أسئلة وأجوبة مقابلة العمل لوظيفة التمريض

كيف تحصلون على وظيفة ممرضة أو ممرض؟ إليكم أهم أسئلة المقابلة الوظيفية لمهنة التمريض مع الأجوبة المثالية.

تاريخ النشر: 12/02/2017
آخر تحديث: 12/02/2017

يجب أن تدخل إلى مقابلة العمل بثقة واتزان، كما يجب أن تضبط حماستك المفرطة أو خجلك الزائد، إضافة إلى معرفتك بأهم أسئلة مقابلة العمل وأهدافها، بذلك ستحصل على وظيفتك في قسم التمريض.

يتطلب العمل في التمريض مؤهلات علمية تخصصية، لكنَّه يتطلب أيضاً صفاتٍ مميزة لشخصية الممرضة أو الممرض، لذلك تبحث المستشفيات والمراكز الصحية عن الأشخاص الَّذين يتمتعون بهذه المميزات إلى جانب خبرتهم العلمية والعملية، فما هي الأسئلة التي تحضرها المستشفيات لمقابلات توظيف الممرضين؟ وما هي الأجوبة المثالية في مقابلة العمل للحصول على وظيفة ممرضة أو ممرض.

الأسئلة العامة في مقابلة التمريض

تعتبر الأسئلة العامة في مقابلات العمل بمثابة أسئلة كلاسيكية تواجهنا في مختلف المهن، كما تختلف أهميتها بين مهنة وأخرى؛ فقد تهتم المستشفيات بالخبرة أكثر من اهتمامها بالأمور الأخرى، لكن هناك بعض الأمور التي لا بد من الانتباه لها أثناء الإجابة عن الأسئلة العامة في مقابلة الحصول على وظيفة التمريض، أولها أن تكون الإجابات دقيقة وألَّا تجنح إلى الثرثرة أو المزاح، فالمطلوب من هذه الأسئلة هو التعرف على شخصية المتقدم أكثر، وكسر الحاجز بين المتقدم واللجنة، وإليكم أبرز الأسئلة العامة في المقابلة الوظيفية:

1- حدثنا عن نفسك

المطلوب منكم في هذا السؤال، هو ربط إجابتكم بما ذكرتموه في السيرة الذاتية، كما يجب توضيح بعض النقاط المختصرة من السيرة الذاتية التي تعتقدون أن توضيحها ضروري، ويجب أن نتجنب الاسترسال أو الحديث عن الأمور الشخصية، فلكل تلك الأمور أسئلة خاصة بها إذا رغب صاحب العمل بمعرفتها، القصد هنا هو كسر الحاجز بين صاحب العمل والمتقدم لوظيفة التمريض، إضافة إلى أخذ فكرة عامة عن شخصية طالب الوظيفة، وأفضل ما يمكن أن تفعلوه أثناء الإجابة هو إبراز ثقتكم بأنفسكم أثناء استعراض تدرُّجكم العلمي والمهني.

2- كيف أصبحت ممرض؟

قد تختلف الصيغة لهذا السؤال، ربما يكون (لماذا اخترت هذه المهنة بالتحديد؟) أو (ما الذي يحفزك للعمل في التمريض؟)، والهدف كما هو واضح اكتشاف مدى تقبل المتقدم لهذه المهنة وكيف ينظر إليها، علماً أنَّ هذا السؤال من كلاسيكيات مقابلة العمل أيضاً، والإجابة المثالية يجب أن تدور حول الأمور التي تجعلكِ متحمسةً للخدمة في قسم التمريض وقصة اكتشافكِ لهذا الحماس، لكن ابتعدوا عن الأجوبة السلبية، كذكر الدوافع المادية أو "وجدت نفسي هنا، لم أجد عملاً آخر"، يجب أن تثبتوا للجنة رغبتكم بالحصول على هذه الوظيفة وحماستكم تجاه عملكم، دون المبالغة بإظهار هذه الحماسة.

3- ما الذي تعرفه عن مؤسستنا؟

تهتم المستشفيات بسمعتها بشكلٍ استثنائي، حيث أنَّ بعض الدعايات والإشاعات قد تتسبب بنتائج كارثية على عمل المستشفى، كما تهتم إدارة المستشفى برأي موظفيها المحتملين بعمل المؤسسة.

لكن هل يجب قول كلِّ الحقيقة؟ ما يجب فعله قبل الذهاب إلى مقابلة العمل، هو التعرف أكثر على هذه المؤسسة الطبية من خلال شبكة الإنترنت أو من خلال الزملاء، لكن تجنبوا ذكر أي إشاعات أو فضائح سلبية عن المؤسسة، إلا إذا كانت قد استردت اعتبارها بشكل كامل، فلا يمكن أن تقول لهم (سمعت أن نسبة الوفاة مرتفعة في قسم جراحة القلب!!)، حاول أن تركز على المعلومات الأكثر أهمية وإيجابية، كأن تقول "قرأت عن العملية المعقدة التي أجراها قسم جراحة العظام، وسمعت أن الدكتور (فلان) يعمل ضمن طاقم المشفى".

الأسئلة الاختصاصية في مقابلة عمل التمريض

ستواجهون أسئلة أكثر صعوبة مع مرور وقت المقابلة، يجب أن تكونوا على استعداد للإجابة عن هذه الأسئلة؛ فهي لا تتعلق فقط بالخبرة الطبية أو المعلومات التي تعاملنا معها في الكليات ومعاهد التمريض، إنَّما تتعلق أيضاً بقدرة الممرضة على التعاون مع فريق التمريض ومع الأطباء، كذلك قدرتها على التعامل مع المرضى وأسرهم، إليكم أهم الأسئلة المتخصصة في مجال التمريض والأجوبة المثالية لمقابلة العمل.

1- كيف ستتعامل مع طبيب عصبي أو وقح؟

يتعامل الممرضون مع الأطباء بشكل مباشر، حيث يعتبر الأطباء هم المسؤولون عن تشخيص وعلاج حالات المرضى، بينما يتولى الممرضون مهمة متابعة المريض وتطبيق التعليمات العلاجية التي يتركها الأطباء، لذلك تهتم إدارة المشفى بالحفاظ على العلاقة الطيبة بين الأطباء وطاقم التمريض، وتعرف الإدارة سلفاً أن الممرض قد يتعرض لمشكلة مع طبيب عصبي.

لذلك يسألون هذا السؤال، يجب أن تحدد مهماتك بذكاء من خلال هذا السؤال، وأن تذكر كيف تعاملت مع حالة مماثلة في تاريخك الوظيفي، لكن تجنب الإجابات السلبية أو إظهار الحساسية تجاه الأطباء، يجب أن تظهر حكمتك في التعامل مع الظروف المناسبة، كما يجب أن تبين إدراكك لترتيب السلَّم الوظيفي في المنشآت الصحية.

2- كيف ستتعامل مع مريض يشكو من كل شيء؟

يصادف الممرض في عمله أنماطاً مختلفة من الأشخاص، فضلاً عن الخصوصية التي تجعل المريض أكثر عدوانية نتيجة الخوف من المرض أو نتيجة الألم، كما تؤثر بعض الأدوية على مزاج المريض وعلى وعيه بتصرفاته، والهدف الأساسي من هذا السؤال هو معرفة مدى تفهمك لهذه الظروف، حيث سيكون الجواب المثالي أن تسرد حالة مماثلة تعرضت لها في عملك، وكيف تعاملت معها بنجاح من خلال تطمين المريض على صحته واستيعاب عصبيته، إضافة إلى تقديم الخدمات الطبية اللازمة له على أكمل وجه، والحرص على أن يحصل المريض على خدمات الأقسام الأخرى (النظافة، الطعام...إلخ).

3- كيف ستتعامل مع الظروف غير المتوقعة؟

المقصود بالظروف غير المتوقعة ليس فقط ما بتعلق بالمرضى، بل ما يتعلق بالمنشأة الصحية ككل، لذلك يجب أن توضح المنهج الذي تتبعه لاتخاذ القرارات، وكيف تقيِّم مدى خطورة الموقف قبل التعامل معه، كما يمكن أن تذكر الإجراءات الاحترازية التي يقوم بها الممرض بشكل روتيني لتجنب الأخطاء، كأن يمتلك جدولاً بأسماء الأطباء المناوبين وأرقامهم الداخلية، إضافة إلى معلومات اتصال الأطباء الاختصاصيين، كما يعتبر التفقد اليومي للأدوية المتوفرة في القسم وسلامة معدات الطوارئ أمراً جوهرياً في تجنب الأخطاء.

4- اذكر لنا موقفاً صعباً تعرضت له، وكيف تعاملت معه؟

حاول أن تحضِّر هذه الذكرى قبل المقابلة، ابحث في ذاكرتك عن موقف صعب تعاملت معه بطريقة فعالة، وحاول أن تذكر ردَّة فعل الإدارة على ما قمت به، لكن لا تذكر أموراً عجزت عن حلها أو تعاملت معها بطريقة خاطئة، أما إن كنت لم تتعرض إلى مثل تلك المواقف سابقاً، حاول أن توضح آلية التعامل مع المواقف الصعبة التي يتعرض لها الممرض، كأن يعاني المريض من اختلاطات دوائية مفاجئة أو اضطراب مفاجئ وغير مفهوم بالعلامات الحيوية للجسم، أو قد يموت المريض أثناء وجود أطفاله الصغار في الغرفة، كيف ستتعامل معهم؟.

5- حدثنا عن عملك السابق، وأسباب تركك للعمل؟

هذا أيضاً من الأسئلة الكلاسيكية في مقابلات العمل كلِّها، ويجب أن تتوخى الابتعاد عن التجريح أو الإساءة إلى زملاء العمل أو المدراء، أو  الإساءة إلى المؤسسة التي كنت تعمل بها ككل، بل يفضل أن تذكر المميزات الإيجابية التي حصلت عليها من عملك السابق، وأن تبحث عن سببٍ غير المال أو الخلاف مع الزملاء أو ضغط العمل، لأنَّك معرضٌ لنفس هذه المشكلات في كلِّ وظيفة، وإن شعر صاحب العمل أنَّك لن تستطيع التعامل مع هذا النوع من الضغوط، لن يكون لك مكان في منشأته.

6- ماذا ستفعل إن لم يصل البديل في الوقت المناسب؟

هناك شخص مسؤول في الإدارة عن ترتيب مواعيد تبديل الفترات بين العاملين في قسم التمريض، لكن ربما يتعرض البديل إلى ظرف ما أو حدثٍ طارئ، لكن ما يهم إدارة المشفى أو المنشأة الصحية في هذه الحالة أن يكون هناك من يسد الفراغ بشكل دائم.

لذلك يجب أن تأكِّد على التزامك بالبقاء في موقعك حتى وصول البديل أو من ينوب عنه لملء الفراغ، ولا تبالغ بالإيثار والغيرية، بل اذكر أنَّك ستتصل بالمسؤول عن قسم التمريض لإبلاغه أن البديل لم يصل، وأنَّك ستنتظر لملء الفراغ، لكن لا يمكن لك أن تغادر دون وجود البديل، وذلك ينطبق أيضاً على الحالة التي قد تضطر فيها لأسباب قاهرة أن تترك نوبتك، حيث يجب أن تؤمن  وجود البديل قبل ذلك.

أسئلة أخرى في مقابلة العمل لوظيفة التمريض

هذه مجموعة من الأسئلة التي تعتمد أجوبتها على التجربة الشخصية، والخبرة العملية والعلمية في مجال التمريض:

  • حدثنا عن حالة سريرية صعبة تعاملت معها.
  • ستتعامل مع أسئلة علمية بحتة تتصل مباشرة بمجال عملك، كأن تسألك اللجنة عن جرعة المورفين المسموح إعطاءها للمريض بعد عملية استئصال الدرق، وكيف ستتعامل مع الألم المتزايد عند المريض، حاول أن توضح إدراكك لضرورة استشارة الطبيب المسؤول عن الحالة قبل الإقدام على أي تعديل بالجرعات الدوائية.
  • كل الأسئلة العلمية ممكنة، حاول أن تراجع بعض المعلومات التي ربما نسيتها.
  • ما هي آخر الدوريات أو المجلات أو المؤلفات الطبية التي تعاملت معها؟
  • هل تعاملت مع منظمات أهلية أو خيرية في مجال التمريض؟
  • كيف تطوِّر من معرفتك في مجال التمريض؟
  • هل كنت مسؤولاً عن أحد المرضى من أقاربك في المشفى الذي عملت به سابقاً؟، كيف تعاملت معه؟ هنا يجب أن توضح أن المرضى كلهم يحصلون على نفس الاهتمام والخدمات، وأنَّك لا تتهرب من الإشراف على الأقارب، ولا تميزهم عن غيرهم من المرضى.

أسئلة ختامية لمقابلة العمل في مجال التمريض

1- ما هي نقاط قوتك ونقاط ضعفك؟

لا بد أن تذكر نقطة ضعف واحدة على الأقل، لكن لا يجب أن تكون من الأشياء التي تؤثر على عملك كممرض، كما يجب أن تذكر طريقة تعاملك معها، مع التركيز أكثر على نقاط القوة التي تجعلك مناسباً للعمل في مجال التمريض.

2- أين ترى نفسك بعد خمس سنوات؟

لا بد أنَّك لن تتحدث عن طموحك بامتلاك سيارة أو عن رصيدك البنكي، بل ستتحدث عن طموحك الوظيفي والعلمي، وما هي المشاريع التي تتوقع أن تنتهي من تنفيذها قبل خمس سنوات.

3- هل لديك أسئلة؟

نقاش الراتب له وقت خاص، قد يكون بعد هذا السؤال مباشرة، أو في مقابلة أخرى، لكن في إجابتك عن هذا السؤال، حاول أن تتعلق أسئلتك بالأمور التقنية أو بأي استفسارات تتعلق بممارسة المهنة، ربما لديك ارتباط ما مع مركز طبي خيري يوم في الأسبوع، ستحتاج لتستفسر عن إمكانية التنسيق بين عملك في المشفى وارتباطاتك الأخرى بما لا يتعارض مع مصلحة العمل.

ما هي الأشياء التي يجب أن تتجنبها في مقابلة العمل للحصول على وظيفتك في مجال التمريض؟

  • تجنب الحديث عن حساسيتك تجاه الأطباء أو المرضى الغاضبين والوقحين.
  • عندما تجيب عن الأسئلة مستخدماً الحالات التي تعاملت معها سابقاً؛ فأنت تضيف الكثير من المصداقية إلى إجابتك، كما يعتبر هذا باباً لإثبات خبرتك العملية في مجال التمريض.
  • حافظ على هدوئك وابتسامتك، إنَّ ذلك من أسرار كسب معركة مقابلة العمل.
  • تجنب الخوض في أسرار العمل السابق، أو الحديث السلبي عن المدير والزملاء في الشركة السابقة.

نصائح واقتراحات لمقابلة عمل ناجحة

  • التزم بالوصول في الوقت المحدد، واختر الثياب المناسبة لمقابلة العمل، لتتعرف على الثياب المناسبة لمقابلة العمل اضغط هنا.
  • يجب أن تظهر اهتمامك بالحصول على الوظيفة، من خلال الإجابة بحماسة على الأسئلة، لكن دون مبالغة.
  • لتكن إجاباتك محددة بعيدة عن الاسترسال أو الحديث عمَّا هو خارج موضوع السؤال.
  • من أهم الاستعدادات لمقابلة عملٍ ناجحة، أن تحصل على معلومات كافية عن المؤسسة أو المنشأة بشكل عام، وعن مجال الوظيفة التي تطلبها بشكل خاص، اسأل أحد أصدقائك الذين يعملون في نفس المشفى.
  • فكر دائماً في الهدف من السؤال، أكثر من تفكيرك في السؤال نفسه.

ختاماً... مقابلة العمل هذه قد تكون علامة فارقة في حياتكم، لذلك حاولوا أن تستعدوا لها جيداً من خلال جمع المعلومات اللازمة عن المؤسسة أو المنشأة الطبية التي ستتقدمون إليها، والتحضير للأسئلة الاختصاصية جيداً، ونتمنى لكم النجاح في مستقبلكم المهني.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر