مسعود أوزيل، من أفضل لاعبي خط الوسط في العالم

مسيرته الكروية، أخبار وحقائق ومعلومات حول لاعب كرة القدم مسعود أوزيل
الكاتب:طارق ميري
تاريخ النشر: 28/06/2017
آخر تحديث: 21/07/2017
صورة للاعب مسعود أوزيل

في عام 2011 احتل أوزيل المرتبة الأولى كأفضل لاعب كرة قدم تمريرات في جميع المسابقات الأوربية، وفي عام 2012، حصل على المرتبة الأولى في تقديم التمريرات في الدوري الإسباني، كما اعتبر من أفضل اللاعبين بالتمريرات في كأس العالم 2010، وكأس أمم أوربا 2012.

أفضل صانع ألعاب في كرة القدم عالمياً، فرض نفسه بقوة في جميع الفرق التي لعبلها، مسعود أوزيل الذي بدأ مع الأندية الألمانية، ثم انتقل إلى إسبانيا، قبل أن يحط رحاله في أرسنال (Arsenal)، ليقدم أداءً رائعاً، مساعداً الفريق على تحقيق الكثير من الأهداف، حيث بقي من عقد الألماني مع الأرسنال سنة واحدة، وكل الاحتمالات مفتوحة أمام مستقبله، إما البقاء، أو المغادرة إلى نادي آخر.

صرح أوزيل بخصوص ذلك: "كل الاحتمالات قائمة، ونحن الآن في مفاوضات مع إدارة أرسنال، وبالنسبة لي أركز على الموسم الحالي، ومستقبلي مرتبط بفينغر، بالتأكيد كان من الأسباب التي دفعتني للانضمام إلى الفريق الإنجليزي".

1

أسرة مسعود أوزيل وبداية مشواره الكروي

ولد مسعود أوزيل (Mesut Özil) بمدينة غيلسنكيرشن (Gelsenkirchen) الألمانية في عام 1988، وهناك من يقول أن الدولي الألماني ذو أصول تركية في الشمال الغربي من البلاد، في حين يقول آخرون أن أسلاف أوزيل هم من الأكراد. والد أوزيل هو مصطفى أوزيل، وأمه عوزلار أوزيل (Gulizar Ozil)، ولديه أختان نيسي ودوغو (Dugyu، Nese)، وأخ موتلو (Mutlu).

دخول أوزيل عالم كرة القدم

بدأ أوزيل لعب كرة القدم في الملعب الموجود بمدينته، وشارك في العديد من البرامج الشبابية لتطوير مهاراته الكروية، كما لعب في مختلف الأندية الموجودة في غيلسنكيرشن (Teutonia Schalke-Nord، Falke Gelsenkirchen)، بعد ذلك انضم إلى نادي روت فايس إيسن (Rot-Weiss Essen) بدءاً من عام 2000 حتى عام 2005.

في موسم 2005/2006 التحق بنادي شالكه 04 (Schalke 04)، ولعب فيه لموسمين لكنه لم يشارك مع الفريق كثيراً، حيث فشل في إثبات نفسه كلاعب أساسي، هذا ما دفع إدارة شالكه لعدم تمديد عقد أوزيل، بعد ذلك استغل هذا الشيء نادي فيردر بريمن (Werder Bremen) في سبيل الحصول على الشاب الألماني.

أوزيل إلى فيردر بريمن

تمكن فيردر بريمن من ضم أوزيل في عام 2008 مقابل خمسة ملايين يورو حتى عام 2011،  وحصل على القميص رقم أحد عشر، كان أول أهداف الألماني مع ناديه الجديد في شباك كارلسروهر سك (Karlsruher SC)، وأنهى الموسم الأول مع بريمن بالمركز الثاني في الدوري الألماني.

كما وصل مع الفريق إلى نهائي الدوري الأوروبي قبل أن يخسر أمام فريق شاختار دونستيك (Shakhtar Donetsk) الأوكراني بهدفين لهدف، أما في كأس ألمانيا، فقد حصل على اللقب مع الفريق بعد فوزه في النهائي على باير ليفركوزن (Bayer Leverkusen) بهدفٍ نظيفٍ.

بدأ أوزيل الموسم الثاني مع بريمن كصانع ألعاب أساسي في الفريق، خاصةً مع مغادرة البرازيلي دييجو (Diego) باتجاه نادي يوفنتوس (Juventus)، وحصل على جائزة أفضل لاعب في القسم الأول من الدوري الألماني، حيث سجل تسعة أهداف وساهم بسبعة عشرة تمريرة خلال إحدى وثلاثين مباراة لعبها في الدوري.

بعد ذلك انتهت قصة أوزيل مع فيردر بريمن، حيث قرر مغادرة الدوري الألماني باتجاه إسبانيا وريال مدريد بالتحديد بعد الأداء الكبير الذي قدمه في كأس العالم 2010.

ماذا حقق أوزيل مع فيردر بريمن؟

  • كأس ألمانيا موسم 2008/2009.
2

مسعود أوزيل مع نادي ريال مدريد

بعد المستوى الكبير الذي قدمه أوزيل في كأس العالم 2010 مع منتخب بلاده، سعت العديد من الأندية لكسب خدماته (برشلونة، أرسنال)، حتى أن واين روني (Wayne Rooney) -مهاجم مانشستر يونايتد (Manchester United)- كان واحداً من المعجبين بأداء الألماني، مما دفعه إلى الطلب من مدرب الفريق السير أليكس فيرغسون (Sir Alex Ferguson) التوقيع مع أوزيل، قبل أن يخطف ريال مدريد (Real Madrid) اللاعب الشاب مقابل خمسة عشر مليون يورو.

حصل أوزيل في البداية على القميص رقم ستة وعشرين مع الريال، قبل أن يحصل على الرقم ثلاثة وعشرين. لعب لأول مرة في الدوري الإسباني كبديل عن اللاعب انخيل دي ماريا (Ángel Di María) أمام مايوركا (Mallorca)، أما في دوري أبطال أوروبا (UEFA Champions League)، فقد كانت مشاركته الأولى أمام أياكس (Ajax) الهولندي، تلك المباراة التي ساهم فيها أوزيل بتمريرة سُجل منها هدف.

كان هدف أوزيل الأول بالدوري الإسباني في شباك ديبورتيفو دي لا كورونيا (Deportivo de La Coruña)، أما الهدف الأول في دوري أبطال أوربا كان على حساب نادي ميلان (Milan)، كما سجل أول أهدافه في كأس إسبانيا أمام ليفانتي (Levante)، وأنهى أوزيل موسمه مع ريال مدريد بخمس وعشرين تمريرة حاسمة، وكان أعلى معدل في أي مسابقة أوروبية، وقد أشادت كل من وسائل الإعلام واللاعبين بأداء أوزيل خلال موسمه الأول. 

موسم 2011/2012

بدأ موسم 2011/2012 بارتداء أوزيل القميص رقم عشرة بعد رحيل البرازيلي كاكا (Kaká) عن ريال مدريد، لعب الكثير من المباريات منها ضد برشلونة (Barcelona)، واستطاع تسجيل هدفٍ في شباكه، في تلك الفترة أعرب الألماني عن رغبته في إنهاء مسيرته الكروية في أسوار النادي الملكي، وذلك خلال مقابلة مع مجلة كيكر (kicker) الألمانية قائلا:

"أود إنهاء مسيرتي في ريال مدريد، وأنا أعلم أنه سيكون من الصعب لأن لدي سنوات أخرى، والعديد من اللاعبين الأصغر سناً والجيدين سيكونون هنا، ولكن أريد أن أكون جزءاً من ذلك المستقبل، وأنا أعلم ما أنا قادر عليه، وأنا مقتنع سأبقى في ريال مدريد سنوات عديدة".

خلال هذا الموسم، تمكن الألماني من إحراز لقب الليغا الإسبانية مع ريال مدريد مقدماً أداءً كبيراً مع الفريق، كما ساعده في الوصول إلى النقطة رقم مئة في الدوري، وكان أول نادي إسباني يحقق هذا الإنجاز.

موسم 2012/2013 

مع وصول لوكا مودريتش (Luka Modrić) إلى ريال مدريد، ادعت بعض وسائل الإعلام أن أوزيل غير سعيد في الفريق، لكنه رفض في وقت لاحق مثل هذا الحديث.

في هذا الموسم قدم أوزيل تمريرة للبرتغالي كريستيانو رونالدو (Cristiano Ronaldo) الذي سجل هدف التعادل في شباك برشلونة، كما سجل الألماني ركلة حرة حاسمة في الدقيقة التاسعة والثمانين ليحقق التعادل لريال مدريد أمام بوروسيا دورتموند (Borussia Dortmund) في دوري أبطال أوربا، كما قدم الكثير من التمريرات التي ساعدت في تحقيق أهداف للريال في مختلف المسابقات مؤكداً قوته كصانع ألعاب من طراز رفيع.

ماذا حقق أوزيل مع ريال مدريد؟

  • الدوري الإسباني 2011/2012.
  • كأس ملك إسبانيا 2010/2011.
  • كأس السوبر الإسباني 2012.
3

أوزيل في أرسنال.. صفقة مفاجئة!

لم يكمل أوزيل مسيرته في ريال مدريد، بل وافق على الانتقال إلى نادي أرسنال (Arsenal) الإنجليزي مقابل خمسين مليون يورو، في انتقال أثار دهشة مشجعي النادي الملكي دون سببٍ واضحٍ لهذا الانتقال؛ كون الألماني يقدم مستويات كبيرة مع الفريق، كما رفض العديد من لاعبي ريال مدريد هذا الانتقال، ومنهم رونالدو الذي قال:

"كان اللاعب الذي يعرف أفضل تحركاتي أمام الهدف، أنا غاضب بسبب مغادرة أوزيل".

في حين صرح أوزيل قائلاً :

"كنت على يقين أنني سأبقى في ريال مدريد، ولكن بعد ذلك، أدركت أنني لم أكن واثقاً من المدرب أو المدراء بخصوص ذلك".

موسم 2013/2014

حصل أوزيل على القميص رقم أحد عشر مع الأرسنال، ولعب أول مباراة أمام نادي سندرلاند (Sunderland)، كما شارك في دوري أبطال أوروبا أمام مرسيليا (Marseille)، وسجل أول هدفين له في الدوري الإنجليزي الممتاز في شباك نورويتش سيتي (Norwich City)، ومنذ الموسم الأول، قدم نفسه كصانع ألعاب كبير في كرة القدم.

تعرض أوزيل لإصابة بسيطة في الكتف، لكن هذا لم يمنعه من تقديم أداء كبير مع الأرسنال في باقي مباريات الموسم، لينال مع الفريق بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي.

موسم 2014/2015

ساهم أوزيل في تأهل الأرسنال إلى دوري أبطال أوروبا على حساب بشيكتاش (Beşiktaş) التركي، ومع مرور الأيام والمباريات، أصبح الألماني صانعاً رئيسياً للأهداف في الفريق مساعداً المهاجمين في هز شباك الخصوم.

تعرض أوزيل لإصابة في الركبة اليسرى أبعدته عن الملاعب قرابة اثنا عشر أسبوعاً، بعد ذلك، عاد وأكمل ترجمة موهبته في صنع الكرات منهياً الموسم بالفوز ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، ودرع الاتحاد الإنجليزي، كما حقق خمسة أهداف وسبع تمريرات حاسمة في إحدى وثلاثين مباراة لعبها في جميع المسابقات.

موسم 2015/2016

سجل أوزيل هدفه الأول في هذا الموسم في شباك مانشستر يونايتد في مباراة انتهت بثلاثية نظيفة لصالح الأرسنال، في حين سجل بدوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونخ.

سجل رقماً قياسياً جديداً في الدوري الإنجليزي الممتاز ليكون أول لاعب يساعد في صناعة الأهداف خلال سبع مباريات متتالية، بعد ذلك، سجل هدفاً آخر في دوري الأبطال أمام دينامو زغرب (Dinamo Zagreb) الكرواتي، كما ساعد فريقه في الفوز بثلاث مباريات أمام أستون فيلا (Aston Villa)، ومانشستر سيتي (Manchester City)، وسندرلاند، وقد حقق رقماً قياسياً خلال مباراة ساوثامبتون (Bournemouth) من خلال تمكنه من خلق عشر فرص محققة للتهديف، وأنهى الموسم بثمانية أهداف، وعشرين تمريرة في جميع المسابقات؛ ليحصل على جائزة أفضل لاعب في الأرسنال خلال هذا الموسم.

موسم 2016/2017

غاب أوزيل في بداية الموسم عن مباراة فريقه أمام ليفربول (Liverpool) بعد مشاركته في كأس أمم أوربا 2016، لتكون مباراته الأولى أمام واتفورد (Watford)، كما شارك مع الفريق في أغلب المسابقات، وكالعادة قدم تمريرات حاسمة ساهمت في إحراز العديد من الأهداف.

ماذا حقق أوزيل مع أرسنال؟

  • كأس الاتحاد الإنجليزي: 2013/2014، 2014/2015.
  • درع الاتحاد الإنجليزي: 2015.
4

لعب أوزيل دولياً مع منتخب ألمانيا

اختار أوزيل تمثيل المنتخب الألماني عوضاً عن التركي، حيث استدعي في عام 2006 للعب مع المنتخب الألماني تحت سن السابعة عشر عاماً، كما لعب مع المنتخب تحت سن الواحد والعشرين عاماً، وقد اختير أوزيل رجل المباراة خلال مباراة  ألمانيا وإنجلترا في نهائيات كأس أوروبا تحت الواحد والعشرين سنة 2009.

أوزيل والمنتخب الألماني الأول

كان أول ظهور لأوزيل مع الفريق الألماني الأول خلال مباراة ودية ضد النرويج، وسجل هدفه الأول خلال ودية أخرى أمام جنوب أفريقيا.

كأس العالم 2010 بوابة أوزيل للعالمية

اختير أوزيل ضمن قائمة المنتخب الألماني المشارك في نهائيات كأس العالم 2010، وشارك في جميع مباريات المنتخب، وسجل أول أهدافه في البطولة من ركلة حرة داخل شباك المنتخب الغاني، كما ساعد في تسجيل الأهداف أمام إنجلترا والأرجنتين، واستمرت مسيرة المنتخب الألماني إلى الدور النصف نهائي، قبل أن تخرج على يد إسبانيا بهدفٍ نظيف.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) أن أوزيل من بين عشرة لاعبين ضمن البطولة مرشحين للكرة الذهبية، وخلال البطولة قدم الشاب الألماني أداءً كبيراً جعله محط أنظار كبار الأندية الأوروبية.

أوزيل في أمم أوربا 2012

ساعد أوزيل المنتخب الألماني على التأهل إلى أمم أوربا، حيث سجل خمسة أهداف في التصفيات، وقدم سبع تمريرات حاسمة، وعندما سئل عن فرص بلاده في يورو 2012، رد أوزيل قائلاً: "لدينا القدرة على تحقيق الفوز ضد أي منافس، ونملك ما يلزم للفوز باللقب". لعب الألماني بمستوىً عالٍ في البطولة، وقدم تسع فرص، كما حصل على جائزة رجل المباراة في مباراة الدور الربع نهائي بين ألمانيا واليونان التي انتهت بفوز أوزيل وزملائه بأربعة أهداف مقابل اثنين، لتتأهل ألمانيا إلى النصف نهائي في مواجهة إيطاليا، المباراة التي سجل فيها أوزيل أول أهدافه في البطولة من ركلة جزاء، لكن الأمور لم تجرِ لصالح الألمان، بل فازت إيطاليا بهدفين مقابل هدف؛ لتخرج الماكينات الألمانية من البطولة، وأنهى أوزيل أمم أوربا ضمن الفريق المختار من قبل الاتحاد الأوربي لكرة القدم، كما حصل على جائزة أفضل مساعد.

أوزيل في كأس العالم 2014

شارك أوزيل مع منتخب بلاده في كأس العالم 2014، البطولة التي شهدت تتويج ألمانيا باللقب، وقد واجه الألمان في النصف نهائي البرازيل، محققين فوزاً كاسحاً بسبعة أهداف مقابل هدف وحيد، المباراة التي شهدت تقديم أوزيل أداءً كبيراً من خلال تمريراته الخاطفة والذكية، أما المباراة النهائية كانت مع الأرجنتين، وانتهت بفوز الماكينات الألمانية بهدفٍ نظيفٍ، لتكون ألمانيا أول فريق أوروبي ينال كأس العالم على أراضي أميركا الجنوبية، وأنهى أوزيل البطولة بهدفٍ وحيدٍ.

مسعود في أمم أوروبا 2016

كان أوزيل ضمن بعثة المنتخب الألماني المشارك في بطولة أمم أوربا 2016، وساهم بوصول فريقه إلى النصف نهائي قبل الخروج على يد فرنسا بهدفين نظيفين، وخلال البطولة سجل أوزيل هدف وحيد أمام إيطاليا في الدور الربع نهائي، وحصل على جائزة رجل المباراة أمام إيرلندا الشمالية.

ماذا حقق أوزيل مع المنتخب الألماني؟

  • كأس العالم 2014.
  • أمم أوربا تحت سن الواحد والعشرين في عام 2009.
5

أسلوب لعب أوزيل

يعتبر أوزيل من أفضل صانعي الألعاب في العالم، كما يمكنه اللعب كجناح أو لاعب خط وسط مهاجم، يمتاز بنظرته الثاقبة في تمرير الكرات، وحركاته ومرونته، كل هذا يمكّنه من الحصول على مواقع هجومية، وخلق الفرص، وتقديم المساعدة لزملائه.

ونظراً لقدراته الكبيرة، وتمريراته الرائعة، ودوره كصانع ألعاب، أطلقت وسائل الإعلام على أوزيل لقب "مساعد الملك"، وقد قال مدير المنتخب الألماني تحت الواحد والعشرين عام هورست هروبيش (Horst Hrubesch):

"نحن في ألمانيا لدينا ميسي الخاص بنا، ميسي هو أوزيل"، وقد وصفه اللاعب شابي الونسو (Xabi Alonso) بأنه "اللاعب الذي لا تجده في هذه الأيام"، مضيفاً "إنه يفهم اللعبة ويرى الأشياء ويجمع بين الخطوط "، وقال خوسيه مورينيو (José Mourinho)، الذي درب أوزيل لفترة في ريال مدريد: "أوزيل فريد من نوعه، ولا توجد نسخة منه، ولا حتى نسخة سيئة".

6

أخبار ومعلومات عن أوزيل

  • بعد تقديم الكأس إلى المنتخب الألماني بكأس العالم 2014، طلب رئيس الاتحاد الأوروبي ميشيل بلاتيني (Michel Platini) من أوزيل الحصول على قميصه كهدية تذكارية.
  • أوزيل مسلم يمارس الطقوس والعبادات الإسلامية، يقرأ القرآن، ويصوم في شهر رمضان المبارك، وفي حديث مع صحيفة دير تاجيسبيجيل (Der Tagesspiegel)، قال أوزيل أنه يقرأ القرآن قبل المباريات، أما بخصوص الصوم، فإنه يصوم بعض الأيام من شهر رمضان فقط؛ بسبب المباريات وحاجته للشراب والطعام ليكون في لياقته البدنية.
  • في عام 2006، قام أوزيل بأداء العمرة في مكة المكرمة.
  • تلقى أوزيل في عام 2010 جائزة بامبي (Bambi) التي تعطى للشخص الذي يكون مثالاً للاندماج الناجح داخل المجتمع الألماني.
  •  نُشرت سيرة حياة أوزيل في كتاب (The Magic of the Game / Gunning for Greatness) في عام 2017.
  • من أصدقاء أوزيل، زملاؤه في الأرسنال بيتر تشيك وأليكس سانشيز (Alexis Sánchez & Petr Čech).
  • يمتلك أوزيل قرابة 13.4 مليون متابع على موقع التواصل الاجتماعي تويتر (twitter).
  • يجيد أوزيل الألمانية، التركية، الإسبانية والإنجليزية.
  • يعتبر زين الدين زيدان (Zinedine Zidane) قدوة لأوزيل، حيث يعده أفضل لاعبي كرة القدم.
7

الحياة الخاصة للاعب مسعود أوزيل

يرتبط أوزيل بعلاقة مع ملكة جمال تركيا عام 2014؛ آمنة جولشن (Amine Gulse) ذات الأصول العراقية، والتي تنشط في التمثيل وعالم الأزياء، وقد أعلن أوزيل خطوبته على آمنة في شهر آذار /مارس عام 2017، ويستعدان للزواج خلال صيف العام نفسه.

أوزيل والأعمال الخيرية

تبرع أوزيل بالمال الذي حصل عليه في كأس العالم 2014، والذي يقدر بمئتين وأربعين ألف جنيه إسترليني، لعلاج ثلاثة وعشرين مريضاً بحاجة إلى جراحات طبية مختلفة في البرازيل، حيث صرح قائلاً "هذا بمثابة شكر شخصي على كرم الضيافة من شعب البرازيل"، أما في عام 2016، فقد زار مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن، ولعب مع الأطفال وقام بالتوقيع على القمصان، ولدى أوزيل تعاون مع جمعية (My Shining Star) في سبيل تحقيق أحلام مرضى السرطان.

ثروة أوزيل

تقدر ثروة مسعود أوزيل بقرابة الخمسين مليون يورو، ويصل راتبه مع الأرسنال إلى 7.28 مليون جنيه إسترليني سنوياً، ويمتلك بيتاً في لندن تصل قيمته إلى أربعة ملايين دولار، ولديه عدد من السيارات:

  • Ferrari 458.
  • Golf GTI R.
  • Audi Q7.
  • Audi RS5.

 يمتلك أوزيل عقد رعاية مع شركة أديداس (Adidas)، وقد ظهر في الإعلانات التجارية لأحذية أديداس مع لاعبين آخرين، مثل: ليونيل ميسي، غاريث بيل، لويس سواريز، روبن فان بيرسي، كما ظهر في عام 2015 ضمن فيديو لصالح أديداس مع ميسي، بيل، توماس مولر، جيمس رودريجيز، وشُوهد هذا الفيديو أكثر من ثلاثة وثمانين مليون مرة خلال أول أربعة عشر يوماً على اليويتوب (YouTube).

الجوائز التي حصل عليها أوزيل

نال مسعود أوزيل العديد من الجوائز الكروية، منها:

  • جائزة أفضل لاعب في ألمانيا: 2011، 2012، 2013، 2015، 2016.
  • لاعب الموسم في الأرسنال: موسم 2015/2016.
  • كان اسم أوزيل ضمن اللاعبين المرشحين للفوز بالكرة الذهبية في أعوام: 2010، 2011، 2012، 2013.
  • أفضل صانع ألعاب في دوري أبطال أوربا موسم 2010/2011.
  • أفضل صانع ألعاب في الدوري الإسباني موسم 2011/2012.
  • أفضل صانع ألعاب في الدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2015/2016.

أخيراً.. هكذا تعرفنا على مسيرة اللاعب الألماني مسعود أوزيل، والكثير من الأخبار والمعلومات عنه، اللاعب الذي برز كأفضل لاعبي العالم بعد مشاركته في كأس العالم 2010.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر