكتوب عليها "كلم سلمى الشماع في أي وقت" فعاد الأمل إلى نفسه واتصل مباشرةً بالشماع التي طلبت منه القدوم إلى منزلها، وحدثته عن الحفلة ذاتها، وقالت له أنه "سيغني في ختام الحفلة".

ذهب تامر إلى الحفلة، حيث الملابس كانت من صديقه سعد هنداوي وشخص آخر؛ غنى تامر في الحفل وأسعد الجميع بأدائه، ومنها كانت انطلاقة الموهبة الشابة تامر حسني.  

كما شاهد المنتج المصري نصر محروس "تامر حسني" على التلفاز وأعجب به، حينها قدمته سلمى الشماع إلى محروس الذي أنتج فيما بعد أول أغنية لتامر حسني بعنوان (اشكليها حبك)، ثم وقع تامر عقداً مع شركة محروس (Free Music)، وانطلق في إنتاج الألبومات الخاصة به.

ألبومات تامر حسني وأغانيه

قدم تامر حسني الكثير من الألبومات خلال مشواره الفني من إنتاج شركات مختلفة، آخرها في عام 2016، وهذه الألبومات هي كالتالي حسب تاريخ إصدارها:

  • ألبوم (فري ماكس 3)، تم اصداره في عام 2002، تضمن عشر أغاني وشارك الفنانة شيرين ببعضها.
  • ألبوم بعنوان (حب) في عام 2005 من انتاج (Free Music)، ضم ثلاث عشرة أغنية، منها (حب، أنت حياتي، اوصفها لك).
  • (عينيا بتحبك) في عام 2006 وحقق الألبوم صدى كبير، وهو من إنتاج (Free Music)، ضم اثنتا عشرة أغنية، منها (بعيش، نور عيني، عنيا بتحبك).
  • (يا بنتيه الإيه) تم تسجيله في عام 2007، من انتاج (Free Music)، ضم ثلاث عشرة أغنية، منها (الله يباركلي فيك، ارجعلي، حاسس بخوف).
  • ألبوم ديني بعنوان (الجنة في بيوتنا) حيث تم إصداره في عام 2007، من إنتاج (Free Music) بثلاث عشرة أغنية.
  • (قرب كمان) في عام 2008 من انتاج (Free Music) ضم أربع عشرة أغنية، منها (هي دي، قرب كمان، اسكتي).
  • (ها عيش حياتي) في عام 2009 من إنتاج شركة مزيكا (Mazzika)، تضمن خمس عشرة أغنية منها أغنية باللغة العربية، والانجليزية (Come Back To Me) من تأليف وتلحين وغناء تامر حسني، حسام حسني، كريم محسن.
  • ألبوم (اخترت صح) في عام 2010 من إنتاج شركة مزيكا (Mazzika)، ضم أربع عشرة أغنية منها أغنية أجنبية (sweet melody) كلمات أحمد جاد وحسام الحسيني، وألحان: كريم محسن وأحمد يوسف، قام بغنائها تامر وحسام حسني، وكريم محسن.
  • (اللي جاي أحلى) في عام 2011 من إنتاج شركة مزيكا (Mazzika)، ضم أربع عشرة أغنية أربعة عشرة أغنية منها (اللي جاي أحلى، ساعدني انساك، إرتاح).
  • ألبوم (Smile) في عام 2012، تضمن ثلاثة أغاني، منها أغنية مع المطرب العالمي شاغي (Shaggy) وتم تصويرها فيديو كليب في أميركا.
  • ألبوم - عمرو سلمى: وهو مجموعة من الأغاني إنتاج شركة مزيكا الأغاني من فيلم عمرو وسلمى في عام 2011، وتضمن الألبوم خمسة أغاني منها (قالتلي نبعد، عاطف وفاتن).
  • (بحبك انت) صدر في عام 2013، إنتاج (Free Music)،  بثلاث عشرة أغنية منها (بحبك انت، خلينا اخوات، انا مجنون).
  • ألبوم (180درجة) في عام 2014 من إنتاج شركة روتانا (Rotana)، ضم اثنتا عشرة أغنية منها أغنية أجنبية (Welcome to The life) مع المطرب الأميركي إيكون (Akon)، الأغنية من كلمات وألحان تامر حسني، وقام بتصويرها بطريقة الفيديو كليب.

أغاني تامر حسني المنفردة والفيديو كليب

غنى تامر حسني عدة شارات لأعمال مصورة كان آخرها فيلم (من 30 سنة) وسميت الشارة "رحلة الحياة"، ولم يقتصر نشاط تامر على تسجيل وإصدار الألبومات، إنما قدم عدداً من الأغاني المنفردة التي لاقت استحساناً كبيراً لدى جمهوره، من أشهرها:

  • أغنية "كلنا واحد" في عام 2008.
  • أغنية "إحساس" المسجلة في عام 2010.
  • "سي السيد" مع الفنان الأميركي سنوب دوغ (Snoop Dogg) في عام  2013، التي قام بتصويرها فيديو كليب.

أما عن أهم الأغاني التي صورها تامر حسني "فيديو كليب" أيضاً:

  • أغنية "أكلمها"، "اللي جاي أحلى"، "دايما معاك".
  • أغنية "Welcome To The Life".
  • إضافة إلى ذلك سيقوم تامر بتصوير أحد أغاني ألبومه الجديد (عمري ابتدا).

تامر حسني في التمثيل والتحكيم

شارك تامر حسني بالتمثيل في عدد من الأفلام والمسلسلات خلال مسيرته الفنية، ومؤخراً وقع عقداً مع المنتج وليد منصور للمشاركة في فيلمه الجديد (الطيب والشرس والطويل) تأليف أيمن بهجت قمر، وإخراج ياسر سامي، وسيشارك في الفلم الطفل أحمد السيسي مشترك برنامج أحلى صوت للأطفال بناء على رغبة تامر حسني، أما عن مشاركات تامر السابقة:

  • كانت أول تجربة له في التمثيل بفلم (حالة حب) في عام 2003، الذي تناول قضايا ومشاكل الشباب المصري.
  • أما في عام 2005 شارك في الفيلم الكوميدي (سيد العاطفي) بطولة عبلة كامل وداليا وطلعت زكريا وآخرين.  
  • في عام 2007 كانت التجربة الأبرز لتامر بفيلم (عمر وسلمى) اشترك معه في البطولة الفنانة مي عز الدين، تم إنتاج أربعة أجزاء من الفلم الرومانسي الذي حقق إيرادات مرتفعة في دور العرض.
  • استمر تامر بالتمثيل ليأخذ بطولة فيلم (كابتن هيما) الكوميدي في عام 2008، إخراج وتأليف نصر محروس، شاركه في الفيلم الممثل أحمد زاهر وأحمد راتب.
  • فيما بعد شارك بفلم (نور عيني) في عام 2010، ويسلط الفلم الضوء على قصة حب بين شاب وفتاة.
  • في عام 2011 دخل تامر بطولة مسلسل (آدم) مع مي عز الدين، ويدور الفلم حول شاب يعاني من أوضاع مادية صعبة، ويتعرف على فتاة ويحبها، ثم يقتل رجل أميركي ويهرب بعد ذلك، والمسلسل من تأليف أحمد أبوزيد وإخراج محمد سامي.
  • أما في عام 2014 كان من نصيبه مسلسل (فرق توقيت) الذي يدور حول شخصية (تامر) صاحب العلاقات النسائية الكثيرة، ثم يختفي بعد ذلك، لتبدأ الشرطة بالبحث عنه، تشاركه في المسلسل الممثلة نيكول سابا وظافر عابدين، وغيرهم.
  • في عام 2015 شارك في الفلم الكوميدي (أهواك)، حيث شاركته الممثلة غادة عادل وانتصار، بالإضافة إلى أحمد مالك، كما حقق هذا الفيلم إيرادات وصلت إلى أكثر من 17 مليون جنيه مصري.

التجربة الأولى في التحكيم

في العام الحالي شارك تامر في برنامج اكتشاف المواهب للأطفال (The Voice Kids) كعضو في لجنة التحكيم، وكانت التجربة الأولى لتامر في هذا المجال حيث عرف تامر بمواقفه المضحكة، ومزاحه في الحلقات، واختار مجموعة متنوعة من الأطفال، حيث وصل الشاب أمير عموري من فريقه إلى المرحلة النهائية، لكنه خسر اللقب لصالح لين الحايك من فريق كاظم الساهر. ومؤخراً نشر حسني أغنية سجلها مع الأطفال الذين كانوا ضمن فريقه، وتحدث تامر في برنامج (وحش الشاشة) عن قضيتين أشيعت أخبار حولهما؛ الأولى حول تحطيمه لاستديو برنامج (أحلى صوت) عقب إعلان النتيجة، والثانية عن أخبار خلافه مع الفنان كاظم الساهر، حيث قال "العمل كان ضخم وشغل حيز كبير من البيوت والصحافة وأكيد في ناس يهمها الحادثة بيننا وضحكت جداً عندما رأيت هذا، بأنني حطمت كل ما هو تحت يدي، وكاظم تحدث معي بكل خير ولا صحة لما أشيع".

شبيه تامر حسني

التقى تامر حسني بشخص يشبهه لدرجة كبيرة خلال إحيائه لحفل في الإسكندرية؛ الشاب يدعى عمر مصطفى، ويعمل مهندساً، كما كتب تامر على صفحته على الفيسبوك "ذهبت وسلمت على مصطفى، والشب بيشبهني كتير، وكنت ممكن ألخبط بينو وبيني، وحكينا مع بعض"، وكذلك نشر تامر صورته مع شبيهه مصطفى.

حياة تامر الشخصية

لم يرى تامر والده لمدة عشرين عاماً، حيث قام بالبحث عنه ووجده وأعاده للمنزل، فهو لم يحقد عليه رغم كل ما حدث معه في صغره. كما صرح تامر حسني في مقابلة مع تلفزيون دريم المصري ببرنامج (واحد من الناس)، وفي عام 2012 تزوج تامر حسني من المغربية بسمة بو سيل نجمة ستار أكاديمي في الموسم السادس، وأعلن عن الخبر بعد أربعة أشهر من الزواج، أنجبا بنتان (تاليا، آمايا)، وتعمل بوسيل حالياً في مجال عرض الأزياء.

وصل أجر تامر حسني في فلم عمر وسلمى إلى خمسة ملايين جنيه مصري، كما أنه يمتلك سيارة بوجاتي فيرون (Bugatti Veyron)، والتي تعد من أغلى أنواع السيارات في العالم، كما كان يمتلك "الهامر، والبي ام" وغيرها من الأنواع، تامر حسني معجب كثيراً بالفنان المصري عبد الحليم حافظ، ومن أكثر أغانيه التي يحبها (أنا لك على طول)، وفي أحد الأيام قامت أسرة عبد الحليم بدعوة تامر إلى المنزل، وأهدته قطعة من ثياب عبد الحليم حافظ.

هل هرب تامر حسني من الخدمة العسكرية؟

بعدما تخرج تامر من كلية الإعلام؛ اُتهم بتزويرٍ للتهرب من الخدمة العسكرية، فقامت الشرطة باعتقاله أثناء تصوير فلم (كل سنة وأنت حبيبي)، فيما بعد حكم عليه بالسجن لمدة عام، ليخفف الحكم إلى ستة أشهر، حيث تبين أن تامر استعان ببعض الأشخاص بغية الحصول على شهادة سليمة لتأجيل الخدمة العسكرية، حيث ادعى أحد الأشخاص بأنه عميد في الجيش المصري، ويستطيع مساعدته في ذلك، وأعطاه شهادة على أنها صحيحة ورسمية تبين فيما بعد أنها مزورة، وبعد الإفراج عنه مباشرة تم استدعاء تامر إلى الخدمة العسكرية، خلال فترة تواجد تامر في السجن عام 2006 قام بتأليف أغنية تضامناً مع الشعب اللبناني والفلسطيني إبان الحرب الإسرائيلية على لبنان، حيث كانت الأغنية بعنوان " في أي محنة".

الجوائز وأعماله الخيرية

نال تامر عدداً من الجوائز خلال مسيرته منها:

  • أفضل مطرب مصري في عام 2007.
  • أفضل فنان إفريقي في عام 2010.
  • أفضل مطرب في أفريقيا والشرق الأوسط في عام 2013.

قام تامر بالكثير من الأعمال الخيرية في حياته، ودخل حديثاً موسوعة غينس للأرقام القياسية بأكبر حملة تبرع للدم في العالم، وسبق أن تبرع لأطفال غزة بخمسة وثلاثين ألف دولار بعد بيع غيتاره الذي رافقه في عدد من الأعمال الفنية.

هكذا.. نكون قد اطلعنا على التفاصيل الشيقة والغنية في مشوار الفنان المصري الشاب تامر حسني، الذي عاني الكثير من الفقر، والمشاكل والظروف القاسية في صغره حتى وصل في النهاية إلى ما تمناه النجاح والشهرة والنجومية.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر