الإسعافات الأولية لأمراض وإصابات الفم والأسنان

تدبير الحالات الإسعافية في حالات إصابات الأسنان والفم ونصائح عامة لطرق علاج إصابات الفم
الكاتب:حازم إدريس
تاريخ النشر: 02/08/2017
آخر تحديث: 02/08/2017
الإسعافات الأولية للفم والأسنان

هذا المقال بمثابة دليل شبه شامل لإسعافات الأسنان والفم، سنتعرف فيه على الحالات التي تستوجب تعاملاً سريعاً، وما يمكننا فعله للخروج بأقل الأضرار الممكنة.

عند الحديث عن الإسعاف الأولي بشكل عام، أول ما يتبادر للأذهان هو ما يمكننا القيام به للحفاظ على حياة شخص مريض أو مصاب إلى حين وصول الإسعاف. من جهة أخرى، هناك حالات إسعافية أيضاً بما يتعلق بالأسنان والفم، حيث أن كسور الأسنان وانخلاعها أو إصابات الفك الأخرى تستوجب مراجعة الطبيب بأقصى سرعة للقيام بما يلزم كي لا تزداد الحالة سوءاً أو كي لا يفقد سنه ويضطر أن يعوض عنه.

لذلك يفترض بكل شخص أن يعرف ما بإمكانه القيام به كإسعافات أولية بما يتعلق بصحة الفم والأسنان، فكم شخص عرف ما عليه القيام به في حال انخلع أو انكسر سن ابنه (مثلاً)؟!، نقدم لك دليل شامل حول الخطوات الصحيحة للإسعافات الأولية في حالات الإصابات الفموية والسنية في مختلف حالاتها.

1

ماذا تفعل في حال انخلاع السن (Avulsion of Teeth)

في حال تعرض السن إلى ضربة شديدة وفق اتجاه معين، قد ينخلع السن من مكانه في العظم (Alveolar Bone)، تعتبر هذه من الحالات الإسعافية التي تستوجب الذهاب إلى الطبيب بأقصى سرعة نظراً لوجود احتمالية فقدان السن وعدم إمكانية إعادته أبداً.

التدبير المتبع إلى حين الذهاب إلى الطبيب:

  1. يجب إيقاف النزيف الحاصل في مكان الخلع عن طريق الضغط عليه بقطعة شاش أو قماش نظيفة بالطلب من المريض العض عليها بلطف.
  2. السن المخلوع هو سن مازال لبه حياً - أي أنه حي - يمكن إعادته إلى مكانه في حال تم الإسعاف بطريقة صحيحة ومراجعة طبيب الأسنان بأقصى سرعة؛ لذلك يجب الحفاظ عليه وإبقاؤه حياً قدر الإمكان، ويجب تنظيفه عن طريق وضعه تحت ماء الصنبور بلطف ولمدة زمنية لا تتجاوز الثانيتين وعدم إزالة الأوساخ باليد، بعد ذلك يجب وضع السن ضمن كأس وغمره بالحليب أو بلعاب المصاب على الأقل (اطلب منه أن يبصق ضمن الكأس حتى لو اختلط بالدم)، والأفضل من كل ذلك يمكن وضعه تحت لسان المريض (إذا كان راشداً وليس طفلاً بالطبع)؛ ما يؤمن له الوسط الملائم للإبقاء على لب السن حياً.
  3. تحذيرات: لا تنظف السن المخلوع بواسطة يديك أو أي أداة أبداً (قد يزيل ذلك طبقة الخلايا الحية وخصوصاً على الجذر)، احرص على بقاء السن في وسط رطب (لا تحاول وضعه ضمن منديل مثلاً)، امسك السن المخلوع من تاجه وليس من جذره.
  4. في حال كان السن لبنياً (المصاب طفلاً)، ابقه ضمن الكأس أو الوعاء السابق إلى حين الوصول إلى الطبيب بأقصى سرعة، أما إذا كان الشخص بالغاً (السن دائم)، حاول إعادته إلى مكانه بلطف، بحيث يتطابق مع السن المجاور أو المشابه في جهة الفك الأخرى قدر الإمكان من حيث الطول والميلان والشكل (مثلاً طابق الناب الأيمن المخلوع مع الناب الأيسر من نفس الفك)، قم بعدها بوضع منديل أو قطعة قطن على السن المخلوع واطلب من المصاب أن يعض بلطف عليه إلى حين الوصول إلى الطبيب.
2

ماذا تفعل في حال كسور الأسنان (Teeth Fractures)

كسور الأسنان (Teeth Fractures)

تحدث كسور الأسنان نتيجة الرضوض التي قد يتعرض لها الفك أو السن نتيجة الاصطدام بجسم صلب أو السقوط وخصوصاً عند الأطفال أو نتيجة تناول أطعمة قاسية، يعزز من احتمالية حدوث الانكسارات تعرض السن للرض مباشرة أو في حال كان السن مصاباً بنخور أو معالج بحشوات كبيرة ما قد يضعف بنيته.

يوجد العديد من النماذج لإنكسار السن: قد ينكسر جزء من التاج أو كامل التاج، أو ينكسر جذر السن، وقد يمتد الكسر إلى اللب أو لا يمتد، تختلف علاجات كل حالة عن أخرى ويترك التشخيص الصحيح والعلاج للطبيب وحده.

تعتبر هذه الحالة من الحالات الإسعافية بسبب احتمالية موت عصب السن في حال كان الكسر كبيراً، أو قد تؤدي إلى فقدان السن في حال تم إهمال الحالة تماماً، ومن الممكن أن يكون هناك كسور أخرى لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة (على الطبيب القيام بإجراء صورة أشعة X-Ray للتأكد من ذلك)، عليك التوجه فورا لطبيب الأسنان ولكن يمكنك أيضا:

اتبع النصائح التالية لحين الوصول لطبيب الأسنان:

  1. شطف الفم بالماء الدافئ.
  2. الضغط على منطقة النزيف إن وجدت بواسطة قطعة شاش أو قماش إلى أن يتوقف.
  3. وضع قطع من الثلج فوق الخد أو الشفة على الفك الذي حدث في كسر السن، من شأن ذلك تخفيف التورم الحاصل وحتى تسكين الألم.
  4. في حال كانت بحوزتك قطعة السن المكسورة قم بالاحتفاظ بها في وسط سائل (ماء، حليب، لعاب المصاب) لأخذها لاحقاً إلى الطبيب، في كثير من الحالات وخصوصاً البسيطة منها يمكن إعادة إلصاق هذا الجزء المكسور بالسن بواسطة مواد خاصة.
3

إسعاف انخلاع الفك السفلي (Dislocation of Mandibular)

خلع الفك السفلي

  • المفصل المحرك للفك السفلي هو المفصل الفكي الصدغي (TMJ)، وهو المفصل الوحيد في الرأس، يعتبر من أعقد المفاصل في الجسم.
  • يحدث انخلاع الفك السفلي نتيجة انفصال جزئي مفصل الفك السفلي عن بعضهما البعض (حيث تخرج لقمة المفصل الفكي TMJ من مكانها) نتيجة العديد من الأسباب منها القيام بحركات عنيفة أو مبالغ بها أثناء المضغ أو الكلام، أو نتيجة الرضوض على منطقة المفصل.
  • يعاني الشخص المصاب بانخلاع الفك السفلي من صعوبة شديدة في إغلاق الفم أو استحالته، أو سماع صوت طقطقة أو عدم تناسق بين جانبي الفك خصوصاً عند محاولة تحريكه، وفي بعض الأحيان قد يعاني من الألم.
  • تعتبر هذه الحالة إسعافية، إذ يتوجب مساعدة الشخص المصاب قدر الإمكان وإسعافه إلى المشفى للقيام بما يلزم وعدم إهمال الحالة أبداً؛ لما قد تسببه من التهابات أو حتى التصاقات مع الزمن (عدم مقدرة الشخص على تحريك فكه ابداً).

قم بالتالي في حال حصول خلع في الفك السفلي لحين الوصول لعيادة طبيب الأسنان:

يمكن الحد والسيطرة على انخلاع مماثل عن طريق ما يعرف باسم "رد المفصل"، حيث نقوم بوضع الإبهامين داخل الفم (إلى جانب الأضراس من الخارج كي لا يعض المريض عليهما) ودفع الفك إلى الأسفل ثم إلى الخلف بهدوء، ثم وضع ضماد أو قطعة قماش تلف الفك والرأس وتبقيهما ثابتين معاً، في حال صعوبة القيام بذلك، فعلى الأقل يجب تنبيه الشخص المصاب إلى ضرورة عدم تحريك الفك والإبقاء عليه ثابتاً إلى حين إسعافه.

4

إسعافات أولية لجرح الشفة أو اللسان

جروح الشفة

  • تحدث جروح الشفة أو اللسان بشكل عام نتيجة التعرض لصدمات أو أجسام حادة أو العض عليها عن طريق الخطأ، وكثيراً ما تحدث عند الأطفال نتيجة السقوط أثناء اللعب.
  • تختلف الإصابة الحاصلة من حالة إلى أخرى تبعاً للامتداد، وعمق الجرح وغيره، بكل الأحوال يجب التعامل مع ذلك بعناية خصوصاً عند الأطفال، ويجب التأكد من عدم دخول أي جسم غريب في الجرح، يتم ذلك عن طريق الفحص الدقيق قدر الإمكان وعن طريق الأشعة السينية X-Ray عند الوصول إلى الطبيب، يفضل عادةً عدم إزالة الأجسام نظراً لصعوبة تقدير عمقها واحتمالية أن تسبب انسداد أو انغلاق الجرح إلى حد ما.

قم بالتالي عند حصول جرح في الشفة أو اللسان:

  1. بعد التأكد من عدم دخول أجسام غريبة أو أوساخ إلى الجرح يفضل شطف الجرح بالماء الدافئ، بعد ذلك الضغط على منطقة الجرح بلطف بوساطة قطعة شاش أو قماش نظيفة إلى أن يتوقف النزيف.
  2. في حال لاحظت وجود جسم ما - كقطعة زجاج مثلاً - يمكن أن يتم التنظيف كما سبق، والضغط يجب أن يتم على محيطها فقط إن أمكن وذلك لتجنب دفعها إلى عمق أكبر ضمن الجرح.
  3. في بعض الأحيان قد يكون الجرح كبيراً وقد يترك ندبة واضحة عند الشفاء، أو حتى قد لا يتوقف النزف بالطريق آنفة الذكر، يجب عندها مراجعة الطبيب لاتخاذ التدبير اللازم، حيث قد يحتاج الجرح إلى خياطة جراحية، بكل الأحوال يفضل مراجعة الطبيب للوقوف على الحالة والعناية بالجرح.
5

إسعافات انكسار الحشوات أو التلبيسات (Fracture of Fillings or Crowns)

كسر حشوات الأسنان

  • مهما كان الكسر الحاصل صغيراً، فهو يكفي حتماً لعبور الجراثيم خلاله أو حتى انحشار فضلات الطعام؛ ليسبب بالنتيجة حدوث نخور تحت الحشوات أو التلبيسات فيضعف بنية السن؛ مما قد يؤدي في النهاية إلى انكساره، أو قد يحدث ألم نتيجة النخر الذي يولده الكسر.
  • التدبير: بالرغم من كونها حالة ليست إسعافية بشكل ملح، إلا أنه يجب مراجعة الطبيب بأقرب فرصة وعدم إهمالها مهما بدت الحالة بسيطة.

نصائح عامة أخرى في حالات إصابات الفم والأسنان

  1. تأكد من زوال الخطر من محيط المصاب قبل الاقتراب منه.
  2. ابحث داخل الفم عن أجسام غريبة وقم بإزالتها، فقد يقوم الشخص بابتلاعها من دون وعي مما قد يسبب الاختناق.
  3. ابحث عن مكان إصابات أخرى محتملة والتي قد تكون أخطر من الحالة السنية والفموية بحد ذاتها (الرأس، العنق، الصدر في المرتبة الأولى).
  4. ابقَ هادئاً وتصرف بثقة، توترك الشديد قد ينتقل إلى الشخص المصاب مما يجعل التدبير أصعب.
  5. اعمل على تهدئة المصاب.
  6. ابحث دوماً عن مصدر النزيف بدقة كي تكون تدابيرك فعالةً قدر الإمكان.
  7. احرص على نظافة يديك قبل الشروع بالإسعاف، اغسلهما بالماء والصابون جيداً في حال كان ذلك ممكناً.
  8. إذا كان الجرح متسخاً أو كان محيطه متسخاً، يمكن شطفه بالماء بلطف أو استخدام قطعة شاش أو قماش مبللة لمسحه (يفضل أن يتم ذلك بلطف وعناية ابتداءً من المنطقة القريبة من الإصابة إلى المنطقة الأبعد).
التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر