الأسطورة البرازيلية رونالدو

رونالدو.. قصة حياته ومسيرته الكروية وتفاصيل وأخبار أخرى
الكاتب:طارق ميري
تاريخ النشر: 27/03/2017
آخر تحديث: 05/06/2017
صورة اللاعب البرازيلي رونالدو

أعلن الدولي البرازيلي رونالدو اعتزاله كرة القدم في عام 2011، بعد ثمانية عشر عاماً قضاها في عالم الساحرة المستديرة، وقال رونالدو في مؤتمرٍ صحفي: "لم أعد قادراً، أريد مواصلة مشواري لكني غير قادر، أفكر بحركة ما لكني لا أتمكن من تنفيذها كما أريد، حان وقت الاعتزال"، وأكمل الظاهرة البرازيلية"، "كنت أود استكمال مشواري بالملاعب، ولكنني لا أستطيع، لم يعد بوسعي تحمل الأمر، لقد حان وقت الاعتزال بعد مشوار رائع".

البرازيلي رونالدو أشهر لاعبي العالم، إنه أسطورة بكامل المعنى، يعتبر مدرسةً كروية بحد ذاته، كيف لا وهو الذي شارك في ثلاثة بطولات لكأس العالم لينال منها لقبين. رونالدو بدأ اللعب مع كروزيرو النادي الذي شهد تألق اللاعب البرازيلي وهو صغير، وكان بوابته نحو العالمية، ليتألق في الدوريات الأوروبية ويحقق ماعجز عنه الكثيرين، لكن الإصابات كانت العائق الوحيد في حياة رونالدو، الذي اضطر في كثير من الأحيان للغياب عن الملاعب بسبب الإصابات.

1

طفولة اللاعب البرازيلي رونالدو وأسرته

ولد رونالدو لويس نازاريو دي ليما (Ronaldo Luís Nazário de Lima) في ولاية ريو دي جانيرو عام 1974. لديه أخت تدعى يون وأخ نيليو جونيور، أما والديه فقد انفصلا وهو في عمر الحادية عشر، بعد إدمان والديه الكبير على تناول الكحول.

ينحدر رونالدو من عائلة فقيرة، ما اضطره للعمل من أجل كسب المال، حيث عمل بائعاً متجولاً، كذلك في أحد شركات الهاتف البرازيلية، كل هذا منعه من الذهاب إلى المدرسة، فاتجه إلى لعب كرة القدم وكان والده يشجعه على اللعب أما والدته فاعتبرتها مضيعة للوقت.

2

مسيرة رونالدو في عالم كرة القدم

بدأ رونالدو لعب كرة القدم في شوارع الحي الذي كان يسكنه، فكان بداية انطلاق البرازيلي نحو ولادته كنجم عالمي، فقد بدأ اللعب كحارس مرمى، لكنه كان يفضل اللعب كمهاجم إلى أن تمكن في أحد الأيام من اللعب في هذا المركز وأثبت نفسه من خلال تسجيل الأهداف.

في البداية انضم رونالدو إلى فريق (Social Ramos) بعمر الثانية عشر، ثم انتقل إلى نادي ساو كريستوفاو، وهناك تم اكتشافه من قبل وكلاء نادي كروزيرو.

مع نادي كروزيرو

بدأ رونالدو مع نادي كروزيرو (Cruzeiro) البرازيلي في عام 1993، حيث لعب مع الفريق في بطولة ميناس جيرايس (Minas Gerais State)، ولفت رونالدو بأدائه الجماهير البرازيلية؛ عندما سجل خمسة أهداف ضد نادي باهيا، ليتمكن في النهاية من نيل اللقب مع ناديه.

وفي الموسم الأول لرونالدو مع كروزيرو سجل أربعة وأربعين هدفاً في سبع وأربعين مباراة، كما استطاع تحقيق لقب كأس البرازيل مع النادي في عام 1993.

مع نادي آيندهوفن

اختار رونالدو الانضمام إلى نادي (PSV Eindhoven) الهولندي، ذلك بعد نهاية بطولة كأس العالم في عام 1994 مقابل ستة ملايين دولار، حيث نصحه الدولي البرازيلي روماريو (Romário) زميله في المنتخب بأن يبدأ مسيرته الأوروبية مع نادي آيندهوفن، كونه لعب سابقاً في صفوف النادي الهولندي.

سجل رونالدو ثلاثين هدفاً في الموسم الأول له في هولندا، حيث قدم أداءً رائعاً بمهاراته وأهدافه، أما في الموسم الثاني عانى من إصابة في ركبته حرمته من المشاركة في بعض المباريات مع  آيندهوفن، وبعد عودته للعب حقق متوسطاً رائعاً بالنسبة للأهداف بتسجيله اثنا عشرة هدفاً في ثلاث عشرة مباراة، ليتمكن من تحقيق كأس هولندا مع آيندهوفن.

وكانت محصلة لعب رونالدو مع آيندهوفن خمس وخمسين مباراة سجل خلالها ثمان وخمسين مباراة، أما في الدوري فقد شارك في ست وأربعين مباراة وسجل اثنين وأربعين هدفاً، وقد نال لقب هداف الدوري في عام 1995.

حيث حقق رونالدو مع آيندهوفن؛ كأس هولندا في عام 1996.

رونالدو مع نادي برشلونة

خلال فترة وجود رونالدو في آيندهوفن جذب اهتمام كل من أندية انتر ميلان وبرشلونة. حيث انتقل مدرب آيندهوفن السير بوبي روبسون إلى برشلونة، مما دفع رونالدو للانتقال معه إلى النادي الكتالوني مقابل 19.5 مليون دولار.

بداية وصول رونالدو إلى برشلونة حقق معه كأس السوبر الاسباني، مكملاً موسماً رائعاً مع ناديه الجديد، حيث سجل سبعة وأربعين هدفاً في تسع وأربعين مباراة بجميع المسابقات، كما نال جائزة أفضل هداف في عام 1996، بالإضافة إلى الحذاء الذهبي الأوروبي، وكان رونالدو أصغر لاعب يفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم فقد كان بعمر العشرين سنة.

ماذا حقق رونالدو مع برشلونة؟

  1. كأس السوبر الإسباني: في عام 1996.
  2. كأس الكؤوس الأوروبية: في عام 1997.
  3. كأس إسبانيا: في عام 1997.

رونالدو مع انتر ميلان

بدأت المفاوضات بين رونالدو وبرشلونة حول تجديد عقده، كانت الأمور تسير على مايرام لكن في النهاية فشلت ولم يتم تجديد العقد، وعلى الرغم من تمسك النادي الكتالوني بالدولي البرازيلي، لكنه انتقل إلى نادي انتر ميلان (Inter Milan) الإيطالي مقابل سبعة وعشرين مليون دولار الذي كان يعتبر مبلغاً قياسياً في ذلك الوقت.

بدأ رونالدو مسيرته مع الانتر كالعادة بأدائه القوي وحسه التهديفي العالي، حيث احتل المركز الثاني في ترتيب الهدافين، هذا ما ساعده على الفوز بلقب أفضل لاعب في العالم للمرة الثانية في عام 1997. نجاح رونالدو مع الانتر في مواسمه الأولى دفع بالأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا (Diego Maradona) للتصريح "رونالدو خلال أول عامين له في الانتر كان ظاهرة".

تعرض رونالدو لإصابة خطيرة في الرباط الصليبي في مباراة ضد نادي ليتشي (Lecce) ضمن الدوري الإيطالي، فقد شعر رونالدو بالإصابة لكنه أكمل المباراة، بعد ذلك خرج من الملعب وتمت معاينته والكشف عن الإصابة، مما حرمه من المشاركة في أغلب المباريات في موسم 1999 مع ناديه الإيطالي. بعد غياب وصل إلى أكثر من ثلاثة أشهر عاد رونالدو ولعب لمدة سبع دقائق خلال مباراة الذهاب من نهائي كأس إيطاليا ضد لاتسيو (Lazio)، ليتعرض لإصابة أخرى في الركبة أجبرته على الغياب لقرابة السنتين مابين العلاج وإعادة التأهيل والتدريب.

ماذا حقق رونالدو مع انتر ميلان؟

  1. خلال فترة تواجد رونالدو مع الانتر لعب تسع وتسعين مباراة، سجل فيها تسعة وخمسين هدفاً.
  2. كأس الإتحاد الأوروبي: في عام 1998.

رونالدو مع ريال مدريد

في عام 2002 وقع رونالدو لريال مدريد مقابل ستة وأربعين مليون يورو؛ ليلتحق بجيل الغلاكتيكوس (Gallacticos)، الذي ضم كل من: الفرنسي زين الدين زيدان (Zinedine Zidane)، البرازيلي رونالدو (Ronaldo)، البرتغالي لويس فيغو (Luís Figo) الذي انتقل من صفوف نادي برشلونة، الإنجليزي ديفيد بيكهام (David Beckham)، الإيطالي فابيو كانافارو (Fabio Cannavaro)، بالإضافة إلى اللاعبين اللذين كانا متواجدين في النادي راؤول (Raúl)، وروبيرتو كارلوس (Roberto Carlos).

استقبل رونالدو بحفاوة بالغة في ملعب سانتياغو بيرنابيو (Santiago Bernabéu)، واستطاع كسب ودّ الجماهير من خلال أدائه وأهدافه الرائعة، وفي أول مباراةٍ له مع الريال قام بتسجيل هدفين، أما في دوري أبطال أوروبا فقد سجل رونالدو هاتريك (ثلاثة أهداف) ضد نادي مانشستر يونايتد (Manchester United) الإنجليزي، وأنهى الموسم بثلاثة وعشرين هدفاً. محققاً مع زملائه لقب الدوري الإسباني، وكأس السوبر الأوروبي.

في موسم 2003 كان رونالدو على موعد مع البطولات برفقة النادي الملكي، حيث حقق لقب كأس العالم للأندية  بالإضافة إلى كأس السوبر الإسباني، وسجل رونالدو أسرع هدف في تاريخ النادي خلال خمس عشرة ثانية ضد نادي أتلتيكو مدريد (Atlético Madrid) على استاد برنابيو في 3 كانون الأوَّل /ديسمبر 2003، وأنهى الموسم برصيد خمسة وعشرين هدفاً، حيث حصل على جائزة البيتشيشي كأكثر لاعب يسجل في موسم واحد، لكنه خسر لقب الدوري مع الريال لصالح نادي فالنسيا.

عانى رونالدو من الإصابات وزيادة الوزن، وواجهته مشاكل مع المدربين لكسومبورغو وكابيلو، كل هذا دفع رونالدو للانتقال من ريال مدريد نحو ايطاليا مرة أخرى.

رونالدو مع نادي ميلان

وصل رونالدو إلى ميلان (Milan) في عام 2007 مقابل 8.5 مليون يورو، وأخذ رقم تسعة وتسعين. لعب البرازيلي أول مباراة له مع الميلان ضد نادي ليفورنو (Livorno)، حيث لعب كبديل وانتهت المباراة بفوز الميلان بهدفين لهدف. أما في المباراة التالية أمام نادي سيينا (Siena)، سجل رونالدو هدفين وساعد في تسجيل هدف آخر، ليكون رصيده سبعة أهداف في أربع عشرة مباراة، وفي الموسم الأول حقق رونالدو مع ميلان كأس السوبر الأوروبي، وكأس العالم للأندية.

تكررت مشاكل الإصابة مع رونالدو ولم يلعب سوى ثلاثمئة دقيقة مع الميلان، لتكون الضربة القوية للبرازيلي في عام 2008 بتعرضه لإصابة بالغة في ركبته، نقل على إثرها إلى المشفى، وبعد المعاينة اُكتشف أن ركبة رونالدو اليسرى أصيبت بتمزق أربطة كبير، بعد ذلك لم يجدد ميلان عقد رونالدو بعد نهايته في عام 2009، بل ترك له حرية الانتقال إلى نادٍ آخر.

3

رونالدو والعودة إلى البرازيل

تدرب رونالدو لفترة مع نادي فلامنجو (Flamengo) بعد إجرائه لعملية جراحية في الركبة، لكنه وقع بعدها على عقدٍ مع نادي كورينثيانز (Corinthians)، الذي لعب معه في البداية بكأس البرازيل، وسجل هدفه الأول ضد نادي بالميراس (Palmeiras) في بطولة الباوليستا، ليساعد النادي في تحقيق اللقب من خلال تسجيله لعشرة أهداف في أربع عشرة مباراة.

وقع رونالدو في عام 2010 على تجديد عقده مع نادي كورينثيانز لموسم آخر، حيث  لعب  في موسم 2010 سبع وعشرين مباراة وأحرز اثني عشر هدفاً، وقال أنه "سيعتزل بعد ذلك".

ماذا حقق رونالدو مع كورينثيانز؟

  1. بطولة الباوليستا: في عام 2009.
  2. كأس البرازيل: في عام 2009.
4

مسيرة اللاعب البرازيلي رونالدو مع منتخب بلاده

بدأ رونالدو مع المنتخب البرازيلي تحت سن السابعة عشرةً، حيث حقق معه بطولة كوبا أميركا للناشئين في عام 1991، ونال لقب أفضل لاعب في البطولة، هذا ما لفت الأنظار إليه وجعل مدرب المنتخب الأول يستدعيه إلى صفوفه. حيث لعب رونالدو أول مباراة مع منتخب بلاده خلال مباراة ودية ضد الأرجنتين، ثم استدعيّ بعد ذلك للمشاركة في كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة الأميركية، وقد كان يبلغ سبعة عشرة عاماً، لكنه لم يلعب وإنما بقي على دكة البدلاء.

شارك رونالدو بعد ذلك مع البرازيل في كوبا أميركا عام 1995، ولم يتمكن من الظفر باللقب، وبعد عام لعب ضمن تشكيلة المنتخب المشارك في دورة الألعاب الأولمبية في أتلانتا، حيث نالت البرازيل الميدالية البرونزية.

كوبا أميركا 1997

تمكن رونالدو من فرض نفس كلاعب أساسي في صفوف المنتخب البرازيلي المشارك في كوبا أميركا 1997، وتمكن مع زملائه من نيل لقب البطولة، كما اختير أفضل لاعب في البطولة. وفي نفس العام توج مع منتخب بلاده بكأس القارات لأول مرة في تاريخ البرازيل، حيث تألق رونالدو جنباً إلى جنب مع روماريو وأطلق عليهم اسم هجوم الرورو، فقد سجل كل منهما بالمناصفة ثلاثة أهداف في شباك استراليا خلال المباراة النهائية، التي انتهت بستة أهداف لصالح البرازيل، واحتل رونالدو المركز الثالث على لائحة الهدافين برصيد أربعة أهداف.

كأس العالم 1998

دخل رونالدو كأس العالم 1998 والصحافة تصفه بأفضل لاعب في العالم، على الرغم من  صغر سنه فقد كان يبلغ من العمر واحد وعشرين سنة.

تعرض رونالدو لبعض المشاكل الصحية التي كانت تحرمه من المشاركة في المونديال، لكنه تغلب عليها واستطاع اللعب مع منتخب بلاده، ليتمكن من الوصول إلى المباراة النهائية أمام المنتخب الفرنسي الذي استطاع حسم اللقب لصالحه بواقع ثلاثة أهداف دون رد، وعلى الرغم من ذلك قدم رونالدو مستويات رائعة وأحرز العديد من الأهداف، حيث احتل المركز الثالث بين الهدافين برصيد أربعة أهداف، كما حصل على الكرة الذهبية في البطولة.

كأس العالم 2002

رغم غياب رونالدو عن تصفيات كأس العالم 2002 بعد تعرضه لإصابة، إلا أنه شارك في كأس العالم 2002، ليقود منتخب بلاده إلى تحقيق اللقب على حساب ألمانيا، بتسجيله لهدفي الفوز في المباراة النهائية، كما فاز رونالدو بالحذاء الذهبي برصيد ثمانية أهداف، حيث شهدت البطولة تألقه مع رونالينهو (Ronaldinho)، بالإضافة إلى ريفالدو (Rivaldo) فقد شكلوا هجوماً مرعباً لأي فريق.

كأس العالم 2006

شارك رونالدو في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2006، وساعد منتخب بلاده على التأهل فقد كان هداف التصفيات. وعلى رغم من بطء سرعة رونالدو وزيادة وزنه إلا أن المدرب أبقى عليه في التشكيلة الأساسية للمنتخب، فشكل هجوماً مرعباً مع أدريانو (Adriano)، ورونالدينهو وغيرهم.

من خلال تسجيل رونالدو لهدفين في مرمى المنتخب الياباني؛ أصبح اللاعب رقم عشرين الذي يسجل في ثلاث بطولات لكأس العالم، كما حطم الرقم القياسي المسجل باسم اللاعب جيرد مولر (Gerd Müller) برصيد الأهداف في نهائيات المونديال، حيث وصل رونالدو للهدف رقم خمسة عشر في ثلاث بطولات لكأس العالم بهدفه في مرمى المنتخب الغاني، فتمكن مع منتخب بلاده من  العبور إلى الدور الربع نهائي، ليصطدم بالمنتخب الفرنسي الذي أنهى أحلام البرازيليين بالفوز عليهم بهدفٍ وحيد، لكن رونالدو نال الحذاء البرونزي كونه احتل المركز الثالث على لائحة الهدافين في البطولة.

ماذا حقق رونالدو مع البرازيل؟

  1. كأس الأمم الأمريكية الجنوبية للناشئين في عام 1991.
  2. كأس العالم لكرة القدم: مرتين في عامي 1994 و 2002.
  3. الميدالية البرونزية في أولمبياد 1996.
  4. كأس القارات لكرة القدم: في عام 1997.
  5. كأس كوبا أمريكا: مرتين في عامي 1997 و 1999.
5

أسلوب لعب المهاجم رونالدو

يعتبر المهاجم البرازيلي رونالدو واحداً من أهم المهاجمين في العالم، فهو لاعب متكامل يتميز بغزارته التهديفية، كذلك فهو قادر على تقديم تمريرات حاسمة لزملائه، ولديه إمكانيات فنية عالية بالإضافة إلى قدرته على اللعب بكلتا قدميه؛ مما جعله يتمتع بمهارات رائعة أهمها الإمكانيات الكبيرة في مراوغة اللاعبين.

كما يعتبر البرازيلي لاعب اختصاصي في ضربات الجزاء يقوم بتنفيذها بدقة عالية، بفضل حسه التهديفي العالي، الذي يجعله يهرب من المدافعين متسللاً إلى الشباك. وقبل زيادة وزنه كان رونالدو لاعباً رشيقاً جداً، وذو سرعة كبيرة، لكن في آخر سنوات لعبه وبعد تعرضه للإصابات أصبح يعاني من البطء.

6

الحياة الشخصية لرونالدو البرازيلي

تزوج رونالدو في عام 1999 من لاعبة كرة القدم ميلين دومينجيز (Milene Domingues)، التي أنجبت طفلاً أطلقا عليه اسم رونالد في عام 2000. استمر زواج رونالدو وميلين أربع سنوات، قبل أن ينفصلا بعد أن اكتشف البرازيلي أن زوجته كانت على علاقة سرية مع اللاعب كلارنس سيدورف (Clarence Seedorf).

بعد ذلك تزوج رونالدو من عارضة الأزياء دانييلا سيكاريللي (Daniella Cicarelli)، وأقام حفل زفافٍ ضخم في قصر شانتيي شمال باريس كلف سبعمئة ألف جنيه استرليني، لكن الزواج لم يستمر سوى ثلاثة أشهر من دون الكشف عن الأسباب.

فضيحة رونالدو

في عام 2008 كان رونالدو في أحد النوادي الليلية بالبرازيل، وتعرف على ثلاث نساء واصطحبهم معه إلى المنزل ليكتشف فيما بعد أنهم رجال متحولون جنسياً، مما جعله يخبر السلطات ضدهم، وخاصةً بعد أن حاولوا سرقته والحصول على المال مقابل عدم نشر الخبر في وسائل الإعلام، إلا أن رونالدو عرض عليهم ستمئة دولار مقابل المغادرة وعدم فضحه، لكنهم طلبوا ثلاثين ألف دولار، ليتسرب الخبر بعد ذلك إلى وسائل الإعلام وتصبح وصمة عار في تاريخ الأسطورة البرازيلية، الذي خسر على إثر هذه الحادثة زوجته ماريا بياتريس أنطوني (Monica Maria Beatrice)، ولديه منها طفلتين ماريا صوفيا، وماريا أليسي.

في عام 2010 كشف رونالدو عن أبوته لطفل يدعى الكسندر ولد في عام 2005 بعد علاقة قصيرة مع البرازيلية ميشيل أوميزو، التي التقاها رونالدو خلال حفلٍ في اليابان أثناء كأس العالم 2002.

ثروة اللاعب البرازيلي رونالدو

تصل ثروة الدولي البرازيلي رونالدو إلى مئة وخمسين مليون دولار، وقد حظيّ بعقد رعاية من شركة (NIKE) منذ عام 1996 أكسبه أكثر من مئة وثمانين مليون دولار خلال عشر سنوات.

لدى رونالدو قصر في ساوباولو يتألف من طابقين، وصرح رونالدو الذي عرض صوراً للقصر عبر مجلة (Bazaar) "لا أحب أن يكون منزلي مثل الفنادق الفخمة، حرصت على أن يكون بسيطاً وجذاباً في نفس الوقت".

7

حقائق وأخبار وأرقام عن رونالدو

  • قبل أن ينضم رونالدو إلى كروزيرو، كان يحلم باللعب في نادي فلامنغو، لكن أسطورة كرة القدم البرازيلية جيرزينيو (Jairzinho) أقنعه بالانضمام إلى كروزيرو.
  • في عام 2013 ورد اسم رونالدو كعضو في قائمة "أفضل أحد عشر أجنبي في تاريخ ريال مدريد".
  • يعتبر رونالدو من اللاعبين الذين لعبوا لقطبي ميلانو؛ انتر ميلان وميلان، وكذلك لعب لريال مدريد وبرشلونة.
  • حصل رونالدو على الجنسية الإسبانية في عام 2005 بعد قيامه بأداء قسم الولاء لإسبانيا.
  • في عام 2011 لعب رونالدو مباراة خيرية مع الفرنسي زين الدين زيدان وغيره من أساطير كرة القدم ضد نادي هامبورغ (Hamburg) الألماني في النسخة التاسعة من سلسلة مباريات ضد الفقر.
  • كان اسم رونالدو بين سفراء البرازيل للفوز بشرف تنظيم كأس العالم 2014.
  •  عينّ رونالدو سفير النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
  • أطلق على الشارع الذي ولد فيه رونالدو اسمه منذ عام 1999.
  • عانى رونالدو الاستهزاء والسخرية من أصدقائه، حيث كانوا يسمونه مونيكا (وهي بطلة رسوم متحركة تملك أسنان كبيرة شبيهة بأسنان رونالدو).
  • يعتبر رونالدو أكثر لاعب برازيلي سجل أهدافاً في الدوري الإسباني برصيد مئة وسبعة عشر هدفاً.
  • سجل رونالدو سبعة وستين هدفاً في ثمان وتسعين مباراة مع المنتخب البرازيلي، ولم يسبقه إلا الاسطورة بيليه (Pelé) بسبعة وسبعين هدفاً في إحدى وتسعين مباراة.
8

تكريم اللاعب البرازيلي رونالدو

  1. أفضل لاعب في العالم ثلاث مرات، في أعوام 1996 (أصغر لاعب)، 1997 و2002.
  2. أفضل هدّاف في العالم حسب تصنيف الاتحاد العالمي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم (IFFHS)، عام 1997.
  3. أفضل لاعب في أوروبا، في عامي 1997 و 2002.
  4. أفضل لاعب في العالم حسب مجلة (world soccer)، في أعوام 1996، 1997،2002.
  5. شخصية ال بي بي سي (BBC) الرياضية، لعام 2002.
  6. جائزة بطل الأبطال في الدوري الإيطالي عن الأعوام العشرة الماضية عام 2008.
  7. جائزة لوريوس (Laureus) الرياضية لعام 2009 لعودته إلى المستوى العالمي بعد الاصابة.

أخيراً.. هكذا تعرفنا على مسيرة وقصة حياة الأسطورة البرازيلية رونالدو، وأخبار أخرى عن اللاعب الذي يلقب بالظاهرة؛ بسبب الجوائز والألقاب التي حصل عليها، بالإضافة إلى تنقله بين العديد من الأندية ولعبه في كأس العالم وفوزه باللقب؛ كل هذا جعل المدربين والخبراء يطلقون عليه هذا اللقب.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر