وصلات الشعر (Hair Extentions)، أنواعها وطرق استعمالها

أنواع مختلفة ونصائح لاختيار المناسب وتجنب السلبيات عند اختيار وصلات الشعر

الكاتب:
تاريخ النشر: 03/05/2016
آخر تحديث: 19/11/2016
عليك الحرص على اتباع نظام صحي للعناية بشعرك، إلا أن الحل الأسرع وفي المدى القصير يكمن في استخدام وصلات الشعر

بقدر ما تكون وصلة الشعر أو الشعر المستعار طبيعية فهي لن تبدو حقيقية أبدا، فهو لا ينتمي لكِ بل دخيل على الصورة، لم أجرب يوما هكذا نوع من الموضة ولكن ربما سأجربه في إحدى المناسبات المهمة، على الرغم من أنني أميل إلى الطبيعي في كل شيء وربما ما سأنفقه من مال على شراء وصلات الشعر أستطيع من خلاله العناية بشعري الطبيعي ليغدو صحيا أكثر وجذابا وحيويا، لكن ذلك لا يمنع من تجربة (Extensions) على شعري في يوم ما.

ليس أمرا سهلا أن تحصلي على إطلالة جميلة؛ فالصعوبة تكمن في تخفيف الأضرار الناتجة عن المواد الصناعية قدر الإمكان والاعتماد على الطبيعي، ولكن حتى المواد الطبيعية يجب الحذر عند استخدامها، ومن ضمنها وصلات الشعر الطبيعي أو الصناعي أو المختلط فعندما تقومين بوضعها على شعرك الحقيقي تضمن لك ثلاثية؛ الثخانة والقوة والطول بالنسبة لمظهر الشعر. إليكِ نصائح لاختيار الأفضل من وصلات الشعر سنتعرف عليها في هذا المقال.

اختيار وصلات الشعر المناسبة وكيفية العناية بها

إذا أردنا أن نتحدث عن الحاجة لوصلات الشعر فربما يكون الأشخاص الذين يعانون من الصلع الجزئي أو التساقط الشديد أو الشعر الخفيف؛ هم الأكثر حاجة لها ويضاف لهم الممثلين في السينما والمسرح، حيث لجأ الكثير منهم لاستخدام وصلات الشعر الطويلة أمثال كاميرون دياز (Cameron Diaz) ومادونا (Madonna) لأداء أدوار معينة، لكن معرفة نوع الشعر المستخدم في الوصلات ليس سهلا! فلدينا شعر طبيعي أو صناعي ومنها ما هو مختلط بين الطبيعي والصناعي ولدينا شعر الحيوانات أيضاً.

كما تختلف المدة التي يمكن خلالها إبقاء وصلات الشعر موجودة على الشعر الطبيعي تبعا لكل شخص، فمنهم من يضعها ولاسيما السيدات لمدة قصيرة ومنهم من يبقيها من4 إلى 6 أشهر أو أكثر، كما تتعلق مدة بقاء الوصلات بطريقة عنايتك بها وبسرعة نمو شعرك الطبيعي وذلك لأن روابط الوصلات تبدأ بالتفكك تدريجيا، كما تختلف أنواع الوصلات فليست كلها مناسبة لشعرك، ولهذا سنتعرف في هذه القائمة على بعض أنواع الوصلات وميزات كل منها:

الخصلات الصغيرة (Strand By Strand)

في هذا النوع نأخذ خصل صغيرة من وصلات الشعر ونقوم بلصقها مع خصلات صغيرة تماثلها من الشعر الطبيعي، ويحتاج هذا النوع لمدة طويلة لإنهاء وضع كل الخصلات التي قد يصل عددها إلى 100 وصلة صغيرة، كما يمكن ربطها مع الشعر بواسطة الغراء أو المكابس المعدنية؛ فالنتيجة ستكون جيدة لأنها ستعطي ثخانة وحجماً لشعرك، إذ سيبدو الشعر حقيقياً، لكن هذا النوع يحتاج لشعر قوي متماسك فإن كان شعرك ضعيفا ويتساقط أو يتكسر بسهولة فربما لن تناسبك هذه الطريقة.

وصلات خصلات الشعر الصغيرة

وصلات النسيج (Weft Hair)

يتم تصنيع وصلات النسيج عبر ربط مجموعة من خصلات الشعر مع بعضها البعض بحيث تبدو ملتحمة من الأعلى كالخيوط المنسوجة وحرة من الأسفل، إذ يمكن تطبيق هذه العملية بواسطة الآلة أو خياطتها يدويا ومن ثم وضعها على الشعر بواحدة من الطريقتين التي سبق ذكرهما؛ أي الغراء أو المكابس المعدنية، إلا أن وصلة النسيج تُصنع بشكل خاص لتناسب نوعية وطبيعة شعر كل سيدة لكي تتماهى مع الشعر الطبيعي ولا تبدو ملتصقة به فقط.

وصلات النسيج

الشعر اللاصق (Tape-In Hair)

الشعر اللاصق عبارة عن مجموعة من خصلات الشعر المرتبطة مع بعضها ولديها شريط لاصق من جهة واحد في الأعلى وتستخدم هذه الطريقة للشعر الخفيف، حيث يمكننا استخدام اثنتين من وصلات الشعر اللاصقة في منطقتين من الرأس واحدة في الأعلى والأخرى في الأسفل فتلتصق الوصلة بالشعر الطبيعي عن طريق الغراء الموجود عليها حيث يمكن أن تبقى على الشعر الطبيعي لمدة من6 إلى8 أسابيع تقريباً وثم يتم إزالتها وإعادة لصقها.

وصلات الشعر اللاصق

وصلات الخاتم (Micro-Ring)

هي عبارة عن خصلات من الشعر ملتصقة ببعضها ولكن ليس بشكل مستقيم بل بشكل دائري من الأعلى وبحلقة تشبه الخاتم، يتم وضع هذه الوصلة بعد أخذ خصلة من الشعر الطبيعة وتدويرها حولها مثل الحلقة وتثبيتها بالقرب من جذور الشعر، يمكن أن تبقى هذه الوصلة لحوالي 3 أشهر، والأمر الجيد أنها تتراجع للخلف أثناء نمو الشعر الطبيعي ولاتعيقه ولكن يجب تركيبها وإزالتها من قبل مختص.

وصلات الخواتم للشعر

وصلات المكابس المعدنية (Clip-In Hair)

هو النوع الأكثر انتشارا واستخداما بسبب سهولة التعامل معه إذ أنها عبارة عن خصلات من الشعر سواءً الطويل أو القصير أو (غرّة) يمكن تثبيته على الشعر الطبيعي بواسطة المكابس ويمكن نزعه متى تشائين ذلك دون الحاجة لمصفف شعر أو مختص، ويمكنك بهذه الطريقة الحصول عل شعر أطول وأكثر حجماً ومظهراً جديداً يليق بك، إلا أن أحد عيوب هذا النوع هو أن المكابس قد تكون كبيرة ويمكن ملاحظتها ولاسيما إن كان الشعر خفيفاً كما أنه إن لم يتم وضعها بالشكل الصحيح؛ يمكن أن تسقط في أي وقت، لذلك إن أردت وصلات لمدة طويلة فعليك تجنب هذا النوع.

وصلات الكابس المعدنية للشعر

نوع فيتورا (Futura)

هذا النوع عبارة عن ألياف صناعية فقط ولكنه يبدو مشابها جدا للشعر الطبيعي مع لمعان واضح، إلا أن هذا النوع لا يمكن تلوينه بينما يتحمل درجات الحرارة العالية، التي قد تصل إلى 350 درجة مئوية وبالتالي يمكن استخدامه مع الأدوات الكهربائية التي تنتج حرارة عالية لصنع تسريحات مختلفة، وفي بعض الأحيان يتم بيعه على أنه شعر حقيقي.

وصلات قيوتشرا للشعر

ملاحظة: بعض أنواع الوصلات قد تكون ضارة لشعرك أكثر من فائدتها ولاسيما عند إزالتها لذلك عليك الاستعانة بمختص قبل الاعتماد على نوع معين واستشارة أكثر من شخص، ثم عليك الحذر أثناء نزع الوصلات كي لاتسبببي الأذى لشعرك الطبيعي.

كما أن عملية اختيار وصلة الشعر المناسبة لك تسبقها الكثير من المعلومات التي عليك التحقق منها مثل: نوع الشعر وفروة الرأس ونمط الحياة ولماذا تريدين الشعر المستعار؟ وما هي النتيجة التي ستحصلين عليها؟ والأهم ما هي ميزانيتك؟ سواءً لشعر طبيعي أو صناعي أو غير ذلك؛ فالأمر مكلف نوعا ما!

بالنسبة للعناية بوصلات الشعر ولاسيما التي تدوم لفترة طويلة يجب الاعتناء بها مثل الشعر الطبيعي تماما وغسلها وتنظيفها بشكل منتظم، كما يفضل استخدام أنواع جيدة من مستحضرات العناية بالشعر، وإن كانت الوصلات قابلة للإزالة بشكل متكرر؛ فعليك غسلها وتجفيفها وثم حفظها بعلب خاصة بها.

أهمية وصلات الشعر ونصائح حول استخدامها

من الجيد أن تكوني على دراية بكل المخاطر المحتملة قبل اعتماد الوصلات والاستعانة بخبراء مختصين لاختيار النوع المناسب لشعرك أيضاً، بعد كل هذه الخطوات ستكتشفين الجانب المشرق لوصلات الشعر والشعر المستعار، الذي سيجعل مظهرك مميزا وجذابا إليك هذه الميزات:

  1. يمكننك تجربة الشعر الطويل ومظهره الملفت دون عناء الانتظار حتى يصل شعرك الطبيعي إلى الطول الذي ترغبين به.
  2. تستطيعين تجربة ألوان مختلفة من وصلات الشعر دون تعريض شعرك الطبيعي لأضرار الصبغات والملونات.
  3. من الجميل جدا تغيير مظهرك متى شئتي باستخدام أنواع من وصلات الشعر وتجربة اختلاف طبيعتها؛ كالمجعد والمموج والناعم، هل ستليق بك أم لا؟
  4. سينقذك الشعر المستعار أو الوصلات في المناسبات المهمة والمفاجئة، فقد تكونين غير مستعدة لها وشعرك الطبيعي في حالة سيئة.

محاذير ومضار استخدام وصلات الشعر وكيفية تجنب سلبيات استعمالها

تعلمين جيداً أن كل تجربة ممتعة وجديدة ترافقها بعض الأضرار والسلبيات، فوصلات الشعر بالرغم من فوائدها والجمال الذي تضفيه على مظهرك الجديد قد يكون لها أضرار جانبية إن لم نحسن التعامل معها بشكل جيد أو كان اختيارنا خاطئا ونوعية الوصلات ليست جيدة لذا إليك بعض السلبيات المحتملة:

  1. علمنا سابقا أن بعض أنواع الوصلات تحتوي على غراء وهذا الغراء قد يحترق عند استخدام الأدوات الحرارية مع الشعر فيسبب أضراراً كثيرة للشعر وقد تصبح أطراف الشعر قابلة للانكسار لاسيما أثناء إزالة الوصلات، فتكوني مضطرة لقص أطراف الشعر الحقيقي عند كل إزالة لوصلة الشعر، وهنا عليك الاستعانة بمختص للمساعدة في هذه العملية.
  2. في بعض الحالات يتم إضافة عدد كبير من وصلات الشعر فوق الشعر الحقيقي ما قد يسبب ضغطا على فروة الرأس فهذا الضغط له أضرار قد تتحول إلى ضعف الشعر الحقيقي وتساقطه؛ ومن الممكن أن يصبح خفيفاً.
  3. في بعض الحالات قد تسبب الوصلات الصداع للسيدات أو الحساسية إن كان نوع الشعر ليس طبيعيا أو تبعا لنوع الغراء المستخدم، فالوصلات قصيرة المدى (أي التي توضع لمدة قصيرة لا تتجاوز الشهر) هي الأفضل لتجنب هكذا أعراض.
  4. بعض أنواع الوصلات تحتاج لعناية جيدة وزيارة مصفف الشعر كل فترة للتأكد من ثباتها وإصلاح مكانها وهذا ربما يستهلك الكثير من الوقت الذي تحتاجينها لأمور أخرى.
  5. "كما تدفع تأخذ" هذه المقولة تعني أنك عندما تدفعين ثمنا رخيصا ستحصلين على شيء عادي وما ثمنه أكثر سيعطيك نتيجة أفضل، فكما تحتاج الوصلات للوقت فهي مكلفة جدا وعليك صرف الكثير من الأموال إن كنت تريدين نوعيات جيدة من الوصلات وتدوم طويلاً.
  6. لا يمكن أن تناسب الوصلات؛ بأنواعها المختلفة ولاسيما لزيادة طول الشعر، كل السيدات لذلك فقد يكون هذا المظهر الجديد غير مناسب لك فعليك اختيار المناسب قبل اعتماد أي نوع من الوصلات ستختارين.
  7. لا تستطيعين إخفاء الوصلات بشكل كامل فمن خلال رؤية جذور الشعر سيكتشف من حولك أنه شعر مستعار، كما أن الوصلة يمكن أن تسقط إن لم يتم تثبيتها بشكل جيد مما قد يسبب لك الإحراج.

تاريخ استخدام وصلات الشعر في العالم

يعود تاريخ استخدام وصلات الشعر (Hair Extensions) إلى عصر المصريين القدماء والملكة كليوبترا بالتحديد؛ أي حوالي 3400 قبل الميلاد، حيث اعتادوا على ارتداء الشعر المستعار والضفائر أو الجدائل الطويلة إضافة للخصلات المموجة، التي كانت تصنع من شعر الإنسان أو صوف الخراف الميتة فقد كان يتم لصقها مع بعضها بواسطة مواد كالراتينج (Resin) (مادة صمغية) وشمع العسل، ومن الألوان التي كانت شائعة هي؛ الذهبي والأحمر والأسود الذي يعد من الألوان التقليدية، كما أن الأزرق اللامع هو اللون المفضل لكليوبترا.

وفي أوروبا اقتصر ارتداء الوصلات على النبلاء فقط، حيث كانت الوصلات والشعر المستعار المموج يصنع فقط من الشعر البشري. أما في القرن العشرين فقد انتشرت الوصلات المموجة والمجعدة، ومنذ بداية أربعينيات القرن الماضي أصبح الشعر الطويل من أشهر أشكال الموضة وازداد استخدام الوصلات الطويلة من الشعر الصناعي كثيرا، فمنذ بداية التسعينيات أصبحت وصلات الشعر أقل ثمنا ولاسيما الصناعية منها، التي تحتوي على الدبابيس لتثبتها على الشعر، ثم أصبحت وصلات الشعر في عصرنا الحالي؛ متوفرة بكافة الألوان والأنواع المختلفة باختلاف طبيعة الشعر، إلا أن استخدامها تحول من حاجة إلى موضة!

وأخيرا... تعرفنا في هذا المقال على معلومات كثيرة تتعلق بالوصلات والشعر المستعار من حيث تاريخ استخدامها، إضافة إلى أنواع من الوصلات بصفات كل منها وهل ستناسبك أم لا، كما علمنا أن للوصلات إيجابيات وسلبيات متعددة؛ عليك أن تكوني على دراية تامة بكلا الناحيتين قبل أن تتخذي قرارك باستخدامها أو لا.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر