ريجيم النقاط (مراقبة الوزن)

خسارة الوزن الزائد دون الحرمان من الطعام
تاريخ النشر: 10/06/2017
آخر تحديث: 13/10/2017
ما هو ريجيم النقاط

لابد من أن العديد من النساء والرجال يعانون من مشكلة الوزن الزائد، وهذه المشكلة التي تواجه النساء والرجال من جميع الأعمار قد تسبب مشاكل صحية أو نفسية خطيرة، لذلك وضعت العديد من البرامج الصحية والأنظمة الغذائية من قبل المختصين في محاولة لمعالجة هذه المشكلة. تتنوع أسماء الحميات الغذائية وتتعدد طرق التخلص من الوزن الزائد، بعضها فعال وبعضها غير فعال، لذلك يجب تسليط الضوء على هذه الطرق لكي لا يقع أحد في فخ الحميات الغذائية غير الفعالة.

انتشر في الآونة الأخيرة نظام غذائي لم يكن معروف سابقاً، وهو حمية غذائية تدعى ريجيم النقاط أو المعروفة باسم آخر هو نظام مراقبة الوزن، ماهي هذه الحمية؟ ولماذا حصلت على هذه الشهرة بسرعة كبيرة؟ سنتناول ذلك في مقالنا هذا بالإضافة إلى توضيح أهم مزايا ومساوئ ريجيم النقاط.

1

ما هو ريجيم النقاط (نظام مراقبة الوزن)؟

كما ذكرنا سابقاً، حصل هذا الريجيم على شهرة واسعة خلال فترة قصيرة، وشاع استعماله في البلدان العربية لذلك سنتعرف معاً على هذا الريجيم.

ريجيم النقاط أو ما يعرف بنظام مراقبة الوزن، وحسب مقال نشرته جريدة (The New York Times) على موقعها الإلكتروني عام 2010م هو ريجيم نشرته عام 1997م شركة (Weight watchers)، شركة أميركية تأسست عام 1963م، وتعمل الآن في 30 بلداً في بيع المنتجات الصحية والأطعمة التي تساعد في إنقاص الوزن.

يعتمد هذا الريجيم بشكل أساسي على تناول الأغذية الغنية بالألياف لأنها تساعد على الإحساس بالشبع بسرعة وتمنع التعرض للجوع لفترة طويلة من الزمن، بالإضافة إلى أنها لا تهضم في الجسم، ويعتمد هذا النظام أيضاً على التقليل من الأغذية التي تحوي دهون أو المواد الغذائية التي تحوي سعرات حرارية كبيرة.

2

مبدأ عمل ريجيم النقاط (نظام مراقبة الوزن)

يعتمد هذا الريجيم -حسب المقال المشار إليه- على نظام النقاط أي أنه لكل نوع من أنواع الأطعمة عدد محدد من النقاط، ويجب توزيع عدد معين من النقاط على الأفراد حسب مبادئ وشروط معينة سنتناولها لاحقاً، ثم تحسب هذه النقاط، أما الخطوة اللاحقة فهي تعود إلى من يقومون بهذه الحمية حيث يمكن توزيع الأطعمة بما يتناسب مع ما يملكونه من نقاط، يتميز هذا الريجيم بمرونته الكبيرة حيث يمكن تناول جميع أنواع الأطعمة لكن بما يناسب النقاط التي يملكها كل شخص، أي أنه لا داعي للحرمان من أي نوع من المأكولات، مع أخذ الحيطة بألا يتجاوز مجموع نقاط الأطعمة خلال اليوم كله عدد النقاط المسموحة والمحسوبة لدى الشخص، ولكن يمكن الإكثار من تناول الخضراوات كونها لا تملك أي نقاط.

كيف أقوم بحساب نقاطي؟

إن هذه النقاط تتأثر بعدة عوامل، منها: الجنس والطول والوزن والفئة العمرية، بالإضافة إلى نوع النشاط أو العمل خلال اليوم، وبناء عليه إليكم طريقة حساب النقاط:

  • من حيث الجنس

يختلف توزيع النقاط بين الذكر والأنثى، وهذا يعود إلى طبيعة الجسم والاختلافات بينهما ويملك الذكر عدد أكبر من النقاط:

  1. الذكر يملك 15 نقطة.
  2. الأنثى تملك 7 نقاط.
  • من حيث العمر

لا يمكننا المساواة بين الفئات العمرية كلها بالتأكيد، فالنشاط والطاقة التي يمتلكها الأطفال أو الشباب أكبر بكثير من تلك التي يمتلكها الأكبر منهم عمراً، بالتالي يستطيعون صرف الحريرات بشكل أسرع من غيرهم، لذلك كان توزيع النقاط من هذه الناحية على الشكل الآتي:

  1. العمر بين 12 و 20 عاماً يقابل 5 نقاط.
  2. العمر بين 21 و 35 يقابل 4 نقاط.
  3. العمر بين 36 و 50 عاماً يقابل 3 نقاط.
  4. العمر بين 51 و 65 عاماً يقابل نقطتان.
  • من حيث الوزن

بالتأكيد سيختلف توزيع النقاط باختلاف الوزن، فكلما زاد الوزن زاد عدد النقاط الممنوحة بسبب ازدياد حاجة الجسم للطعام، وعليه كان توزيع النقاط باختصار هو أن نأخذ رقم العشرات من وزننا ويكون هو عدد النقاط:

  1. بين 30 و 39 كيلوغرام تقابل 3 نقاط.
  2. بين 40 و 49 كيلوغرام تقابل 4 نقاط.
  3. بين 50 و 59 كيلوغرام تقابل 5 نقاط.
  4. بين 60 و 69 كيلوغرام تقابل 6 نقاط.
  5. بين 70 و 79 كيلوغرام تقابل 7 نقاط.
  6. بين 80 و 89 كيلوغرام تقابل 8 نقاط.
  7. بين 90 و 99 كيلوغرام تقابل 9 نقاط.
  8. أكثر من 99 كيلوغرام تقابل 10 نقاط.
  • من حيث الطول

من السهل توزيع النقاط حسب الطول، فلا يوجد أي تعقيد بهذا الخصوص حيث أنه:

  1. إذا كان طولك أقل من 161 سم، فتكسب نقطة واحدة.
  2. إذا كان طولك يساوي أو يزيد عن 161 سم، فتكسب نقطتين.
  • من حيث النشاط أثناء العمل

كلما ازدادت الحركة والنشاط أثناء القيام بالأعمال المنزلية أو الأعمال خارج المنزل أو الوظائف الرسمية، ازداد مقدار الحريرات التي نصرفها لذلك تم توزيع النقاط بشكل تنازلي حسب كمية النشاط أثناء العمل:

  1. من أجل الأعمال اليومية التي تتطلب جهد وحركة، تكسب نقطتين.
  2. من أجل الأعمال التي تحتاج للوقوف، تكسب نقطة واحدة.
  3. أما من أجل الأعمال المكتبية، فلا تكسب أي نقطة.

والآن، ومن أجل التبسيط والتسهيل، إليكم مثال بيان طريقة توزيع النقاط:

أنا شاب (15 نقطة)، عمري 21 سنة (4 نقاط)، أزن 64 كيلوغراماً (6 نقاط)، طولي أكثر من 161 سم (نقطتين) وأقوم بأعمال تتطلب مجهود (نقطتين)، أي أصبح مجموع نقاطي:

15 + 4 + 6 + 2 + 2 = 29 نقطة

3

مميزات ريجيم النقاط (نظام مراقبة الوزن)

  • مجال واسع من أصناف الطعام

من ميزات هذا الريجيم أنه يمكن للجميع الحصول عليه واستخدامه وأيضاً التقيد به بسبب مرونته الشديدة، بالإضافة إلى أنه لا يعتبر من الحميات القاسية، وحسب مقال نشر عام 2015م على موقع (Live Strong) تناول إمكانية تناول وجبات الطعام دون توزيع محدد لعدد الوجبات أو نوعيتها، فهذا الريجيم يقدم خيارات واسعة من الأطعمة، فهو لا يجبر الشخص على التقيد بأصناف محددة من الطعام وحرمانه من أصناف أخرى.

  • حضور الحفلات لن يفسد الريجيم

معظم الأنظمة الغذائية والحميات تعتبر الحفلات العدو الرئيسي لها، ومعظم الأشخاص الذين داوموا على ريجيم معين لم يستطيعوا حضور الكثير من الحفلات التي يستمتعون بها ويحبونها، لكن لم تعد هناك ضرورة إلى هذا، لأن ريجيم النقاط يتصف بمرونته الشديدة حيث يمكن اختصار بعض النقاط خلال أيام الأسبوع للاستفادة من هذه النقاط أثناء الحفلة أو العزومة دون التأثير سلباً على وزننا خلال فترة الريجيم.

  • مارس الرياضة واستمتع بوجبة أكبر

من ميزات هذا الريجيم أنه يقدم العديد من الخيارات ويترك لنا حرية الاختيار، مثلاً: عند ممارسة نصف ساعة من رياضة المشي السريع أو الهرولة، يمكن الحصول على 7 نقاط مباشرة، ويمكن إضافة هذه النقاط لوجبتنا التالية أو عدم الاستفادة منها مما يسمح بخسارة الوزن الزائد بشكل أسرع.

4

سلبيات ريجيم النقاط (نظام مراقبة الوزن)

ليس هناك الكثير من السيئات في هذا الريجيم، لكن لا يخلو الأمر من بعض السلبيات أو الصعوبات التي قد تحدث ولا بد من الإشارة إليها:

صعوبة حساب النقاط أو وزن المواد الغذائية:

من أصعب ما قد يواجه الأشخاص الذين يتبعون هذه الحمية هي صعوبة حساب أوزان المواد الغذائية التي يتم تناولها بالغرامات، بالإضافة إلى أنه قد يختلط عليهم مفهوم النقاط أو النقاط المقابلة لكل صنف من أصناف الطعام، لذلك من الضروري والمهم جداً مراجعة أخصائي تغذية لاستشارته قبل القيام بأي خطوة.

إمكانية تناول جميع أصناف الطعام لها مساوئ:

في مقابلة مع اختصاصي التغذية عبدالله الصفيان، سلط الضوء على فكرة مهمة، وهيأن إمكانية تكرار تناول بعض الأطعمة له سلبيات، فالشخص يستطيع أن يتناول عدد كبير من البرجر دون تجاوز عدد النقاط المسموح فيه؛ ما يسبب تراكم الدهون بشكل كبير في الجسم، ذلك يؤدي لمشاكل تعيق التخلص من الوزن الزائد.

5

توزيع النقاط على بعض الأطعمة المتنوعة

نقاط اللحوم

  • دجاجة مشوية كاملة تساوي 20 نقطة.
  • ربع دجاجة (صدر أو ورك) مع الجلد يساوي 5.5 نقطة.
  • ربع دجاجة (صدر أو ورك) بدون الجلد يساوي 4 نقاط.
  • 100 غرام من شرائح الدجاج يساوي 2 نقطة.
  • 100 غرام من لحم الكبد يساوي 3 نقاط.
  • قطعة لحم برغر مشوي تساوي 5 نقاط.
  • شريحة كباب تساوي 3 نقاط.
  • 50 غرام من اللحوم البقرية أو اللحوم المدخنة يساوي نقطة واحدة.

نقاط الأسماك

  • 120 غرام من سمك السلمون الطازج يساوي 305 نقطة.
  • 120 غرام من الحبار يساوي نقطتين.
  • 100 غرام من السردين المعلب مع صلصة الطماطم يساوي 4.5 نقطة.
  • 100 غرام من التونة المعلبة بالزيت يساوي 4 نقاط.
  • 120 غرام من الروبيان يساوي نقطتين.
  • 50 غرام من سمك السلمون المرقط أو المدخن يساوي 2 نقطة.
  • 120 غرام من السمك النهري يساوي 1.5 نقطة.
  • 100 غرام من السردين المعلب بالزيت يساوي 4.5 نقطة.
  • 100 غرام من التونة المعلبة مع الملح يساوي 2 نقطة.
  • 120 غرام من سمك الترس يساوي 2 نقطة.
  • 120 غرام من السردين الطازج يساوي 3.5 نقطة.

نقاط الأرز

  •  كل 3 ملاعق من الأرز تساوي نقطة واحدة.

نقاط الحساء

  • 250 ملل حساء الطماطم مع الشعيرية يساوي 2.5 نقطة.
  • 250 ملل من حساء الخضار مع اللحم يساوي 2 نقطة.
  • حساء البقدونس بأي كمية يساوي 0 نقطة.
  • 250 ملل من حساء الخضار مع الشعيرية يساوي 0.5 نقطة.
  • 250 ملل من حساء البازلاء مع السجق يساوي 5 نقاط.
  • 250 ملل من حساء البازلاء يساوي 2 نقطة.
  • 250 ملل من حساء الطماطم مع اللحم يساوي 2 نقطة.
  • حساء البصل بأي كمية يساوي 0 نقطة.

نقاط الأجبان

  • 30 غرام من جبن المازوريلا يساوي 2 نقطة.
  • 150 ملل من الزبادي يساوي 2 نقطة.
  • 200 غرام من الجبن خالي الدسم يساوي 1.5 نقطة.
  • 30 غرام من الجبن مع القشدة يساوي 4 نقاط.
  • 30 غرام من جبنة فيتا يساوي 2 نقطة.

نقاط الخضراوات

  • الباذنجان والفاصولياء الطازجة والبامية بأي كمية، السبانخ والبقدونس بأي كمية، الثوم والجزر الطازج والنعناع بأي كمية والكرفس والشبت والكرنب والخيار بأي كمية، تساوي 0 نقطة.
  • 100 غرام من البازلاء المطبوخة يساوي 2 نقطة.
  • 5 حبات من الزيتون الأخضر تساوي 0.5 نقطة.
  • حبتان من الزيتون الأسود تساويان 0.5 نقطة.

نقاط الحلويات

  • 50 غرام من الكعك يساوي 5.5 نقطة.
  • 35 غرام من الشكولاتة يساوي 3.5 نقطة.
  • 60 غرام من كرواسان الجبنة، أو كرواسان الشوكولاتة، يساوي 5.5 نقطة.
  • 50 غرام من أي نوع آخر من الكرواسان يساوي 4 نقاط.
  • 30 غرام من البقلاوة يساوي 3 نقطة.
  • 100 غرام من فطيرة الفواكه يساوي 1.5 نقطة.
  • قطعة تشيز كيك تساوي 8 نقاط.
  • 60 غرام من الدونات يساوي 5.5 نقطة.

نقاط الحبوب

  • الشمر والكمون والتوابل بجميع أنواعها، والقرفة والخردل والبردقوش، تساوي 0 نقطة.
  • 120 غرام من العدس المطبوخ يساوي 2 نقطة.
  • 100 غرام من الحمص يساوي 2 نقطة.
  • 30 غرام من الفول المجفف يساوي 1.5 نقطة.
  • 120 غرام من الفاصولياء المطبوخة يساوي 2 نقطة.

نقاط المكسرات

  • 10 غرام من المكسرات المتنوعة يساوي 1.5 نقطة.
  • 15 غرام من جوز الهند يساوي 2.5 نقطة.
  • 10 غرامات من اللوز تساوي 1.5 نقطة.
  • 7 غرامات من البندق تساوي 7 نقاط.
  • 10 غرامات من الفستق المحمص والمملح تساوي 1.5 نقطة.
  • 10 غرامات من الزبيب تساوي 0.5 نقطة.

نقاط المشروبات

  • 330 ملل من الشاي المثلج يساوي 2.5 نقطة.
  • 200 ملل من عصير البرتقال غير المحلى يساوي 1نقطة.
  • قارورة بيبسي صغيرة تساوي 3 نقاط.
  • الشاي غير المحلى بكافة أنواعه ولأي كمية يساوي 0 نقطة.
  • 250 ملل من عصير الجزر تساوي 1 نقطة.
  • 100 ملل من الكابتشينو غير المحلى يساوي 1 نقطة.
  • 20 ملل من عصير الفواكه غير المحلى يساوي 1 نقطة.

ختاماً، إن ريجيم النقاط مثل أي ريجيم آخر له فوائده كذلك المضار، ولا يجوز تجاهل هذا الأمر، ويجب على الجميع قبل اتباع هذا الريجيم مراجعة طبيب مختص أو أخصائي أغذية؛ من أجل الوصول إلى الطريقة الأمثل لاتباع هذه الحمية حفاظاً على صحتنا، ومن أجل خسارة الوزن الزائد.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر