فوائد ومخاطر قصب السكر على صحة الإنسان

تعرف معنا على فوائد قصب السكر على صحة الإنسان
تاريخ النشر: 04/10/2017
آخر تحديث: 22/10/2017
صورة قصب السكر

يعتبر قصب السكر واحداً من أطول النباتات إذ يصل طوله إلى ستة أمتار، ينتشر في الكثير من المناطق الدافئة والحارة خاصة المناطق الاستوائية.

يدخل بشكل رئيسي في صناعة السكر بسبب غناه بالسكروز (من السكريات الثنائية، وينتج عن اتحاد جزيئين من السكريات البسيطة)، يعد اليوم قصب السكر من النباتات الهامة صناعياً وأيضاً صحياً، حيث أنه يقدم الكثير من الفوائد للإنسان.

بسبب تزايد الطلب على السكر نتيجة الاستهلاك الكثيف لهذه المادة اللذيذة والضرورية ازدادت زراعة قصب السكر بشكل كبير، حيث أصبح السكر المستخرج من قصب السكر بعد تنقيته في مصانع مخصصة لهذا الغرض المصدر الرئيسي لـ 80% من سكر الطعام حول العالم.

لكن بالإضافة إلى أهميته الصناعية يوجد الكثير من الفوائد التي يقدمها لجسم الإنسان والتي سنتعرف عليها في هذا المقال.

1

الفوائد المتنوعة لقصب السكر على صحة الإنسان

1. هل أنت رياضي؟ إليك هذه الفائدة من قصب السكر

يسبب شرب الماء أثناء الأحداث الرياضية شعوراً مزعجاً في المعدة لدى الكثير من الرياضيين، لكن العلماء توصلوا اليوم إلى أن عصير قصب السكر يمكن أن يُستعمل بدلاً عن المياه في الأحداث الرياضية بشرط ألا تتجاوز درجة الحرارة 30 درجة مئوية.

وذلك لتجنب الإصابة بالتجفاف، حيث يساعد عصير قصب السكر على ري الظمأ وزيادة نسبة المياه بالجسم بنسبة لا بأس فيها، كما أنه يحد من الشعور المزعج بالامتلاء الذي قد يؤدي إلى تراجع أداء الرياضيين، وذلك حسب دراسة نشرت عام 2013م على موقع "المركز الوطني لمعلومات التقانة الحيوية" (NCBI).

2. امضغ قصب السكر للحفاظ على أسنانك

جميعنا يعلم أن الإكثار من الحلويات الصناعية يؤدي إلى نخر الأسنان، أي بعد كل مرة نستمتع فيها بطعم اللبان الحلو نتقدم خطوة للأمام نحو ألم الأسنان الذي لا يطاق، لكن حسب دراسة نشرت على موقع "مجلة الجمعية الأمريكية لطب الأسنان" (The Journal Of The American Denatl Association) فإن مضغ قصب السكر ليس صحياً فقط لأنه لا يسبب تسوس الأسنان على الرغم من طعمه الحلو.

بل يحمي الأسنان أيضاً من النخر ويحافظ عليها لغناه بالكالسيوم الضروري للحفاظ على صحة الأسنان.

3. خفض نسبة الكوليسترول في الدم

لا داعي للقلق بعد اليوم من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، فالحمية الغذائية الصحيحة المدعومة بالنباتات الصحية ستفي بالغرض إلا في حال اعتراض الطبيب المختص.

فبحسب دراسة نشرت عام 2013م على موقع (Science Direct) فإنه تجري دراسة بعض المواد المستخلصة من قصب السكر التي أثبتت فعاليتها بشكل كبير في تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم عند مجموعة من الأشخاص الذين تناولوا هذه المستخلصات، فالعلم اليوم يتوسع في دراسة المستخلصات لضمان أفضل النتائج.

4. قصب السكر وعلاقته بالانفلونزا ونزلات البرد

بحسب مقال نشر على موقع (Natural News) عام 2010م فإن السكريات التي نحصل عليها من مصادر غير طبيعية تقلل من كفاءة الجهاز المناعي بالجسم في القضاء على الجراثيم والفيروسات ومسببات الأمراض الأخرى مستنداً في معلوماته على دراسة أجريت وأثبتت صحتها.

حيث أنه قلَّت كفاءة الكريات البيض في محاربة مسببات الأمراض بنسبة 40% بعد خمس ساعات فقط من تناول السكريات، لذلك ينصح اليوم بالاستعاضة عن المحليات الصناعية وتلبية رغبات جسدنا بالحلويات عن طريق تناول قصب السكر الذي لا يسبب أياً مما سبق؛ لكونه مصدراً للسكر الطبيعي غير المؤذي لجسم الإنسان.

5. علاج طبيعي لليرقان

لابد من الإشارة في البداية إلى أن اليرقان ليس مرضاً في حد ذاته، إنما عارض لفشل أجهزة الجسم كالكبد، واليرقان هو اصفرار الجلد وبياض العين بشكل مخيف ولابد من علاجه، فعن طريق علاج هذا العارض نحافظ على صحة الكبد أيضاً.

وحسب مقال كتبه الدكتور "رام ماني بانداري" (Ram Mani Bhandari) على موقع (All Things Healing) فإنه يمكن لعصير قصب السكر أن يعالج اليرقان، لكن هذا لا يعني أنه لا يتوجب على المصاب مراجعة الطبيب، فالطبيب هو الخيار الأول بالتأكيد.

6. هكذا تخفين التجاعيد!

إن السيدات يفضلن دوماً العناية ببشرتهن لكي تبقى نضرة وصافية وخالية من التجاعيد، لذلك يلجأن إلى الكثير من المستحضرات التجميلية لإخفاء أي أثر من آثار التقدم في السن، وبحسب مقال خاص بالعناية بالبشرة على موقع (Fry Face) فإن مرطبات البشرة المستخلصة من قصب السكر تساعد على تأخير ظهور التجاعيد كما تساعد على العناية بصحة البشرة والحفاظ على نضارتها.

7. قصب السكر يحارب السرطان

جميعنا نخاف أن نصاب يوماً ما بأحد أنواع مرض السرطان، لذلك نتخذ خطوات كثيرة في سبيل الوقاية منه خاصة عن طريق حميات غذائية معينة تعتمد على الأطعمة التي تملك القدرة على محاربة السرطان.

وبحسب دراسة نشرت عام 2016م على موقع (SciELO)؛ فإن قصب السكر يملك القدرة على محاربة الخلايا لسرطانية ومنعها من الانتشار ويؤثر بشكل فعال على الخلايا السليمة ويمنع تشوهها.

8. فوائد أخرى لعصير قصب السكر

فيما يلي أهم الفوائد التي يقدمها لنا عصير قصب السكر حسب مقال نشر على مدونة (Goqii) الطبية:

  1. عصير قصب السكر بديل طبيعي لمشروبات الطاقة بفضل السكريات الطبيعية التي يملكها والتي تقدم لنا بدورها الطاقة التي نحتاجها.
  2. على الرغم من الطعم الحلو لعصير قصب السكر إلا أنه لا يضر مرضى السكري على الإطلاق، ومع ذلك يفضل مراجعة الطبيب المختص، فدرهم وقاية خير من قنطار علاج.
  3. يمكن لعصير قصب السكر أن يعالج الإحساس بالحرقة عند الإصابة بالتهاب المسالك البولية، كما أن له دور مهم في علاج حصى الكليتين.
  4. يمكن القول بأن عصير قصب السكر يخفف من رائحة الفم الكريهة.
  5. يمنع عصير قصب السكر الالتهابات ويفيد الجهاز الهضمي، حيث أنه يمنع التهاب المعدة ويعالج حالات عسر الهضم كالإمساك.
2

تعرف معنا على الحقائق الغذائية لقصب السكر

بعد كل هذه الفوائد التي ذكرناها، لابد من التأكيد على أن هذه الفوائد التي يقدمها لنا قصب السكر وعصيره سببها وجود مواد غذائية معينة ضرورية لجسم الإنسان، سنتعرف في هذه الفقرة على كل المواد الغذائية التي تعطينا هذه الفوائد الموجودة في عصير قصب السكر.

العناصر الغذائية والسعرات الحرارية المتواجدة في 100 غم من قصب السكر

المادة الغذائية

كمية المادة الغذائية في 100 غرام

الحريرات

393.051 حريرة

الدسم

0.317 غرام

البروتين

0.705 غرام

الكربوهيدرات

96.64 غرام

الكالسيوم

114.88 ميلليغرام

الحديد

2.01 ميلليغرام

المغنيزيوم

8.783 ميلليغرام

الفوسفور

0.035 ميلليغرام

البوتاسيوم

574.462 ميلليغرام

المنغنيز

0.317 ميلليغرام

النحاس

0.317 ميلليغرام

3

ما الآثار السلبية التي قد نتعرض لها بسبب تناول قصب السكر؟

كما رأينا فإن قصب السكر يملك الكثير من المواد الكيميائية والغذائية المفيدة والضرورية لجسم الإنسان أيضاً، لكنه يحوي أيضاً مادة كيميائية تدعى "البوليكوسانول" (Policosanol) التي قد تؤدي إلى ردات فعل في جسم الإنسان أو آثار سلبية مثل:

  • يمكن أن تسبب ردات فعل تحسسية كالاحمرار أو الطفح الجلدي، كما يمكن أن تسبب الصداع النصفي والأرق والدوخة واضطرابات معدية.
  • كما أنه لا توجد أية معلومات حتى اليوم عن تأثير هذه المادة على صحة الأم الحامل والجنين.
  • يمكن أن يبطئ من تخثر الدم؛ مما ينعكس سلباً على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف.
4

وصف نبات قصب السكر

هو أحد أهم نباتات المناطق الحارة وخاصة المناطق المدارية والمناطق الاستوائية، تنشأ من قاعدته براعم جانبية وينمو حتى يصل إلى أطوال كبيرة (3-4 متر بشكل متوسط وقد يصل أحياناً إلى 6 أمتار).

تختلف ألوان قصب السكر بين الأخضر والزيتي والبني والأرجواني الفاتح، يستفيد منه الإنسان في الكثير من الأمور كما تستعمله المواشي كغذاء لها، تستعمل بقايا قصب السكر لصناعة المشروبات الكحولية كمشروب "الرم".

ثلاث محطات رئيسية في تاريخ قصب السكر

يعود أصل قصب السكر بشكل رئيسي إلى الهند وغينيا، لكن لاحقاً وفي حوالي القرن الثامن ميلادي قَدِم التجار المسلمون والعرب بقصب السكر من الأجزاء الجنوبية الاستوائية لقارة آسيا ونشروه في مناطق مختلفة من الخلافة العباسية حول البحر الأبيض المتوسط ومصر والأندلس وشمال إفريقيا.

ونقله كريستوفر كولومبوس إلى الأمريكيتين في رحلته الثانية حولهما عام 1498م، كما اشتهرت مزارع قصب السكر في مستعمرات المملكة البريطانية في القرن الثامن عشر عندما كان العبيد يعملون في هذه المزارع.

أين يزرع قصب السكر اليوم؟

كما ذكرنا في بداية هذا المقال يُزرع قصب السكر في المناطق الاستوائية الحارة بشكل رئيسي، ويعود أصله الحقيقي إلى المناطق الجنوبية والجنوبية الشرقية من قارة آسيا.

لكن بسبب الفتوحات العربية الإسلامية؛ انتقلت زراعة قصب السكر إلى الوطن العربي وخاصةً مصر والمغرب العربي والمناطق المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط.

وعلى الرغم من عدم وجود تواريخ محددة لهذه الأحداث إلا أنها مرتبة بشكل صحيح، فبعد انتقالها إلى الوطن العربي انتقلت من هناك إلى مناطق أوروبا كلها.

إنتاج قصب السكر حول العالم

مادة مهمة مثل قصب السكر تستحق بالتأكيد الاهتمام الكبير والسباق العالمي للسيطرة على زراعتها والتجارة بها، فمن منا يتخيل حياته بدون المنتجات التي تعتمد على قصب السكر من حلويات وعصائر وكحوليات وغيرها.

نتيجة الإقبال الكبير على كل ما سبق وبالإضافة إلى الطعم اللذيذ لقصب السكر عملت الكثير من البلدان لزراعة أكبر قدر ممكن من هذا المحصول، لكن لم يستطع أحد أن يتفوق على البرازيل، وفيما يلي أهم 10 بلدان منتجة لقصب السكر لعام 2015م:

  1. البرازيل بإنتاج وصل إلى 739.267 طن متري.
  2. الهند بإنتاج وصل إلى 341.200 طن متري.
  3. الصين بإنتاج وصل إلى 125.536 طن متري.
  4. تايلاند بإنتاج وصل إلى 100.096 طن متري.
  5. باكستان بإنتاج وصل إلى 63.750 طن متري.
  6. المكسيك بإنتاج وصل إلى 61.182 طن متري.
  7. كولومبيا بإنتاج وصل إلى 34.876 طن متري.
  8. إندونيسيا بإنتاج وصل إلى 33.700 طن متري.
  9. الفيليبين بإنتاج وصل إلى 31.874 طن متري.
  10. الولايات الأمريكية المتحدة 27.906 طن متري.

كما لاحظنا، على الرغم من المنافسة الشديدة بين دول العالم لاحتكار زراعة قصب السكر والتجارة به بقيت البرازيل متصدرة هذا المجال بفارق كبير جداً، متفوقة على الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها الكثير والكثير من الدول.

في النهاية.. سكر القصب من المواد الغذائية الضرورية جداً في حياتنا فهو مصدر طبيعي للسكريات الضرورية لجسم الإنسان، وبديل للسكريات المصنعة التي تسبب للإنسان الكثير من الأمراض.

وبالتالي إن أتيحت لك الفرصة لتناول قصب السكر أو أيٍّ من مشتقاته - كعصير قصب السكر مثلاً – إياك أن تضيعها، لكن مرة أخرى تذكر أن تسأل طبيبك عن الكمية المسموح تناولها من قصب السكر في حال كان لديك مشكلة صحية ما، فالطبيب المختص هو صاحب الكلمة الأخيرة في النهاية.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر