اللاعب البرازيلي مارسيلو جونيور

مسيرته في عالم كرة القدم.. أخبار ومعلومات عنه.. وغيرها من التفاصيل
الكاتب:طارق ميري
تاريخ النشر: 21/07/2017
آخر تحديث: 21/07/2017
اللاعب مارسيلو جونيور

عندما انتقل مارسيلو إلى ريال مدريد أرداه النادي لتعويض الأسطورة البرازيلية روبيرتو كارلوس (Roberto Carlos)، وعندما أخبره وكيل أعماله بأن الريال يريده، رد مارسيلو :"معقول ريال مدريد يطلبني! أنا في حلم، أنا مستعد للذهاب مشياً على الأقدام من البرازيل إلى مدريد لأنضم للفريق".

الجناح البرازيلي الخارق، ذو القدرات الهجومية الرائعة، مارسيلو جونيور، الذي قدم الكثير لناديه ريال مدريد (Real Madrid) وساهم بتحقيق الكثير من الإنجازات مع الفريق، ما دفع إدارة الملكي إلى البدء بمفاوضات مع الدولي البرازيلي لتجديد عقده الذي ينتهي عام 2020 حتى عام 2022.

يقول مارسيلو عن علاقته بالريال: "أشعر أنني في بيتي، وقد أعطى ريال مدريد لي كل شيء، مثل فريق فلومينينسي حيث بدأت مسيرتي، وهذا يعني الكثير، فأن تكون في ريال مدريد هو الحب لأنه بالنسبة لي هو أهم شيء وهو بيتي".

1

بداية المسيرة الكروية لمارسيلو

ولد مارسيلو فييرا دا سيلفا جونيور (Marcelo Vieira da Silva Júnior) بمدينة ريو دي جانيرو في عام 1988، لديه أخت وحيدة هي (Julia Vieira)، نشأ مارسيلو في عائلة فقيرة، حيث كان والده رجل إطفاء ووالدته ربة منزل، مما دفعه لاحتراف كرة القدم في محاولة لتحسين الأوضاع المالية لعائلته، شجعه على احتراف الكرة جده بيدرو فييرا دا سيلفا الذي شاهد موهبة حفيده وهو في سن السادسة إذ كان يأخذه إلى التدريبات، ليصبح لاحقا واحدا من أفضل المدافعين حول العالم.

بدايات مارسيلو في كرة القدم

بدأ مارسيلو لعب كرة القدم للصالات في سن التاسعة كلاعب خط وسط وكمهاجم أحياناً إلى أن استقر في مركز الظهير الأيسر، وكانت محطته الأولى نادي فلومينينسي (Fluminense)، شارك معه خلال الموسم الأول باثنتي عشرة مباراة مسجلاً هدفين، وحقق معه:

  1. بطولة كاريوكا (Taça Rio) البرازيلية.
  2. بطولة كامبيوناتو كاريوكا.

 أما في الموسم الثاني فقد لعب مارسيلو بمعدل أعلى مع فلومينينسي، حيث تواجد مع الفريق بثمان عشرة مباراة وسجل خمسة أهداف دون تحقيق أي بطولة.

2

مارسيلو إلى ريال مدريد

انضم مارسيلو في يناير/ 2007 إلى ريال مدريد (Real Madrid)، لدى وصوله إلى العاصمة مدريد، قال رئيس النادي رامون كالديرون (Ramón Calderón): "إنها صفقة مهمة بالنسبة لنا، هو لاعب شاب سيضخ دماءً جديدةً في الفريق، وهو جزء من خطتنا لجلب اللاعبين الأصغر سناً إلى الفريق.

نحن سعداء جداً لأنه لؤلؤة كان نصف أوروبا يريدها"، أما مارسيلو فقد صرح قائلاً: "الأمور جرت بسرعة كبيرة، أتيت لمدريد ولم أكن أعرف إذا كنت سأوقع على العقد، جئت لكي يتعرفوا عليّ وحينما وصلت للبرنابيو كان هناك خمسة وخمسين شخصاً ولم أكن أعرف، حينما جئت سلموني بزةً وقالوا لي أنني سألعب في الفريق الرديف وكنت سعيداً، لكن كابيلو رفض وقال إنه يجب أن أتدرب مع الفريق".

كان أول ظهور لمارسيلو بقميص الريال أمام ديبورتيفو لاكورونيا (Deportivo La Coruña) كبديل لزميله ميشيل سلغادو (Míchel Salgado)، وانتهت المباراة بخسارة الملكي، في حين كانت أول مشاركة للبرازيلي كلاعب أساسي أمام راسينغ دي سانتاندر (Racing de Santander)، لكنه لم ينل ثقة المدرب فابيو كابيلو (Fabio Capello)، فقد لعب ست مباريات فقط خلال الموسم الأول مع ريال مدريد نال فيها لقب الدوري الإسباني مع الفريق.

في الموسم التالي، نال ثقة المدرب الجديد لريال مدريد بيرند شوستر (Bernd Schuster) بعد أداءٍ كبيرٍ سواء من الناحية الدفاعية أو الهجومية بالإضافة إلى وسط الميدان؛ ليفرض نفسه كلاعب أساسي شارك في أغلب مباريات الملكي، حقق في نهاية الموسم لقب الليغا الإسباني، كما سجل هدفين في كأس ملك إسبانيا.

لكن في موسم 2008/2009 وجد مارسيلو نفسه على مقاعد البدلاء بعد تراجع مستواه في ظل قيادة المدرب خواندي راموس (Juande Ramos) الذي استبدله بالأرجنتيني غابرييل هاينزه (Gabriel Heinze) إذ أشركه عدة مرات كجناح أو مدافع، أحرز مارسيلو هدفاً في شباك (Sporting de Gijón).

وأعلن مدرب ريال مدريد راموس أن سيلعب في المستقبل بمركز الجناح، ولكن سيعود إلى الدفاع عند الحاجة. بعد ذلك سجل البرازيلي هدفاً أمام ألميريا (Almería) من ضربة قوية من خارج منطقة الجزاء.

وبعدها ساعد الريال في الفوز على ريكرياتيفو (Recreativo) بتسجيله هدف المباراة الوحيد، ثم أحرز هدفاً في شباك إشبيلية (Sevilla) في ملعب رامون سانشيز بيزجوان (Ramón Sánchez Pizjuán)، منهياً الموسم بأربعة أهداف مع لقب كأس السوبر الإسباني.

موسم 2009/2010 مع الريال

بدأ مارسيلو كجناح أيسر أساسي مع المدرب مانويل بيلغريني (Manuel Pellegrini) بالإضافة إلى الأدوار الهجومية والدفاعية، شارك الدولي البرازيلي في ثلاث وأربعين مباراة في مختلف المسابقات مع ريال مدريد محرزاً أربعة أهداف، كل هذا دفع إدارة الفريق إلى تمديد عقده حتى عام 2015.

موسم 2010/2011

قدم المدرب البرتغالي جوزيه مورينو (José Mourinho) إلى مدريد لتدريب الفريق، واعتمد على مارسيلو كلاعب أساسي في تشكيلة الملكي، سجل البرازيلي أول أهدافه هذا الموسم أمام إسبانيول (Espanyol)، كما قدم مباراة رائعة في بطولة دوري أبطال أوروبا (Champions League) أمام نادي أولمبيك ليون (Olympique Lyonnais) الفرنسي، حيث سجل أول أهدافه في البطولة، ليتأهل مع الريال إلى الدور ربع النهائي لأول مرة منذ عام 2004.

أما في مباراة برشلونة (Barcelona) ضمن الدوري الإسباني حقق مارسيلو هدفاً في الكامب نو (Camp Nou)، وشهد هذا الموسم فوز الدولي البرازيلي مع الفريق بكأس إسبانيا، كما قدم أداءً كبيراً دفع بوسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم للإشادة به فوصفته بأنه من أفضل اليسار في العالم، وقال دييغو مارادونا (Diego Maradona) أنه ثالث أفضل لاعب في الدوري الإسباني، بعد كريستيانو رونالدو (Cristiano Ronaldo) وليونيل ميسي (Lionel Messi).

موسم 2011/2012

تعرض مارسيلو في موسم 2011/2012 للطرد خلال مباراة برشلونة، بعد ذلك تمكن من إحراز الهدف الثالث خلال مشاركته في مباراة سبورتينغ خيخون، التي انتهت بفوز الملكي بثلاثة أهداف دون رد، شارك خلال الموسم بأربع وأربعين مباراة سجل خلالها ثلاثة أهداف.

موسم 2012/2013

أحرز مارسيلو هدفه الأول خلال الموسم في شباك مانشستر سيتي (Manchester City) بدوري أبطال أوروبا، وبعد بداية الموسم تعرض البرازيلي لإصابة حرمته من المشاركة في عدد من المباريات، فلم يلعب سوى في أربع عشرة مباراة وسجل هدفاً وحيداً، مع إحراز كأس السوبر الإسباني في بداية الموسم.

موسم 2013/2014

سجل مارسيلو هدف الافتتاح أمام تشيلسي (Chelsea) في نهائي كأس غينيس (Guinness) الدولي لكرة القدم، حيث تمكن ريال مدريد من الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف، كان موسماً كبيراً لمارسيلو مع الفريق، حيث تمكن من إحراز لقب دوري أبطال أوربا، بالإضافة إلى كأس إسبانيا.

2014/2015

بدأ مارسيلو موسم 2014/2015 بإحراز بطولة كأس العالم للأندية (FIFA Club World Cup)، بالإضافة إلى كأس السوبر الأوروبي، ووصل عدد المباريات التي شارك فيها الدولي البرازيلي خلال هذا الموسم إلى ثلاث وخمسين مباراة، سجل خلالها أربعة أهداف.

موسم 2015/2016

جدد مارسيلو عقده مع الريال حتى عام 2020، وشارك مع الفريق في إحدى وأربعين مباراة وسجل هدفين، تكلل نجاحه مع الفريق بإحراز دوري أبطال أوروبا مع المدرب زين الدين زيدان (Zinedine Zidane)، الذي اعتمد على مارسيلو كلاعب أساسي في تشكيلة الفريق.

موسم 2016/2017

في هذا الموسم أحرز مارسيلو بطولة كأس العالم للأندية مع الملكي، كما تمكن مع زملائه من الحفاظ على لقب دوري أبطال أوروبا للموسم الثاني، وحقق لقب الدوري الإسباني،  حيث سجل البرازيلي ثلاثة أهداف خلال هذا الموسم.

ماذا حقق مارسيلو مع ريال مدريد؟

  1. الدوري الإسباني: أربع مرات (2006/2007، 2007/2008، 2011/2012، 2016/2017).
  2. كأس إسبانيا: مرتين ( 2011/2012، 2013/2014).
  3. كأس السوبر الإسباني: مرتين (2008، 2012).
  4. دوري أبطال أوروبا: ثلاث مرات (2013/2014، 2015/2016، 2016/2017).
  5. كأس السوبر الأوروبي: مرتين (2014، 2016).
  6. كأس العالم للأندية: مرتين (2014، 2016).
3

مارسيلو والمسيرة الدولية مع المنتخب البرازيلي

لعب مارسيلو مع منتخب البرازيل تحت سن الواحد والعشرين، ثم في المنتخب تحت سن الثلاثة وعشرين إلى أن كان الظهور الأول للاعب الشاب مع منتخب بلاده الأول خلال مباراة ضد ويلز بمدينة توتنهام الإنجليزية خلال موسم 2006/2007، بعد ذلك شارك مارسيلو في دورة الألعاب الأولمبية في مدينة بكين الصينية 2008 ونال مع الفريق الميدالية البرونزية.

لم يستدعى مارسيلو للمشاركة مع المنتخب البرازيلي في كأس العالم 2010، لكن بعد ذلك قام المدرب الجديد لفريق السامبا مانو مينيزيس (Mano Menezes) بتوجيه الدعوة لمارسيلو للمشاركة في مباراة ودية أمام الولايات المتحدة الأميركية، بالإضافة إلى مباراة أخرى أمام المكسيك شهدت تسجيله لأحد أهداف المباراة لينال جائزة رجل المباراة.

كان مارسيلو ضمن تشكيلة المنتخب البرازيلي المشارك في كأس القارات 2013 والذي أقيم في البرازيل، وصل مع زملائه إلى النهائي أمام إسبانيا، حيث تمكنوا من إحراز اللقب بعد تسجيل ثلاثة أهداف، وبعد عام كان مارسيلو ضمن المنتخب المشارك في كأس العالم 2014، وصل مع الفريق إلى الدور النصف نهائي في مواجهة ألمانيا التي لقنت البرازيل درساً موجعاً كانت نتيجته سبعة أهداف مقابل هدف وحيد، وشهدت البطولة تسجيل مارسيلو هدفاً بالخطأ في مرماه أمام المنتخب الكرواتي.

وكان آخر أهداف مارسيلو مع منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم 2018 في مرمى منتخب الباراغواي في مباراة انتهت بفوز البرازيل بثلاثية نظيفة.

4

الحياة الشخصية للاعب البرازيلي مارسيلو

تزوج مارسيلو في عام 2008 من صديقته القديمة كلاريس ألفيس (Clarice Alves)، التي يعرفها منذ عمر الخامسة عشر، حيث قام شقيقها بتعريف مارسيلو عليها، وقد رزقا بأول طفل في عام 2009 حيث أطلقا عليه اسم إنزو غاتوسو (Enzo Gattuso)، في حين ولد الطفل الآخر في عام 2015، وقد أطلقا عليه اسم ليام (Liam).

كان مارسيلو يحلم بأن يكون رجل إطفاء مثل والده، حيث يقول: "عندما كنت طفلاً حلمت أن أكون رجل إطفاء، مثل والدي الذي أراه بطلاً"، بالإضافة إلى ذلك فإن الدولي البرازيلي كاد أن يحرم العالم الرياضي من موهبته الكروية الرائعة، حيث كان يفكر في الخامسة عشر من عمره بترك الكرة، فقد قال: "في الخامسة عشر كنت أرغب في مغادرة عالم كرة القدم، وأردت الخروج مع أصدقائي، وعيش المراهقة، لكن جدي لحسن الحظ لم يسمح لي بذلك".

مارسيلو وجده.. قصة عشق

عندما كان مارسيلو يريد الالتحاق بأشبال نادي فلومينينسي طلب منه دفع مبلغ من المال لإكمال المشوار مع الفريق، لكن البرازيلي الموهوب لم يكن يمتلك أي شيء، فقام جده بيدرو فييرا دا سيلفا ببيع أغلى ما يمتلك في ذلك الوقت، وهي ساعته التي ورثها من جدته المتوفية، وقال لمارسيلو: "يوم من الأيام ستعيدها لي أضعافاً مضاعفة".

توفي جد مارسيلو في عام 2014، أثناء مشاركة البرازيلي مع منتخب بلاده في كأس العالم 2014، حيث فضل اللاعب البقاء ضمن معسكر بلاده، لكنه قبل ذلك قام بزيارة جده في المستشفى قبل وفاته خلال مرحلة المجموعات بكأس العالم.

5

معلومات وأخبار اللاعب البرازيلي مارسيلو دي سيلفا جونيور

  • من أبرز أصدقاء مارسيلو في ريال مدريد، كريستيانو رونالدو، بيبي (Pepe)، فابيو كوينتراو (Fábio Coentrão)، بالإضافة إلى الفرنسي كريم بنزيمة (Karim Benzema)، يقول أحد مراسلي القنوات التلفزيونية عن مارسيلو :"أصدقاؤه المقربون يتحدثون البرتغالية (رونالدو، كاسيميرو، كوينتراو، بيبي)، لكن الوحيد المقرب منه ولا يتحدث البرتغالية هو كريم بنزيمة، ويبحث عن بنزيمة ورونالدو دائماً فوق الميدان"، وأضاف المراسل: "لديه ميول اجتماعية أكثر من الجميع، يصطحب طفله إلى التدريبات والمباريات دوماً، منفتح جداً ومتفاهم مع الجميع".
  • يمتلك مارسيلو العديد من الأوشام على جسمه، منها وشم لصورة جده، وكان آخرها ما وشمه على قدمه وهو كأس دوري أبطال أوروبا بعد الفوز بلقب البطولة.
  • كان مارسيلو خلال موسم 2016/2017 أكثر المدافعين صنعاً للأهداف في الدوري الإسباني بواقع تسع تمريرات، متفوقاً على مدافع برشلونة (Barcelona) جوردي ألبا (Jordi Alba)، وخوان فران (Juanfran) مدافع أتلتيكو مدريد (Atlético de Madrid).
  • يعتبر الكثيرون أن مارسيلو هو خليفة البرازيلي السابق روبيرتو كارلوس كظهير أيسر، بالإضافة إلى ذلك فإن لاعب الملكي يعتبر كارلوس معشوقه الأول، ويقول أنه يتوتر كلما تحدث معه.
  • يحمل مارسيلو القميص رقم اثني عشر في ريال مدريد، أما مع المنتخب البرازيلي فرقمه ستة.
  • حصل مارسيلو على الجنسية الإسبانية في عام 2011.
  • يعتبر مارسيلو من عشاق نادي بوتافوغو (Botafogo) البرازيلي ويحلم باللعب فيه، حيث صرح قائلاً: "أتمنى اللعب يوماً ما في بوتافوجو، سيكون أمراً رائعاً"، رد النادي على ذلك بتغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (Twitter) "سيكون مرحب بك دوماً".
  • قام ريال مدريد بتكريم مارسيلو خلال عام 2017 بعد وصوله مع الفريق إلى المباراة رقم أربعمئة، وذلك بعد انتهاء مباراة مدريد وبايرن ميونخ ضمن دوري أبطال أوروبا.
6

ثروة اللاعب البرازيلي مارسيلو والجوائز التي حصدها

بلغت ثروة مارسيلو في عام 2016 سبعة عشر مليون دولار، ويمتلك عقد رعاية مع شركة أديداس (Adidas)، بعد أن كان يحصل على رعاية شركة نايكي (Nike)، ولدى البرازيلي عدداً من السيارات هي:

  • أودي (Audi).
  • لامبورغيني (Lamborghini).
  • ورينج روفر (Range Rover).

وقد اشترى منزلاً في العاصمة الإسبانية مدريد بسعر مليون ونصف دولار تقريباً في عام 2016.

الجوائز التي حصدها مارسيلو

نال مارسيلو خلال مسيرته الكروية العديد من الجوائز، أهمها:

  • كان ضمن الفريق المختار من قبل الاتحاد الأوروبي في عام 2011.
  • اختير مارسيلو ضمن تشكيلة الفريق العام في كأس العالم 2014.
  • كان ضمن فريق الدوري الإسباني المختار في نهاية موسم 2015/2016.
  • كان مارسيلو ضمن تشكيلة منتخب العالم لعام 2016.

أخيراً.. هكذا تعرفنا على الدولي البرازيلي مارسيلو وقصة حياته، وغيرها من الأخبار والمعلومات عن مسيرته الكروية وإنجازاته؛ التي كان آخرها تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا مع فريقه ريال مدريد بعد الفوز على نادي يوفنتوس (Juventus) الإيطالي بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر