فوائد البقدونس، استخداماته، ومضار الإكثار منه

عشبة البقدونس (Parsley)، متعددة الفوائد، يناقس هذا المقال اكتشافها واستخداماتها الأولى، ويستعرض فوائدها ومضار الإكثار منها!

الكاتب:
تاريخ النشر: 16/04/2016
آخر تحديث: 21/10/2016
صورة لنبات وأوراق البقدونس ذات الخضرة الدائمة، وصورة لشكل تلك الأوراق بعد تجفيفها

نبتتنا مترددة بين أن تكون من الخضراوات المتنوعة أو أن تنتمي لعائلة الأعشاب العطرية جيدة السمعة، فالبقدونس حائر في انتمائه ولكننا متأكدون جداً من فوائده العديدة ولاسيما للوقاية من سرطان الجلد والثدي، ولن ننسى وجوده دائما لكي يسهل عملية هضم أطباق الطعام التي نتناولها يوميا، إضافة لدعمه لصحة القلب والدم بسبب احتوائه على فيتامينات ومعادن هامة سنتعرف عليها بالتفاصيل خلال الأسطر القادمة.

لو عاد بي الزمن إلى عهد الرومان واليونان لكنت هربت بعد عدة أيام قليلة، ففي اليوم الأول كنت سأفاجأ بأن البقدونس يوضع على قبور الموتى ولربما كنت سأتقبل الموضوع كون النبتة تشبه الريحان إلى حد ما والذي يوضع في عصرنا الحالي على قبور الموتى، وفي اليوم الثاني سأصدم عندما أعلم بأن البقدونس هو طعام للأحصنة وليس للإنسان!!  وأيضا سأقابل الموضوع بروح رياضية يعني (عادي) أن نتشارك والأحصنة ذات الطعام، وسيمر اليوم الثاني لنصل لليوم الثالث الذي ستأتيني فيه الصدمة الكبرى والتي لن أتحملها أبدا وهي أنه لا وجود لطبق غاية في اللذة ألا وهو التبولة (لأ هيك كتير!!).

فوائد البقدونس للصحة

ربما لن يجذبك طعم هذه النبتة شديدة الخضرة، والتي تحتوي على نسب كبيرة من اليخضور لكي تأكلها بشكل منفصل، حيث قد لا يستسيغ الكثيرون طعمها اللاذع، إلا أن بالإمكان إضافتها للعديد من المأكولات وأنواع مختلفة من السلطات للاستفادة من فوائدها المتعددة مثل (والفوائد التي نحصل عليها من البقدونس مصدرها كل من البذور والجذور والأوراق معا):

يساعد البقدونس على تقليل فرص الإصابة بسرطان الجلد

 يحتوي البقدونس ومواد أخرى كالبطاطا الحلوة والتوت البري ونوع من العنب يدعى عنب الثعلب، على مادة الميرستين (Myricetin)، وهي من مركبات الفلافونيل المضادة للأكسدة والتي لها آثار إيجابية في منع الإصابة بسرطان الجلد، حيث وصف الدكتور بهرات أكراول (Bharat Aggarwal) البقدونس في كتابه (Healing Spices) بانه حد أفضل مضادات الأكسدة الطبيعية.

يقلل فرص الإصابة بسرطان الثدي

توصل باحثون في جامعة ميسوري الأمريكية (University of Missouri) إلى مادة كيميائية موجودة في البقدونس ونباتات أخرى تدعى أبيغنن (Apigenin)، والتي تساهم في خفض حجم الورم السرطاني في سرطان الثدي، وهذه الدراسة تمهد لمستقبل علاج الأورام السرطانية بمواد غير سامة.

البقدونس يقوي العظام

المساعدة على تقوية العظام: انخفاض نسب فيتامين K  في الجسم تزيد فرص حدوث كسر في العظام، ولكن بسبب احتواء البقدونس على نسب جيدة من فيتامين K فإنه يحسن من امتصاص الكالسيوم ويقلل من طرحه عن طريق البول وبالتالي يحافظ على صحة العظام.

البقدونس مفيد لمرضى السكري

مادة الميسترين الآنفة الذكر لها آثار جيدة لمنع وتخفيف مرض السكري، وذلك لأنها تخفف من معدلات السكر  في الدم.

البقدونس يحمي من التهابات المفاصل

يحتوي البقدونس على حمض الفوليك، وهو أحد أغنى الأحماض بفيتامين B، كما يساعد البقدونس بفضل احتوائه على فيتامين C على حماية الجسم من الإصابة بالتهاب المفاصل.

البقدونس مدر للبول ومنظم لعملية الهضم

مدر للبول ومنظم لعملية الهضم: يعتبر البقدونس من أكثر النباتات فائدة للأشخاص الذين يعانون من سوء الهضم أو فقدان الشهية، فتناول بضعة أغصان من البقدونس الطازج ستفي بالغرض، إضافة لكونه مدراً للبول.

يساعد البقدونس على تنظيم الدورة الشهرية

يقوم البقدونس وبالتحديد جذوره بلعب دور جيد إلى حد ما في تحفيز التقلصات الرحمية وذلك للتحريض على الطمث عند النساء اللواتي يعانين من عدم وجود الطمث أو تأخره، وبالتالي لا ينصح بأخذ كميات كبيرة من البقدونس للنساء الحوامل لتجنب التقلصات الرحمية المبكرة، علما أنه لا توجد دراسات جازمة تظهر مخاطر كثرة استعمال البقدونس على النساء الحوامل.

البقدونس منشط للدورة الدموية

يفضل الكثير من الناس شرب شاي البقدونس وهو أحد أنواع الشاي المفيدة جدا، وذلك بسبب الزيوت التي يحتويها والتي تحفز الدم على التدفق باتجاه الأعضاء الأكثر نشاطا في جسم الإنسان، وينصح لصنع شاي البقدونس باستخدام الأوراق وليس زيت البقدونس المركز المسمى بالأبيول (Apiol).

عناصر البقدونس، مكوناته وأنواعه

لا يقتصر استخدام البقدونس على تزيين بعض الأطباق في المطاعم، بل تعدى ذلك حيث أضحى يضاف إلى معظم الوجبات التي نحبها كالبيض وأنواع كثيرة من السلطات، كما اعتاد البعض على صنع شاي البقدونس للحصول على الفائدة التي يختزنها، و تبعا لقاعدة بيانات مركز الغذاء الأمريكي (USDA) فإن عشرة أغصان من البقدونس تحتوي على العناصر الغذائية التالية:

  • أربعة سعرات حرارية.
  • 0.3 غرام من البروتينات.
  • 0.1 غرام من الدهون.
  • 0.6 غرام من الكربوهيدرات.
  • 0.3 غرام من الألياف.
  • 0.1 غرام من السكر.
  • 205% من الاحتياج اليومي لفيتامين K.
  • بالإضافة إلى 22% من الاحتياج اليومي لفيتامين C.
  • وما نسبتة 17% من الاحتياج اليومي من فيتامين A.
  • إضافة إلى 0.8 غرام من الحديد.

كما تعتبر نبتة البقدونس نبتة متجددة، إذ تتجدد بعد زراعتها لأول مرة من تلقاء نفسها وبواسطة بذورها التي تسقط على الأرض، وبما أن معظم الناس لا يزرعونه  فإنهم يتجهون إلى السوق لشرائه، ولكن عندما تذهب لشراء البقدونس ستجد أن هنالك نوعين مختلفين شكلا وإن استطعت تذوق كلا النوعين ستتمكن من التمييز بينهما من حيث الطعم. فلدينا:

البقدونس ذو الأوراق المجعدة وآخر ذو الأوراق المسطحة، أما النوع المجعد فهو يتميز بطعمه اللاذع ورائحته الفواحة وفائدته التي تفوق النوع الثاني أي ذو الأوراق المسطحة حيث يعتبر هذا النوع  الأكثر انتشارا في الاستخدام المنزلي ويتميز بطعمه الحلو نسبيا.

أضرار الإكثار من تناول البقدونس

يقولون (ما زاد عن حده انقلب ضده)، أي المبالغة في أي شيء ضار غالبا، إن الإكثار من تناول الأطعمة بحد زائد عن الحاجة أو المستويات الطبيعية للاستعمال قد يحمل بعضا من الآثار الجانبية أو السلبيات، وبخاصة في حالات الحمل والإرضاع، او عند الإصابة بمرض مزمن، ولعل من أكثر مضار الإكثار من استهلاك البقدونس هي:

  1. عند الحمل والإرضاع ينصح بعدم تناول كميات كبيرة من البقدونس من أوراق وجذور وبذور والزيت أيضا.
  2. يسبب البقدونس لبعض الأشخاص الذين لديهم تحسس من بعض مكوناته طفحاً جلدياً.
  3. تؤدي المبالغة في شرب شاي البقدونس عند الحوامل إلى النزيف الرحمي وبالتالي الإجهاض في بعض الحالات.
  4. الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى لا يجب عليهم تناول شاي البقدونس وذلك بسب احتوائه على حمض الأوكساليك (Oxalic) والذي يؤدي لتشكل الحصى في الكلى، بالإضافة إلى عمله كمدر للبول.

استخدامات البقدونس عند الشعوب القديمة

لم يستقر المختصون في علم النباتات حتى الآن على اعتبار البقدونس من الخضراوات أو كعشبة عطرية، فقد زرعت نبتة البقدونس منذ 2000 عام تقريباً، حيث كان ينمو في البرية وفي مناطق استوائية وشبه استوائية عدة وفي سواحل البحر الأبيض المتوسط جنوب أوروبا.

والبقدونس في اللغة الإنكليزية (Parsley) هي مزيج بين كلمتين من اللغة اللاتينية هما بيتروس وسيلينوم (Petros and Selinon)، كما أطلق الطبيب اليوناني ديسقورديوس (Dioscorides)  الاسم العلمي للبقدونس وهو (Petroselinum crispum).

وتبعا للأساطير اليونانية كان البقدونس حاضرا بقوة في طقوس دفن الموتى وعلى قبورهم، ولم يأكل الرومان واليونان البقدونس أبدا بل كانوا يستخدمونه لإطعام خيول جر العربات، وفي العصور الوسطى لأوروبا استخدم البقدونس كبهار مع الأطعمة.

كما استمرت الديانة المسيحية بربط البقدونس بالأعمال المقدسة كما فعل اليونان، حيث ارتبطت النبتة بالرسول بيتر (Peter) التي كانت مهمته حراسة بوابات الجنة وفقا لاعتقاداتهم. وفي القرن السابع عشر تحدث الفيزيائي البريطاني كولبيبر (Culpepper) عن فوائد البقدونس في علاج أمراض جلدية معينة ولسعات الحشرات، إضافة لشفاء العينين من التحسس الذي يصيبها جراء الحرارة الزائدة أو ما شابه ذلك.

ملخص المقال

  1. تمت زراعة البقدونس لأول مرة منذ حوالي ألفي سنة في حوض البحر المتوسط جنوب أورويا.
  2. ارتبط البقدونس بالأمور المقدسة وطقوس دفن الموتى، حيث كان يوضع على قبور الموتى، واستخدم في العصور الوسطى كأحد أنواع البهارات.
  3. استخدمه البريطاني كولبيبر (Culpepper)  في علاج لسعات الحشرات وتحسس العينين وذلك في القرن السابع عشر.
  4. هنالك نوعان من البقدونس، نوع الزينة ذو الأوراق المجعدة والطعم اللاذع، والنوع الآخر ذو الأوراق المسطحة، والذي يستخدم في صنع أطباق الطعام المتنوعة.
  5. في دراسة أجريت من قبل فريق بحثي في جامعة ميسوري الأمريكية، توصل باحثون إلى أن البقدونس يحتوي على مادة تدعى أبيغنن (Apigenin) والتي تسهم في خفض حجم الورم السرطاني في حالات سرطان الثدي.  
  6. يحتوي البقدونس على نسب جيدة من فيتامين K وهو يساعد على امتصاص الكالسيوم وبالتالي الحفاظ على عظام قوية.
  7. يسهل البقدونس من عملية هضم الطعام كما أنه مدر للبول.
  8. يحفز ويحرض التقلصات الرحمية وبالتالي هو مفيد للنساء اللواتي يعانين من تأخر الطمث ولكنه مضر بالنساء في حالتي الحمل والإرضاع.
  9. لا ينصح الأشخاص المصابين بأمراض الكلى تناول شاي البقدونس وذلك لأنه يحتوي على حمض الأوكساليك والذي يؤدي لتشكل الحصى في الكلى.
  10. يحتوي البقدونس على مادة الميسترين وهي نوع من مضادات الاكسدة التي تمنع الإصابة بسرطان الجلد.
  11. زيت البقدونس مفيد جدا ويساهم في زيادة تدفق الدم للأقسام النشطة في جسم الإنسان.
  12. يسبب البقدونس لبعض الأشخاص ممن لديهم حساسية تجاهه طفحا جلديا.
المصادر والمراجع (قراءات إضافية)

اعتمد هذا المقال على العديد من المصادر التي تم الإشارة إليها في جسم المقال.

استخدام الأعشاب الطبيعية والطبية لا يغني عن زيارة الطبيب المختص، عليك زيارة الطبيب قبل استخدام هذه الأعشاب وبخاصة إذا ما كنت مصابا بأحد الأمراض.
التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر