آخر صيحات موضة الأحذية النسائية

أحدث موضات الأحذية النسائية، ونظرة على تطور هذه الصناعة، ونصائح لاختيار الحذاء الصحي والمناسب

الكاتب:
تاريخ النشر: 06/06/2016
آخر تحديث: 24/08/2016
عادت بعض تصاميم الأحذية القديمة جدا للظهور في موضة هذا العام للأحذية النسائية

كانت مسألة مقاس الحذاء أمراً ذو أهمية كبيرة في العصور القديمة؛ ففي امبراطورية الصين الشعبية كانت توضع أقدام الفتيات في قوالب خشبية منذ بلوغهن عمر الثامنة لمنعها من أن تكبر أكثر؛ وإلا لن يتزوجهن أحد، حتى أنه كان يوجد قانون يسمح باقتطاع أجزاء من قدم الفتاة إذا نمت عن حد معين! وبقي العمل في هذا القانون سارياً حتى العام 1949 حيث تم إلغاؤه!

منذ العهود الأولى كان الحذاء انعكاس لثقافة مجتمع وعاداته وتقاليده، ومع التقدم في الزمن أصبحت الأحذية قسم هام من عالم الأزياء والموضة، والرياضة، وحتى صحة قدميك، وانطلاقاً من ذلك عليك الاهتمام أثناء اختيار الحذاء؛ بالكثير من الأمور كالقياس المناسب والمواد التي صنع منها، ولا ننسى التصميم الأنيق الذي يعكس أنوثتك من جهة، ومتابعتك للموضة من جهة أخرى، كما يجب أن تختاريه بحيث يناسب المكان أو العمل الذي تتوجهين إليه. فلا بد من أحذية الكعب العالي لحفلات السواريه، والخف الرياضي لممارسة بعض الهرولة، أو الصندل للرحلات البحرية... وغيرها.

مجموعة من الأحذية على كل سيدة امتلاك زوج منها

كأي سلعة تقومين بشرائها لحاجتك لها، يجب عليك أن تقومي بشراء مجموعة من الأحذية والتي ستجدينها مناسبة ومنقذة لك عند الحاجة، فيما يلي مجموعة من تلك الأحذية الواجب عليك اقتناءها لاستخداماتها المتعددة والضرورية:

حذاء الكعب العالي الأسود

يناسب هذا الموديل من الأحذية معظم الملابس، كما يحمل طابعاً عصرياً لا يخبو مع مرور السنين، وننصحك باختياره من أحد أنواع الجلود خاصة جلد الغزال الذي يمكنك ارتداؤه في السهرات أو خلال النهار.

صورة حذاء الكعب العالي الأسود

صندل مع شريط حول الكاحل

 الصنادل من الأحذية المريحة والمناسبة لفصل الصيف، والرحلات البحرية، كما يظهر نعومة قدميك، وكلما قل عدد الشرائط في الصندل كوجود شريط حول كاحلك وآخر حول إصبعك يعطي ساقك مظهر أكثر طولاً ورشاقة.

مقال على صندل نسائي مع شريط للكاحل

حذاء الكاحل (Ankle Boots)

هو عبارة عن جزمة بساق قصيرة تصل إلى الكاحل فقط وكعب عالٍ، وهذا النوع من الأحذية هو المفضل لدي شخصياً، فهو من الأحذية الدارجة لهذا العام خاصة المفتوح من الأمام، ويمكن ارتداؤه مع سروال من الجينز أو فستان سهرة.

صورة حذاء الكاحل المغلق

حذاء الباليه (Ballet Flat)

 لا يوجد أنثى حول العالم لا تملك على الأقل زوجاً من هذه الأحذية المفضلة لدى الجميع لمظهرها الأنيق والناعم، والمريحة في المشي، كما يمكنك ارتداؤها بسهولة وننصحك بالحصول على اللون الأسود ليناسب أي لون لملابسك، أو اختاري مجموعة من الألوان الزاهية التي تمنحك المظهر العصري المطلوب.

صورة لأحد أحذية الباليه

حذاء بكعب معدني

 يمنحك الحذاء مع الكعب المعدني المظهر المتكلف الذي تحتاجينه لحفلات السواريه، خاصة إذا اخترتيه باللون الفضي أو الذهبي، كما يمكنك ارتداؤه مع سروال من الجينز فيظهرك بإطلالة أكثر أناقة في يوم عادي.

صورة الحذاء بكعب معدني

حذاء بكعب عريض

يمكنك أن تعيشي فترة التسعينات بارتداء أحذية ذات الكعب العريض والمنخفض، والتي كانت رائجة تلك الفترة، وعادت لتظهر مجدداً على منصات العرض، فهي الحل المناسب لتبدي أكثر طولاً، مع الحفاظ على راحة قدميك، والتجول بحرية وثقة أكبر.

الحذاء النسائي ذو لكعب العريض

خف رياضي لنهار طويل

يجب أن تمتلكي خفاً مسطحاً بدون كعب، ويكون في نفس الوقت جميلاً وناعماً يمكنك من خلاله الانضمام إلى الأصدقاء في نزهة أو القيام ببعض التمارين الرياضية والهرولة، وهو مناسب للملابس النهارية، ومؤخراً لاحظنا بعض السيدات يرتدينه مع الفساتين القصيرة أيضاً خلال حفلات الكوكتيل.

صورة لخف رياضي نسائي

جزمة بساق طويلة

ما يزال مظهر الفارسة الذي توحي به جزمة بساق طويلة وبدون كعب يمدك بجاذبية وحيوية، مع إضافة لمسة عصرية لهذا النوع من الأحذية في هذا العام.

صورة لجزمة بساق طويلة

لمحة تاريخية عن الأحذية النسائية وتطور تصاميمها عبر مراحل زمنية مختلفة

كانت النساء قبل عصر النهضة لا يولين أهمية كبيرة للأحذية التي يرتدينها، وذلك بسبب طبيعة الأزياء الطويلة الشائعة في ذلك الوقت، والتي تخفي القدمين، فلم يكن مهماً ما ترتديه النساء تحت تلك الفساتين والجلابيب الطويلة.

أولاً: الأحذية في الحضارات المصرية واليونانية والرومانية القديمة

ارتدى رجال ونساء ذلك الوقت الصنادل، كما تميزت الصنادل النسائية بأنها مؤلفة من عدد أقل من الشرائط وتكشف عن أجزاء أكبر من القدمين والأصابع؛ التي عُدت جزءاً من جاذبية المرأة. إلى أن ظهرت المسيحية وطالب رجال الدين النساء بأن يكونوا أكثر حشمة حتى في أحذيتهن، فخلعن الصنادل وارتدوا الأحذية المغلقة.

صنادل العصر الروماني واليوناني القديم

ثانياً: موضة الأحذية في القرون الوسطى

كان شكل ونوع المادة التي يصنع منها الحذاء تعكسان المكانة الاجتماعية للسيدة التي ترتديه، وفي أواخر القرن السادس عشر بدأت الطبقة الارستقراطية رجالاً ونساءاً في أوروبا بارتداء الكعب العالي؛ بحيث لا يتجاوز الكعب الذي يرتديه الرجل بوصة واحدة، وتمييزاً للنساء عن السيدات في باقي طبقات المجتمع كونهن أعلى قدراً التزمت نساء الطبقة الأرستقراطية بارتداء أحذية حمراء اللون تعبيراً عن مكانتهم الاجتماعية، حتى ظهر مع بداية القرن الثامن عشر ثلاثة أنواع من الكعوب:

  • الكعب الإيطالي: وكان الأكثر ارتفاعاً ومدبب الشكل؛ حيث يشبه الخنجر إلى حد بعيد.
  • الكعب الفرنسي: تميز بطول متوسط، وكان أكثر ثخانة من الكعب الإيطالي.
  • الكعب الإنجليزي: وهو الأخفض من ناحية الطول، وكان يتميز بالشكل العريض بما يتناسب مع الأعمال التي كانت تقوم بها نساء إنكلترا، وطبيعة التضاريس القاسية هناك.

وبدأ عهد جديد من الاهتمام بشكل أكبر بتصميم الأحذية وإنتاجها كصناعة مستقلة وفاخرة، حيث تم استخدام الحرير وخيوط الذهب والفضة في تطريزها، كما استخدمت الأحجار الكريمة في تزيين الأحذية مما دفع الجمعية الوطنية الفرنسية إبان الثورة عام 1789 بمطالبة جميع النواب بالتخلي عن الأحذية الثمينة التي كانوا يمتلكونها لصالح خزينة الدولة.

حذاء الكعب الإيطالي

ثالثاُ: موضة الأحذية بعد الثورة الفرنسية

انتشرت الأحذية الجلدية ذات الأسعار المعقولة بدلاً من تلك المصنوعة من الحرير والمطرزة بالمواد الغالية الثمن بعد الثورة الفرنسية، كما تم تخفيض طول ارتفاع أحذية الكعب العالي، من منطلق المساواة بين الطبقات، ثم بدأ الاهتمام بصناعة الأزياء على نطاق أوسع مع وصول الملكة فكتوريا إلى عرش إنكلترا، واقتداء السيدات من مختلف الطبقات بذوقها، فأصبحت أزياؤهن ومنها الأحذية أكثر تعبيراً عن الفضيلة وبعيدة عن الابتذال كونها مستوحاة مما ارتدته الملكة، وفي عام 1850 اعتبرت الأحذية السوداء والبيضاء الأكثر أناقة، وعلامة على الذوق الرفيع.

احذية ما بعد الثورة الفرنسية


رابعاً: موضة أحذية القرن العشرين

بدأت شركات ومصانع الأحذية بالانتشار وتوسيع أعمالها في عام 1930، حيث اهتم المصممون بلون وشكل الحذاء والمواد التي يصنع منها. إلا أنه في الحرب العالمية الثانية تعرضت هذه الصناعة لنقص شديد في المواد الأولية الضرورية، فانتشرت أعداد قليلة من الأحذية الجلدية العملية، حيث كانت النساء ترتدي زوجاً من تلك الأحذية طوال العام. ومع بداية تحرر المرأة وارتدائها للسراويل والتنورات القصيرة؛ شهد عام 1970 انتشاراً واسعاً للأحذية الرياضية والعملية التي حققت مبيعات عالية.
ومنذ سبعينات القرن الماضي يشهد عالم الأزياء تطورات جديدة مع بداية كل عام في شكل الأحذية وتصاميمها، وحتى ألوانها أو تجديداً لتصاميم قديمة، ومحاولة لإعادة إحيائها.

موضة بدايات القرن العشرين

الاحتفال بأحذية العصور الوسطى في عروض الأزياء عام 2016

سيطر اللون الفضي على منصات العرض؛ انطلاقاً من التفاصيل المعدنية إلى السلاسل والخطوط والاكسسوارت الجلدية، حيث كان اللون الفضي هو الجامع والخاصية المميزة لعروض الموضة لعام 2016 سواء للاكسسوار أو الحقائب والأحذية، فاحرصي على أن تحصلي على حذاء فضي هذا العام.

موضة العصور الوسطى تعود في تصاميم 2016

عودة الصندل الروماني: عادت أحذية محاربي روما في العصر الغابر وأحذية الساق العالية إلى ساحة الموضة العالمية بلمسات عصرية رائعة، كما ظهرت على منصات عروض الأزياء الراقية لأول مرة مع المصمم العالمي إيلي صعب، ثم تكررت مع في عروض أخرى، ولاحظنا إعادة إحياء تصاميم أحذية تقليدية كالحذاء المكسيكي الكلاسيكي.

موديل اخر مستوحى من العصور الوسطى

نصائح لاختيار وشراء الحذاء المناسب

اتبعي النصائح التالية عند اختيار الحذاء أو الصندل الجديد الذي ستقومين بشرائه:

  1. اختيار القياس المناسب للحذاء هو أفضل طريقة ممكنة للعناية بالقدمين، فكيف تختارين المقاس المناسب لقدمك:
  2. آخر النهار هو أفضل وقت لشراء الحذاء المناسب لمقاس قدمك التي تكون قد بلغت أكبر تمدد لها مع نهاية اليوم.
  3. معظمنا لديه قدم أكبر من الأخرى لذلك يفضل عند شراءك لحذاء جديد اختيار مقاس القدم الأكبر كمعيار لنمرة حذاءك.
  4. لا تجعلي قدمك تواءم الحذاء، وإنما اختاري الشكل الذي يناسب قدمك وليس العكس تجنباً لمشاكل تترافق مع الأحذية الضيقة والتي قد تؤدي إلى ظهور فطور جلدية في بعض الحالات.
  5. عند تجربة الحذاء الجديد قفي وتمشي قليلاً، وتأكدي من وجود مساحة إضافية لأصابع قدميك لا تقل عن نصف بوصة أي حوالي (1,27 سم) كي لا تحدث لديك مشاكل مستقبلية في أصابعك وأظافرك.
  6. اختاري كعب الحذاء بما يناسب راحتك فلا تختاري كعباً عالياً مما يشكل ضغطاً على مشط قدمك وأصابع قدميك عند المشي، فتبدين وكأنك تتحركين على رؤوس أصابعك بدلاً من المشي على قاعدة الحذاء وتوزيع وزن الجسم على كامل القدم بدلاً من تركيزه على عظام المشط أو الأصابع.

أخيراً.. لاحظنا فيما سبق أن الحذاء كان انعكاساً لثقافة شعب أو حضارة، ففي العصر الروماني القديم ارتدت النساء الصندل المؤلف من عدد قليل من الأشرطة كنوع من الإغراء، واخترع الأرستقراطيون الكعب العالي تمييزاً لطبقتهم الاجتماعية عن باقي فئات الشعب.

ثم ظهرت المسيحية وطالبت النساء بالحشمة حتى بالحذاء فأصبح مغلقاً، ومع انتصار الثورة الفرنسية تم تخفيض ارتفاع كعب الحذاء كنوع من المساواة بين جميع الطبقات. أما اليوم يعتبر الحذاء دليلاً على ذوقك الرفيع، وحسن التنسيق بين أزيائك، وأناقته ونظافته تعكس شخصيتك كأنثى تعتني بكل التفاصيل من حولها، ولذلك أحطناك علماً بآخر التصاميم العالمية التي سيطرت عليها أحذية المحاربين القدامى مع اللون الفضي، كما أن اختيارك للحذاء المناسب يساعدك على إنجاز عملك خلال النهار دون تعب أو شكوى من ضيق الحذاء، فقدمنا لك في نهاية المقال مجموعة من النصائح لاختيار مقاس الحذاء المناسب.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر