صيحات أزياء وملابس المحجبات ونصائح لارتداء أفضلها

لمحة تاريخية عن الحجاب وستايلاته ونصائح لاختيار أفضل الأقمشة والأنماط المناسبة لشكل الوجه

الكاتب:
تاريخ النشر: 27/04/2016
آخر تحديث: 27/05/2016

كلمة حجاب (Hijab) تستخدم في عالم الإسلام المعاصر سواء للإشارة إلى غطاء الرأس أو للإشارة إلى نمط معين من اللباس، كما يتم استخدام كلمة الحجاب (Veil) في اللغة الانجليزية للإشارة إلى أغطية الرأس والوجه، أما في اللغة العربية هناك مصطلحات مختلفة تشير إلى بنود متنوعة لثياب النساء التي تختلف بحسب الزمن والمنطقة.

الحجاب هو قطعة من القماش يتم ارتداؤه من قبل النساء لتغطية شعرهن ورأسهن بالكامل، يلعب دوراً هاماً في الإسلام كما أنه يدل على الخصوصية لدى المرأة المسلمة التي اختارت ارتداء الحجاب، كما أن العديد من النساء غير المسلمات قمن بارتدائه أيضاً بأنماط مختلفة. ولم تكن فكرة تطابق لون الحجاب مع الثياب سائدة في الماضي على عكس ما هو شائع في أيامنا هذه، فمعظم النساء يستخدمن الحجاب كمكمل أساسي لأزيائهن من خلال مزج الألوان ليبدو الحجاب مطابقاً لثياب المرأة؛ بالإضافة إلى الإكسسوار الذي تقوم باختياره كالنظارات الشمسية والحقيبة والماكياج، إذ أن هناك أقمشة متنوعة وألوان مختلفة للحجاب؛ وفيما يلي سنتحدث قليلاً عن تاريخ الحجاب كما سنعرض بعض الأنماط المختلفة للحجاب.

 

لمحة عن تاريخ الحجاب في معظم الثقافات

يعتقد معظم الناس أن الحجاب ظهر مع الدين الإسلامي؛ إلا أن فكرة تغطية رأس المرأة قد وجدت قبل ذلك بكثير حيث انتشر الحجاب في الثقافات الهندو أوروبية القديمة (Ancient Indo-European Cultures) كاليونانية والرومانية والفارسية، كما تشير بعض الأدلة أن عشيرتي بني اسماعيل وبني قحطان في منطقة الجزيرة العربية قد ارتدت نسائهن شكلاً من أشكال الحجاب في عصور ما قبل الإسلام، وأنه لا وجود للحجاب في حضارة مصر القديمة؛ وعلى الرغم من ذلك فقد قامت بعض النساء باستخدام الحجاب في الأماكن العامة في فترة لاحقة في عهد رمسيس الثالث.

وقبل فترة طويلة من الإسلام كان الحجاب موجوداً في ثقافات بلاد ما بين النهرين وبين الساسانيين الفرس؛ ففي ثقافة بلاد ما بين النهرين القديمة كان يعتبر الحجاب بالنسبة للمرأة دلالة على الاحترام والمكانة العالية، وارتدت النساء من طبقات الأسياد الحجاب ليميزن أنفسهن عن نساء طبقة العبيد، كما منع الحجاب في القانون الآشوري على نساء طبقة العبيد وفرضت العقوبات الشديدة على النساء اللواتي كن يضعنه بطريقة غير شرعية، وبذلك اعتبر الحجاب علامة ارستقراطية تميز المرأة الفاضلة عن المرأة سيئة السمعة.

ثم أصبح الحجاب أكثر انتشاراً في ظل الحكم العثماني كعلامة من علامات نمط الحياة الحضرية، وبحلول القرن التاسع عشر ارتدت نساء الطبقة العليا الإسلامية والمسيحية في المناطق الحضرية من مصر؛ الحبارة (Habarah) وهو عبارة عن زي مؤلف من تنورة وغطاء رأس طويل وقطعة من قماش الشاش الشفاف مستطيلة الشكل كانت توضع تحت العينين لتغطية الأنف والفم.

أنماط الحجاب الحديثة وأشكالها العصرية

تختلف طرق وضع الحجاب نسبة إلى شكل الوجه وإلى نوعية القماش المصنوع منه؛ فمنها ما يكون مصنوع من قماشٍ منسدلٍ ناعم ويساعد هذا النوع في التحكم به بأريحية عند وضعك للحجاب؛ ومنها ما يكون مصنوع من قماش متين وخشن وغالباً ما تبتعد النساء المحجبات عن هذا النوع، وفيما يلي مجموعة من أشكال الحجابات التي من الممكن أن تساعدك في إدخال نمط جديد إلى الأنماط التي تعتمدين عليها في وضع حجابك:

نمط الشال الملفوف

تفضل بعض النساء لف الحجاب بشكل يضيق على وجوههن وبعضهن الآخر يفضلن نمط الوشاح الفضفاض؛ حيث يعتمد النمطان على القماش الذي تقومين باختياره، فباختيارك لقماش ناعم يمكنك الحصول على لفة ضيقة بسيطة، أما إذا رغبت في الحصول على لفة فضفاضة اختاري نوع القماش الخشن.

صورة لحجاب الشال الملفوف

حجاب العمامة

أو حجاب التوربان لقى هذا النمط الغريب شعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم، فطريقة وضعه على الرأس مستوحاة من العصور القديمة؛ التي تعد مزيجاً يجمع بين الملابس الإسلامية والثقافة الهندية، تشبه في شكلها العمامة التي يقوم الرجال بارتدائها إلا أنها تختلف عنها في نوعية القماش المصنوعة منه والنقوش والتطريزات التي تزينها وتميزها عن عمامة الرجال من خلال العقدة الجانبية (تأتي مصممة بعقدة جانبية).

ستايل حجاب العمامة

نمط الحجاب التركي

لاقى هذا النمط شعبية كبيرة في أيامنا هذه خصوصاً لدى صاحبات الوجه المستدير، باختيارك لأي نوع من الشالات، فيفضل في هذا النمط اختيار نوعية ناعمة ومنسدلة من القماش والتي تتوفر بنقوش ورسومات متعددة، تقومين بأخذ جانب من جوانب الوشاح لتقومي بلفه حول رقبتك لينسدل من الطرف الآخر على كتفك؛ ومن ثم تأخذين الجانب الآخر من الشال لتلفيه حول الرقبة وتتركيه منسدل على كتفك من الجهة الأخرى؛ وهي حطة سهلة وبسيطة وتعطي شكلاً جمالياً للوجه من خلال إظهار ملامحه.

ستايل الحجاب التركي

كما يوجد نمط الحجاب الماليزي والإفريقي الذي يتم ارتداؤه مع الإكسسوار والنمط المغربي، الذي يعد مناسباً في حال قمت بارتداء التنانير؛ والنمط العراقي الذي يتم ارتداؤه مع المعاطف الطويلة. أما نمط الحجاب الإماراتي فهو مخصص للعباءات السوداء، كذلك للحجاب العماني أسلوبه البسيط والسهل فيمكنك أن ترتديه في أي مكان، وبالنسبة لنمط الحجاب اللبناني يعد ملائماً للقاءات المهنية والرسمية والمناسبات.

أفضل أنواع الأقمشة المستخدمة في الحجاب

أهم عنصر في ارتداء الحجاب هو أن يكون مريحاً وأنيقاً في الوقت ذاته، ففي السطور التالية مجموعة من الأقمشة التي تعد من أفضل الأنواع المستخدمة للحجاب والتي تؤمن الجمال والراحة معاً:

- الكتان: يتميز بتحمله للاستخدام المتكرر كما أنه يتميز بلمعته الطبيعية؛ كما يعتبر غالي الثمن وقابلاً للتعفن إذا خزن في أماكن رطبة.

- القطن: الذي يتميز بملمسه الناعم والمرن كما أنه يحتمل درجات الحرارة المرتفعة أثناء الكي لتجعده الدائم عند الغسيل فأنت بحاجة إلى كيه باستمرار.

- الجورجيت: قماش خفيف جداً مصنوع من خيوط قماش الحرير.

- حرير الرايون: وهي ألياف تصنع من لب الخشب أو الألياف السلولوزية للقطن.

- الحرير العادي: المصنوع من ألياف البروتينات.

- الجرسيه: وهو قماش يصنع عادة من القطن أو الصوف.

- البوليستر: يتكون هذا القماش من خيوط صناعية.

- الفيسكوز: أو الحرير الصناعي وهو قماش مصنع من خليط من المواد الكيميائية.

- الشيفون: يصنع هذا القماش من الحرير والقطن؛ منه ما يكون مجعداً منفوشاً ومنه ما يكون مفروداً ذي ملمس ناعم.

نصائح أخرى حول وضع الحجاب وفقاً لشكل الوجه

من خلال اتباع شكل وجهك ستتعرفين على مجموعة أنماط للف الحجاب؛ تتناسب معه لتبتعدي عن الأنماط الأخرى التي لا تليق بك:

حجاب للوجه ذي الشكل المربع

اختاري نمط الحجاب الإماراتي الذي يعد مناسباً لك.

ستايل الحجاب الإماراتي للوجه المربع

حجاب لصاحبة الوجه المستدير

اعتمدي نمط الحجاب التركي إذا كان وجهك مستديرا.

ستايل الحجاب التركي مناسب للوجه المستدير

الحجاب للوجه المستطيل

فقومي بتغطية جبينك كاملاً مع إبعاد الحجاب عن وجهك من الجانبين، فبهذا النمط تكونين قد تجنبتِ إطالة وجهك بشكل أكبر.

ستايل الحجاب للوجه المستطيل

ختاماً..

كما وضحنا في السطور السابقة فالحجاب لم يحصر على النساء المسلمات بل تمكنت العديد من نساء الأديان الأخرى من ارتدائه بأساليب وأنماط عديدة ولمناسبات مختلفة، فإن كنت من أولئك الفتيات اللواتي يواجهن صعوبة في اختيار الحجاب الأنسب لهن؛ نأمل في أن نكون قد قدمنا لكِ أفكاراً مفيدة تساعدك في الوصول والتعرف على نمط الحجاب الأكثر ملائمة لشكل وجهك.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر