تطبيق لاين للهواتف الذكية

معلومات وأخبار حول تطبيق لاين للتّواصل الاجتماعي على الهواتف الذكية والحواسيب المحمولة

الكاتب:
تاريخ النشر: 20/05/2016
آخر تحديث: 19/10/2016
تطبيق لاين يسمح بتبادل الرسائل النصية والصوتية وإجراء المكالمات محليا ودوليا على منصات الهواتف الذكية والحاسوب

يُميّز تطبيق لاين أنّه لم يحصر خدماته بالهواتف الذكيّة النقّالة فحسب، بل تعدّاها نحو إتاحة نسخة من التّطبيق مُصمّمة للحواسيب الشخصيّة الّتي تعمل بأنظمة (Windows & Mac)، هذا ما ميّزه عن تطبيقات تبادل الرّسائل الأخرى وأعطاه دفعة قويّة إلى الأمام ليحتل مكانة مرموقة داخل هرم تطبيقات التّواصل الاجتماعي خلال فترة وجيزة، ويرفع من أعداد مُستخدميه ليصل إلى ملايين المُستخدمين بالرّغم من كونه تطبيقاً حديث العهد.

تطبيق لاين للهواتف النقالة: هو تطبيق للتّواصل الاجتماعي أنشأته الشّركة الكوريّة الجنوبيّة (NHN Corporation)وتسمى ب (Naver Corporation) حاليّاً؛ وذلك في آذار/مارس من عام 2011، يسمح هذا التطبيق بتبادل الرّسائل النصيّة، الرّسائل الصّوتيّة، الصّور والفيديوهات فضلاً عن إمكانيّة إجراء المكالمات الهاتفيّة، المحليّة منها والدوليّة، كذلك القيام بمؤتمرات عبر الفيديو، ويوفّر التّطبيق خدماته لكافّة أنظمة الهواتف الذكيّة، بالإضافة إلى الحواسيب الشخصيّة والمحمولة مجّاناً.

سنستعرض في هذا المقال تاريخ (LINE App)، تحديثاته وإصداراته منذ نشأته حتّى الآن، أهميّته وأبرز الخدمات الّتي يوفّرها للمُستخدمين، ويُمكنك تحميل لاين أب من خلال الموقع الرّسمي للتّطبيق أو من خلال منصّات الهواتف الذّكيّة المختلفة.

نشأة لاين أب وتاريخه

في آذار/مارس من عام 2011، قامت مجموعة من موظّفي (NHN Japan) وهي الشّركة الفرعيّة لـ (NHN Corporation) في اليابان بتطوير تطبيق لاين ضمن حملة الإصلاح الواسعة بعد الضّرر الّذي أصاب البنية التحتيّة للاتّصالات بفعل الزلزال الضّخم الّذي ضرب اليابان في تلك الفترة، لذلك أطلقت الشّركة الإصدار الأول من التّطبيق في حزيران/يونيو عام 2011، حينها وفّر لاين أب خدماته لنظامي الهواتف الذكيّة (Android & iOS) فقط، قبل أن يُلحقهما بنظام (BlackBerry OS) في آب/أغسطس عام 2012، حينها كان انتشار تطبيق لاين ضمن نطاق محدود حول العالم.

دعم تطبيق لاين وانطلاقه إلى العالمية

لكن في بداية العام 2013  ومع مرور أكثر من عام ونصف على إنشاء لاين أب، استطاع التّطبيق الوصول إلى العالميّة وحقّق نجاحاً باهراً في استقطاب المُستخدمين حول العالم بالرّغم من وجود تطبيقات تواصل اجتماعي مُنافِسة؛ أقدم وأعلى شأناً منه كالواتس أب وغيره، ووصل إلى عتبة 100 مليون مُستخدم في 18 كانون الثاني/يناير في عام 2013، لذلك أعلنت شركة (NHN Japan) إنشاء شركة فرعيّة تابعة للشّركة الأم (NHN Corporation) بحيث يكون مقرّها في اليابان؛ وظيفتها إدارة لاين أب وأُطلِق عليها (Line Corporation).

توسعت بعدها دائرة الأجهزة الإلكترونية الّتي تدعم تطبيق لاين فتشمل أجهزة (Nokia Asha Series) في آذار/مارس من عام 2013، كذلك الأجهزة الّتي تعتمد نظام ويندوز (Windows Phone) في تموز/يوليو من العام نفسه، وفي 21 من ذاك الشهر بالتّحديد ومع تجاوز لاين أب عامه الثّاني، وصل التّطبيق إلى حاجز الـ 200 مليون مُستخدم حول العالم، ليتم في الرابع من أيلول/سبتمبر في عام 2013 تغيير اسم الشّركة المالكة (NHN Corporation) إلى (Naver Corporation) تيمّناً بمحرّك البحث الأول في كوريا الجنوبيّة (Naver) الّذي تملكه الشّركة نفسها، وفي 25 تشرين الثّاني/نوفمبر في عام 2013، حقّق التّطبيق النجاح الأبرز بتجاوزه عتبة الـ 300 مليون مُستخدم حول العالم وتربّعه على عرش أضخم شبكة اجتماعيّة في اليابان مع نهاية ذاك العام.

نسخة لاين آب المخصصة للحواسيب الشخصية والمحمولة

استمرّ الخط البياني لتطبيق لاين بالتصاعد مع بداية عام 2014، حيث ضمّ إلى مجموعة الأنظمة الّتي يدعمها نظام (Firefox OS)، وكان لافتاً وقتها موضوع عدد الحسابات (Accounts) المُسجَّلة على تطبيق لاين والّتي احتلّت شرق آسيا الحصّة الأكبر منها بعدد وصل إلى حوالي نصف مُجمل الحسابات حول العالم، حيث تجاوز عدد المُستخدمين الـ 50 مليون مُستخدم في اليابان وحدها مع حلول شباط/فبراير في عام 2014.

ليقوم بعدها القائمون على لاين أب بإصدار نسخة جديدة من التّطبيق خاصّة بالأجهزة الّلوحيّة (iOS Tablets) فضلاً عن نسخة مُخصّصة للحواسيب الشّخصيّة والمحمولة الّتي تعتمد نظامي التشغيل (Microsoft Windows & Mac OS) لتُعطي المُستخدمين شكلاً جديداً في استخدام لاين أب، قبل أن يُتاح التطّبيق بعدها في متجر التّطبيقات الخاصّ بمتصفّح الويب كروم (Chrome Web Store) التّابع لشركة غوغل وذلك في شهر تشرين الأوّل/أكتوبر من عام 2014 الّذي شهد أيضاً وصول عدد مُستخدمي لاين أب إلى 560 مليون مُستخدم حول العالم، هذا الرّقم وصل مع نهاية العام 2015 إلى 600 مليون مُستخدم مع أكثر من 10 مليارات رسالة يتم تبادلها يوميّاً، واليوم تجاوز عدد المُستخدمين عتبة الـ 600 مليون مُستخدم وما زال الرقم يرتفع تدريجيّاً يوماً بعد يوم.

خدمات وميّزات تطبيق لاين، خصوصيات المحادثة وإضافة الملصقات

صُمّم لاين أب أساساً لكي يُسهّل على المُستخدمين طرق التّواصل مع الآخرين، فبدلاً من اللّجوء إلى البريد الإلكتروني البطيء نسبيّاً في تحقيق التّواصل الاجتماعي أو المكالمات الهاتفيّة والرّسائل النصيّة مدفوعة الأجر المُكلفة جدّاً، يُمكنك من خلال لاين أب التّواصل مع الآخرين بعدّة أشكال بكلّ فاعليّة ورفاهيّة.

خصوصية حذف وإخفاء المحادثة بتوقيت محدد

حيث يُمكنك باستخدام تطبيق لاين تبادل الرّسائل النصيّة؛ وهي الخدمة الأساسيّة الّتي يقوم عليها التّطبيق، علاوةً على إمكانيّة تبادل الرّسائل الصوتيّة، الصور، الفيديوهات والأماكن بكل سهولة وسرعة، ضمن محادثات فرديّة أو من خلال مجموعات (Groups) الّتي يمكنك إنشائها أو الانضمام إليها للتّواصل بشكلٍ أسهل مع أصدقائك، حيث يصل عدد أعضاء المجموعة الواحدة إلى 200 فرد كحد أقصى. كما وفّر القائمون للمُستخدمين مجموعة ضخمة من الملصقات والرّموز التعبيريّة (Emojis & Stickers) الّتي يمكنك استخدامها خلال المحادثات.

قبل أن يتيح التّطبيق سوقاً افتراضياً من الرموز والتّعابير (Sticker Shop) بعضها مجّاني وبعضها الآخر مدفوعة الأجر، كذلك يتيح التّطبيق صندوق الرّسائل (Message Box) الّذي يُمكنك من خلاله تبادل الرّسائل بشكل أسرع دون الحاجة للدخول إلى المحادثة (Conversation) والّتي وفّر لها القائمون خصوصيّة بالغة من خلال ميّزة مهمّة ألا وهي؛ إمكانيّة إخفاء محتوى المحادثة كلّها وذلك عبر إعداد توقيت بمجرّد ابتدائه تختفي المحادثة المطلوبة.

خدمة إضافة ملصقات تشبه ما يقدمه فيسبوك

ولا شك أنّ إضافة خدمتي إجراء المكالمات الهاتفيّة المحليّة والدوليّة (Voice Calls) والمكالمات عبر الفيديو (Videos Calls) بالمجّان؛ أعطت لاين أب الدفعة المطلوبة نحو الأمام لمواصلة التّألق ومنافسة تطبيقات التّواصل الاجتماعي الأخرى بتوفيره وسائل تواصل متنوّعة ومُريحة، بعدها وفي الثالث من تموز/يوليو عام 2012 أضاف القائمون لمسة مُميّزة على التّطبيق بتوفير خدمتي الـ (Homepage) و (Timeline) بشكل مُشابه لبعض شبكات التّواصل الاجتماعي كالفيس بوك وغيرها، حيث يُمكنك إضافة مُلصقات, حالات وصور، كذلك التّعبير عن إعجابك بمُلصقٍ ما والتّعليق عليه (Like & Comment) ما جعل التّطبيق تفاعلي وحيوي بشكل أكبر.

خدمة لاين آب لتصنيع فيلم وأخرى للألعاب

حيث يُقدّم لاين أب خدمات إضافيّة ومتنوّعة كخدمة (Snap Movie) الّتي يُمكنك من خلالها تسجيل لقطات ثابتة ومن ثم إضافة موسيقى خلفيّة عليها وكأنّك تصنع فيلماً ما، كذلك وفّر القائمون للمُستخدمين مُحبّي الألعاب الإلكترونية خدمة (LINE GAME) الّتي توفّر مجموعة كبيرة من الألعاب يُمكنك من خلالها مُشاركة أصدقائك الّلعب والمتعة عبر تطبيق لاين.

آليّة عمل لاين أب واستخدامه بآمان وفق بروتوكول للحماية وختم لرسائل المستخدمين

بعد أن تقوم بتحميل تطبيق لاين على هاتفك النقّال أو حاسوبك الشّخصي من خلال موقع التّطبيق، عليك أن تقوم بإنشاء حساب خاص بك (Line Account) عبر بريدك الإلكتروني (e-mail Address) أو من خلال رقم هاتفك الشّخصي (Phone Number) ، لذلك لا يُمكنك إنشاء سوى حساب واحد فقط لكل هاتف أو حاسوب.

بروتوكول الحماية في لاين آب

بحيث تعتمد آليّة عمل لاين أب تقنيّاً على بروتوكول يُدعى (ECDH)، وهو بروتوكول حماية يهدف إلى تشفير عمليّة التّواصل بين المُستخدمين من عمليّات القرصنة والتّهكير، فبعد أن عانى تطبيق لاين من عمليّات اختراق للمُحادثات بين الأشخاص خصوصاً عند استعمال خدمة الـ (Wi-Fi)، أصبح الآن نظام الأمان لتطبيق لاين حصناً منيعاً بحيث يصعب اختراقه، فالرّسالة تُرسل من المُستخدم الأول عبر تقنيّة تُسمّى (RSA) ضمن خط آمن إلى خادم لاين أب (Line Server) الّذي يقوم بدوره بحماية الرّسالة من القرصنة أثناء إرساله إيّاها إلى حساب المُستخدم الثاني بكل خصوصيّة وسريّة.

خدمة ختم الرسائل لضمان خصوصية مستخدمي تطبيق لاين

مازال القائمون على لاين أب يطوّرون من قوّة ومناعة نظام الحماية والأمان للتّطبيق، حيث يعمل المتخصّصون التّقنيّون في (Line Corporation) الآن؛ على تطوير خدمة خاصّة بإعدادات التّطبيق أطلق عليها (Letter Sealing) وتعني قيام المُستخدمَين المُتراسِلَين بختم رسائلهما، عبر تحديد هذه الخدمة داخل إعدادات حساب كل منهما لضمان حماية الرّسالة ومنع حدوث أي عمليّة اختراق للمُحادثة الشّخصيّة. ولاتزال هذه الخدمة قيد التّطوير والتّحديث لبناء نظام مناعي يحمي خصوصيّة مُستخدمي تطبيق لاين.

أخيراً.. هذه أهم المعلومات والأخبار الخاصّة بـ(Line App) الّذي نجح في السّنوات الأخيرة بالتوغّل في عالَم تطبيقات التّواصل الاجتماعي؛ فأثبت وجوده بالرّغم من منافسة تطبيقات مُماثلة أقدم وأشهر على رأسها الواتس أب، كما حافظ على مساره المُتصاعد منذ نشأته حتّى الآن ليكون من أهم وأنجح تطبيقات التّواصل الاجتماعي حول العالم.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر