تعرف على فوائد نبتة الميرميّة

تسمى عشبة السالمية، أو الشجيرة، أو عشبة مريم أو الشيالة أو قويسية ولسان الإبل والمريمية، تعددت أسماؤها وفوائدها واحدة!
تاريخ النشر: 03/07/2017
آخر تحديث: 24/10/2017
صورة عشبة الميرمية وشاي الميرمية

الميرميّة (Sage) واحدة من أهم النباتات دائمة الخضرة التي تدخل في مجال الاستطباب والتداوي لما فيها من فوائد للصحة النفسية والجسدية.

يعود أصلها إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط حيث تم استعمالها منذ القدم كمشروب طبي، تتميز هذه النبتة بانتشارها الواسع وطعمها اللذيذ واستعمالاتها المتنوعة لعلاج الكثير مما يصيب جسم الإنسان.

ويعد الوطن العربي أكثر المناطق استعمالاً لها إذ لا يخلو أي منزل من هذه النبتة خضراء أو مجففة لصنع مشروبها الصحي والمفيد.

قبل بناء المشافي وانتشار الأطباء وتقدم العلم لجأ الناس إلى العطارين للحصول على الأدوية المعالجة للأمراض التي تصيبهم، حيث كانت هذه الأدوية عبارة عن أعشاب ونباتات طبية لها فوائد كبيرة لجسم الإنسان.

ومع تقدم الزمن وتطور العلوم والمجتمع والوصول إلى الشكل الحالي للطب تم القيام بدراسات كثيرة حول العديد من النباتات التي استخدمت قديماً وتم إثبات فوائد البعض منها دحض الخرافات حول البعض الآخر.

ومن هذه النباتات -التي أثبت العلم الحديث فوائدها الكثيرة والمتنوعة- الميرميّة (Sage)، سنتناول في مقالنا هذا أهمية هذه النبتة وأهم فوائدها للصحة.

1

فوائد الميرمية الصحة

تتنوع الفوائد والاستعمالات للنباتات الطبية، وغالباً يتخصص كل نبات بمرض معين وتتركز فوائده للحفاظ على جهاز معين من أجهزة الجسم المختلفة.

لكن نبات الميرميّة (Sage) مختلفة عن باقي النباتات تتميز بامتلاكها عدداً كبيراً من الفوائد التي تساعد في الوقاية وعلاج كثير من الأمراض التي تصيب جسد الإنسان أو دماغه، لنتعرف سوياً على هذه الفوائد.

1. الميرمية لعلاج مشاكل الحفظ والتذكر

تم إثبات أن نبتة الميرميّة لها القدرة على تحسين الذاكرة وتحفيزها، كما تساعد على الحفظ، وتساهم في الحفاظ على مرونة الذاكرة وسلامتها من الأضرار التي قد تحدث نتيجة التقدم بالعمر.

جاء ذلك في دراسة عام 2003م نشرت على موقع "العلوم اليومية" (Daily Science) وتم نشرها مرة أخرى حديثاً في على موقع منظمة (Heal With Food).

(وهي منظمة تهتم بنشر المقالات والدراسات العلمية الموثوقة حول الفوائد الطبية للنباتات والغذاء)؛ لذلك ينصح المختصون باستهلاك مشروب الميرميّة خلال فترة الامتحانات لزيادة الحفظ والتركيز.

2. الميرمية لتسكين آلام الأسنان

الكثير من الأشخاص يعانون من آلام مفاجئة في الأسنان، يعود ذلك لأسباب كثيرة منها عدم العناية بنظافة الفم ونمو البكتيريا داخل الفم.

حسب مقال نشر عام 2008م على الموقع الالكتروني لـ "مجلة الصحة الكندية" (Best Health Magazine) تعتبر الميرمية غسولاً جيداً للفم.

كما تقضي على أنواع كثيرة من البكتيريا، بالإضافة إلى أنها تساهم بشكل كبير في حماية الأسنان عند شرب شاي الميرمية بشكل روتيني، عن طريق محاربة الجراثيم والبكتيريا والحفاظ على سلامة اللثة.

3. مفيدة لصحة جهاز الهضم

حسب الموقع الطبي العالمي (WebMD) تستعمل أوراق الميرميّة كأدوية للكثير من الأمراض التي تصيب جهاز الهضم من آلام في البطن (المغص) وانتفاخ في البطن والإسهال والقرحة المعدية.

وغيرها من الأمراض التي تصيب السبيل الهضمي، لذلك يعد مشروب الميرميّة (شاي الميرميّة) من الإسعافات الأولية التي تلجأ إليها الأمهات عادة في حال آلام البطن المفاجئة عند الأطفال.

4. تساعد على الإسترخاء

الضغوطات اليومية والإرهاق والعمل الشاق سبب رئيسي من أسباب الاكتئاب وتقلب المزاج، وهما مشكلتان واسعتا الانتشار حديثاً في البلدان العربية.

لذا يفضل معالجة مثل هذه الحالات النفسية والمزاجية قبل التأزم والحاجة للأدوية الصناعية القوية.

وبحسب موقع "العلاج بواسطة الطعام" (Heal With Food) يعد شاي الميرميّة سبباً رئيسياً في تحسين المزاج والتخلص من القلق ورفع المعنويات والإحساس بالسعادة والرضا وهذا هو السبب في كون شاي الميرميّة مشروب واسع الانتشار حول العالم.

5. الميرمية لعلاج السعال

توصل الباحثون إلى أن الميرميّة مخفف فعال للسعال وذلك نتيجة دراسات قام بها باحثون فإن وجود مستخلصات الميرميّة في الأدوية المخصصة لوقف السعال وتهيج القصبات بتراكيز معينة يساعد بشكل كبير على العلاج والتخلص من السعال.

وبشكل أكبر من الأدوية التي لا تحوي على مستخلصات الميرميّة، لذلك تأكد من مكونات الدواء الذي ستأخذه في المرة القادمة التي تصاب فيها بسعال حاد.

6. تساعد في علاج مرض الزهايمر

لسنين طويلة كان مرض "ألزهايمر" ميؤوساً منه، ولم يكن هناك أي أملٍ في علاج له، لكن مع تطور الطب والأبحاث الدائمة التي تقام سنوياً في هذا المجال قدم الباحثون مفاجأة كبيرة في هذا الخصوص.

في عام 2016م نشرت نتيجة دراسة طبية على موقع (Medical News Today) أظهرت أنه بعد المقارنة بين مجموعتين من المصابين بمرض ألزهايمر أبدت المجموعة التي تم إعطاؤها دواء مستخلصاً من الميرميّة تحسناً ملحوظاً في الإدراك والاستيعاب والتذكر.

مما فتح باباً جديداً في دراسات وأبحاث هذا المرض على أمل الوصول إلى دواء يستطيع الحد من الإصابة بهذا المرض.

7. تقليل نسبة السكر والكوليسترول في الدم

لجميع الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم سارعوا بشرب الميرميّة، فحسب دراسة طبية نشرت على موقع (Medical News Today) عام 2016م تعتبر الميرمية من أهم الأدوية الطبيعية التي تساعد على خفض نسبة سكر العنب في الدم بشكل ملحوظ جداً وبوقت قصير.

جاءت هذه النتيجة بعد دراسة سريرية لـ 40 مصاباً بمرض السكري ممن شربوا الميرميّة؛ حيث انخفضت عندهم نسبة سكر الدم، كما أوضحت الدراسة أهمية شاي الميرميّة في خفض نسب الكوليسترول أيضاً.

8. فوائد الميرميّة للنساء

  1. تتعرض النساء لآلام خاصة لا يتعرض لها الرجال مثل الآلام المرافقة للطمث أو ما يسمى ب"فترات الحيض المؤلمة"، كما تتعرض لمشاكل أثناء فترة الإرضاع، إضافةً إلى مشاكل أخرى تواجهها خلال سن اليأس، إليكِ سيدتي فوائد الميرميّة تلك الخاصة بك.
  2. حسب ملخص بحث نشره "المركز الوطني لمعلومات التقانة الحيوية" (NCBI) في عام 2011م تستخدم الميرميّة للتخفيف من الهبات الساخنة التي تتعرض لها النساء خلال مرحلة سن اليأس.
  3. بالإضافة لمعالجة جميع الأعراض المرتبطة بحالة انقطاع الطمث، إلى ذلك فإن الموقع الطبي العالمي (WebMD) أشار إلى أهمية الميرمية في تخفيف الآلام المرتبطة بحالات الحيض القوية، كما تساعد الميرميّة على تنظيم كميات الحليب عند الأم المرضع، كنتيجة يعد شاي الميرميّة هاماً جداً؛ لما يحتويه من فوائد وعلاجات للحالات الخاصة عند المرأة.
2

إليك جدول العناصر الغذائية في عشبة الميرميّة

فيما يلي جدول يحوي أهم العناصر الغذائية ونسبها في نبات الميرميّة؛ لزيادة المعلومات حول أهمية هذه النبتة ومعرفة الكميات المناسبة الواجب شربها من شاي الميرميّة أو من أي مستخلص من مستخلصات هذا النبات الطبي المفيد.

العناصر الغذائية والسعرات الحرارية في 100 غم من الميرمية

المادة الغذائية

كمية المادة في 100 غرام من الميرميّة

السعرات الحرارية

315 سعرة حرارية

الدهون المشبعة

7 غرام

الدهون الكلية

12 غرام

الكوليسترول

0 غرام

الألياف

40.3 غرام

الكربوهيدرات الكلية

60.73 غرام

البروتين

10.63 غرام

فيتامين A

0.02 غرام (2%) من الاحتياج اليومي

فيتامين C

0.01 غرام (1%) من الاحتياج اليومي

الكالسيوم

0.03 غرام (3%) من الاحتياج اليومي

الحديد

0.03 غرام (3%) من الاحتياج اليومي

3

ما هي المخاطر المحتملة نتيجة الإكثار من الميرمية؟

على الرغم من الفوائد المتنوعة والكثيرة وخاصةً في ما يخص النساء، تمتلك الميرمية بعض الآثار الجانبية الخطيرة أحيانا:

  1. فحسب موقع (WebMD) الطبي فإن الإكثار من الميرمية بشكل غير مدروس وبدون مراجعة أخصائي قد تضر بالمرأة الحامل وجنينها مما قد تؤدي إلى الإجهاض.
  2. كما أن شرب الميرمية أو تناولها مع الطعام بشكل مفرط جداً تسبب تشنجات في كافة أنحاء الجسم. لذلك يفضل العمل حسب القول المأثور: "خير الأمور أوسطها" فالاعتدال في كل شيء هو سر الحفاظ على الصحة.
4

ما هو شكل نبتة الميرميّة؟

تختلف أشكال وأحجام نبات الميرميّة حيث تتنوع وتتغير من منطقة إلى أخرى، يمكن أن يصل طول النبتة إلى 60 سم تقريباً.

تتراوح ألوان زهورها بين الأبيض والزهري والأرجواني، تزهر هذه النبتة في نهاية الربيع وبداية الصيف وتتراوح أطوال أوراقها بين 2.5 سم و6.4 سم، كما تتلون بالأخضر أو الرمادي المخضر في حالات نادرة.

هل تعلم التاريخ القديم لهذا النبات الطبي؟

استخدم نبات الميرميّة منذ القدم لدرء الشر والتخلص من السحر ومعالجة لدغات الثعابين، كما استعمل أيضاً لزيادة خصوبة المرأة، إدرار البول ومخدر موضعي للجلد.

حيث استعمل بداية من قبل الرومان الذين كانوا يبجلون هذا النبات لاعتقادهم أن تناوله يمكن أن يمنحهم الخلود، وفي العصور الوسطى ذاع صيت هذا النبات بشكل كبير جداً حيث انتشرت إشاعة أن هذا النبات له القدرة على القضاء على الطاعون.

ومن بعد هذه الشهرة الكاذبة التي حصل عليها هذا النبات الطبي تم القيام بالكثير من الدراسات عليه، فتوصل علماء العصور الوسطى إلى نتائج تفيد بأهمية هذا النبات للرأس والدماغ والذاكرة والحواس.

استعمل لاحقاً أيضاً للعناية بالشعر ولدغات الحشرات والأمراض العصبية والعقلية والتهابات الفم واللسان والبلعوم بالإضافة لاستعماله في حالات الحمّى، وصل صيت هذا النبات واستعماله إلى الإمبراطوريات القديمة في الصين.

5

إستخدام الميرمية في الطبخ

تعتبر نبتة الميرميّة في بعض البلدان مثل المملكة البريطانية المتحدة واحدةً من النباتات الأساسية في عالم الطبخ إلى جانب النعناع والبقدونس والزعتر البري؛ بسبب طعمها اللذيذ وفوائدها المتنوعة.

كما تدخل في الكثير من أنواع الطعام خاصة في المطاعم الإيطالية، حيث تطحن هذه النبتة وتستخدم كبهار ضروري في الأطباق الشعبية خاصة مع الأسماك، أما في المطبخ البريطاني والأميركي فيتم تقديم نبات الميرميّة مع الحساء.

كما يزداد الطلب عليه بشكل كبير جداً في فترة الأعياد، حيث يقدم نبات الميرميّة مع الدجاج المشوي والدجاج المحشو في عيد الميلاد أو عيد الشكر.

لكن على الرغم من انتشار الميرميّة في المطابخ الأوروبية لم تجد الميرميّة أي مكان في المطابخ الفرنسية المشهورة باستخدام الأعشاب في المأكولات الشعبية، حيث اقتصر وجود هذه النبتة في فرنسا على المهاجرين أو السكان ذوي الأصول العربية المعروفة بحبها لهذا النبات.

التصنيف العلمي لنبات الميرميّة

مثل كل الكائنات الحية على سطح الأرض، جميع النباتات في الطبيعة تمتلك أسماءً علميةً وتصنيفاً علمياً؛ وذلك: لسهولة الوصول إليها، تسهيل الدراسات الطبية على هذه النباتات، لعدم الخلط بين سلالات النباتات، من أجل ربط كل عائلة من النباتات ببعضها البعض.

وفيما يلي التصنيف العلمي لنبات الميرميّة الذي تكلمنا عنه.

النطاق

حقيقيات النوى

المملكة

النباتات

الفرقة العليا

النباتات الأرضية

القسم

نباتات وعائية

الشعبة

حقيقيات الأوراق

الشعيبة

بذريات

الطائفة

ثنائيات الفلقة

الرتبة

شفويات

الفصيلة

شفوية

القبيلة

نعناعية

الجنس

قصعين

القطاع

نباتات وعائية

النوع

طبي

6

أسماء أخرى للميرمية

يمتلك نبات الميرمية الكثير من الأسماء الشائعة في الوطن العربي، حيث تختلف تسميته من دولة إلى أخرى وذلك يعود بشكل رئيسي إلى اختلاف اللهجات في الوطن العربي، وسنتعرف فيما يلي على أشهر أسماء الميرمية:

في النهاية.. إن كنتم من محبي المشروبات الساخنة ممن يهتمون بصحتهم دائماً عليكم بالمداومة على شرب شاي الميرميّة الساخن؛ بسبب طعمه اللذيذ، فوائده الكثيرة، وقدرته على وقاية أجسادكم من الكثير من الأمراض.

لكن لابد أيضاً من مراجعة الطبيب عند عدم الشعور بالراحة أو عدم الاستفادة من هذا المشروب، فالدواء المفيد بشكل أكيد يقدمه الطبيب المختص.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر