أسئلة المقابلة الشخصية للمدراء والمناصب الإدارية

الأسئلة المتوقعة في في مقابلة العمل لشغل منصب مدير، والإجابات المقترحة لها
تاريخ النشر: 31/10/2017
آخر تحديث: 31/10/2017
اسئلة المقابلة الوظيفية للمدراء

تعد الإدارة والوظائف الإدارية عموماً العامل الأساسي في نجاح أي شركة أو مشروع كونها ترسم ملامح العمل، تسعى للاستفادة من الموارد البشرية والمادية، تحدد الطريقة اللازمة للوصول إلى الأهداف بأقل جهد وتكاليف ممكنة.

لذا لابد للمدراء أن يمتلكوا الكثير من الإمكانيات والخبرات حتى يتمكنوا من قيادة سفينة العمل والوصول إلى بر الإنجاز وتحقيق الاهداف.

إذا كنت كذلك فأنت حتماً تتجهز لمقابلة عمل قريباً وتشعر بالرهبة تجاه الأسئلة التي ستطرح عليك...لا تقلق، ولنتعرف سوياً على طبيعة الأسئلة وإجاباتها.

مقابلات العمل مهمة للغاية في حصولك على الوظيفة الشاغرة من عدمه، لذا لا بد من الاستعداد الجيد لها وتوقع الأسئلة المطروحة والقدرة على الإجابة عنها بثقة، أدركْ حجم قدراتك وقدّرها بالشكل الصحيح حتى تحصل على ما تستحق.

1

أسئلة مقابلة العمل المحتملة للمدراء وإجاباتها المقترحة

تتسم جميع المقابلات بطابع عام يهدف إلى تحديد إمكانيات ومهارات الموظف، لذا تصب الأسئلة في أي مكان كان ضمن إطار معين:

1. أسئلة الخبرة

هي تلك الأسئلة المتعلقة بالوظائف التي شغلتها سابقاً وخبراتك في مجال العمل ويمكن أن نذكر منها:

  • ما خبراتك في مجال المهام الإدارية؟

سؤال مهم يعطيك الفرصة لسرد خبراتك السابقة في مجال العمل وخاصة المهام الإدارية، عليك أن تذكر كل ما عملت عليه سابقاً في اختصاص المنصب التي تتقدم لشغله دون أن تنسى أي شيء.

وإذا شغلت العديد من المهام في عمل سابق فاذكر ذلك وقدّم الأمثلة عن تلك المهام، أظهر أنك صاحب خبرة كبيرة في عملك دون مبالغة طبعاً.

إذ أن طريقة سردك لخبراتك قد تعطي انطباعاً لدى الجهة التي ستعمل معها بأنك قليل الخبرة ولو كنت عملت في هذا المجال سابقاً، والضد بالضد، لذلك أعطِ عملك السابق ما يستحق من التقدير.

  • كيف تضبط نفسك عند التعامل مع المهام متعددة المصادر؟

من الضروري التأكيد في هذا السؤال على كونك منظماً، وأنك تستخدم القوائم التي ستذكرك بكل مهمة وموعدها النهائي، حتى لا تتعجب من فوات الأوان على أداء مهمة ما.

كما تفضل أن تستخدم البرامج التي تساعدك على تنظيم وقتك ومهامك فهي ستنبهك وتضمن استيعابك لكامل مهامك، وإذا كنت تفعل ذلك فأخبر الجهة التي ستعمل معها باسم البرنامج وطريقة عمله وكيفية استفادتك منه.

  • كيف تتعامل مع فترات ضغط العمل؟

يجب أن تكون إجابتك على هذا السؤال ذكية؛ فأنت من خلال تنظيمك لوقتك وترتيب مهامك والتزامك بهذه العملية ستتجنب قدر الإمكان الضغط أثناء القيام بالعمل لأنك قادر على إنهاء كل مهمة في وقتها.

مما يجعل احتمالية تراكم المهام ضئيلة جداً، في حال حدوث ذلك فلا بد من مناقشته مع الإداريين لتحديد الأولويات والقيام بالمهام وفق ما تستدعيه الحاجة.

  • أعط مثالاً عن خدمة كبيرة قدمتها لأحد الزبائن.

ما عليك سوى ذكر مثال لإحدى المرات التي أنقذت فيها الموقف مع أحد الزبائن في عملك السابق، واذكر التفاصيل الدقيقة وكيف تمكنت أخيراً من حل المشكلة في حال كانت لديك الخبرة الكافية.

إذا لم تقم بهذا سابقاً فتحدث عن أي مهمة أو خدمة قدمتها لأحد أصدقائك أو أفراد أسرتك، وأنك قادر ببساطة على الاستفادة من هذه المهارات والتقنيات في مجال عملك وتطويعها لفائدة الزبون.

  • ما هو دور الإدارة في آلية عمل المكتب أو الشركة؟

لا بد من التأكيد على أن للإدارة دور هام في العمل أياً كان مجاله من خلال ضبط أداء المهام من قبل الموظفين والالتزام بجدول الأعمال بالصورة المثلى.

والاهتمام فيما يخص المراسلات الخارجية والتأكد منها ومن صحتها، وقراءة المراسلات الواردة بعناية وفهمها وتمحيصها وتمريرها إلى المدراء التنفيذيين المعنيين بها.

  • هل أنت قادر على استخدام البرامج المرتبطة بعملك؟

إذا كنت قادراً على التعامل مع البرامج التي تفيد عملك فما عليك سوى الإفصاح عنها، أما إذا كنت لا تمتلك تلك المهارات فعليك بالمبادرة إلى تسجيل اسمك للخضوع لدورات تدريبية تفيد في إتقانك التعامل مع أهم البرامج التي تخص قطاع عملك.

فاليوم أصبح تكامل العمل بين التقليدي والإلكتروني مهماً جداً، حتى أن بعض الشركات صارت تعتمد على التقنيات الحديثة كلياً في عملها.

  • كيف تتعامل مع السلطة؟

وهو أمر يهم الجهة التي ستقوم بتوظيفك كثيراً لأنه سيحدد طبيعة العلاقة بينكما، لذا لابد من جواب دبلوماسي يخفف حدة السؤال ويعطي انطباعاً بالراحة وسهولة التعامل.

ستتعامل مع السلطة أي المدراء الأعلى منك كما تتعامل مع الزبائن تماماً، وسيكون عماد هذا التعامل الصدق والنزاهة والمهنية في جميع النواحي، بالإضافة للاحترام والتهذيب.

  • كيف ستتصرف إذا شعرت أنك تحمل أعباءً فوق طاقتك في العمل؟

إذا شعرت أنك تتحمل أعباءً تفوق طاقتك في العمل فإنك وبكل تأكيد ستتوجه إلى مديرك وتخبره بالمشكلة وبكثرة المهمات الملقاة على عاتقك في محاولة لإيجاد حل مناسب لك.

بحيث لا يتعارض مع مصلحة العمل، وسيتم كل ذلك بالتنسيق بينكما والتفاهم المتبادل وتقدير الظروف.

2. أسئلة التفضيل أو الخيارات

هي الأسئلة المتعلقة فيما يخص آراءك وتفضيلاتك في خصوص قضايا العمل المتعددة وكأمثلة على هذه الأسئلة:

  • ما أكثر/أقل الأعمال تفضيلاً بالنسبة لك؟

هذا السؤال يشبه إلى حد كبير أسئلة نقاط القوة ونقاط الضعف خاصتك، والأمر الأقل تفضيلاً بالنسبة إليك عليك تحويله إلى نقطة قوة فيما بعد.

عموماً عليك إبداء شغفك بالتحدي ومواجهة المهام وإنجازها قبل موعدها والعمل في بيئة الفريق، وأنك لا تفضل جداول المواعيد غير المنظمة والمدارة بشكل سيء.

  • ما شعورك تجاه المهام المتعددة في العمل؟

القدرة على القيام بمهام متعددة وترتيب الأولويات أمر مهم في الإدارة، لذا عليك القول بأنك تحب تحدي المهام المتعددة وأداءها في وقتها وبالشكل المطلوب وبحرفية تامة.

وأن ذلك يساهم في تحفيزك ودفعك إلى الأمام لإنجاز المزيد وتطوير العمل والوصول به إلى مستويات أعلى وبيئة أفضل.

  • في رأيك، لماذا الإيجابية مهمة في الأعمال الإدارية؟

إن كون المدير إيجابياً أمر مهم جداً في العمل الإداري، حيث تنعكس إيجابيته بشكل أو بآخر على كتاباته وتقاريره وعروضه التقديمية.

بالتالي على مصلحة الشركة التي يعمل لديها، كما أنه سيولد الانطباع الأول لدى الزبائن حول الشركة وأعمالها؛ مما يجعل الإيجابية ركيزة مهمة في العمل الإداري.

  • هل تحب لقاء أناس جدد والتفاعل معهم ومع الزبائن؟

اللقاءات والنقاشات والتفاعل مع الآخرين يكاد يكون جوهر الإدارة وركيزتها الأساسية، لذا لا بد لك من القول أنك تحب لقاء أناس جدد وتبادل الأحاديث والتفاعل معهم.

وأن أكثر ما تفضله ويجعل عملك ممتعاً في هذا المجال هو العلاقات التي تكونها مع الآخرين.

3. أسئلة المهارات الإدارية والمهنية

  • هل تمتلك مهارات كالكتابة السريعة مثلاً؟

الكتابة السريعة (Shorthand) هي طريقة الكتابة الرمزية المختصرة التي تزيد من سرعة وإيجاز الكتابة بالمقارنة مع الكتابة البطيئة (Longhand) الأكثر شيوعاً بين الناس.

برغم تراجع هذه المهارة وقلة الناس القادرة على الاستفادة منها حاول تعلم تلك المهارة ولو عن طريق الدورات التدريبية، فغالباً معظم المدراء يجب أن يمتلكوا هذه المهارة.

  • ما مهارات الاتصال الخاصة بك؟

عليك القول بأن مهارات التواصل لديك جيدة، وأنك قادر على التفاعل مع الآخرين عن طريق الهاتف والإنترنت والبريد الإلكتروني، كذلك أثناء المقابلات وجهاً لوجه.

كما يمكنك ذكر إحدى المرات التي ساعدت فيها أحد الأشخاص في مهامه بسبب الضغط الكبير الملقى على عاتقه.

  • هل أنت جيد في حل المشكلات؟

ليس بالضرورة أن يكون جميع المدراء قادرين على حل المشكلات، لذا كن صادقاً تماماً في هذا الخصوص، فقد تختلف القدرة على حل المشكلات من شخص إلى آخر.

لكن عليك لفت الانتباه إلى قدرتك على فهم وإدراك قدرات الموظفين الآخرين وقدرتك على إيجاد الشخص المناسب لحل المشكلة وتكامل الجهود للوصول إلى حل.

4. أسئلة أخرى متوقعة في المقابلة

تمثل الأسئلة السابقة الخطوط العريضة التي تدور حولها المقابلات الشخصية أثناء التقدم لشغل وظيفة إدارية، فهي تناقش المهارات والخبرات وتفضيلاتك في العمل وتحدد العلاقة بينك وبين المدراء والزبائن.

إلا أنك قد تواجه أسئلة أخرى أكثر دقة، مثل:

  • ماذا يجول في بالك عندما تفكر في شركتنا؟
  • لماذا تريد العمل هنا؟
  • ما الذي ستضيفه إلى شركتنا؟
  • لماذا تركت وظيفتك السابقة؟ وما أسباب بقائك فيها لتلك المدة؟
  • لماذا تعتقد أنك مناسب لهذا العمل؟
  • هل تعرضت لمشكلة مع أحد الموظفين في العمل السابق؟ وكيف واجهتها؟
  • على أي أساس تعتمد تحديد الأولويات عند تكليفك بأكثر من مهمة؟
  • ما الأسئلة التي ستطرحها لو كنت مسؤولاً عن التوظيف؟
2

أسئلة يمكن طرحها من قبل المرشح لنيل وظيفة المدير

في نهاية كل مقابلة عادة ما يقوم المقابل بسؤالك عما إذا كان لديك أي استفسار أو سؤال يخص الشركة أو آلية العمل، ولا ضرر من التعرف أكثر على الشركة من خلال المقابل.

طبعاً لا بد لك من البحث عن الشركة التي ستعمل لها قبل دخول المقابلة للتزود بأكبر قدر ممكن من المعلومات، ويمكنك مراجعة مقالنا السابق حول أسئلة المرشح في المقابلة الوظيفية.

وإليك أسئلة يمكنك طرحها عندما تتقدم لوظيفة المدير:

  • هل يمكنك إعطائي صورة عن اليوم النموذجي في العمل؟.
  • ما المسؤوليات في هذا المنصب؟.
  • ما نقاط القوة والضعف في الشركة؟.
  • ما هو المستقبل الذي تراه الشركة خلال 5 سنوات؟.
  • هل ترى الشركة تهديدات لنجاحها؟.
  • لماذا ترك المدير السابق العمل؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟.
  • ما خصائص أفضل مدير عمل في الشركة؟ وما هي الأسوأ؟.
  • كم مرة يتم تنفيذ مراجعات الأداء؟ ومن يقوم بها؟.
  • كيف تكافئ الشركة الموظفين؟.
  • كيف تتعامل الشركة مع مشاكل الموظفين؟.
  • ما أكبر التحديات التي قد تواجهني؟.
  • ما هي مزايا هذا المنصب؟.
  • هل من المتوقع فرض ساعات عمل إضافي؟.
3

أسئلة أخرى متوقعة في المقابلة

بعد معرفة ماهية مقابلات العمل وطبيعة الأسئلة المطروحة والإطار العام لها راجع هذه الأسئلة وحاول تحضير إجابات لها فقد تواجهك أثناء مقابلتك القادمة:

  • أسئلة صنع القرار

  1. في أي مرحلة ترى ضرورة لإقحام الآخرين في عملية صنع قرارك؟ ولماذا؟
  2. ما طريقتك في اتخاذ القرارات وحل المشكلات؟ لم تتبع هذا الأسلوب؟
  3. عندما تود اقتراح شيء للإدارة، ما الأسلوب الذي تستخدمه؟
  4. كيف تجمع البيانات التي تهمك لاتخاذ القرارات؟ كيف تعلم أنك حصلت على القدر الكافي؟
  5. ما المدة التي تمنحها لموظفيك لاتخاذ القرارات؟
  • أسئلة الإدارة

  1. ما المجالات التي تقع ضمن نطاق مسؤولياتك؟
  2. كيف تتأكد أنك تعرف كل ما يحدث من مشكلات ومتغيرات؟
  3. كيف تتأكد من أن موظفيك يخضعون للمساءلة؟
  4. ما أنظمة التشغيل التي تستخدمها لمراقبة منطقة المساءلة؟
  5. ماذا تفعل عند سماعك عن مشكلة في قسمك؟ اشرح ذلك.
  6. ما مدى فائدة الإجراءات المكتوبة وإرشادات المساعدة؟
  7. هل تشعر أن سلاسة القيادة مهمة؟ لماذا؟ متى تشعر أن ذلك قد يثبط الفاعلية التنظيمية؟
  8. شارك طريقة فاعلة استخدمتها لفرض القواعد.
  • أسئلة مهارات الكتابة

  1. عندما تريد كتابة رسالة، كيف تتهيأ عادة؟
  2. كيف يمكنك تتبع المراسلات الصادرة والواردة؟
  3. ما الفرق في تقنية الكتابة بين التقرير والمذكرة والخطاب؟
  • أسئلة اقتصادية

  1. ما مسؤوليتك في وضع الميزانية؟ ما خطة الميزانية التي تستخدمها؟
  2. أخبرني عن وضع اضطررت فيه إلى إعطاء الأولوية إلى الموارد المحدودة؟ كيف؟ وهل نجحت في ذلك؟
  • أسئلة القيادة

  1. كيف تجعل موظفيك يتابعونك؟
  2. كيف يمكنك استخدام السلطة لضمان تنفيذ الموظفين لمهامهم؟
  3. كيف يمكنك تفويض السلطة في مهمة ما؟ ومن تختار لها؟ كيف تفوضه؟ وما الذي تتابعه في تنفيذ المهمة؟
  4. كيف تصف أسلوب إدارتك؟
  5. أعطني مثالاً عن مساعدة قدمتها إلى أحد موظفيك في مجال العمل؟ وكيف تطورت مهاراته وقدراته؟
  6. أعطني مثالاً عن مجموعة ناجحة من الموظفين جمعتهم لأداء مهمة معينة.
  7. هل تمكنت سابقاً من الاستفادة من مهارات الاستماع لديك؟صف الموقف.
  8. من خلال تجربتك، ما مفتاح تطوير فريق عمل؟
  • تقييم الأداء

  1. ماذا تفعل لضمان الموضوعية عند تقييم عمل الآخرين؟
  2. ما نوع معايير الأداء التي تحكم من خلالها على الموظفين؟ وما هو مصدرك لهذه المعايير؟
  3. كم عدد المرات التي تقيّم فيها موظفيك؟
  4. كيف يمكنك إشراك موظفيك في تقييمهم الخاص؟
  5. كيف تقيم الأداء العام لقسمك؟
  6. عند تقييم أداء شخص ما شفهياً، ما هي الطريقة التي تتبعها؟
  7. كيف تخطط لتحسينات الأداء؟
  8. كيف يمكنك قياس الأداء العام في قسمك؟
  9. ما أفضل طريقة وجدتها لمراقبة أداء عملك أو عمل الآخرين؟
  • العلاقة مع الموظفين

  1. كيف يمكنك تطوير الأشخاص الذين تديرهم؟
  2. كيف تساعد موظفيك على الالتزام بالعمل؟
  3. كيف تتعامل مع مشاكل سلوك الموظفين؟
  4. كم عدد المرات التي تعتقد أنه من الضروري مقابلة موظفيك؟
  5. كيف عالجت مشاكل الموظفين الذين اشتكوا إليك؟
  6. كيف تتعامل مع موظف يحتاج إلى تأديب؟ اشرح استراتيجيتك.
  7. ما هو نوع تدريب الموظفين الذي تعتقد أنه من الضروري تقديمه؟
  8. كيف تتعامل مع وضع الموظفين الذي قد يكون له أثر قانوني محتمل؟
  9. كيف يمكنك تطوير الثقة والولاء مع الموظف الخاص بك؟
  • أسئلة التخطيط

  1. إلى أي مدى تقوم بالتخطيط لنفسك ولموظفيك في وقت مسبق؟
  2. كيف تقيم الأولويات؟ وكيف تحددها وتعدل عليها؟
  • العلاقات التنظيمية

  1. كيف تتعامل مع "السياسة" في مكان العمل؟
  2. ما الذي تصفه بأنه اجتماع فعال للموظفين؟ وماذا بالنسبة لغير الفعال؟
  3. كيف تحصل عادة على تعاون من شخص ما في قسم آخر؟
  4. هل كان عليك تقديم عرض شفوي للمدراء السابقين؟ اشرح.

ختاماً .. لا بد من التحضير المسبق لمقابلات العمل بما سيضفي الثقة إلى أسلوبك في التفاعل مع المقابل ويجعلك أكثر إقناعاً، طبعاً بالإضافة إلى الخبرات السابقة التي ستجعلك المرشح الأبرز لشغل المنصب.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر