نوفاك ديوكوفيتش البطل الصربي

مسيرة ديوكوفيتش وألقابه وتفاصيل عن حياته
الكاتب:طارق ميري
تاريخ النشر: 17/06/2017
آخر تحديث: 17/06/2017
صورة نوفاك ديوكوفيتش

لم يتمكن ديوكوفيتش من الوصول إلى الدور ربع النهائي من بطولة استراليا المفتوحة في عام 2017، وهذه هي المرة الأولى التي يفشل فيها الصربي منذ عام 2007 بالوصول لهذا الدور.

نجم من ملاعب التنس، تمكن من حصد الألقاب واحداً تلو الآخر ليتربع على عرش مملكة الكرة الصفراء، نوفاك ديوكوفيتش (Novak Djokovic)، الذي أصبح رقماً صعباً في اللعبة يحسب له ألف حساب، يلعب حالياً في بطولة مدريد الدولية، لكن الإسباني رافاييل نادال (Rafael Nadal) تمكن من إلحاق الهزيمة بالصربي وإخراجه من النصف نهائي في مباراة استمرت ساعة وثمان وثلاثين دقيقة.

1

دخول ديوكوفيتش عالم التنس

ولد ديوكوفيتش (Novak Djokovic) في بلغراد، صربيا عام 1987، يعود أصل والده إلى الجبل الأسود، أما والدته فهي كرواتية الأصل، لديه أخوين هما (Marko Djokovic, Djordje Djokovic) يلعبان كرة المضرب كذلك.

بدأ ديوكوفيتش لعب التنس في سن الرابعة، أما في عام 1993 شاهدته لاعبة التنس اليوغوسلافية جيلينا جينتشيتش (Jelena Genčić) في جبل كوباونيك، حيث كان والدا ديوكوفيتش يديران صالة للوجبات السريعة، وبعد رؤية جيلينا للاعب الصربي، قالت: "هذه هي أكبر المواهب في عالم التنس منذ مونيكا سيليش".

منذ ذلك الوقت بدأت جيلينا العمل على تطوير موهبة ديوكوفيتش، والبحث عن منافسات خارجية لإشراك الدولي الصربي، وعبر مساعدة لاعب التنس السابق نيكولا بيليتش (Nikola Pilić) انتقل ديوكوفيتش إلى ألمانيا للالتحاق بأكاديمية بيليتش (Pilić) للتنس في أوبيرشليهايم، حيث أمضى فيها أربع سنوات في اكتساب خبرات جديدة في عالم التنس.

2

وصل ديكوفيتش إلى أول البطولات الكبرى عام 2005

في عام 2001 وصل ديوكوفيتش إلى نهائي كأس ديفيز (Davis Cup) لعمر تحت الرابعة عشر،  لكن الصربي خسر النهائي، لتكون هذه البطولة حافزاً لديوكوفيتش للدخول في العديد من المنافسات، كما شارك في بطولة تشالنجر (Challenger) التي فاز بها ثلاث مرات من عام 2003 حتى 2005.

تمكن الصربي من الوصول إلى أول البطولات الكبرى في عام 2005 عبر لعبه في بطولة استراليا المفتوحة (Australian Open) لكنه خرج من الجولات الأولى، وبعد فترة شارك في بطولتي ويمبلدون والولايات المتحدة المفتوحة، ووصل في كلتا البطولتين للدور الثالث فقط.

مسيرة ديوكوفيتش .. أول الألقاب

أصبح ديوكوفيتش واحداً من أفضل أربعين لاعب في الترتيب الفردي لكرة المضرب بالعالم بعد مشاركته في عدد من بطولات التنس الكبرى (فرنسا، ويمبلدون).

في عام 2006 تمكن ديوكوفيتش من الفوز باللقب الأول في تاريخه عبر حصوله على بطولة هولندا المفتوحة على حساب نيكولاس ماسو (Nicolás Massú)، ثم حصل على بطولة موسيل أوبين (Moselle Open) الفرنسية، كل هذا ساعد الصربي على الوصول إلى الترتيب العشرين بالنسبة للاعبي التنس.

شارك ديوكوفيتش في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس في عام 2007 قبل أن يخرج من الجولة الرابعة على يد السويسري روجير فيدرير (Roger Federer)، في تلك الفترة لعب الصربي في عدد من البطولات (مونتي كارلو، إستوريل المفتوحة، انترناسيونالي الإيطالية وهامبورغ)، أما على صعيد البطولات الكبرى فقد وصل إلى نصف نهائي بطولة فرنسا الكبرى، لكن (رافاييل نادال) تمكن من التغلب عليه، كما وصل إلى نصف نهائي بطولة ويمبلدون، أما القفزة الكبرى في تاريخ ديوكوفيتش كانت بوصوله إلى نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة أمام روجر فيدرير الذي حسم اللقب لصالحه بواقع مجموعتين لواحدة.

تمكن ديوكوفيتش من الوصول إلى نهائي بطولة أستراليا المفتوحة للتنس في عام 2008 للمرة الثانية على التوالي، وفي هذه المرة استطاع الصربي حسم اللقب لصالحه على حساب الفرنسي جو ويلفريد تسونجا (Jo-Wilfried Tsonga) بثلاث مجموعات مقابل مجموعة واحدة، بعد ذلك شارك في بطولة دبي للتنس لكنه هزم أمام الأميركي أندي روديك (Andy Roddick) في نصف نهائي البطولة، وكان الإنجاز الأبرز لديوكوفيتش هو الحصول على لقب كأس الماسترز للتنس فى شانغهاي ضد الروسي نيكولاي دافيدينكو (Nikolay Davydenko) .

في عام 2009 حصل ديوكوفيتش على بطولة دبي المفتوحة للتنس، كما شارك في العديد من البطولات (سوني إريكسون المفتوحة، مونتي كارلو) ووصل إلى أدوار مختلفة فيها قبل أن ينال لقب بطولة صريبا المفتوحة للتنس، أما في البطولات الكبرى، فقد خرج من الأدوار الأولى لبطولتي أستراليا وفرنسا، ومن الدور الربع نهائي لبطولة ويمبلدون، في حين وصل إلى نصف نهائي بطولة الولايات المفتوحة للتنس، منهياً عام 2009 بالتصنيف الثالث على مستوى ترتيب لاعبي التنس في العالم.

مشاركات ديوكوفيتش في عام 2010

تمكن الصربي من الوصول إلى نهائي بطولة الولايات المتحدة قبل أن يخسر على يد رافاييل نادال بمجموعتين مقابل واحدة، وخسر نهائي بطولة دبي للتنس، كما شارك ديوكوفيتش في كأس ديفيس مع منتخب بلاده ضد الولايات المتحدة، ووصل إلى ربع نهائي البطولة، وفي تلك الفترة أعلن اللاعب الصربي عن تخليه عن مدربه تود مارتن (Todd Martin) بسبب نتائجه المخيبة.

ديوكوفيتش والفوز على نادال في عام 2011 و 2012

تمكن ديوكوفيتش في عام 2011 من الفوز ببطولتي ويمبلدون وأستراليا المفتوحة للتنس على حساب رافاييل نادال، كما حصل على بطولة أميركا المفتوحة للتنس بعد تغلبه على أندي موراي، ليحصل الصربي على جوائز بلغت اثنا عشر مليون دولار، كما تربع على عرش التنصيف العالمي للاعبي التنس، كل هذا دفع نادال للتصريح حول أداء ديوكوفيتش بأنه أفضل أداء يقدمه من أي وقت مضى.

أما في عام 2012 عاد الصربي بالفوز ببطولة أستراليا المفتوحة للتنس أمام نادال بثلاث مجموعات لواحدة، في حين خسر نهائي فرنسا المفتوحة أمام الإسباني، وكذلك نهائي أميركا المفتوحة أمام موراي. في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2012 التي أقيمت في لندن، اختير ديوكوفيتش كحامل العلم لصربيا في البطولة، لكنه خرج من الدور قبل النهائي من الألعاب الأولمبية، وبعد ذلك فاز ببطولة شنغهاي للأساتذة ليضمن بقاءه في المركز الأول عالمياً.

مشاركات ديوكوفيتش في عام 2013

بدأ ديوكوفيتش عام 2013 بالفوز ببطولة أستراليا على حساب موراي، وفيما بعد فاز ببطولة دبي للتنس أمام توماس بيرديش (Tomáš Berdych) الذي عاد وألحق الهزيمة بديوكوفيتش في الدور الربع نهائي من بطولة روما للأساتذة.

وصل ديوكوفيتش إلى نهائي بطولة أميركا المفتوحة للتنس لكنه خسر اللقب أمام رافاييل نادال، كما تغلب موراي على الصربي في نهائي بطولة ويمبلدون، أما في كأس روجز، فقد خرج من الدور النصف نهائي على يد نادال، وفي وقت لاحق من نفس العام حصل ديوكوفيتش على لقبه الثاني من بطولة رولكس ماسترز في شنغهاي.

ديوكوفيتش في عام 2014

وصل ديوكوفيتش إلى نهائي بطولة فرنسا 2014 قبل أن يطيح به نادال بمجموعتين مقابل واحدة، وبعد ذلك شارك الصربي في بطولة ويمبلدون وتمكن من إحراز اللقب على حساب فيدرير بثلاث مجموعات لاثنتين، السويسري الذي تغلب على ديوكوفيتش في نهائي بطولة دبي للتنس  في نفس العام.

أما في بطولة إنديان ويلز ماسترز حصل ديوكوفيتش على اللقب على حساب فيدرير، كما فاز بلقب بطولة ميامي أمام نادال، بعد ذلك انتقل للمشاركة في بطولة مونتي كارلو لكنه خرج من الدور نصف نهائي أمام فيدرير خاصةً بعد تعرضه لإصابة في المعصم، مما جعله يأخذ فترة للراحة، وبعد عودته شارك في بطولة ايطاليا المفتوحة وأحرز اللقب على حساب نادال، في تلك الفترة، تبرع ديوكوفيتش بمبلغ خمسمئة ألف دولار من الجائزة المالية التي تلقاها لضحايا الفيضانات في جنوب شرق أوروبا عام 2014.

كما فاز ديوكوفيتش بلقب باريس بيرسي (Paris Bercy) دون أن يخسر مجموعة واحدة، حيث فاز على راونيك (Raonic) في النهائي، ليكون في نهاية العام بالمركز الأول في تصنيف لاعبي التنس في العالم.

ديوكوفيتش في عام 2015

بدأ ديوكوفيتش الموسم في بطولة قطر المفتوحة للتنس، لكنه خرج من الدور الربع النهائي أمام ايفو كارلوفيتش (Ivo Karlović)، وبعد ذلك شارك ببطولة أستراليا المفتوحة لينال اللقب على حساب موراي بثلاث مجموعات مقابل واحدة، أما في بطولة فرنسا المفتوحة فقد خسر اللقب أمام ستان واورينكا (Stan Wawrinka) بثلاث مجموعات مقابل واحدة.

شارك ديوكوفيتش ببطولة دبي المفتوحة للتنس لكنه خسر النهائي أمام فيدرير، وفي نفس العام حصل على لقب بطولة بكين وفرنسا ماسترز.

ديوكوفيتش في عام 2016

بدأ عام 2016 بالفوز ببطولة قطر المفتوحة للتنس، ثم نال بعد ذلك بطولة أستراليا المفتوحة للتنس على حساب موراي بمجموعتين لواحدة، ليفوز بعد ذلك ببطولة ميامي المفتوحة للتنس وفرنسا المفتوحة للتنس، أما بطولة أميركا، فقد خسر النهائي أمام ستان واورينكا.

خسر ديوكوفيتش الترتيب الأول في هذا العام لصالح موراي، أما الجوائز التي حصل عليها الصربي فقد وصلت إلى قرابة المئة مليون دولار.

أرقام وألقاب أخرى حققها ديوكوفيتش

  • نال ديوكوفيتش الميدالية البرونزية في أولمبياد بكين 2008.
  • يمتلك ديوكوفيتش الرقم القياسي بعدد مرات الفوز ببطولة الأساتذة في عام واحد (ست مرات).
  • حقق ديوكوفيتش بطولة انديان ويلز للتنس خمس مرات (2008، 2011، 2014، 2015، 2016).
  • يعتبر الصربي من أبرز اللاعبين اللذين حققوا نسب فوز في ملاعب التنس بواقع 82.75 %.
  • تعتبر مباراة نهائي بطولة أستراليا المفتوحة للتنس واحدة من أطوال المباريات في الملاعب الصفراء؛ النهائي الذي استمر خمس ساعات وثلاث وخمسين دقيقة، دقيقة في عام 2012 ، الذي توج به ديوكوفيتش على حساب نادال.
3

المواجهات بين ديوكوفيتش ونادال

التقى ديوكوفيتش ونادال في خمسين مناسبة على صعيد مختلف البطولات، وكانت الغلبة للصربي بستة وعشرين فوز مقابل أربعة وعشرين للإسباني، وفي البطولات الكبرى كانت المواجهات على النحو التالي:

  • فرنسا الكبرى: فوز واحد لديوكوفيتش، وتسعة لنادال.
  • أميركا المفتوحة للتنس: انتصاران لكلا اللاعبين.
  • ويمبلدون: ثلاثة انتصارات لديوكوفيتش مقابل اثنين لنادال.
  • أستراليا المفتوحة للتنس: ستة انتصارات لديوكوفيتش، مقابل واحد لنادال.

المواجهات بين ديوكوفيتش وفيدرير

تواجه ديوكوفيتش وفيدرير خمس وأربعين مرة في كافة البطولات، وكانت الكفة لصالح الصربي على حساب السويسري بواقع ثلاثة وعشرين فوز مقابل اثنين وعشرين، وعلى صعيد البطولات الكبرى كانت المواجهات على النحو التالي:

  • فرنسا الكبرى: انتصار واحد لكل لاعب.
  • أميركا المفتوحة للتنس: انتصاران لديوكوفيتش مقابل خمسة لفيدرير.
  • ويمبلدون: ثلاثة انتصارات لديوكوفيتش مقابل سبعة لفيدرير.
  • أستراليا المفتوحة للتنس: ستة انتصارات لديوكوفيتش، وخمسة لفيدرير.
4

ديكوفتش بارع في ضرباته ويبحث عن مدرب جديد

يعتبر ديوكوفيتش لاعب ذو حكمة كبيرة وتركيز عالي أثناء اللعب، كما أن ضرباته عميقة ومتسقة، وغالباً ما ينجح من خلالها في تحقيق الاختراق معتمداً على مرونته العالية وطوله وقدرته على التوازن، ويحاول الصربي التنويع بين الهجوم والدفاع خلال المباريات، مظهراً براعته في كافة ضربات اللعبة.

وقد أعلن ديوكوفيتش أنه سيتخلى عن كل من المدرب ماريان فاجدا وأخصائي العلاج الطبيعي ميلجان امانوفيتش والمعد البدني جيبهارد فيل جريتش، وسيتوجه نحو البحث عن مدرب جديد في الأيام المقبلة.

5

معلومات وأخبار عن ديوكوفيتش

  • ظهر ديوكوفيتش في الكثير من البرامج التلفزيونية الترفيهية والكوميدية، من هذه البرامج (The Tonight Show with Jay Leno، Fiorello Show، Svedok...)، كما يحب الصربي تقليد الشخصيات الأخرى.
  • في عام 2010 سجلت فرقة موسيقى البلوز الصربية (Zona B) أغنية "ذي جوكر" (The Joker)، وقدمتها خصيصاً لديوكوفيتش تقديراً لما حققه من إنجازات.
  • كان ديوكوفيتش ضمن قائمة التسعة والأربعين رجلاً الأكثر تأثير في العالم بحسب تصويت على موقع (AskMen.com) في عام 2011، وبعد سنة كان الصربي ضمن قائمة المئة شخصية الأكثر تأثيراً في العالم بحسب مجلة التايم (Time).
  • عين ديوكوفيتش في عام 2015 سفيراً للنوايا الحسنة من قبل منظمة اليونيسف.
  • يتحدث ديوكوفيتش خمس لغات (الصربية، الإنجليزية، الفرنسية، الألمانية، الإيطالية).
  • إن ديوكوفيتش عضو في الكنيسة الأرثوذكسية الصربية، وفي عام 2011 منح البطريرك إرينيج ديوكوفيتش وسام القديس سافا الأول، وذلك تقديراً لإسهاماته في أديرة الكنيسة الأرثوذكسية الصربية في كوسوفو، والأعمال الخيرية في صربيا.
  • يعتبر ديوكوفيتش من محبي نادي كرة القدم الصربي ريد ستار بلغراد (Red Star Belgrade)، الإيطالي ميلان (Milan)، والنادي البرتغالي بنفيكا (Benfica).
  • يتبع ديوكوفيتش نظام غذائي يعتمد على الخضار والفول واللحوم البيضاء والأسماك والفواكه والمكسرات والبذور والحمص والعدس.
  • "خدمة للفوز" (Serve To Win) هو عنوان كتاب نوفاك ديوكوفيتش الذي يروي رحلته في عالم التنس.

حول حياته الخاصة وثروته

التقى ديوكوفيتش بزوجته جيلينا ريستيتش (Jelena Ristić) في عام 2005، وهو يعرفها منذ الدراسة الثانوية، ثم ارتبطا بعلاقة حتى أعلنا الزواج في عام 2014 من خلال حفلٍ ضخم في جزيرة بالبحر الأدرياتيكي، وقدرت تكلفة الزفاف بخمسمئة ألف دولار، كما حضره عدد من نجوم التنس.

في نفس عام الزواج، رزق ديوكوفيتش وزوجته بالمولود الأول ستيفان (Stefan)، وتعمل جيلينا أحد مدراء مؤسسة زوجها.

ديوكوفيتش والأعمال الخيرية

أسس ديوكوفيتش مؤسسة "نوفاك ديوكوفيتش" في عام 2007، وتتمثل مهمة المنظمة في مساعدة الأطفال من المجتمعات المحلية المحرومة؛ على النمو والتطور في بيئات محفزة وآمنة، وشاركت المؤسسة مع البنك الدولي في عام 2015 بحملة لتعزيز التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة في صربيا.

وفي نفس العام تعاون ديوكوفيتش مع المؤسسة المصرفية الأسترالية أنز (ANZ) في حملة على وسائل التواصل الاجتماعي لجمع الأموال للمجتمعات المحلية في جميع أنحاء منطقة آسيا والمحيط الهادئ، أما في عام 2016 تبرع ديوكوفيتش بمبلغ عشرين مليون دولار لدعم برنامج تعليم الطفولة المبكرة في ملبورن لمساعدة الأطفال المحرومين.

ثروة ديوكوفيتش

تصل ثروة ديوكوفيتش إلى مئة وأربعين مليون دولار، ويقود سيارة من نوع أودي R8 (Audi R8)، كما يمتلك شركة تجارية في صريبا يديرها أفراد أسرته، كما أن لديه مطعم في بلغراد افتتح في عام 2009، وبعد سنوات افتتح فروع أخرى للمطعم داخل صريبا.

كان يمتلك عقد رعاية مع شركة (Adidas) منذ عام 2003، وفي عام 2009 وقع الصربي عقداً لمدة عشر سنوات مع شركة الملابس الإيطالية سيرجيو تاتشيني (Sergio Tacchini) بعد رفض أديداس تمديد عقد ملابسه بعد أن اختارت التوقيع مع أندي موراي.

في عام 2011، أصبح ديوكوفيتش سفير العلامة التجارية لشركة الساعات السويسرية أوديمارس بيغت (Audemars Piguet)، وبعد أقل من شهر وقع عقد رعاية مع شركة السيارات الألمانية مرسيدس بنز (Mercedes-Benz)، وفي عام 2015 أعلن عن شراكة ديوكوفيتش مع جاكوب كريك (Jacob's Creek)؛ وهي علامة تجارية أسترالية خاصة بالنبيذ.

أخيراً.. هكذا تعرفنا على مسيرة النجم الصربي ديوكوفيتش الذي استطاع فرض نفسه بين كبار لاعبي التنس، ويحتل في الآونة الأخيرة المركز الثاني في التصنيف العالمي خلف أندي موراي.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر