العنوسة في الوطن العربي، بين الاختيار والظروف

هل تدل العنوسة على السيدات فقط أم تشمل الرجال أيضاً؟ أسباب ارتفاع معدلات العنوسة في الوطن العربي وهل بالإمكان معالجتها

الكاتب:
تاريخ النشر: 13/06/2016
آخر تحديث: 16/07/2016
يشير مصطلح العانس إلى المرأة التي لم تتزوج متخطّية السن المناسب للزواج وقاربت الوصول إلى سن اليأس من عمرها في الوطن العربي

لا شك أن الزواج والارتباط بشريك الحياة  يشكل جزءاً طبيعياً وأساسياً من حياة كل فتاة وشاب، فالزواج  أمر لا بدّ منه لوجود غريزة حفظ البقاء وضمان استمرار النسل البشري على كوكب الأرض، لكن قد تمنع بعض الظروف فئة من الشباب (ذكر أم أنثى) من الارتباط والزواج، سواء أكانت ظروفاً محيطة بهم تعيق زواجهم أو قرارات خاصة بشخصيتهم واختياراتهم، مع ذلك يبقى سماع كلمة (بابا – ماما) أمنية تراود أي فرد لأن الأطفال مبعث الأمل والتفاؤل في حياة كل منا.

(الزواج أو العنوسة).. أمر اختياري وليس حتمي، بإمكانكم أن تقرروا الوضع والطريق الذي ترغبون بإكمال حياتكم عليه، قد تجدون الشركاء المناسبين لمشاركتهم ومقاسمتهم أفراح وآلام الحياة، كما قد تشاء الظروف سواء الشخصية أو الاجتماعية أن تحول دون مقاسمة أحدهم تفاصيل حياتكم اليومية، لكن يجب أن تدركوا عندئذ أن ذلك لا يعني الاكتئاب والوحدة، فطريق النجاح ترسمونه بإرادتكم بغض النظر عمن يشارككم إياه أو يشجعكم عليه، فالمحبة تحيط بكم من الأهل والأصدقاء والأحباء على مختلف الصعد، لكن في الوقت ذاته ذلك لا يلغي ذلك أهمية ودور ومحبة الشريك الذي قد يكون السند الدائم لنهاية الحياة إن أردتم.

من خلال البحث المعمق حول ظاهرة العنوسة وتعريفها، نجد أن العنوسة المعترف بها في معظم الدول العربية هي: "الشخص الذي لم يتزوج قط وقد تجاوز السن التقليدي للزواج"، حيث يختلف  تقدّير السن التقليدي للزواج من مجتمع إلى آخر حسب الثقافة المنتشرة في كل منطقة، كما يختلف معنى مصطلح "العنوسة" في المجتمعات الغربية عن المجتمعات العربية؛ ففي استطلاع لرأي عينة من الأمريكيين أجرته الكاتبة والكوميدية والمخرجة الأمريكية ماكفرلين (McFarlane) حول مصطلح العنوسة كما جاء في كتاب العنوسة (Spinster) للكاتبة كيت بوليك (Kate Bolick)؛ فإن معنى العنوسة بالنسبة لهم ممكن أن يدل "على المرأة التي تستطيع العيش باستقلالية دون الاعتماد على الرجل"، أما لوصف الرجل المتخطّي السن المناسب للزواج، يُعبّر عنه بمصطلح أعزب، وهو "الرجل الذي لم يتزوج قط وبقي وحيداً دون شريكة حياة".

الاختلاف في معنى المصطلح امتد إلى الاختلاف في تحديد عمر العنوسة لدى كل مجتمع تبعاً لاختلاف العادات والتقاليد والثقافات، حيث تختلف المجتمعات الريفية عن مجتمعات المدن في تقديرها لعمر العنوسة؛ ففي حين تعتبر المجتمعات الريفية الفتاة عانساً بعد عمر العشرين فإن مجتمعات المدن تعتبر الفتاة عانساً بعد تجاوزها عمر الثلاثين أحيانا.

معدلات التأخر في الزواج في بعض البلدان العربية وفق الدراسات

بسبب غياب الدراسات الحديثة حول مشكلة العنوسة في الوطن العربي؛ لم نتمكن من إيجاد أرقام دقيقة وموثوقة حول تقديرات نسب العنوسة في المنطقة العربية، لكن بالعودة إلى بعض المصادر التي تناولت موضوع العنوسة بشكل عام؛ تمكنّا من إيجاد بعض دراسات  العنوسة في مصر والمملكة العربية السعودية:

العنوسة في جمهورية مصر العربية

فقد بينت دراسة لجامعة القاهرة، كلية الاقتصاد والعلوم السياسية لعام 2010 و2011، بأن ظاهرة العنوسة في مصر تزداد باستمرار، مما يعكس تأثيراً نفسياً يزيد من مستوى العنف ضد المرأة ومضايقتها، كما أن هذه الظاهرة قد أدت إلى زيادة نسبة الزيجات السرية في مصر، بهدف التغلب على الصعوبات المالية التي تواجه الشباب، لكن من المعروف أن مثل هذه الزيجات لا تجد القبول في مجتمعاتنا الشرقية، كما أن الزواج العرفي أو ما يسمي السري من الممكن أن ينتج عنه إنجاب أطفال غير معترف بهم في الدولة وأحياناً عدم الاتفاق والتجاوب بين الزوجين مما يؤدي إلى الطلاق، ووفقاً لإحصائية صادرة عن المركز الوطني للسموم في القاهرة 2008 أقدمت الكثير من الفتيات المصريات على  الانتحار بسبب العنوسة، إذاً يمكن تقدير نسبة النساء اللاتي تخطين سن الزواج بشكل عام في مصر بـ 40% وهذه النسبة آخذة في الازدياد بسبب الوضع السياسي والاقتصادي الصعب الذي تمر به البلاد كما ذكرت دراسة جامعة القاهرة.

العنوسة في المملكة العربية السعودية

 فقد ذكرت صحيفة ديلي الباكستانية (Daily Pakistan)، (صحيفة إلكترونية باكستانية بدأت بالنشر منذ 22 عام، ويرأسها الصحفي مجيب الرحمن الشامي وتغطي كافة الأخبار العالمية)؛ بينت هذه الصحيفة وجود أكثر من 4 ملايين عانس في المملكة العربية السعودية بسبب ارتفاع تكاليف الزواج، هذا ما أكده عالم الاجتماع السعودي أحمد سناسي، كذلك كشفت عنه دراسة حديثة أجراها علي الزهراني (عضو هيئة التدريس في الجامعة الإسلامية في مكة)؛ التي بينت أن عدد العوانس في المملكة العربية السعودية في العام 2015 بلغت حوالي 4 ملايين بالمقارنة مع ما يقرب من 1.5 مليون في عام 2010.

أسباب العنوسة وارتفاع معدلات التأخر في الزواج

تزايد نسبة الأشخاص (السيدات والرجال) غير المتزوجين في مجتمع، بالتالي يؤدي ارتفاع نسبة العنوسة لعواقب وخيمة ومشكلات تضر بكيان المجتمع، لذلك لابد من البحث في الأسباب التي تؤدي إلى العنوسة حتى نتمكن من  إيجاد الحلول المناسبة، ومن ذلك:

  1. إقبال الفتيات على التعليم وإكمال دراستهنّ، ورفض فكرة الارتباط والزواج أثناء الدراسة.
  2. عدم التنازل وتسهيل ظروف الزواج، فهناك نسبة من الفتيات ترفضن التنازل عن حقّهن في المهر وإقامة حفلات الزفاف الباهظة الثمن، مع تأمين سكن وكماليات قد يعجز الشاب عن تقديمها.
  3. وضع الفتاة لشروط ومواصفات قياسية للشاب الذي تنوي الارتباط به، ووقوعها فريسة أحلام اليقظة لفارس أحلامها ورفض المتقدمين لها ممن لا يملكون هذه المواصفات أو فاقدين لبعضِ منها.
  4. رفض الفتاة الزواج برجل كان قد تزوج مسبقاً، ورفض فكرة تعدد الزوجات.
  5. البطالة، وانخفاض فرص العمل لدى الشباب، مما يدفعهم إلى تأجيل فكرة الزواج.
  6. الانخراط في الحياة العملية بالنسبة للجنسين، فبالنسبة للشباب فإن دخولهم في مجال البحث عن العمل والانشغال به لتأمين مستقبلهم يجعلهم منشغلين عن الترتيب لأمور الزواج لفترات قد تطول، وبالنسبة للفتيات فإن طموحهنّ في ضمان مستقبل جيد لهنّ بعد إتمام دراستهنّ وإيجاد عمل لإثبات شخصيتهنّ في المجتمع يؤدي إلى مرور السنوات بشكل سريع وضياع فرص الزواج وانخفاض فرصة اختيار المناسب من الشبان المتقدمين لهنّ.
  7. يفضل العديد من الشباب الزواج من الفتيات الصغيرات في السن، غير العاملات، ذلك لأن الزواج بالفتاة العاملة والموظفة برأيهم سوف يشغلها عن تنظيم أمور بيتها والاهتمام به.
  8. عيش بعض الشباب في رفاهية اجتماعية ومادية عالية مما يجعلهم يرفضون فكرة الزواج  نتيجة لجوئهم إلى الانحراف وتوفّر كل متطلباتهم دون وجود طموح لتشكيل أسرة وبناء مستقبل جيد.
  9. مرور الفتيات والشبّان بعلاقات عاطفية فاشلة، أو رؤية تجارب زواج فاشلة؛ تعرّض لها بعض أصدقائهم أو ذويهم مما يؤثر سلبياً على نفوس الشباب ويبعدهم عن شجاعة اتخاذ قرار الزواج والارتباط.
  10. خوف  الشباب من تحمّل مسؤولية تشكيل أسرة والالتزام بالواجبات والحقوق المفروضة عليهم، مما  يؤدي إلى رفضهم فكرة القيود الملزمين بها، بالتالي رفض فكرة الزواج كلها.
  11. وضع الأهل شروطاً صعبة تشكّل عائقاً أمام زواج أولادهم، كطمع بعض الآباء بالمهور المقدّمة من قبل الشاب، أو اختيار الأم لزوجة ابنها وفق مواصفات معينة  غير مهتمة برأي ابنها المقبل على الزواج، مما يسهم في التشدّد في اختيار الفتيات ومضي الوقت دون وقوع الزواج.

الحلول الواجب اتباعها للحد من تزايد ظاهرة العنوسة

 للمساهمة في التخفيف من حدة أثار ازدياد ظاهرة العنوسة، من الممكن اتباع الحلول التالية كخطوات فعالة للتخفيف من انتشار هذه الظاهرة وإيجاد الحل المناسب لمعالجة ما ينجم عنها من سلبيات، ومنها:

  1.  زيادة وعي المجتمع حول الزواج والفوائد التي تنعكس عليه وتسهيل الطريق إليه، من خلال وسائل الإعلام وإقامة حملات إعلانية تشجع عليه.
  2. التخفيف من شروط المهور والمسكن الملقاة على عاتق الشاب، وذلك لتشجيعه على التقدم لطلب الزواج من الفتاة التي يختار دون وجود معوقات يمكن أن يتم تفاديها ببساطة.
  3. توعية الفتاة والشاب على عدم وجود إنسان مثالي، فأي إنسان يمتلك صفات إيجابية وأخرى سلبية، والأصح هو إقامة توازن في الحياة والسعي وراء تفادي السلبيات بتعاون ثنائي من الشريكين.
  4. إقامة جلسات نقاش بين الأبناء وآبائهم وإجراء حوار حول الرغبة في الزواج واختيار المناسب دون التعصّب في الآراء من قبل الطرفين، وإعطاء الأبناء الحرية في الاختيار دون وضع ضوابط متشدّدة.
  5.  رعاية الأسرة و تربية الأبناء تربية صالحة والاهتمام بهم وبميولهم منعاً من للانحراف وارتكاب الأخطاء..
  6.  زيادة النشاطات الاجتماعية وتوسيع العلاقات لزيادة فرص تعرف الناس على بعضهم والعثور على الشريك المناسب.
  7. تشجيع الأهالي لأبنائهم على الزواج  وإعطائهم النصائح المناسبة لتحمل المسؤولية والالتزام بشكل لا يقيّد الحريات.
  8.  قيام الدولة إلى وضع تسهيلات للشباب وتوفير فرص عمل مناسبة لهم وتأمين شقق سكنية بأسعار معقولة، وبناء قاعدة اقتصادية جيدة لتحفيز الشباب على الزواج وعدم العزوف عنه.

 وهناك من أسند بعض الحلول لمهمة رجال الأعمال حيث بيّن أحمد السناني خبير القضايا الاجتماعية في المملكة العربية السعودية عند مناقشته لمشكلة العنوسة وارتفاع نسبتها، أنه يجب أن تكون هناك مساعدة من قبل رجال الأعمال والجمعيات الخيرية لتحمّل المسؤولية الاجتماعية في هذه القضية من خلال بناء صالات الأفراح وتأجيرها للمقبلين على الزواج لقاء رسوم رمزية بسيطة، كذلك توفير شقق وأبنية سكنية لتسهيل متطلبات الزواج بالنسبة للشباب.

كما أن الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان؛ بعد ملاحظته ظاهرة ارتفاع المهور في السعودية مما ساهم في ارتفاع معدلات العنوسة هناك، دعى إلى عقد اجتماع لشيوخ القبائل لإعداد وثيقة تحديد مهور الزواج، حيث بلغ متوسط المهر للفتاة غير المتزوجة سابقاً نحو 50000 ريال سعودي، أما بالنسبة للمرأة المتزوجة سابقاً قدرت بـ 30000 ريال سعودي.

مع مثل هذه الخطوات نستطيع الارتقاء بالمجتمع والتمكن من حل العديد من المشكلات التي تحمل في جوانبها أبعاداً خطيرة تتمثل في اختلال توازن المؤسسات الاجتماعية وفي مقدمتها الأسرة، حيث يؤدي تدنّي نسبة الزواج إلى انخفاض عدد الأسر في المجتمع، بالتالي تهديد كيان المجتمع كله، بالإضافة إلى فقدانه للأيدي العاملة الجديدة؛ مما يسبب متاعب اقتصادية قد تؤدي إلى تدهور الاقتصاد الوطني لأي مجتمع.

شخصيات عالمية اختارت البقاء دون زواج

إن كلمة عانس أو أعزب (متأخر في الزواج) في المجتمعات الشرقية تعتبر مهينة ومسيئة وانتقائية جداً لكلا الطرفين وقد يتعرض  أصحابها إلى الاكتئاب والشعور بالوحدة لاعتقادهم بأنهم غير مرغوبين وغير جديرين بالزواج، فقد تترك العنوسة والعزوبية آثاراً نفسية سلبية عند أصحابها، بالإضافة إلى  نظرة المجتمع السلبية  للعازبين والمتأخرين في الزواج، لكن بالرغم من كل تلك المتاعب نجد أن العديد من النساء والرجال المشهورين، الذين وصلوا إلى قمة النجاح دون أن يفكروا أو يختاروا الزواج، فحياتهم لم تتوقف على الشريك، حيث قابلوا الانتقادات الموجهة لهم بنجاح وتطوير لذاتهم غير مهتمين بنظرة المجتمع والبيئة المحيطة بهم، فنجد مثلاً:

  • أوبرا وينفري (Oprah Winfrey): مقدمة البرامج الشهيرة، حازت على النجاح وأثبتت جدارتها في مسيرة حياتها  دون أن تضع خاتماً في إصبعها، لتصبح واحدةً من أكثر النساء نفوذاً وثراءً في القرن العشرين، فكان يكفيها أن تحصل على الدعم والحب من أصدقائها وصديقاتها والمقربين إليها لتكون امرأة قوية، وكانت نصيحتها دائماً: "كن شاكراً لما لديك".
  • كونداليزا رايس (Condoleezza rice): أول وزيرة في الولايات المتحدة الأمريكية من أصل إفريقي، والقوة الرائدة وراء نشر الديمقراطية في الشرق الأوسط، تعمل كأستاذة في كلية ستانفورد للدراسات العليا في إدارة الأعمال، ومديراً للمركز العالمي للأعمال الاقتصادية، تخلو حياتها الخاصة من الرجل، اختارت عدم الزواج لاعتقادها بأنها تعيش بشكل جيد بعيداً عن حكاية الزواج الخرافية.
  • الأم تيريزا (Mother Teresa): سفيرة الحب والسلام الراهبة الهندية، قائدة الحركة العالمية لخدمة المرضى والأيتام والفقراء، صحيح أنها كانت راهبة وعملياً لا يُسمح لها بالزواج، ولكن هذا لم يمنعها من أن تبين للعالم بأن الحياة غير مشروطة بالوقوع في حب رجل أو الزواج، وكانت تنصح بنشر الحب في كل مكان نذهب إليه، وكانت تدعو بألا يأتي أحد دون أن يترك السعادة في نفوس الآخرين.
  • كوكو شانيل (Coco Chanel): الرائدة في الخياطة وتصميم الأزياء الأكثر شهرة في العالم، تعلمت كوكو الخياطة في دار الأيتام من الراهبات وطوّرت مهارتها لتصبح ذات عقل مدبّر في مجالها ولتنال شهرة عالمية لا حدود لها، لم تتزوج كوكو أبداً وبررت قرارها بعدم الزواج بأنها لم ترغب على الإطلاق في الاعتماد على رجل لتكمل حياتها وتحصل على النجاح.
  • بيتهوفن (Beethoven): المؤلف الموسيقي الألماني، ذا الشهرة العارمة في تاريخ الموسيقى، مؤلّف أجمل الروائع الموسيقية في عالم الفن، والذي أسس علاقات غرامية مع العديد من النساء، فقد عاش لمدة 75 عاماً مرافقاً موسيقاه مع الجميلات من النساء، و قرر البقاء أعزباً دون الارتباط طول حياته.
  • ليوناردو دافينشي (Leonardo Da VINCI): الفنان الإيطالي الرائع والرسّام العظيم صاحب اللوحة الأكثر شهرة (موناليزا)، كان لدافينشي حياته الخاصة والسرية والتي لا يسمح لأحد بالتعرف على أبعادها وخفاياها، توفي دافينشي وهو غير متزوج وغير مرتبط بشريكة حياة تاركاً خلفه أسراراً كثيرة تتوّق الكثير لمعرفتها.
  • ليوناردو دي كابريو (Leonardo Di Caprio): الممثل الأمريكي الناجح والذي نشاهده في العديد من الأفلام الرومانسية الجميلة، نال العديد من جوائز غولدن غلوب والأوسكار ، والذي شاع صيته بعد أداءه لدور البطولة في فيلم التايتانيك، ولدى دي كابريو العديد من المعجبات سواء على الشاشة أو خارجها  واللواتي يعتبرنه ذو  جاذبية خاصة، وأتمّ دي كابريو الأربعين من عمره ومازال حتى الآن وحيداً دون زواج مختاراً عدم الارتباط.

أخيراً.. بعد اطلاعنا بلمحة موجزة عن العنوسة في الوطن العربي نجد أن كثيرين يستهترون بظاهرة العنوسة، ولكنها فعلياً تحمل في خلفيتها العديد من العواقب والمخاطر النفسية والاجتماعية والأخلاقية والسلوكية، التي من الممكن أن تؤثر سلباً على المجتمع بأكمله، لذلك يجب أن لا نتهاون بهذا الشأن أبداً ونبدأ بإيجاد الحلول على المستوى الفردي و المجتمعي.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر