أنواع البشرة وطرق العناية لكل منها

هناك عدة أنواع لبشرة الوجه، تعرفي على انواع البشرة وطرق العناية بكل منها، بالإضافة لمجموعة من النصائح والوصفات الطبيعية للحفاظ على بشرة مشرقة طبيعية.

الكاتب:
تاريخ النشر: 16/04/2016
آخر تحديث: 29/11/2016
تعرفي على أهم أنواع البشرة وكيفية العناية بكل منها

الخطو ة الأولى للحصول على بشرة جميلة هي معرفة نوع البشرة، فلكل نوع طريقة خاصة للعناية بها، وهذا أمر مهم فالبشرة الجافة تختلف عن البشرة الدهنية أو العادية أو الحساسة، فلكل منها ميزاتها وعيوبها، حيث قد يؤدي الخطأ في تحديد نوع بشرتك لأن تتعاملي معها بطريقة خاطئة، وهذا قد يسبب ظهور مشاكل حب الشباب، أو حتى في جعل بشرتك تبدو أكبر سناً مما هي عليه حقاً.

لكل منا وجهان.. وجه داخلي يعبر عنه بقيمه وأخلاقه وشخصيته، ووجه خارجي يعكسه شكله وجمال بشرته، قد تكون بشرتك بيضاء وقد تكون حنطية، سمراء وربما سوداء.. لكن العناية بها ترتبط بنوع هذه البشرة لا بلونها، وكل منا يحلم أن تكون بشرته كبشرة الأطفال.. ناعمة وجميلة وخالية من العيوب الشمسية وحب الشباب.. بشرتي لم تعد كما كانت في طفولتي.. كيف أستعيد ألقها؟

منذ مدة التقيت بإحدى صديقاتي التي لم أرها منذ زمن.. فقالت لي: ما زلت كما أنت، بشرتك ناعمة وتبدين أصغر مما أنت عليه من العمر.. فما هو سر بشرتك النضرة؟ لا أخفي عليكم أنني لا أحب المكياج ولا أضعه إلا في المناسبات.. على عكس صديقتي التي تضع المكياج من عمر الخامسة عشر عاما.. فهل لذلك علاقة بالحفاظ على البشرة؟ أم أن اختلاف نوع البشرة بيني وبينها هو من أعطاني هذه الميزة؟ لهذا قررت البحث في أنواع البشرة لمعرفة ذلك؟

ما هو نوع بشرتي، وكيف أتعرف عليها؟

هناك مثل فرنسي يقول: أرني وجهك أقول لك من أنت، فالشكل وتحديداً البشرة أول ما يلفت الانتباه للشخص عند اللقاء به لأول مرة، وبها يتحدد الانطباع الأول لدى الكثيرين، لذلك عليك العناية ببشرتك، وأول خطوة في هذا المجال أن تعرف نوع بشرتك.

وللبشرة أنواع مختلفة، باختلاف نوعية المياه في تنظيف هذه البشرة، وباختلاف مستوى الحساسية سواء من كريمات التجميل أو أنواع الصابون المستخدم في تنظيفها، وقد يتغير نوع بشرتك بمرور الوقت بسبب البيئة التي تعيش فيها، إليك أنواع البشرة:

البشرة العادية

تتميز البشرة العادية بنعومتها وإشراقها، فهي ليست جافة وليست زيتية، وهي بذلك لا تعاني من أي عيوب غالبا، وهي غير حساسة، ومسامها بالكاد مرئية، وهذا النوع من البشرة يكون متألقا، حيث يتمتع غالبية الأطفال بهذا النوع من البشرة، لذلك هي طموح غالبية الناس. هذا النوع من البشرة لا يحتاج إلى عناية خاصة، حيث يكفي تنظيفها باستمرار واستخدام كريم مرطب للحفاظ عليها متألقة ونضرة.

البشرة المختلطة

هذا النوع من البشرة يحتوي نوعين جافة وزيتية، فبعض مناطقها تكون جافة وبعضها الآخر زيتية، وهنا يجب عليك استخدام أكثر من مستحضر بحيث يناسب نوع البشرة في هذه المنطقة أو تلك، تمتاز هذه النوعية من البشرة بمسام واسعة نسبياً، كما يمتلك العديد من الناس هذا النوعية من البشرة، فالبشرة المختطلة من أكثر أنواع البشرة انتشاراً.

البشرة الجافة

تعاني هذه البشرة من الخشونة، وظهور البقع الحمراء، وقلة المرونة، كما أن مسامها غير مرئية، وتعاني من نقص في إنتاج الدهون الكافية لترطيب البشرة، كما أنها تشيخ بسرعة، ومرشحة لأن تصبح متقشرة على ظهر اليدين والذراعين والساقين.

وهناك عوامل عديدة تُسبب جفاف الجلد منها: العوامل الوراثية، الشيخوخة أو التغيرات الهرمونية في الجسم، والطقس كالرياح والشمس أو البرد، التعرض للأشعة فوق البنفسجية، التدفئة في الأماكن المغلقة، الاستحمام بمياه ساخنة لفترة طويلة، استخدام صابون ومستحضرات تجميل لا تتناسب مع نوع البشرة، أو استخدام أدوية آثارها الجانبية الجفاف، إذا كنت ممن يمتلكن بشرة جافة، عليك اتباع النصائح التالية للحفاظ عليها:

  1. الاستحمام لفترة قصيرة، مرة واحدة يومياً لا أكثر، ومسح الجلد بلطف بعيداً عن الخشونة كي لا يحمر الجلد.
  2. استخدام صابون لطيف يناسب البشرة الجافة.
  3. استخدام مرطب للبشرة، وتجنب درجات الحرارة العالية في الأماكن المغلقة.
  4. ارتداء القفازات عند استخدام مواد التنظيف.
  5. استخدم الدهون الطبيعية (من الزيوت النباتية الطبيعية).
  6. أما السيدات فننصحهن بتجنب أنواع من الماكياج تحتوي على الكحول لما تسببه من جفاف.

البشرة الدهنية (الزيتية)

تكون المسام في هذا النوع من البشرة واسعة، والبشرة سميكة ولامعة، قد تظهر الرؤوس السوداء والبثور وحب الشباب وبعض العيوب الأخرى، وهي أكثر أنواع البشرة مقاومة للتقدم بالعمر، وقد تتغير البشرة الزيتية بحسب الطقس، والبشرة الدهنية يمكن أن تحمي نفسها ضد تجريدها من الزيوت الطبيعية عن طريق المنظفات القاسية.

تقف عزيزي القارئ عوامل عديدة وراء هذا النوع من البشرة، منها سن البلوغ والاختلالات الهرمونية المرافقة له، الضغط العصبي، التعرض للحرارة والكثير من الرطوبة. ولذلك يجب الاعتناء بالبشرة الدهنية بطريقة خاصة أبرز نقاطها التالي:

  1. استخدم منظف لطيف دون فرك الجلد بقوة.
  2. تجنب الضغط على البثور (حب الشباب) لأن هذا قد يطيل عمر الشفاء.
  3. استخدم المنتجات التي لا تميل إلى سد المسام.

البشرة الحساسة

عزيزي القارئ من خلال عرض أنواع البشرة السابقة، قد لا تكون بشرتك بمواصفات أي منها، فعندها تكون لديك بشرة حساسة، ويمكن أن تتأكد من ذلك بسهولة: هل لديك احمرار، حكة، حرق، أو جفاف، فأنت بشرتك حساسة.

وحساسية البشرة قد تكون منذ الولادة، وقد تكون أصبحت حساسة نتيجة استخدام المنتجات غير المناسبة للتجميل، ونمط الحياة (الإجهاد، والتدخين، والنظام الغذائي) أو الاعتداءات الخارجية (المناخ والتلوث والتعرض المفرط لأشعة الشمس). ولكن كيف تعتني بالبشرة الحساسة؟ يمكن الاهتمام بالبشرة الحساسة من خلال استخدم منظفات وكريمات خالية من العطر، وتحتوي أحد أو بعض العناصر التالية: البابونج، آزولين، آلانتوين، الخزامى، والكافور، كالامين، إكليل الجبل، الزعتر، الصبار، زيت جوز الهند.

نصائح عامة للعناية بالبشرة

هذه الأساسيات تساعد بشرتك على البقاء بصحة جيدة بغض النظر عن نوعها من خلال اتباع النصائح التالية:

  • اتبع نظام غذائي صحي يتضمن العديد من الفواكه والخضروات والتي تحوي نسبة عالية من الفيتامينات E، D و C.
  • خفف من توترك قدر الإمكان.
  • تناول كميات كبيرة من الماء.
  • اغسل بشرتك كل يوم.
  • استخدم كريمات واقية من الشمس، ومن الأشعة التي تصدرها سواء تحت الحمراء أو فوق البنفسجية، يجب عليك اختيار كريم الخاص وفقا لنوع بشرتك.
  • استخدم مرطب للبشرة.
  • استخدام الزيوت لترطيب البشرة.
  • مارس الرياضة باتنظام.
  • احرص على النوم لساعات كافية، المراهقون يحتاجون حوالي 8-10 ساعات، والبالغون يحتاجون عادة حوالي 8 ساعات من النوم، عدم النوم لساعات كافية قد يجعلك تشعر بالتعب طوال اليوم، وقد يسبب ظهور هالات سوداء تحت عينيك.
  • تجنب أشعة الشمس المباشرة وارتدي قبعة ونظارة شمسية.
  • تجنب التدخين.
  • وللسيدات، أزيلي المكياج فور عودتك من المنزل، واحرصي على تنظيف البشرة من آثاره بعناية قبل النوم.

أخيرا، وبالعودة لقاعدة إذا عُرِف السبب بطل العجب، أصبح بإمكانك أن تعرف ما هو نوع بشرتك وكيف تعتني بها، ولماذا قد تكون بشرتك ناعمة وبشرة غيرك خشنة، لذلك لا يمكن أن تستخدمي كل مستحضرات التجميل سيدتي فلنوع بشرتك الأولوية في اختيار المستحضر الأفضل، كي لا تتعرض بشرتك للأذى بسبب مستحضر لا يناسبها.

المصادر والمراجع (قراءات إضافية)

استند المقال على مجموعة من المراجع والمصادر التي تم الإشارة إليها في النص.

المعلومات الواردة في هذا المقال لا تغني عن استشارة الطبيب المختص.
التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر