الاكسسوارات والمجوهرات المقلدة

صناعة رائجة بعلامات تجارية عالمية.. أهم النصائح في اختيار الإكسسوار وآخر صيحاته

الكاتب:
تاريخ النشر: 18/06/2016
آخر تحديث: 18/06/2016
المجوهرات التقليدية ليست رخصية الثمن بالضرورة، فتلك التي تحمل أسماء الماركات العالمية لم تعد رخصية كما تظنين!

ترى بعض النساء في المجوهرات اللمسة السحرية التي يحتجن لها لإكمال طلتهن، وعندما كانت المجوهرات الباهظة الثمن من ذهب وأحجار كريمة وغيرها حكراً على (من استطاعت إليها سبيلاً)، ظهرت مصممة أزياء من الطبقة الفقيرة تدعى (غابرييل بونور شانيل) المعروفة باسم (كوكو شانيل)، وقررت إصدار تصاميم لمجوهرات مقلدة (Costume Jewelry) لتصبح تلك الحلي متاحة لكل امرأة تبحث عن الجمال والأناقة؛ مهما كانت طبقتها الاجتماعية أو الأموال التي تمتلكها.

يقال أن المجوهرات أفضل أصدقاء المرأة، فإذا أغضبت زوجتك لسبب ما سيكون تقديم قطعة من الحلي أقصر الطرق إلى قلبها للحصول على رضاها حتى لو كانت قطعة مجوهرات مقلدة، واليوم سيدتي عليك التفكير جيداً في اختياراتك فقد باتت أمامك مئات الاحتمالات من الخواتم والعقود والأساور المصنوعة من المواد المختلفة، وبأسعار مختلفة فمنها الرخيص والمقبول ومنها الغالي والنفيس التي تحمل اسم علامات تجارية فاخرة، وما عليك سوى اختيار ما قد يثير إعجابك ويناسب ذوقك، ويليق بك، واتركي باقي الأمور المالية على زوجك.

آخر صيحات المجوهرات التقليدية والإكسسوارات لهذا العام

هنالك الكثير من التفاصيل الجديدة فيما يخص الإكسسوار المرافق لعروض الأزياء لهذا العام من حقائب وأحذية، وهنا سنلقي الضوء أكثر على الحلي والمجوهرات التي رافقت العارضات في أسابيع الموضة:

الأقراط الدائرية والكبيرة

ورأيناها باللون الذهبي والفضي هذا العام، وبأحجام متعددة ولم ينافسها عل آذان النساء سوى تلك الحلي التي توضع حول الأذن من الخلف بطابعها الهندي القديم، فكأنك تضعين زينة للأذن والشعر في نفس الوقت، خاصة تلك المصنوعة من الفضة.

الحلق الكبير خلف الأذن

الأطواق والعقود حول الرقبة

فالسلاسل لم تترك مجالاً أمام نوع آخر من مجوهرات الرقبة؛ حيث كانت العنوان الواضح لكل العروض كما جاءت بألوان وأشكال عديدة إضافة إلى المواد التي صنعت منها، ويبدو أن المطلي منها بالذهب أخذ الحيز الأكبر من هذه التصاميم، خاصة في القلادة الجديدة (Large Necklace) من شانيل والمصنوعة من المعدن باللونين الذهبي والرمادي الداكن.

تصاميم العقود الكبيرة

عصابات الرأس الناعمة

والتي تعيدك إلى العصر الروماني القديم بتصاميمها الرائعة؛ فوضع تاج صغير يشعرك بأنك أميرة. حيث ميزت عصابات الرأس الناعمة مجموعة المصمم العالمي (إيلي صعب) لربيع وصيف 2016، إلى جانب الإكسسوار الأخرى التي تحمل بألوانها وتصاميمها طابع تراثي وقديم كالخواتم.

من مجموعة اكسسوارات إيلي صعب

تصاميم إكسسوار تناسب كل فترات النهار

مجموعة إكسسوار مصممة الجواهر الإسبانية (Raquel Villar) مجموعة لصيف 2016 الملفتة في تصاميمها وتنوعها ،حيث تعكس قطعها بنعومتها وألوانها روح الشباب والأنوثة المطلوبة ،كما أنها تناسب كل فترات النهار.

تصميم من الاكسسوارات الاسبانية

نصائح لاختيار المجوهرات وقطع الإكسسوار التي تليق بك

هنالك أمور يجب عليك أخذها في عين الاعتبار عند اختيار مجوهراتك لتعبر عنك؛  فوجود مجموعة من الأحجار الملونة التي تستخدم في هذه الصناعة، ستجعلك حريصة على اختيار الاكسسوارات وفقاً للملابس التي ترتدينها، أو حتى شكل جسمك كأن تتجنبي المجوهرات الكبيرة وخاصة القلائد إذا كنت من صاحبات الجسم الممتلئ، وعليه نقدم لك بعض النصائح:

  • اختاري الأنسب لكِ: من المجوهرات التي تعبر عن شخصيتك، وأسلوبك في العيش وحتى ذوقك الفني، ولا تخافي من أن تكوني محط أنظار الآخرين.
  • الأساور بتصميم مميز: فليس من الضروري أن ترتدي قلادة كبيرة بل اتركي الأساور تأخذ حقها من الانتباه لتعكس أناقتك بالشكل المطلوب، ولا تشتتي انتباه من يتحدث معك بكثرة الحلي التي تضعينها.
  • التنسيق بين الإكسسوار والزي الذي ترتدينه: عند ارتداء ملابس مؤلفة من طبقات وتفاصيل كثيرة حاولي الابتعاد عن القلائد، واستبدليها بقرطين من الأحجار الكريمة المتناسقة مع ثيابك، وكنصيحة (لتضعيها حلقات في أذانك) احرصي على امتلاكك أقراط صغيرة تتناسب مع معظم ثيابك كأحجار الألماس التقليدية أو حبتي لؤلؤ، ولمزيد من الأنوثة ننصحك بالأقراط المتدلية قليلاً والناعمة في تصميمها.
  • الملابس البسيطة والإكسسوار: إذا كنت ترتدين كنزة أو فستان بدون تفاصيل على الصدر، فسيكون عليك اتباع حيلة السلاسل الطويلة التي يمكنك لفها مرتين أو ثلاثة حول الرقبة، أو وضع قلادة شانيل من اللؤلؤ الزجاجي، أو حتى العقد المصنوع من الخيوط والخرز والمؤلف من ألوان عديدة.
  • الخواتم: بالنسبة لأصابعك مهما كان الخاتم الذي تودين وضعه في إصبعك تذكري أن ذلك سيجذب النظر إلى يديك، فلا تنسي العناية بأظافرك بشكل جيد، كما لا ننصح بوضع الخواتم الكبيرة إذا كانت أصابع يديك ممتلئة.
  • تنسيق الإكسسوارات مع شكل الوجه: إذا كنت تملكين وجهاً طويلاً ابتعدي عن الأقراط الكبيرة والمتدلية، ولصاحبات الوجه المدور حاولن الابتعاد عن الحلقات الدائرية، أما بالنسبة لمن تمتلكن صدراً كبيراً ليبتعدن عن القلائد وأي عقد بحجر كبير، وكذلك الأمر بالنسبة لمن يمتلكن جسماً ممتلئاً.

صناعة المجوهرات المقلدة (Costume Jewelry)

تغيرت الحالة الشرائية لبعض النساء، ومن كانت تبحث البارحة عن الجودة أصبحت تهتم بالكم الذي يمكنها الحصول عليه من المجوهرات لتختار منها ما يناسب كل وقت وكل زي، مما شكل إقبالاً جماهيرياً كبيراً على هذا النوع من المجوهرات حتى تحولت إلى صناعة فاخرة عُنيت بها كبرى دور الأزياء العالمية؛ التي أطلقت خطوط إنتاج لتلك المجوهرات مثل: (Gucci) و (Armani)  وغيرهم، خاصة أن هذه الصناعة لم تتطلب الذهب والأحجار الكريمة، وإنما مجرد رسم تصاميم جميلة تصنع من البلاستيك أو المعادن أو الزجاج.

وقد أشارت (Pamela N. Danziger) وهي خبيرة بيع في محلات التجزئة للتصاميم الفاخرة، إلى "زيادة في استخدام طلاء المعادن الثمينة (كطلاء الذهب) لدهن المجوهرات المقلدة والمصنوعة من المعادن، وإلى استخدام العديد من العلامات التجارية لهذه التقنية في مجموعاتها الأخيرة"، حيث توضع العلامة التجارية لتلك الدور على قطع الحلي فيصبح سعرها يفوق أي مجوهرات مقلدة أخرى في السوق وتلقى الإقبال المطلوب.

وتقول (Melissa Hoyer) الصحفية والمعلقة التلفزيونية في البرنامج الصباحي لقناة (SKY NEWS) في تصريحها لموقع وحدة التسويق الأمريكي على الإنترنت "إن تلك الدور التي تصنع أفخر الملابس وأجودها على الإطلاق، وجدت بإصدار المجوهرات المقلدة الفرصة لإرضاء السيدات اللواتي يحلمن بارتداء علاماتهم التجارية، ولا يستطعن دفع ثمن أحد تلك الأزياء المكلفة، ولكن يمكنهن من خلال هذه المجوهرات شراء قطع جميلة بأسعار أقل لكنها ما زالت تحمل (فخامة الاسم) لتلك الدور".

وتضيف (Hoyer) "بسبب الإقبال الكبير على هذا النوع من المجوهرات تحولت إلى صناعة فاخرة، ولم يعد بالإمكان القول عنها بأنها مجوهرات رخيصة بل بدأنا بالإشارة إليها باسم (High –End Jewelry Label)، أي صناعة المجوهرات الفاخرة حتى ولو كانت مصنوعة من مواد رخيصة، لكنها ما زالت تحمل توقيع أهم المصممين العالميين".

شانيل أول من أطلق تقليداً للمجوهرات الفاخرة

كان من الصعب على السيدة الأوروبية في ظل الحرب العالمية الثانية والأوضاع الاقتصادية الصعبة شراء ما يحلو لها من المجوهرات حتى البعض منهن اضطروا إلى بيع ما يملكن من الحلي كذهب وألماس لإعالة أسرهن، إلا أن المصممة الفرنسية كوكو شانيل سعت لإيجاد طريقة تساعد النساء على الظهور بأجمل حلة ممكنة خلال الحرب المظلمة، فقررت تصميم مجموعة من الأزياء الأنيقة المصنوعة من الأقمشة الرخيصة، ثم قررت إضافة بعض المجوهرات المقلدة والمصنوعة من مواد زهيدة الثمن؛ كالزجاج وبعض المعادن والبلاستيك أو الخيوط والخرز، كانت شانيل ارتدتها أولاً كسراً لحاجز الخجل عند بعض السيدات من وضع جواهر مقلدة، كذلك تشجيعاً للنساء على تجربتها بعد رؤيتها. وأشهر هذه القطع عقد اللؤلؤ الزجاجي الطويل، الذي مازال يلقى رواجاً حتى يومنا هذا، حيث منح السيدات شعوراً بالاستقلال والجاذبية المطلوبة.

أخيراً.. تعتبر المجوهرات المقلدة حلاً مثالياً للواتي يبحثن عن كل جديد وجميل بأسعار مناسبة، لكن هذا لا يعني القبول بتلك الأنواع الرخيصة المبتذلة في تصميمها والرديئة في موادها، حيث لن تتمكني من ارتدائها أكثر من مرة، فابحثي عن مجوهرات تبرز معها تفاصيلك الأنثوية الرائعة، واختاري منها ما يناسبك حسب النصائح التي قدمناها لك في هذا المقال؛ كاختيار ما يعكس أسلوبك وذوقك والحفاظ على الطلة الأنيقة والبسيطة والابتعاد عن الابتذال، ولا بأس ببعض التميز من خلال أحجار كبيرة للخاتم أو عقد من السلاسل الطويلة الرائجة لهذا العام.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر