ليونيل ميسي، أسطورة كرة القدم!

مسيرة لاعب كرة القدم ليونيل ميسي (Lionel Messi) الكروية، تفاصيل عن طفولته، نشأته وبداياته، حياته الشخصية وإنجازاته والمزيد

الكاتب:
تاريخ النشر: 16/04/2016
آخر تحديث: 30/11/2016

على منديل للطعام وقع ميسي عقده الأولي مع نادي برشلونة (Barcelona) الإسباني، حيث قرر المدير الرياضي للنادي الكتالوني (Carles Rexach) التوقيع على أية ورقة تظهر أمامه، فكان منديل الطعام في مطعم النادي الذي كان يجتمع فيه مع ميسي ووالده، وقع المدير العقد رغم اعتراض كبار الشخصيات في النادي على التعاقد مع ميسي مما دفع والده لتهديد نادي برشلونة بعرض ابنه على ريال مدريد، إلا أن كارلوس ريش آمن بموهبة الفتى الأرجنتيني؛ الذي أصبح اليوم من أفضل لاعبي الكرة في العالم وتتهافت الأندية الأوربية على التوقيع معه. فما قصة الأرجنتيني ميسي؟ وكيف كانت طفولته ومسيرته؟ وغيرها من هذه المعلومات نتابعها في سياق هذا المقال.

البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي خليفة دييغو مارادونا الجديد، خرج من حواري الفقر باحثاً عن العلاج لمرضه، وقاصداً العالمية في لعبة كرة القدم، وهذا ما حصل بالفعل؛ فميسي اليوم من عظماء كرة القدم من خلال تحقيقه مع نادي برشلونة جميع الألقاب المحلية والعالمية على مدار سنوات مضت، وصل للهدف خمسمائة في مسيرته، حيث عجز  أغلب حراس المرمى عن الوقوف في وجه الجوهرة الأرجنتينية، إنه ميسي الذي تغزل به جميع أساطير كرة القدم؛ ومنهم بيليه (Pele) البرازيلي قائلاً "مع تعصبي الشديد لمنتخب البرازيل لكني بكل صراحة أحب مشاهدة أرجنتيني واحد وهو ميسي".

طفولة ليونيل ميسي

ولد (Lionel Andrés Messi) في مدينة روساريو بالأرجنتين (Rosario, Argentina) في عام 1987، تنحدر عائلته من أصول إيطالية؛ هي عائلة فقيرة تنتمي للطبقة العاملة حيث عمل والده (Jorge Horacio) في أحد المصانع، ووالدته (Celia María Cuccittini) في التنظيف، لدى ميسي أخوين هما ماتياس، ورودريغو (Rodrigo, Matías)، وأخته ماريا سول (María Sol).

لعب الكرة مع أطفال أكبر منه سناً، فكانوا يسخرون من قصر قامته، مما دفع أخوته إلى منعه من اللعب مع هؤلاء الأطفال، في سن الحادية عشر اكتشف الأطباء أن ميسي يعاني من توقف هرمون النمو، مما عرض حياته للخطر، وكانت تكاليف العلاج باهظة جداً على أسرته، حيث قُدرت بحوالي تسعمائة دولار شهرياً، فبدأت رحلة بحث أسرة ميسي عن علاج للطفل الموهوب لتنتهي في نادي برشلونة (Barcelona) الإسباني.

مسيرة ليونيل ميسي الكروية

بدأ ميسي (Lionel Andrés Messi) ممارسة كرة القدم من عمر الأربع سنوات، مهووساً بشيء اسمه كرة؛ حيث كان يعتبر أي شيء كرة ويحاول اللعب فيه، شهدت أزقة وشوارع روساريو مهارات الطفل الصغير في اللعب مع أطفال أكبر منه سناً وحجماً، كان الجيران ينزعجون جداً من ميسي فقد كان يخبط الكرة بالأبواب عند اللعب، مما دفع الجيران للشكوى لأسرته التي كانت تكتفي بمنعه من الخروج من المنزل ولكن ليس طويلاً.

كيف تطور أداء ميسي مع الزمن

وكان ميسي طفلاً قصير القامة بجسد نحيل، لكنه امتلك مهارات رائعة، استمر ميسي بتطوير مهاراته بالتدريب المكثف لكن جسده بقي ضعيفاً وقصيراً، طلبت جدة ميسي من فريق غراندولي الأرجنتيني (Grandoli) الموافقة على لعب ميسي للنادي على الرغم من رفض والدته، بعد ذلك وافقت وبدأ ميسي التدرب مع الفريق، إلا أن المدرب لم يشركه في المبارايات بسبب صغره أمام لاعبي الفريق الآخرين، وفي أحد الأيام دعاه الفريق للعب بسبب غياب أحد اللاعبين لكن ميسي رفض، وبعد ضغط جدته ذهب للملعب بعدما قطع مسافة كبيرة للوصول إلى النادي، حيث أظهر ميسي مهارات عالية أبهرت الحاضرين رغم صغر سنه وقامته.

علاج ميسي الهرموني

وفي عام 1994 انضم إلى فريق نيوز أولد بويز للشباب (Newell's Old Boys)، ولكن عندما شاهده المدرب أدريان كوريا قال: "إنه هزيل وقصير ولا يستطيع لعب الكرة"، لم يمضِ وقت طويل حتى غير المدرب رأيه واعتبره موهبة واعدة ووصفه بسيارة الفورمولا، حيث كان أفضل اللاعبين في فئته العمرية. بعد ذلك أرسله النادي إلى أحد الأطباء بسبب صغر قامته مقارنة بزملائه، فاكتشف الطبيب أن ميسي يعاني من نقص هرمون النمو، وأنه بحاجة لإيقاظ هذا الهرمون، بدأ والدا ميسي بإعطائه حقناً تحتوي هرمون النمو تحت إشراف الطبيب، وأبدى نادي (Newell's Old Boys) الأرجنتيني اهتمامه بميسي حينهاوعرضوا مساعدته في العلاج لكن النادي لم يكن قادراً على تحمل نفقات العلاج الباهظة، وكذلك نادي نيوز أولد بويز.

وفي نفس الوقت كان ميسي يكره هذه الحقن، ويتألم منها عندما تغرز في ساقيه، لاحقا لم تعد عائلته قادرة على تحمل تكاليف العلاج، فاتجهت إلى العاصمة بيونس أيرس لعرض ميسي على نادي ريفربليت (River Plate)، لكن النادي لم يعر ميسي أي اهتمام حارماً نفسه من أفضل لاعبي الكرة.

شاهده (Carles Rexach) المدير الرياضي لنادي برشلونة من خلال أحد كشافة اللاعبين، حيث وصله شريط فيديو يظهر موهبة الطفل الأرجنتيني، وعلى الفور أوصله لنادي برشلونة، شاهد المدير الرياضي موهبته ووافق على انضمامه لنادي برشلونة للشباب؛ حيث انبهر بالموهبة الواعدة، واعتقد كارلوس أنه بسن الثامنة عشر، لكن ميسي كان بسن الثانية عشر عاما فقط.

انضم رسميا إلى نادي برشلونة في سن الثالثة عشر عاما

سيبقى تاريخ 14/ديسمبر/2000 راسخاً في ذاكرة وتاريخ الأرجنتيني ميسي؛ عندما وقع عقد الانضمام إلى أكاديمية نادي برشلونة الإسباني للشباب لاماسيا، حين كان ميسي يبلغ ثلاثة عشر عاماً، حيث تكفل النادي الإسباني بتقديم الدعم الكامل لعلاج الفتى الموهوب، بعد ذلك انتقل ميسي مع عائلته إلى مدينة برشلونة الإسبانية. تدرج ميسي في صفوف نادي برشلونة بمختلف الفئات العمرية، وساعد الفريق الثاني على تفادي الهبوط للدرجة الثالثة؛ حيث بلغ معدل تهديفه هدف في كل مباراة.

واستمر ميسي في اللعب والتدرب في لاماسيا، مع أخذ العلاج اللازم، مطوراً مهاراته الكروية بشكل كبير، لينتقل بعد ذلك للفريق الأول لنادي برشلونة في عام 2004، حيث كانت أول مباراة له مع الفريق مباراة ودية ضد فريق بورتو (Porto) البرتغالي في عام 2003 بمناسبة افتتاح الملعب الجديد (Dragao stadium) للنادي البرتغالي، ولعب ميسي حينها لمدة ثماني دقائق فقط بعد دخوله بديلاً للاعب البرتغالي ديكو (Dico) فكانت هذه أولى مبارياته.

أول مباراة كاملة لميسي

كانت أول مباراة كاملة لميسي مع النادي الكتالوني ضد فريق اسبانيول (Espanyol) بعمر سبعة عشر ربيعاً؛ عندما كثرت الإصابات في النادي فتم استدعاء بعض لاعبي الفريق B ومنهم ميسي، حيث كان أصغر لاعب مع برشلونة بهذا العمر، بعد ذلك لعب مباراة كاملة مع الفريق بدوري الأبطال؛ التي خسرها الفريق أمام نادي شاختار دونسك (shakhtar-donetsk) الأوكراني، أما هدفه الأول مع برشلونة كان ضد فريق الأباسيتي (Albacete) في عام 2005، هذا العام الذي شهد توقيع العقد بين ميسي وبرشلونة بعد انتقاله للفريق الأول للنادي لغاية عام 2010، وبلغت قيمة الشرط الجزائي مائة وخمسين مليون دولار، لكن نادي انتر ميلان (Inter Milan) كان مستعداً لدفع الشرط الجزائي مقابل انتقال ميسي للنادي الإيطالي، هذا ما رفضه نادي برشلونة، وبعد ثلاثة أشهر مدد عقد ميسي حتى عام 2014.

ميسي قائدا للأرجنتين في كأس العالم للشباب

قاد ميسي الأرجنتين للفوز بكأس العالم تحت العشرين عاما في عام 2005، وفاز بجائزة أفضل لاعب بالبطولة بالإضافة إلى كونه هدافها. وفي نفس العام أظهر ميسي مهاراته الحقيقية أمام جماهير نادي برشلونة ضد فريق يوفنتوس (Juventus) الإيطالي في كأس غامبر (Gamper) الودية، لتبدأ انطلاقته الحقيقية وليصبح الفريق يعتمد عليه بشكل أكبر، فحقق في هذا الموسم ستة أهداف خلال سبعة عشرة مباراة، لينال في النهاية مع نادي برشلونة لقب الدوري ولقب دوري الأبطال مع جائزة الفتى الذهبي (Golden Boy) من صحيفة التوتو سبورت (Tuttosport).

تعرض ميسي للإصابة في عام 2006، مما حرمه من المشاركة لمدة ثلاثة أشهر، لكنه استطاع تسجيل أربعة عشر هدفاً خلال هذا الموسم، وحصل كذلك على الجنسية الإسبانية.

أول هاتريك سجله ميسي

كان الهاتريك الأول (تسجيل ثلاثة أهداف) لميسي مع برشلونة في عام 2007 ضد نادي ريال مدريد (Real Madrid)، حيث ساعد النادي على تحقيق التعادل بثلاثة أهداف لكلا الفريقين؛ فكان أصغر لاعب يحقق هذا الإنجاز، وشهد هذا العام لعب ميسي المباراة رقم مائة مع نادي برشلونة، منهياً الموسم بستة عشرة هدفاً على الرغم من تعرضه لتمزق عضلي.

من أجمل أهداف ميسي

وفي عام 2008 أعاد ميسي للعالم مشهد الهدف الخرافي للأسطورة دييغو مارادونا (Diego Maradona) ضد انجلترا في كأس العالم 1986، حيث اخترق ميسي من وسط الملعب تقريباً جميع لاعبي نادي خيتافي الذين وقفوا أمامه خلال مباراة في بطولة كأس إسبانيا، وركض اثنان وستين متراً؛ محققاً هدفاً يُدرّس لجميع لاعبي الكرة مما جعل الجميع يطلقون عليه لقب (Messidona)، وتابع التألق في هذا الموسم بتحقيق الميدالية الذهبية مع المنتخب الأرجنتيني بدورة الألعاب الأولمبية في بكين الصينية.

ميسي يحمل الرقم عشرة

حصل على القميص رقم عشرة مع برشلونة في عام 2009، وكان هذا العام استثنائياً لميسي وفريقه بتحقيق السداسية التاريخية أي بالفوز بجميع البطولات؛ دوري أبطال أوروبا، الدوري الإسباني، كأس إسبانيا كأس السوبر الإسباني، كأس السوبر الأوروبي، وكأس العالم لأندية كرة القدم ليحصل ميسي في النهاية على الكرة الذهبية لأول مرة في حياته، بعد ذلك قرر برشلونة تعديل عقده مع ميسي حيث مُدد العقد حتى عام 2016، وأصبح الشرط الجزائي مئتان وخمسين مليون دولار مقابل راتب حوالي عشرة ملايين يورو سنوياً.

استمر ميسي بالتألق، وتقديم كل ما لديه للنادي الذي ساعده في العلاج مفضلاً البقاء في النادي الكتالوني بعيداً عن أي ناد آخر، مؤكداً أن ولائه الأول والأخير لبرشلونة تحت قيادة المدرب الإسباني بيب غوارديولا (Pep Guardiola) الذي تحدث عنه قائلاً: "يوما ما سأروي لأحفادي بأنني دربت ليو ميسي، لقد أردت أن أجعل من ميسي أفضل لاعب، لكنه جعلني أفضل مدرب".

أبرز إنجازات ميسي

  • الدوري الإسباني (La Liga): سبع مرات.
  • كأس ملك إسبانبا (Copa del Rey) ثلاث مرات.
  • دوري أبطال أوروبا (ChampionsLeague) أربع مرات.
  • كأس العالم للأندية ثلاث مرات.
  • كأس السوبر الإسبانية خمس مرات.
  • كأس السوبر الأوروبية ثلاث مرات.
  • في عام 2014 أصبح هداف الدوري الإسباني برصيد 295 هدفاً خلال 315 مباراة متخطياً رقم اللاعب السابق يلمو زارا (Telmo Zarra) بـ 251 هدفاً.
  • وفي موسم 20112012 سجل ميسي اثنان وسبعين هدفاً في بطولة دوري أبطال أوروبا.
  • يعتبر ميسي هداف الكلاسيكو، أي المواجهات بين ريال مدريد وبرشلونة برصيد واحد وعشرين هدفاً.
  • تُوج ميسي بستة وعشرين لقباً مع برشلونة.
  • سجل ميسي واحداً وتسعين هدفاً خلال موسم 2012 مع ناديه والمنتخب الأرجنتيني.
  • وصل ميسي إلى خمسمئة هدف خلال مسيرته الرياضية.
  • سجل ميسي واحداً وعشرين هدفاً في شباك ريال مدريد.
  • يدفع برشلونة 25 مليون دولار ضرائب للسلطات الإسبانية نيابة عن ميسي.

جوائز وألقاب ميسي

  • الكرة الذهبية (FIFA Ballon d'Or) أربع مرات (2010،2009، 2011، 2012، 2015).
  • جائزة الحذاء الذهبي (European Golden Shoe) ثلاث مرات (2010،2012،2013).
  • أفضل لاعب في الدوري الإسباني (Most La Liga Best Player) ست مرات (2009،2010،2011،2012،2013،2015).
  • أفضل لاعب في أوروبا (Most UEFA Best Player in Europe) للعامين (2011،2015).
  • أفضل لاعب أوروبي تحت سن الواحد والعشرين (Bravo Award) عام 2007.

إنجازات ميسي مع منتخب الأرجنتين

رغم حصول ميسي على الجنسية الإسبانية إلا أنه اختار اللعب والولاء للأرجنتين، ليحقق الإنجازات التالية مع منتخب بلاده:

  1. سجل خمسة وستين هدفاً مع المنتخب الأرجنتيني الأول والأولمبي.
  2. كأس العالم للشباب تحت سن 20 في عام 2005.
  3. الميدالية الذهبية في أولمبياد بكين في عام 2008.

معلومات متفرقة حول الأسطورة ميسي

  • كانت جدة ميسي أكثر الأشخاص إيماناً بموهبته، مما دفعها للصراخ بوجه اللاعبين لتمرير الكره له لتسجيل الأهداف.
  • كان ميسي يرفع يده لجدته بعد تسجيله كل هدف.
  • كان ميسي يكره التمارين، ويحب البقاء مع الكرة فقط.
  • كان مدرب ميسي يعده بالشوكولا في حال تسجيله الأهداف، وبعد نهاية كل مباراة وتسجيله لأي هدف يترك كل شيء ويركض نحو المدرب بحثاً عن الشوكولا، وحتى اليوم تحضر والدة ميسي الشوكولا الفاغورس من الأرجنتين إلى إسبانيا لابنها ميسي.
  • مرض ميسي في صغره بنقص هرمون النمو وخلل في غدد النمو؛ وهي حالة نادرة تصيب شخصاً من بين عشرين مليون إنسان.
  • يقول الطبيب دييغو شوارستين الذي شخص حالة ميسي "إنه لم يفهم لماذا ذهب ميسي وعائلته للعلاج في برشلونة، حيث كان يمكنهم الحصول على العلاج مجاناً من المركز الاجتماعي في روساريو فضلاً عن تمتعهم بضمان اجتماعي وتأمين طبي، وأن هناك جمعية خاصة بهذه المرض تقدم العلاج مجاناً"، لكن والد ميسي يقول بأن الضمان توقف عن الدفع بعد سنتين، وأن نادي نيو أولد بويز أصبح يتأخر بدفع التكاليف فقرروا الذهاب باتجاه فريق برشلونة.
  • توقف نموه عند 169م.
  • ولد ميسي في الساعة السادسة صباحاً.
  • كان الشورت الذي يلبسه ميسي في صغره يصل إلى إبطه.
  • تحدثت صديقة ميسي سينتيا أريلانو في الطفولة عنه قائلةً كان خجولاً جداً وقليل الكلام أما مع الكرة فقد كان منفتحاً كثيراً.
  • عندما فاز ميسي مع فريق نيو أولد بويز ببطولة دولية في تشيلي في عام 1996 حصل على دولفن كهدية من النادي.
  • اتهم ميسي بالاحتيال الضريبي عدة مرات، ويحاكم ميسي الآن بتهمة التهرب الضريبي من الأموال التي حصل عليها بين عام 2007 و2009.
  • يلقب ميسي بالبرغوث لسرعته وخفة حركته.
  • يلجأ ميسي للموسيقى للخروج من الحالات والظروف الصعبة، وهو يفضل الاستماع إلى موسيقى (Samba and Cumbi).

حياة ليونيل ميسي بعيدا عن الرياضة

لدى ميسي طفلان هما تياغو وبنيامين (Thiago، Benjamin) من صديقته انتونيلا (Antonella Roccuzzo) التي لم يتزوجها بعد، وميسي يعرف انتونيلا منذ طفولته فهي من نفس بلده، التقاها مرة أخرى في عام 2009 لتبدأ قصة حب أثمرت عن علاقة حميمة وطفلين، أولهم تياغو الطفل الذي غير من حياة ميسي، فهو يحبه كثيراً، ويقضي معه وقتاً طويلاً، حيث ينتظر بفارغ الصبر نهاية التدريب والمباريات للبقاء معه، وأي جائزة يحصل عليها ميسي يهديها لابنه تياغو.

يفضل ميسي طبق (MilanesaNapolitana) وهي أكلة أرجنتينية مكونة من لحم البقر والطماطم والبصل والتوابل، ولا يحب الوجبات الفاخرة، وقبل انضمامه لبرشلونة كان نظامه الغذائي غير متوازن، إلى أن انتقل لبرشلونة وأصبح هناك أطباء مختصون يهتمون بميسي وغذائه.

يذهب ميسي إلى روساريو في الصيف وأعياد الميلاد وعندما يلعب للمنتخب الوطني، حيث يزور منزله وحيه، فلم ينس أهل حيه وأصدقائه بل يبقى على تواصل دائم معهم.

وفي عام 2016 انتشرت صورة لطفل يلبس قميص ميسي مصنوع من كيس بلاستيك، ليبدأ بعدها ميسي البحث عن هذا الطفل ومعرفة هويته، وذلك لدعوته إلى ملعب نادي برشلونة الكامب نو (Camp Nou) ليتبين فيما بعد أن هذا الطفل أفغاني الجنسية، ويعمل ميسي مع الاتحاد الأفغاني من أجل ترتيب لقاء مع الطفل الذي شغل العالم بعد ارتدائه لقميص ميسي من البلاستيك، بسبب عدم قدرته على شراء قميص عادي لنجمه المفضل ليو ميسي.

ثروة ليونيل ميسي وأعماله الخيرية

تقدر ثروة الأرجنتيني ليونيل ميسي بنحو 220 مليون يورو بحسب مجلة فوربس (Forbes)، حيث يحصل على راتب بقيمة عشرين مليون يورو سنوياً، وفي عام 2014 حقق أرباحاً بقيمة أربعة وستين مليون يورو أي 177.260 يورو يوميا و7385 دولار في الساعة، و123دولار في دقيقة.

يمتلك ميسي عقوداً تجارية مع كل من أديداس، بيبسي كولا، كونامي، أوديمارس بيجو ودولتشي وغابانا (Adidas, PepsiCo, Konami, Audemars Piguet and Dolce and Gabbana)، وأصبح العلامة التجارية للخطوط التجارية التركية مع الأميركي مايكل جوردان (Michael Jordan) في عام 2012.

كما يمتلك ميسي سيارة من نوع فيراري (Ferrari) بقيمة 53.7 مليون دولار، وهي من نوع نادر (335 Sport Scaglietti)، وأسس ميسي مجموعة من البنايات السكنية في روساريو بالأرجنتين وإسبانيا، فضلاً عن إمتلاكه شركة لشراء وبيع الأراضي.

وفي عام 2007 أسس مؤسسة (Leo Messi Foundation) التي تعمل على تحسين تعليم الأطفال والاهتمام بوضعهم الصحي، أما في عام 2010 فقد عين سفيراً للنوايا الحسنة من قبل اليونسيف (Unicef)، وبعد وقوع زلزال توهوكو وتسونامي ذهب لليابان لجمع تبرعات للضحايا عندها قام الصائغ الياباني (Ginza Takana) بإنشاء قدم طبق الأصل لميسي من الذهب الخالص حيث وصل وزنها إلى خمس وعشرين كيلو غراماً، وبيعت بقيمة 5.25 مليون دولار، ليذهب سعرها لضحايا الزلازل باليابان.

أما في عام 2013 فقد تبرع بمبلغ ستمئة ألف يورو لتجديد المشفى الموجود في مسقط رأسه روساريو، حيث استخدمت الأموال لترميم وحدة الأورام في مشفى (Victor J Vilela Children)، وإرسال الأطباء إلى برشلونة لاكتساب خبرة أكبر.

أجمل أهداف لميسي

فيما يلي تشاهدون مجموعة من أجمل أهداف اللاعب ليونيل ميسي خلال مسيرته الاحترافية (الحقوق محفوظة للقناة):

في الختام تعرفنا على اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي وطفولته ومسيرته الكروية وغيرها من المعلومات، انتظرونا في مقالات أخرى مع لاعبين صنعوا المجد في عالم الرياضة.

المصادر والمراجع (قراءات إضافية)

استند المقال على مجموعة من المراجع والمصادر ذكرت ضمن النص.

يحاول الكاتب إيصال المعلومة بطريقة مجردة وبحيادية، لذا فما هو وارد في المقال لا يعبر عن وجهة نظر الكاتب أو الموقع بالضرورة.
التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر