أعلى المباني في العالم

سباق المعماريين في الوصول إلى السماء.. النتيجة حضارة عمرانية وناطحات سحاب سياحية مذهلة

الكاتب:
تاريخ النشر: 26/06/2016
آخر تحديث: 26/06/2016
التطور العلي المتسارع جعل لقب أعلى مبنى في العالم قصير العمر

أجمل ما في مراقبة المباني الجديدة التي تتباهى بقامتها الممشوقة أن معظم المهندسين المعماريين حرصوا على ألا تكون تصميماتهم مجرد عمود يحجب الأفق؛ بل حرص الجميع على رسم تحفة معمارية تصبح مقصداً للسياح كما تكون سبباً مشروعاً للتفاخر والتباهي بين الزملاء، فلا يوجد مهندس يريد وضع اسمه على كتلة إسمنتية صماء إلا إذا كانت تثير في نفوس كل من يراها شعور الرهبة والإعجاب.

التطورات في تكنولوجيا البناء جعلت من لقب أطول مبنى في العالم لقباً قصير العمر، لا يناله مركز تجاري حتى تنتزعه منه ناطحة سحاب في مكان ما من العالم؛ لكن هذا لم يوقف السباق المحموم، بل جعل المنافسات تبدأ مع أول خط يرسمه المعماري على الورق واضعاً نصب عينيه هدفاً واحداً، في بناء أعلى منشأة على الكرة الأرضية حتى لو كان الهدف لقباً لفترة قصيرة، فلا أحد يمكنه سرقة شعور الفرح والعظمة الذي يعتريك وأنت تقف على قمة تحفتك المعمارية بانتظار من يتجرأ على كسر رقمك القياسي، فيعلي رأس ناطحته حتى يمنعك من رؤية الأفق فتعاود الانضمام إلى السباق لتحقيق رقم جديد وبصمة عمرانية مذهلة.

أعلى ارتفاع وصل إليه الإنسان في البناء

تعود حكاية الإنسان لبناء أطول مبنى في العالم إلى رغبته بالوصول إلى فضاء أرحب؛ فأعلى رقم تمكن الإنسان القديم من توثيقه هو ما بناه الفراعنة المصريين في الجيزة (الأهرامات)؛ حيث بلغ ارتفاع أطولها (147م) متمكناً من البقاء كأطول بناء على سطح الأرض لقرابة أربعة آلاف عام، إلى أن تم كسر رقمه عبر مجموعة من الكنائس في أوروبا؛ ثم سجل رقم جديد لم يتمكن أحد من كسره لأربعين عاماً؛ لحساب برج أيفل في فرنسا بطول (300م) إلا أن مبنى جديد.

لكن هذه المرة في الولايات المتحدة الأمريكية تمكن من كسر رقم برج العشاق، حيث حقق نقطة لصالح أغنياء نيويورك في افتتاح مبنى (Empire State) في نيويورك بارتفاع بلغ (381م)، توقفت بعده المباني السكنية أو التجارية عن الارتفاع تاركة المسابقة لأبراج الإذاعة والتلفزيون، التي احتلت لفترة طويلة لقب الأطول والأعلى حول العالم، حتى تم بناء برج خليفة في الإمارات العربية المتحدة معيداً الصدارة للأبنية التجارية بطول (828م) بفارق توقيت حوالي 3 دقائق بين أعلى وأخفض نقطة في البرج نفسه؛ أي إذا كنت صائماً خلال شهر رمضان في الإمارات، وقد استأجرت أحد أجنحة برج خليفة عليك أن تدرك أن من يقطنون في الطوابق السفلية سيتناولون وجبة الإفطار أبكر بثلاث دقائق من هؤلاء الموجودين في الطابق الثمانين وما فوقه. 

برج خليفة في القمة حتى الآن

لم يكن عشوائياً أبداً اختيار مخرج الفيلم الأميركي (المهمة المستحيلة – Mission Impssible) في نسخته الرابعة لبرج خليفة كأحد أماكن التصوير الرئيسية لمشاهد بطل الفيلم النجم العالمي (توم كروز -Tom Cruise)، حيث كانت مهمته المستحيلة الجديدة تقتضي بتسلق طوابق أعلى برج في العالم؛ مما شكل بحد ذاته دعاية كبيرة للفيلم مع علم الجميع بأن (كروز) يحرص على تنفيذ مشاهد الخطر بنفسه وليس من خلال ممثل بديل.

يذكر أن ارتفاع برج خليفة يصل إلى (828)م، مع وجود مهبط للطائرات الخاصة على سطحه، إذ تم تصميمه على شكل يخت من قبل المصمم العالمي (أدريان سميث)، محققاً ببناءٍ واحدٍ أربعة أرقام قياسية، حيث يتضمن البرج أعلى مطعم وشرفة ومسجد؛ إضافة إلى أعلى حوض للسباحة أيضاً.

استغرق الانتهاء من أعمال البرج الذي يحمل اسم رئيس دولة الإمارات الشيخ (خليفة بن زايد آل نهيان) ست سنوات، عمل خلالها أكثر من عشرة آلاف عامل حتى تم افتتاحه في السنة العاشرة بعد الألفين، فحتى اليوم لا زال يتصدر برج خليفة قائمة أطول المباني حول العالم فقط؛ إنما أهم المقاصد السياحية، حيث صار وجهة للكثير من الزوار ورجال الأعمال، كما يتوقع أن يبقى كذلك خلال العام المقبل.

دبي ومدينة جدة.. لعبة شد الحبل نحو الأعلى

يضع برج دبي القادم عينه على صدارة الترتيب كأعلى برج في العالم، لينتزعها من شقيقه برج خليفة وسيكلف الأمر حوالي المليار دولار؛ على أن خطة بنائه تقتضي بأن يزيد عن ارتفاع (828م) مؤلفاً من مجموعة مطاعم وأسواق.. فانطلقت هذا العام عمليات بناء برج دبي الجديد، الذي يتوقع إنجازه بصورته النهائية مع حلول العام 2020، تظهر هذه الصورة رسما هندسيا لبرج دبي المزمع بناؤه:

رسم هندسي لبرج دبي الجديد

لكن قد لا تستمر صدارته على قمة الترتيب العالمي طويلاً بسبب انطلاق مشروع بناء آخر؛ هذه المرة في المملكة العربية السعودية، هو برج جدة حيث أعلن أن المخطط يتكلم عن برج يبلغ ارتفاعه (1021م)، كما يتوقع افتتاحه في عام (2020) أيضاً.، تظهر الصورة التالية رسما هندسيا لما هو مخطط لبرج جدة أن يكون عنده انتهائه:

صورة هندسية لبرج جدة المزمع بناؤه

تصنيف عام 2016 لأطول خمس مباني حول العالم

الملفت للنظر في قائمة أعلى خمس مباني في العالم للعام الحالي، أن جميع الأبراج والناطحات التي تحتل المراكز الأربعة الأخيرة تم بناؤها في العامين الأخيرين؛ أي بعد افتتاح برج خليفة في 2010، مع ذلك لم يتمكن أصحاب هذه المشاريع من كسر رقم المهندس (أدريان سميث) الذي تمكن مبناه من الحفاظ على صدارة الترتيب لست سنوات على التوالي؛ ما يعتبر فترة طويلة جداً قياساً بالحركة العمرانية المتزايدة عالمياً، والأبراج الخمسة هي من الأقصر إلى الأطول:

مركز (Goldin Finance 117) في الصين

  • الطول: 596.5 متر.
  • عدد الطوابق: 117 طابق.
  • الافتتاح: 2016.
  • الموقع: مدينة (Tianjin) الصينية.

مركز جولدن فايننس في الصين

مركز (Ping An Finance Centre) في الصين أيضاً

  • الارتفاع: 599 متر.
  • عدد الطوابق: 115 طابق.
  • الافتتاح: 2016.
  • الموقع: مدينة (Shenzhen) الصينية.

برج بنج ان فايننس في الصين

برج (Al-Bait Clock) في المملكة العربية السعودية

  • الارتفاع: 601 متر.
  • عدد الطوابق: 120 طابق.
  • الافتتاح: 2012.
  • الموقع: مدينة مكة المكرمة.

برج الساعة في مكة المكرمة

برج (Shanghai) الصيني

  • الارتفاع: 632 متر.
  • عدد الطوابق: 123 طابق.
  • الافتتاح: 2015.
  • الموقع: مدينة شانغهاي.

برج شانغهاي في الصين

برج خليفة في الإمارات العربية المتحدة

  • الارتفاع: 828 متر.
  • عدد الطوابق: 163 طابق.
  • الافتتاح: 2010.
  • الموقع: مدينة دبي.

برج خليفه في الإمارات

أعلى الأبراج والأبنية على الورق

تتطلع في السطور التالية على أطول المباني قيد الإنشاء، كذلك أي دولة ستشهد ولادة أطول بناء في العالم على أراضيها، والبداية ستكون مع الأبراج المزمع افتتاحها خلال عام 2019:

  • برج (أذربيجان) في مدينة (باكو ) حيث صمم ليرتفع (1033 متر) في السماء، ليصبح بذلك أطول برج في العالم في حال تم إنجازه رغم التكاليف الباهظة لبنائه، التي يتوقع أن يتم تغطيتها من عائدات النفط، إذ يتغلب في حال تمكن من تحقيق الشرط المالي؛ على برج خليفة وغيره من الأبراج قيد الإنشاء، يذكر أن رجل الأعمال الأرستقراطي إبراهيم إبراهيموف هو صاحب الفكرة.
  • يليه على سلم الارتفاع (برج جدة) في المملكة العربية السعودية؛ إلا أنه من المتوقع أن يصل بأفضل أرقامه إلى (1021 متر) فقط. أي أقل من ارتفاع برج أذربيجان، كما أن تمويله مكفول من قبل الأمير السعودي ورجل الأعمال العالمي الوليد بن طلال، أما تصميمه فيعود للمهندس العالمي (أدريان سميث) مصمم برج خليفة أيضاً، علماً أن الطول المقترح للبرج كان أعلى من ذلك؛ إلا أن تم التراجع بعد تحذير من علماء جيولوجيين في مكة قالوا: إن الأرض المحيطة بموقع البناء غير مناسبة لهذا النوع من المشاريع.
  • وفي عام 2020 سنبقى في الوطن العربي لكن هذه المرة من دبي، التي بدأت فيها أعمال بناء برج دبي الجديد (Dubai One Tower) الذي سيتجاوز ارتفاعه (828 متر) حيث سيعكس هذا البناء الجديد اهتمام رجال الأعمال الإماراتيين بصناعة الأبنية، التي تعكس رفاهة العيش في الإمارات، لتشكل مصدر جذب للسياح وللمستثمرين، فسيحتوي البناء على مرافق للتسوق والترفيه إلى جانب أماكن مغلقة مخصصة للتزلج، كما سيكون بعد إنجازه أعلى مبنى سكني في العالم متجاوزاً بذلك مبنى (بلاك أفيون) في نيويورك بحوالي (300 متر).

في النهاية.. أي طول قد يصل إليه مبنى أو مركز أو برج في العالم؛ لا يشير إلى إنجاز عمراني فقط بل إلى قدرة الإنسان على تحدي نفسه وتحدي الطبيعة وجاذبيتها محولاً أحلامه إلى واقع، فخير مثال على ذلك هو محاولة كل مصمم تضمين ملامح جمالية ورفاهية لتصاميمه، التي يود أن تعبق بالحياة كي لا تبقَ مجرد أحجار معلقة في الهواء، ففي الصين تهتم الحكومة بتشجيع هذا النوع من التصاميم العمرانية؛ مما يساعدها على تأمين مساكن لشعبها دون الاضطرار إلى تمدد المدن أفقياً على حساب الأراضي الزراعية والمساحات الخضراء.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر