ليبرون جيمس ملك كرة السلة الأمريكية

إضاءات على حياة لاعب كرة السلة، الأمريكي ليبيرون جيمس (Lebron James) ومسيرته وإنجازاته

الكاتب:
تاريخ النشر: 05/03/2016
آخر تحديث: 31/05/2016
صورة لاعب كرة السلة الأمريكي ليبرون جيمس.

عانى الكثير من الصعوبات في طفولته، حيث تخلى والد جيمس عن ليبرون وأمه في ظروف معيشية، ومالية صعبة، وانتقل للعيش مع أسرة أخرى بعد بروز مواهبه الكروية، فترك كل هذه الصعوبات خلفه، وصمم على هدفه بأن يكون من أفضل لاعبي السلة، لينجح بأن يكون نجماً مشعاً في عالم كرة السلة، هو اللاعب ليبرون جيمس الذي يعتبر مثالاً واضحاً على التحدي، والذي كسب بمهاراته وتألقه قلوب الأميركيين الذين اختاروه عدة مرات ليكون اللاعب المفضل لهم. لنتعرف سويةً على ليبرون جيمس وحياته وثروته وإنجازاته في سياق مقالنا التالي.

لقب ب King James ملك كرة السلة، ومايكل جوردان الجديد، هو ليبرون جيمس من الخالدين في قاموس كرة السلة الأمريكية، الذي  تألق في الملاعب الأمريكية، وخارجها محققاً إنجازاتٍ كثيرةً بفضل أدائه ومهاراته العالية، كانت العلامة الفارقة في حياته عندما انتقل إلى فريق ميامي هيت ليحقق لقب دوري كرة السلة الأمريكية مرتين متتاليتين، فضلاً عن اللقب العالمي وغيرها من الإنجازات، هذا ما دفع الكثيرين لمقارنته مع العملاق مايكل جوردان، لكن ليبرون رفض هذا المقارنة معتبراً أن جوردان هو الأفضل على الإطلاق، دون أن ننسى أن مايكل جوردان هو المثل الأعلى لليبرون جيمس، ومسيرة ليبرون مازالت مستمرة، ويمكنه تحقيق المزيد من الإنجازات تقربه أكثر من مايكل جوردان.

طفولة ليبرون جيمز

ولد ليبرون جيمس في ولاية أوهايو في عام 1984، سجن والده بسبب قيامه بتهريب الكوكايين في عام 1990، كان والده غير مهتم بأن يكون أب للطفل ليبرون جيمس، لتتولى والدته تربيته، حمل اسم والدته (Gloria Lebron) التي كافحت من أجل طفلها، حيث كانت والدته تعطيه الكرات عندما كان طفلاً ليلعب بها، أما عندما كبر فقد أصبح يلعب كرة السلة و كرة القدم.

واجهت والدة جيمس الكثير من الصعوبات، منها وفاة والدتها عندما كان ليبرون رضيعاً، ولم تستطع الحصول على عمل ثابت، بالإضافة إلى تنقلها من شقة لأخرى، كل هذه المعاناة دفعت جيمس لترك المدرسة في الصف الرابع.

انضم إلى أحد نوادي الهواة، وأعجب به المدرب فرانكي ووكر (Frank Walker) الذي آمن بموهبة الطفل جيمس، وعندما سمع خبر تسربه من المدرسة ذهب إلى والدته، وبعد مناقشات عديدة مع والدته حول ضرورة أن يعيش جيمس في بيئة مستقرة، اتفق معها على أن ينتقل ليبرون للعيش معه، ليبدأ جيمس حياةً جديدة بعيداً عن والدته، وبعد سنة ونصف عاد إلى والدته، إلا أنه لم يستطع البقاء معها كثيراً بسبب الصعوبات المالية التي كانت تعانيها، فقرر العودة للعيش مع مدربه ووكرز.

المسيرة الاحترافية لليبرون جيمز في كرة السلة

التحق بأحد النوادي في الحي الذي كان يسكن فيه، وكان مدربه (فرانكي ووكر) الذي أثر كثيراً في حياته، بعد عدة سنوات من عيشه مع ووكر شكل فريق كرة سلة مع ووكر وأصدقائه، فكانوا يلعبون السلة بكثرة، وبدأ اللاعبون يكتسبون شهرة في المنطقة، وخاصة ليبرون جيمس الذي تعلم الكثير من الأساسيات عن كرة السلة في الصف الثامن على يد دام بروت (Dambrot) المدرب في جامعة أكرون، الذي أعجب بالفريق، وأطلق اللاعبون على أنفسهم اسم (The Northeast Ohio Shooting Stars) ليحققوا العديد من الانتصارات على عدد من فرق الهواة، بفضل ليبرون جيمس الذي كان يتمتع ببنية جسدية قوية و طول قامة ساعداه كثيراً في ذلك.

بدأ وهج النجم الأمريكي بالسطوع أكثر في المرحلة الثانوية من المدرسة، حيث ساعد فريق المدرسة على الفوز ببطولة الولاية (State Championship) ثلاث مرات، ولقبته الصحافة في ولاية أوهايو بسيد كرة السلة Mr. Basketball، بعد ذلك حاول الانضمام لدوري كرة السلة الأمريكية NBA، لكنه لم يستطيع بسبب عدم انتهائه من دراسته الثانوية.

قرر ترك فريق المدرسة بعد انتهائه من دراسته الثانوية، فكان رصيده 2657 نقطة، و892 متابعات خلال أربع سنوات مع الفريق، لتبدأ مساعيه الحقيقة نحو ال NBA، فانطلق مشواره الاحترافي في دوري كرة السلة الأمريكية NBA مع فريق كليفلاند كافاليير (Cleveland Cavaliers) في عام 2003، إلا أنه في المواسم الأولى لم يحقق بطولات مع الفريق، لكنه سجل ألفي نقطة مع لقب أفضل لاعب صاعد، وبلغ متوسط تسجيله عشرين نقطة في المباراة الواحدة.

وفي عام 2004 شارك مع المنتخب الأميركي لكرة السلة في الألعاب الأولمبية باليونان محققاً مع زملائه الميدالية البرونزية، أما مع فريقه كليفلاند كافاليير (Cleveland Cavaliers) فواصل تألقه، وارتفع معدل تسجيله إلى 27.2 نقطة في المباراة، محققاً رقماً قياسياً حيث أصبح أصغر لاعب يدخل خمسين نقطة في مباراة واحدة، عندما أدخل خمسين نقطة ضد فريق تورينتو (Toronto Raptors).

استمر مع فريقه بتقديم نتائج مميزة، حيث حقق مع الفريق مراكز متقدمة في نتائج المنطقة الشرقية بدوري كرة السلة للمحترفين، أما في عام 2007 فقد وصل مع فريقه للمباراة النهائية لكن الفوز لم يكن حليفهم، فخسروا أما بوسطن سلتكس (Boston Celtics)، وفي هذا الوقت كان جيمس يقدم أداءً رائعاً مع معدل تسجيل وصل إلى ثلاثين نقطة في المباراة، حيث تم استدعائه في الصيف للعب مع المنتخب الأميركي الأولمبي لكرة السلة في الألعاب الأولمبية في بكين فحقق مع زملائه الميدالية الذهبية.

في عام 2009 مدد عقده مع كليفلاند كافاليير بقيمة ستين مليون دولار، لكن بعد ذلك بدا فريق كليفلاند كافاليير ضعيفاً، ولم يحقق نتائج تذكر، فقرر ليبرون الانتقال إلى نادي ميامي هيت Miami Heat في عام 2010 بصفقة قدرت بمئة وعشرة ملايين دولار، حيث قدم أداءً متميزاً مع ميامي محققاً بطولة دوري كرة السلة الأميركي في عام 2011، وقد كان رصيد جيمس 11 متابعة، و13 تمريرة حاسمة بمعدل ستة وعشرين نقطة في المباراة الواحدة، ليكرر الإنجاز نفسه بالتتويج بلقب دوري كرة السلة عام 2012، فكان أصغر لاعب يحقق عشرين ألف نقطة بعمر الثامنة والعشرين.

وفي عام 2014 قرر العودة إلى فريقه السابق كليفلاند كافاليير بعد خسارته للقب الNBA مع ميامي (Miami Heat)، لتبدأ مرحلة جديدة في حياته الكروية، وصل مع فريقه كليفلاند كافاليير للنهائيات لكنه خسر، ومع ذلك قدم ليبرون أفضل العروض بمعدل تسجيل بلغ 25.3 نقطة في المباراة فهو يحاول جاهداً لتحقيق اللقب مع فريق كليفلاند كافاليير، ومسيرته مستمرة حتى الآن مع الفريق.

وحتى بداية عام 2016 بلغ رصيده 225.657  آلف نقطة، كما حصل على 6.716 آلاف كرة مرتدة، وأعطى 6.475 آلاف تمريرة حاسمة ليكون أصغر لاعب يحقق هذا الانجاز في تاريخ دوري كرة السلة الأمريكية.

حصل على لقب أفضل لاعب في دوري السلة الأمريكية أربع مرات، وذهبيتين مع المنتخب الأميركي في الألعاب الأولمبية، ومنحته مجلة فوربس (Forbes) لقب أقوى رياضي (World's Most Powerful Athlete) في عام 2014، وكان ضمن فريق نجوم دوري كرة السلة الأمريكي من عام 2005.

بعض إنجازات ليبرون جيمس وأرقامه القياسية

  • لقب دوري المحترفين الأمريكي مرتين في عام 2012 و 2013.
  • لقب مباراة نجوم الدوري الأميركي للسلة خمس مرات.
  • كأس العالم لكرة السلة.
  • سجل جيمس خلال مسيرته وحتى الآن 25.657 آلف نقطة.
  • اللعب بمباراة نجوم الدوري الأميركي للسلة خمس مرات.
  • حصل على لقب أكثر لاعب أهمية في دوري رابطة المحترفين الأمريكية في عام 2008.

بعض من أهم أرقامه

  1. سجل سبع ثلاثيات متتالية ضد فريق ميلووكي باكز (Milwaukee Bucks) في عام 2005.
  2. أعلى معدل متابعة حققه أمام فريق نيويورك نيكس (New York Knicks) بمعدل ثمانية عشرة متابعة في عام 2005.
  3. سجل ستة وخمسين نقطة في مباراة واحدة أمام تورينتو (Toronto Raptor).
  4. سجل في بداياته خمسة وثلاثين نقطة في تسع مباريات متتالية عام 2006.

أجمل عشر أهداف سجلها ليبرون جيمس في مسيرته

يظهر الفيديو التالي أجمل عشر أهداف سجلها ليبرون جيمس وفقا للبرنامج الرياضي NBA Countdown

 

حياته بعيدا عن كرة السلة

في عام 2013 تزوج ليبرون من صديقته سافانا برينسون (Savannah Brinson) التي عرفها في أيام الثانوية، حيث أقاما حفلاً ضخماً في سان دييغو (San Diego) بأميركا، وقضيا شهر العسل في مدينة فينيسيا بإيطاليا، بعد عدة سنوات أنجبا طفلان.

لم ينس ليبرون والدته في أي وقت من حياته، وكان يحاول رد جميلها ببعض الهدايا، ففي عام 2014 أهدى والدته سيارة فاخرة من نوع بورش باناميرا (Porsche Panamera) حيث قام بتغليفها، ووضعها أمام منزل والدته التي عبرت عن سعادتها ودهشتها بهذه الهدية الغالية.

أنتجت شركة يونيفرسال للإنتاج السنيمائي (Universal) فيلماً عن ليبرون جيمس الذي جسد شخصيته بنفسه، هذا ما دفع جيمس للتفكير بالتمثيل فشارك ببعض حلقات المسلسل (Ballers) من إنتاج شركة يونيفرسال (Universal) نفسها، وتتحدث تقارير أخرى عن تحضير الشركة لعدد من الأفلام بالتعاون مع ليبرون جيمس.

يصل وزن ليبرون جيمس إلى مئة واثنا عشرة كيلو غرام، تخيل أن هذا الوزن كله سقط على إحدى الفتيات، حيث سقط ليبرون جيمس على إحدى المشجعات في مباراة ضمن دوري كرة السلة الاميركي، وكانت المشجعة زوجة أحد لاعبي الغولف التي نقلت فوراً للمشفى، وقدم لها الأطباء العلاج اللازم، مما دفع جيمس للاعتذار منها عبر صفحته على التويتر.

ثروة ليبرون جيمس وتبرعاته

وصل دخل ليبرون جيمس السنوي بحسب مجلة فوربس (Forbes) إلى ثلاثة وخمسين مليون دولار سنوياً، وقدرت مجمل رواتبه في (NBA) بمئة وستة وعشرين مليون دولار، بينما بلغت مجمل ثروته أربعمائة وخمسين مليون دولار.

كما وقع عقداً بقيمة تسعين مليون دولار مع شركة نايكي (Nike) لتصميم أحذية للاعب الأميركي، فضلاً عن تسويقها وبيعها، إلا أن هذا العقد جُدد في عام 2015 بعقد آخر بقيمة خمسمائة مليون دولار يصل إلى مدى الحياة، ولديه عقود مع شركات (Coca-Cola، Nike, McDonald's، Upper Deck, Samsung، Audemars Piguet and Dunkin Donuts) والتي تدر عليه الملايين، كما أنه قام بعدد من الحملات الإعلانية لصالح شركة ماكدونالدز وسامسونج مقابل ثلاثة وثلاثين مليون دولار.

لديه حصة صغيرة في شركة (Beats Electronics) لكنه باعها في 2014 لشركة (Apple) مقابل ثلاثين مليون دولار، ويمتلك جزءاً من أسهم نادي ليفربول الانجليزي، بنى منزلاً فخماً بمدينة أوهايو قدرت قيمته بثمانين وستين مليون دولار، ويتكون من ثلاث طوابق وفيه استديو تسجيل وعدد من الحمامات وملعب تدريب وكازينو صغير، وحوض سمك.

لديه مؤسسة خيرية لرعاية الاطفال في مسقط رأسه تسمى (Family Foundation) يديرها بالتعاون مع والدته، حيث يحاول مساعدة الأطفال الفقراء، وبناء ملاعب في المناطق الفقيرة اقتصادياً، كما أنه قدم ألف منح دراسية للأطفال بقيمة أربع وأربعين مليون دولار.

هذه كانت بعض الإضاءات على حياة وثروة وإنجازات اللاعب الأميركي ليبرون جيمس، انتظرونا مع مقالٍ جديد مع أحد لاعبي الرياضة اللذين خطوا أسمائهم بحروف من ذهب في عالم الرياضة.

يقلبه البعض بمايكل جوردن الجديد

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر