الفنانة ميريام فارس .. ملكة المسرح

ميريام في الغناء.. الرقص.. التمثيل .. نجمة الاستعراض الأكثر جماهيرية

الكاتب:
تاريخ النشر: 21/07/2016
آخر تحديث: 21/07/2016
ميريام فارس فنانة متعددة المواهب نالت اعجاب الكثيرين في العالم العربي

شاركت ميريام فارس مؤخراً في مهرجان موازيين المغربي بعد عودتها من رحلة سياحية إلى لندن بعد الولادة، وأكد موقع ميريام فارس أن أكثر من مئة ألف متفرج حضر الحفل في المغرب، كما أحيت حفلات عيد الفطر السعيد ما بين مصر، والإمارات. فلنتعرف سوية على مسيرة، وألبومات وزواج ميريام فارس في سياق هذا المقال.

ميريام فارس الفنانة التي دمجت الرقص والغناء معاً فأبدعت، تعلمت في صغرها رقص الباليه، والكلاسيك، واليوم هي فنانة وممثلة لها حضورها المميز، إذ أثبتت تواجدها على الساحة العربية بقوة، لُقبت بملكة المسرح لتميزها بالرقص، كان آخر ألبوماتها (آمان) في عام 2015 من إنتاج الشركة الخاصة بميريام فارس (ميريام ميوزيك) التي تديرها أختها رولا، وبحسب موقع ميريام فارس على الإنترنت فإن الألبوم تصدر لوائح المبيعات في العالم العربي، وأن القناة الأميركية (THE QYOU TV) في ولاية لوس أنجلوس الأميركية طلبت كليب أغنية "آمان" لعرضه على شاشتها.

نشأة ميريام فارس

ولدت ميريام فارس في كفر شلال، بمنطقة صيدا اللبنانية في عام 1983، لها أختان (رولا، جيهان) عمل والدها بتصميم المجوهرات، أما والدتها فعملت بتصميم الأزياء. وكانت ميريام في طفولتها تلبس بلوزة والدتها وأحذيتها ذات الكعب، وتحاول وضع المكياج كنجمة مشهورة. فيما بعد أصبحت والدة ميريام تصمم لها بعض الألبسة.

كان والدها يلعب القمار (الميسر) بكثرة مما سبب المشاكل في المنزل، لكن والدتها حاولت إبعاد ميريام وأخوتها عن تبعات هذا الأمر قدر المستطاع، لكن هذا لم يوقف معاناة وإحساس ميريام بمشاكل والديها، ففي أحد المرات، و بعمر الرابعة عشرة أمسكت والدتها بيديها الاثنتين، وقالت لها "هلا بتفلي من البيت، ونحنا رح نلحقك خلص كفى"، بعد ذلك تركت والدتها البيت وذهبت إلى بيت أهلها، لكنها لم تنفصل عن زوجها، بل بينهما بطلان زواج. كانت ميريام تهرب لترى والدتها، وتتحجج لوالدها بأنها "ذاهبة إلى الكنيسة".

درست ميريام مع أختها جيهان بمدرسة داخلية بقرار من والدتها، أما رولا كانت بأحد الأديرة، فيما بعد تركت رولا الجامعة، وبدأت العمل مع والدها لتستطيع تأمين مصاريف المدرسة الداخلية لأختيها.

عندما كانت ميريام، وأختها تعودان من مدرستهما الداخلية في فصل الصيف، كانتا تجتمعان مع  والدتهم، وأختهم في غرفة تستأجرها صغيرة والدة ميريام، وتتضمن سريرين، ليبقوا مجتمعين بعد فترة غياب طويلة، هذا ما قالته ميريام فارس في مقابلة مع الإعلامي نيشان.

بداية صعبة نحو طريق النجومية

قبل دخول ميريام مجال الغناء، شاركت في مسابقة لرقص الباليه بعمر التاسعة، ونالت المرتبة الأولى، لتدخل بعد ذلك عالم الغناء عبر الحفلات، ففي أحد المرات أحيت حفلة، وحصلت على مبلغ مئتي دولار، فأخذت والدتها المال، وسجلت ميريام بمعهد الموسيقى الوطني ظهراً بعد دوامها الصباحي في المدرسة. بعد ذلك بدأت ميريام العمل كمطربة في أحد المطاعم براتب ألفي دولار، عاشت سنتين بمنتهى الصعوبة ما بين المدرسة والمعهد والعمل، وكانت والدتها تقوم بإيصالها إلى المطعم في سيارة مثقوبة تتعطل كثيراً ويدخل إليها الماء عند هطول المطر، وكانت ميريام تغني حتى الساعة الثانية ليلاً، وتذهب للمدرسة الساعة السابعة.

في سن السادسة عشرة حصدت الجائزة الذهبية في مهرجان الأغنية اللبنانية، أما في سن السابعة عشرة شاركت في برنامج (استديو الفن) حيث لفتت الأنظار إليها، قامت بعد ذلك شركة ميوزك ماستر (Music Masters) بإنتاج أول ألبومات ميريام (أنا والشوق) فكانت انطلاقتها نحو النجومية، وامتلكت ميريام فيما بعد شركة إنتاج خاصة بها باسم (ميريام ميوزيك).

ألبومات ميريام فارس

في عام 2003 بدأت ميريام فارس بإنتاج أغانيها الخاصة مقدمةً سلسلة من الألبومات نالت إعجاب الجمهور العربي، وسنذكرها حسب قِدمها:

  • (أنا والشوق) في عام 2003، تضمن ثماني  أغاني منها (شو بدو يصير، هالغرام مش غرام، انت الحياة)، صورت ميريام من هذا الألبوم أغنيتي (أنا والشوق، لا تسألني).
  • (ناديني) في عام 2005، ضم عشر أغاني منها (ليه حبيبي، هقلق راحتك، حسسني بيك) كما قامت ميريام بتصوير (ناديني، وهقلق راحتك) من هذا الألبوم.
  • (بتقول إيه) في عام 2008، تضمن تسع أغاني، منها (أنا قلبي ليك، مش أنانية، لو كنت راضي)، وصورت من هذا الألبوم (إيه اللي بيحصل، مكانه وين، بتروح، أيام الشتى).
  • (من عيوني) في 2011 صدر هذا الألبوم باللهجة الخليجية، وتضمن كذلك أغنية مغربية، وأخرى عراقية، ضم الألبوم تسع أغاني (سيد الكل، ولع، يا سارح) كما صورت ميريام من هذا الألبوم (من عيوني، خلاني، آه يايمه).
  • (آمان) في عام 2015، تضمن ثلاث عشرة أغنية منها (دقو الطبول، ما جاني نوم، شو بحب) كما قامت ميريام بتصوير (كيفك انت، دقو الطبول، نفسي أقولها لك)، بالإضافة إلى أغنية (غافي) التي حققت نصف مليون مشاهدة على موقع يوتيوب خلال أربع وعشرين ساعة.

الأجانب يسرقون أغاني ميريام

تعرضت الفنانة ميريام لسرقة أغانيها عدة مرات خلال مسيرتها الفنية، منها أغنية (إيه اللي بيحصل) التي سُرقت من قبل مطربة إسرائيلية، وكذلك سُرقت أغنيتها (واحشني إيه) عبر مغني تركي اسمه (Ozan CANIMA) بالإضافة إلى أغنية (غمرني) من قبل فرقة موسيقية روسية (Mirage)، آخر أغنية سرقت لميريام فارس كانت (نفسي أقولها لك)، وقام بذلك مطرب تركمانستاني (شاتليك نورييف) وعلقت ميريام على ذلك قائلة "بزعل شوي بس بفرح كتير" وأضافت أنه لا يوجد أي أحد دفع أي شيء أو أخذ إذناً منها.

إضافة إلى ذلك فإن أعضاء بعض الفرق الأجنبية تعلموا الرقص الشرقي على أغاني ميريام في روسيا وكندا والولايات المتحدة الأميركية وكوريا الجنوبية، واليابان، وتايوان، وفي أوكرانيا، وفرنسا، وكرواتيا، وغيرها من الدول، هذا ما تحدثت به ميريام فارس خلال لقائها مع الإعلامي نيشان ببرنامج (أنا والعسل) بعد عرض تقرير يصور هذه الفرق التي ترقص على أغاني ميريام.

ميريام فارس والتمثيل

بدأت مسيرة ميريام بالتمثيل في عام 2009 من خلال فيلم (سيلينا) الذي أدت فيه دور هالة في مسرحية (هالة والملك) للأخوين رحباني والفنانة الكبيرة السيدة فيروز؛ التي استند عليها هذا الفيلم، بعد ذلك قدمت (فوازير ميريام فارس) على قناة القاهرة والناس، أما في عام 2014 كانت التجربة الأولى لميريام في الدراما التلفزيونية عبر مسلسل (الاتهام).

الحياة الشخصية للفنانة ميريام

في عمر السابعة عشرة تقدم (أمير) للزواج من ميريام، لكنها رفضت لأنه خيّرها ما بين طموحها بالفن وبينه، فاختارت طموحها، وبقيت ميريام أربع سنين حتى نسيت هذا الحب الذي بني على الهاتف فقط، بعد ذلك تقدم لها حفيد رئيس عربي، وكذلك طلب يدها ابن رئيس عربي، ورفضت ميريام أن تذكر أي من الأسماء السابقة، وإنما اكتفى الإعلامي نيشان بالتأكد من هذه المعلومات خلال استضافته لميريام.

أثناء إحياء ميريام لحفلة في الشيشان في عام 2010 كان الرئيس متواجداً فيها، فأخذ الرئيس الميكرفون، وقال لها" انتي جميلة جداً" فقالت له شكراً، ثم قال لأحد الأشخاص بجانبه، فترجم لميريام أن الرئيس يطلب يدك، إلا أن ميريام ضحكت، وأخدتها بمزحة.

في عام 2014 تزوجت ميريام من رجل الأعمال اللبناني داني ميتري الذي يكبرها بعشر سنوات، وأقاما حفل الزفاف بفندق فينيسيا في لبنان، وكانت ميريام على معرفة بداني من ثماني سنوات، إذ كانا صديقين مقربين، وفي النهاية قررا الزواج، مؤخراً رزقا بطفل أطلقا عليه اسم (جايدن)، ووضعت ميريام طفلها في مستشفى (Belle vue) اللبناني وسط حراسة مشددة، منعاً لالتقاط أي صور لها، ولطفلها الذي ظهر معها فيما بعد بأغنية (غافي).

تقول ميريام إنه "لولا أختها رولا لم تكن لتصبح نجمة من الصف الأول"، وأن رولا هي رفيقة دربها، فهي التي تخطط لميريام، وأضافت ميريام " أنا مدينة لرولا".

الجوائز التي استلمتها ميريام فارس

جمعت ميريام فارس بين الرقص والغناء، واعتبرت نجمة استعراضية، كما أنها تؤدي حركات وُصفت بالمغرية في أغانيها التي تصورها، ففي عام 2011 حصلت على جائزة نجمة الاستعراض من مهرجان موركس دور اللبناني، وكذلك جائزة الفنانة الأكثر جماهيرية، أما في عام 2013 حصدت جائزة أفضل فنانة استعراضية من قناة ال OTV اللبنانية.

هكذا.. تعرفنا على تفاصيل عن مسيرة، وحياة الفنانة اللبنانية ميريام فارس، والتي عاشت حياةً قاسية في طفولتها بسبب إدمان والدها، وترك والدتها للمنزل، لكن في النهاية استطاعت أن تصبح نجمةً مشهورة في الغناء، والاستعراض.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر