أسئلة المقابلة الشخصية ومقابلة التوظيف وإجاباتها

كيف تجيب على الأسئلة الشخصية في مقابلات العمل؟
تاريخ النشر: 19/09/2017
آخر تحديث: 13/10/2017
تعرف على اسئلة وإجابات المقابلة الشخصية

تعد المقابلة الوظيفية في بعض الأحيان خطوة مصيرية في المسيرة المهنية، حيث أنها قد تغير حياة الأشخاص بشكل كلي في حال نجحوا في مقابلة عمل أحلامهم وحصلوا على الوظيفة.

لهذا السبب قررنا مشاركتكم أهم الأسئلة الشخصية التي قد تتعرضون لها في المقابلات؛ وذلك لضمان عدم مفاجأتكم بأي سؤال، ومن أجل التحضير لمقابلات العمل عسى أن نساعدكم في الحصول على وظيفة الأحلام.

تعتمد المقابلات الشخصية على رد الفعل الأول للمتقدم للوظيفة، حيث أن أي ارتباك أو قلق عند أي سؤال يعتبر نقطة سلبية في ملف المقابلة الخاصة به.

لذلك سنتكلم في هذا المقال عن الأسئلة الشخصية التي قد تتعرض لها في المقابلة لضمان الحفاظ على رباطة جأشك وتحقيق ما تصبو إليه.

1

أهم الأسئلة الشخصية وكيفية الإجابة عنها

1. هل يمكنك أن تخبرني عن نفسك قليلاً؟

هذا السؤال التقليدي يعتبر الأكثر شيوعاً بين أسئلة المقابلات الشخصية، ويسمح هذا السؤال بوضع الكرة في ملعبك وتوجيه المقابلة كما تريد حسب إجابتك على هذا السؤال، وللإجابة على هذا السؤال ننصحك بهذه الخطوات البسيطة:

  • أعط لمحة بسيطة عن مؤهلاتك العلمية.
  • تكلم عن عدد التجارب والخبرات المهنية السابقة.
  • لمحة بسيطة جداً عن عائلتك (إذا أحسست أن المقابلين يفضلون وجود نوع من الحميمية أثناء المقابلة وليسوا ممن يحبون الجدية فقط).

2. هل يمكنك وصف نفسك باستخدام 3 إلى 5 كلمات؟

لهذا السؤال مكانة خاصة جداً في المقابلة، حيث يعكس جوابك على هذا السؤال؛ أهدافك الرئيسية من هذه المقابلة ويحدد أولوياتك أيضاً، لذلك استعمل في إجابتك الكلمات المفتاحية للوظيفة التي تحاول الوصول إليها كنوع من الصفات الشخصية الخاصة بك.

ويفضل أن يكون الوصف متنوعاً بين الإيجابي والسلبي البسيط الذي يمكن تداركه، من أجل التركيز على أنك صادق وتعرف سلبياتك وتحاول العمل على تحسينها.

3. ما هو عنصر التحفيز الأساسي بالنسبة لك؟

قد تكون الإجابة على هذا السؤال خادعة لكن سنقدم لك الإجابة الأكثر ترجيحاً للرد على هذا السؤال، حيث يمكنك الإجابة بأن "المنافسة تحفزك جداً" فهذا يعكس حماسك للعمل الجماعي وقدرتك على تطوير نفسك.

كما يمكنك القول بأن "العمل تحت الضغوطات الكثيرة يساعد على تقديم أفضل ما يمكنك القيام به" وذلك من أجل إيصال فكرة أنك قادر على العمل تحت الظروف الصعبة ولن تفشل في حال تعرضك لضغوطات عمل.

4. ما نقاط قوتك ونقاط ضعفك؟

  • عند الإجابة عن نقاط القوة:

يجب التفكير بالصفات الإيجابية التي تملكها وترتبط بشكل كبير مع مهام العمل الذي تتقدم للحصول عليه، ويجب التركيز على نقاط قوة يمكنك تطبيقها في عملك إن حصلت عليه، وتساعد هذه الإجابات المقابلين لك على معرفة إذا كنت تستحق هذا العمل أم لا، لا تنسَ أن 3 نقاط قوة هي الإجابة المفضلة في مقابلات العمل.

  • عند الإجابة على نقاط الضعف:

إن أصحاب العمل سمعوا عبارة "أنا كامل" مئات المرات، لذلك جواب جديد ومميز يمكنه أن يرفع من فرص حصولك على الوظيفة، وهناك طريقتان للإجابة على هذا السؤال؛ الأولى تتمثل بمزحة صغيرة حيث أنه بعد أن وصلت في المقابلة إلى هذه المرحلة تكون قد بنيت نوعاً من الروابط مع المقابلين ويمكنك المزاح والقول:

بأن نقطة ضعفك هي عشقك للشوكولاتة مثلاً مع ضحكة صغيرة إن كان جو المقابلة يسمح بذلك، أما إذا كان الجو لا يسمح بالمزاح فيفضل ذكر نقاط ضعف عامة لا تؤثر بشكل مباشر على العمل الذي تنوي الحصول عليه، وتذكر أن نقطة ضعف واحدة لا تفي بالغرض إذ يُفضل ذكر نقطتي ضعف.

5. لماذا تركت عملك السابق؟

يجب توخي الحذر عند الإجابة على هذا السؤال، وتذكر أنه لا يمكنك أبداً التكلم بالسوء عن العمل أو رب العمل السابق الذي عملت عنده، فلا أحد يريد أن يعتقد أنه بغضون وقت قصير سوف تبدأ بالحديث بالسوء عنه، وتبقى أفضل الإجابات على هذا السؤال هي:

"لأنني أبحث عن فرصة عمل أفضل" أو "لأنني أنوي العمل في الخارج" لكن الأفضل على الإطلاق هي "لأنني أبحث عن عمل يمكنني أن أطور نفسي فيه وأزيد خبرتي منه".

6. أين ترى نفسك خلال خمسة أعوام؟

يريد أرباب العمل من هذا السؤال معرفة مقدار طموحك، والطموح لن يكون شيئاً سيئاً أبداً بل على العكس، كلما زاد طموحك كلما أظهرت للمقابلين أنك تملك سبباً ذاتياً للتحفيز على العمل والمنافسة والإنتاج وتطوير أدواتك والحصول على المزيد من الخبرات المهنية، لكن نصيحتنا لك هي ألا تبالغ في الطموح وأن تراعي المدة الزمنية التي حُددت في السؤال فالواقعية مهمة أيضاً.

7. كم تتوقع أن يكون راتبك الشهري؟

قد يُسأل هذه السؤال بعدة طرق وبِصِيَغٍ مختلفة، لكن الهدف منه بالتأكيد معرفة آرائك حول المال الذي ستقبضه من العمل، وننصحك بشدة أن تحاول الالتفاف على هذا السؤال وتراوغ قليلاً بحيث تعيد الأمر كله إلى أصحاب المقابلة كي يحددوا لاحقاً المبلغ أو حتى يحين موعد التفاوض حول الراتب بعد حصولك على الفرصة الوظيفية.

ويمكنك أن تضع حداً لهذا السؤال في مقابلة العمل الأولى بطريقة لطيفة مثل: "لا أتوقع العودة إلى منزلي في نهاية الشهر مع الملايين" مع ضحكة مقتضبة أو ابتسامة صغيرة.

8. هل تفضل العمل وحدك أم ضمن فريق؟

مرة أخرى الأسئلة المخادعة، في هذه الأسئلة لا يمكنك اختيار شيء واحد فقط فالقيام بهذا الأمر يظهرك بمظهر غير القادر على أداء مهامك الوظيفية في ظروف معينة، في حين أنك تريد من المقابلين أن يعرفوا أنك تستطيع العمل ضمن أي نوع من الظروف.

لذلك ننصحك بالإجابة بأنك تحب العمل في الحالتين كلتيهما، لكن لكل منهما مهام خاصة وشروط خاصة من أجل ضمان الإنتاج الجيد.

9. ما هي الأمور التي تعجبك ولا تعجبك في عملك الحالي؟

انتظر قليلاً قبل الاستمتاع بالإجابة على هذا السؤال، لا يمكنك الاسترسال في سلبيات العمل ومساوئه يمكنك القول أنه من مساوئ العمل أو من الأمور التي لا تعجبك في عملك عدم إمكانية التطور أو التقدم أو التوسع أو زيادة خبراتك، أما بالنسبة للإيجابيات فيمكنك التكلم عن الأمور التي قامت بها الشركة من أجلك أو الأمور التي قدمتها لك.

10. إذا كان زملاء عملك السابقين هنا، ماذا سيقولون لنا عنك؟

حسناً حسناً.. إنه ليس وقت الكشف عن الماضي والتحقيق فيه، وتذكر أن الإيجابية هي سر نجاح المقابلة والواقعية هي مفتاح هذا النجاح، فحاول أن تقول عبارات مثل "كانوا سيقولون إنني عامل كادح على ما أظن" أو "كان فلان يقول عني أنني أفضل من يحل المشاكل في الشركة"، أي شيء من هذا القبيل يفي بالغرض.

11. هل قدمت على مقابلات أخرى؟

تذكر أن المصداقية مهمة في هذه المقابلات، كما أنه من غير المعقول أن تكون قدمت على فرصة عمل واحدة فقط وذلك من حقك الطبيعي ولا يمكن لأحد أن يحاسبك عليه أو أن يضع نقاطاً سوداء بسببه في ملف مقابلتك.

لذلك اذكر اسم بعض الشركات التي ستقوم بالتقدم أو التي تقدمت لها، ويفضل أن تكون منافسة قوية للشركة التي تقوم بالمقابلة معها، ولكن لا تدخل بالتفاصيل كثيراً حفاظاً على سرية المقابلات.

12. هل لديك أسئلة لنا؟

بعض المرشحين يقومون بالسؤال عن الكافتيريات وعن مكيفات الهواء وغيرها من الأسئلة التي لا يريد المقابلون أن يسمعوها، لذلك يمكنك السؤال عن فرص النمو واكتساب الخبرة وعن طريقة الإدارة في الشركة، وابتعد عن الأسئلة السخيفة مثل: ما عدد أيام العطلة؟ وما نوعية الموظفين الذين يعملون في الشركة؟ اقرأ هذا المقال لتتعرف على الأسئلة التي يجب أن تطرحها على رب المل خلال المقابلة.

2

هذه الأسئلة يحق لك عدم الإجابة عنها

هناك بعض الأسئلة التي تعتبر غير قانونية، حيث أنها تتدخل بالحياة الشخصية للموظف ومن هذه الأسئلة (طبعا يختلف مدى تقبل امتناعك عن الإجابة على هذه الأسئلة بحسب المجتمع الذي تقيم فيه):

  • هل تم إلقاء القبض عليك يوماً؟

قانونياً لا يمكن لرب العمل أن يسألك عن سجلك العدلي، فهو أمر خاص وسري ولا يجوز المجاهرة به، ويمكنك أن تخبر الشخص الذي سألك بأنه سؤال شخصي تفضل عدم الإجابة عنه إن أردت ذلك.

  • هل أنت متزوج؟

على رغم بساطة هذا السؤال الذي غالباً يهدف إلى معرفة الوقت الذي تملكه للعمل في المنزل، أو ربما معرفة إن كانت هناك أي ضغوطات في المنزل قد تنقلها إلى العمل، لكن يمكنك تجنب الإجابة عنه دون أي مشكلة في مقابلة العمل طالما أنك تتصرف ضمن قواعد الذوق والأتيكيت؛ وذلك لأن هذا السؤال قد يكشف حالة اجتماعية خاصة بك وحدك لا تريد لأحد أن يعلم بها.

  • ما هي العطل الدينية التي تحتفل بها؟

قد يريد رب العمل معرفة إذا كان نمط حياتك يتعارض مع أوقات الدوام لذلك قد يسألك هذا السؤال، لكنه بالتأكيد غير قانوني لأنه يهدف إلى معرفة الدين الذي تعتنقه، إذ يمكنك عدم الإجابة عنه دون أن يؤثر ذلك على فرص حصولك على العمل.

ويمكن للمقابل أن يسألك عما إذا كنت متاحاً للعمل في يوم محدد ما خاص بالعطل الدينية مثل: يوم الأحد أو الجمعة، حيث يمكن لك أن تجيب عن هذا السؤال لأنك من يحدد إمكانية عملك في أيام العطلة الرسمية أم لا.

  • هل لديك أطفال؟

من غير المشروع حرمان أحد فرصة العمل لكونه أب أو لكونه يخطط لإنجاب الأطفال، وفي حال رغب المقابلون بمعرفة أمور متعلقة بالوقت يمكن لهم أن يسألونك عن الساعات التي يمكنك أن تتفرغ فيها لعملك اليومي، أو إن كان هناك أي مشاكل أو ضغوطات لا تسمح لك بالعمل من المنزل.

  • من أي دولة أو منطقة أنت؟

ربما تُسأل هذا السؤال ببراءة في حال كانت لديك لكنة مميزة أثناء النطق، لكن ابقِ هذا في ذهنك: لا يجوز لأحد التوظيف أو عدم التوظيف نتيجة الأصول على الإطلاق، بل يجب أن ينظروا إلى مؤهلاتك العلمية وخبراتك العملية فقط.

  • هل لديك أي نوع من الديون؟

يجب أن يملك أصحاب العمل إذناً خاصاً قبل السؤال عن تاريخ بطاقاتك الائتمانية أو مدخراتك أو الأصول التي تمتلكها، ولا يمكن بسبب رفضك الإجابة على هذا السؤال بكل رقي وأدب؛ أن يتم استبعادك من العمل على الإطلاق، في حين أنه يمكن أن تُسأل عن مدى التوفيق بين راتبك القديم والحياة المعيشية.

  • هل تشرب الكحول أو هل أنت مدخن؟ أو هل تعاطيت سابقاً المخدرات؟

لا يمكن للمقابل أن يسألك مثل هذه الأسئلة التي تنتهك حريتك الشخصية، فهذه الأسئلة تعتبر أسئلة شخصية خاصة لا يمكن الإفصاح عنها، في حين أنه عند صدور أي فعل سلبي في العمل يتبين أنه نتيجة الكحول أو المخدرات فإنك ستُعاقب عليه وبشدة.

في النهاية.. يجب التحضير جيداً لمقابلات العمل والاستعداد بشكل خاص لكافة الأسئلة التي سوف تسأل أثناء المقابلة الوظيفية؛ وذلك لأنها تحدد مدى التوافق بين الشخص ونوع العمل الذي يحاول الوصول إليه، كما أن المقابلة والأسئلة الشخصية هي أولى مراحل التعرف بين رب العمل والموظف لذلك يجب إعطاء صورة أولية ناجحة.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر