هاتف HTC U Ultra

ربما يكون هفوة جديدة من HTC.. تعرف على أبرز مزايا ومواصفات الهاتف
الكاتب:بشار رمضان
تاريخ النشر: 20/04/2017
آخر تحديث: 04/06/2017
محتويات المقال (اختر للانتقال)
  1. المواصفات الإسمية
  2. مزايا الهاتف
  3. سلبيات الهاتف
صورة لهاتف HTC U Ultra

عانت الشركة التايوانية الكثير خلال السنوات الماضية، فأجهزتها لم تلقَ قبولاً واسعاً في الأسواق العالمية كما منافساتها مثل سامسونغ. في العام الماضي استطاعت HTC طرح هاتف زاد بشكل كبير من أرباح الشركة وهو HTC 10، فبدت وكأنها تعود بقوة إلى سوق الهواتف الذكية.. حتى طرحت هاتفها الجديد.

الهاتف HTC U ultra يأتي بتصميم لا يمكن القول إلا أنه مميز، ومواصفات جيدة للغاية؛ لكن الهاتف لا يحمل أي ابتكار جديد كما عودتنا الشركة التايوانية، ويبدو أنه خليط مميزات الهواتف الرائدة الأخرى، وهو يستحق بجدارة لقب أكثر هاتف مُربك في العالم.

1

مواصفات الهاتف HTC U Ultra

  • الأبعاد: تصميم كبير بأبعاد 162.4x79.8x8.
  • الوزن: 170g.
  • الشاشة: عملاقة بقياس 5.7 إنش بتقنية Super LCD5 بدقة 2k : 1440x2560، مغطيةً 69.7% من حجم واجهة الهاتف، مقدمةً كثافة 513 بكسلإنش.
  • شاشة ثانويّة: موجودة أعلى الهاتف بجانب الكاميرا الأمامية بقياس 2.05  إنش ودقة 160x1040.
  • الحماية: زجاج Gorilla Glass 5 لنسخة 64 غيغابايت أو الياقوت لنسخة 128 غيغابايت.
  • إصدار النظام: أندرويد 7.0 نوغا، مع واجهة HTC Sense الخفيفة.
  • المعالج: Sanpdragon 821 رباعي النوى، اثنان بسرعة 2.15 غيغاهيرتز، واثنان بسرعة 1.6 غيغاهيرتز.
  • معالج الرسوميات: Adreno 530.
  • الذاكرة: إما 64 غيغابايت أو 128 غيغابايت من الذاكرة الداخلية مع 4غيغابايت من ذاكرة التخزين العشوائي، بوجود منفذ لكرت ذاكرة خارجي.
  • الكاميرا: كاميرا خلفية بدقة 12 ميغابيكسل مع تركيز تلقائي عن طريق الليزر وتصوير فيديو بدقة 4K مرفقاً بصوت 24-bit، إضافة لوجود ضابط الاهتزاز OIS لحماية الفيديو والتصوير من اهتزاز اليد، والكاميرا الأمامية بدقة 16 ميغا بيكسل يدعم تصوير HDR وتصوير فيديو حتى دقة 1080p.
  • البطارية: 3000 ميلي أمبير غير قابلة للإزالة.
  • تاريخ الإصدار: أعلن عن الهاتف في شهر يناير عام 2017، وتم البدء بالبيع في شهر مارس من العام ذاته.
  • السعر: ما يقارب 750 دولار أمريكي (أي 2812 ريال سعودي).
2

إيجابيات ومزايا موبايل HTC U Ultra

  • التصميم: رغم أن تصميم الهاتف يبدو مألوفاً لشبهه الكبير مع أجهزة منافسة أخرى مثل (Note 5) من الخلف أو (LG V20) من الأمام بشاشته الثانوية، إلا أن الهاتف يحمل تصميماً جميلاً بالفعل والزجاج في الخلف -رغم أنه مغناطيس لبصمات اليد- إلا أن الشركة استطاعت أن تجعله مميزاً بالفعل من ناحية تنوع الألوان، فالهاتف الأبيض مثلاً يحمل لمعاناً أزرق؛ من المؤكد أنه  سيلفت الانتباه بشكلٍ كبير.

الألوان المتاحة من الهاتف

  • الشاشة: استطاعت الشركة رغم استخدامها للوحة LCD أن تقدم واحدة من أجمل الشاشات إطلاقاً، فالألوان مشبعة، والرؤية في أشعة الشمس ممتازة، إضافةً لوجود الشاشة الثانوية في الأعلى التي تقدم اختصارات سريعة وبعض المعلومات لتجنب استعمال الشاشة من أجل هذه الأشياء.

شاشة بألوان ممتازة للهاتف

  • واجهة HTC Sense: تحافظ الشركة على نهجها في نظام التشغيل الخاص بها في اقترابها شيئاً فشيئاً من نظام غوغل الخام كالموجود في أجهزة Nexus أو Pixel الخاصة بغوغل، بالطبع مع وجود الميزات الصغيرة التي ترى HTC أنها مفيدة للمستخدم، إضافةً للواجهة القابلة للتخصيص ومعدّل الثميات (Theme Engine) الذي يسمح لك بحرية تغيير أي جزء من واجهة الهاتف كما تريد.
  • مكبرات الصوت: هي بالطبع نقطة القوة لهواتف HTC، فقد لا يكون الهاتف يملك الصوت الأعلى، إلا أن نظام الصوت الثنائي (Stereo) الموجود فيه يقدم صوتاً غاية في الوضوح ومن الصعب تغطية المكبرات أثناء مشاهدة الفيديوهات مثلاً كما في هواتف Apple.
  • السماعات: السماعات التي تأتي في صندوق الهاتف تحمل منفذ USB Type C، وهي واحدة من أفضل السماعات التي تأتي مع الهواتف المحمولة بتقنية 24-bit عالية الجودة، سماعات كهذه قد يكلف شراؤها وحدها حوالي 100 دولار أمريكي، فإن كنت من محبي الموسيقا فهذا الهاتف سيلبي احتياجاتك بالأخص مع إمكانية تخصيص الصوت لتناسب أذنك معطياً أفضل جودة ممكنة.

منفذ USB في الهاتف

  • حساس البصمة: بالطبع تتابع HTC كما كل الشركات بإدراج حساس لبصمة اليد في هواتفها على اعتبار أن البصمة هي واحدة من أفضل طرق حماية الهاتف والخصوصية.
  • الكاميرا: الكاميرا الخلفية مشابهة بشكل كبير لتلك الموجودة في هاتف HTC 10 وهي جيدة للغاية، لكن هنا قد تكون الصور قليلاً خارج التركيز، وذلك يعود غالباً لكون النظام ليس نهائياً في وقت عمل الاختبار، وهي مشكلة صغيرة يمكن اصلاحها عن طريق تحديث هوائي، والكاميرا الأمامية ذات الدقة الكبيرة 16 ميغا بيكسل ستقدم صوراً مشبعة وواضحة. بالطبع تطبيق الكاميرا يحمل الكثير من الخيارات وأهمها الوضع اليدوي الذي يسمح لك بالتقاط الصور كما تحب سواءً في الكاميرا الأمامية أو الخلفية.
3

عيوب وثغرات جهاز HTC U Ultra

  • غياب الإبداع: يختلف هذا الهاتف عن سوابقه من الشركة بشكل كبير، رغم تصميمه الجميل إلا أنه لا يمنحك ذلك الشعور المميز، وكأنه تجميع من العديد من الهواتف بشكل عشوائي، فلا يوجد ذلك الشيء المميز الذي يصرخ لك كي تشتري الهاتف.
  • غياب مقاومة الماء: في الوقت الحالي أصبحت ميزة مقاومة الماء واحدة من الأمور الأساسية في الهواتف الذكية، ورغم انتقال الهاتف للزجاج بدلاً من المعدن، إلا أن الشركة لم تجعله مقاوماً للماء والغبار مثل منافسيه S7 Edge أو حتى هاتف LG G6 الجديد.
  • غياب منفذ السماعات: كما ذكرنا فالهاتف يستعمل منفذ USB Type C للسماعات، وهذا يعني أنك لن تتمكن من استعمال السماعات وشحن هاتفك في الوقت ذاته، رغم أن كثير من الشركات تقوم بهذه الخطوة، إلا أن ذلك يبرر بأنهم يجعلون هواتفهم مضغوطة بأكبر شكل ممكن، ولكن هذا الهاتف كبير للغاية، فكان يمكن أن يتسع بسهولة لنفذ 3.5mm.
  • البطارية: بشاشة في هذا الحجم والهاتف الكبير للغاية، ستتوقع أن الهاتف سيحمل بطارية كبيرة جداً، إلا أن HTC قررت وضع بطارية صغيرة بسعة 3000 ميلي أمبير فقط التي ستكفي بصعوبة ليوم واحد، ومع الهواتف الرائدة الجديدة ستتوقع بطاريات تدوم على الأقل ليوم ونصف، أو على الأقل يوم كامل دون الحاجة لشحنه في منتصف اليوم.
  • غياب الشحن اللاسلكي: قد لا تكون هذه الميزة هامة فعلاً لكن من الغريب أن نرى الشركة قد أهملت وضعها في حين معظم منافسيها بدأوا في استخدامها، ففي الهواتف السابقة للشركة كان يبرر هذا الأمر بوجود الهيكل المعدني الذي لا يتوافق مع الشحن اللاسلكي، لكن مع انتقال التصميم نحو الزجاج، وبسعر مرتفع، فلا يوجد سبب يمنع من وضع هذه الميزة على الاطلاق.

ختاماً.. لا شك أنه الهاتف الأكثر إثارة للحيرة حتى الآن، فقرارات الشركة الغربية في صنع هذا الهاتف ليست مفهومة وبالأخص السعر المرتفع، فبسعر 750 دولار أمريكي، ينقص هذا الهاتف الكثير من الميزات التي يحتاجها ليكون منافساً في سوق الهواتف الرائدة.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر