فوائد الجريب فروت (Grapefruit)

ما هي فوائد الجريب فروت او الجريفوت للصحة؟
تاريخ النشر: 04/08/2017
آخر تحديث: 04/08/2017
صورة عصير وثمار الجريب فروت الأحمر

يعتبر الجريب فروت (Grapefruit) أو "ليمون الجنة" أو "الليمون الهندي" أحد أشهر أنواع الحمضيات بطعمه اللذيذ وفوائده الصحية الكثيرة، كما يعد عصيره شراباً منعشاً جداً في أيام الحر في الصيف، يتميز بطعمه الحامض قليل المرورة، ويعد وجوده نتيجة تهجين سلالتين من الحمضيات إحداهما برتقال حلو والأخرى نوع من الحمضيات يدعى "البوميلو" (أحد أكبر أنواع الحمضيات ثماراً وطعمه حامض ولذيذ).

تتنوع أصناف الحمضيات وتتعدد مذاقاتها ما بين حامض وحلو وتختلف أشكالها ما بين صغير ومتوسط وكبير، لكن يبقى "الجريب فروت" واحداً من أهم أنواع الحمضيات على الإطلاق، وذلك يعود بشكل رئيسي إلى طعمه المميز الحامض والمر الذي يختلف عن مذاق جميع أنواع الحمضيات الأخرى، كما يملك الكثير من الفوائد التي تساعد على الحفاظ على صحة الإنسان والتي سنتناولها في مقالنا هذا.

1

الكثير من الفوائد الصحية بطعم (الجريب فروت)

هل تعانون من الوزن الزائد؟ إليكم الحل!

لابد أن البعض منكم سمع الكثير حول قدرة الفاكهة على المساعدة بإنقاص الوزن، وفي هذا الصدد أثبت العلم الحديث أن "الجريب فروت" واحد من أفضل أنواع الفاكهة التي تساعد على إنقاص الوزن على الإطلاق، لكن هذا ليس سحراً عجيباً فبحسب مقال نشر عام 2015م على الموقع المختص بأحدث الأخبار الطبية (Medical News Today) فإن تناول "الجريب فروت" يساعد على إنقاص الشهية ويسهم في تقديم المواد التي يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه؛ مما يساعد على تخفيف الوزن دون التعرض لمشاكل صحية بسبب تقديم معظم المواد التي يحتاجها الجسم.

وداعاً لتصلب الشرايين

إن الإكثار من تناول الأطعمة التي تحوي نسباً عاليةً من الدهون يؤثر سلباً وبشكل كبير على صحة جهاز الدوران؛ مما يسبب في الكثير من الحالات "تصلب الشرايين"؛ لكن حسب دراسة نشرت عام 2006م فإن "الجريب فروت" الكريفون ذا اللون الأحمر يؤثر بشكل إيجابي على مستويات الدهون في الدم، كما يمكن اعتبار "الجريب فروت" الطازج غذاءً رئيسياً للمساعدة في خفض نسب الدهون عند الأشخاص الذين يعانون من تصلب الشرايين.

الجريب فروت لمحاربة الحمى والانفلونزا والزكام

من أكثر الأمراض التي يتعرض لها الطفل خلال نشأته الانفلونزا والزكام وما يرافقهما من حمى وارتفاع في درجة حرارة الجسم، وهناك بعض الأدوية التي قد تؤدي آثارها الجانبية إلى أذية الطفل، فما العمل؟

حسب الموقع العالمي المختص بفوائد الأغذية الطبيعية (Organic Facts) فإن "الجريب فروت" من أهم الأغذية التي تحارب الانفلونزا والزكام وتحمي الجسم من الفيروسات التي تسبب هذه الأمراض، كما أن لب أو عصير "الجريب فروت" مهم جداً لخفض درجة حرارة الجسم والأعراض المرافقة لها.

يؤخر شيخوخة البشرة ويحافظ على نضارتها

الكثير من الأشخاص يحاولون الاهتمام بنضارة بشرتهم وخاصةً النساء، لذلك الجميع يبحث عن أحدث الطرق التي تساعد على ذلك، وغالباً ما يتم تجاهل المواد الطبيعية المفيدة التي تساعد في الحفاظ على البشرة، لذلك فإن "الجريب فروت" يعد غذاءً مهماً من أجل الحفاظ على نضارة البشرة، حيث أنه يؤخر ظهور الأعراض المرافقة للتقدم بالعمر، كما يخفف التجاعيد ويحارب الأمراض التي قد تصيب البشرة، لذلك في المرة القادمة التي تفكرين فيها بالعناية ببشرتك تذكري هذه المعلومات عن "الجريب فروت".

الجريب فروت لمرضى السكري

العديد من مرضى السكري يخافون من تناول الكثير من الأطعمة التي تحوي سكريات، لكن لا خوف بعد اليوم من "الجريب فروت" حيث أن الدراسات الحديثة أفادت بأن الجريب فروت مهم جداً لمرضى السكري، حيث يساعد على خفض مستويات السكر في الدم، كما يساعد على تنظيم عملية تخزينه لتجنب الأذيات الناتجة عن زيادة نسبة السكريات المخزنة في الكبد.

العلاقة بين الجريب فروت وصحة جهاز الهضم

إن أمراض جهاز الهضم كثيرة وواسعة الانتشار، لذلك يجب علينا الوقاية من الإصابة منها قبل فوات الأوان، وحسب مقال نشر عام 2015م على الموقع الطبي (Live Strong) فإن "الجريب فروت" غذاء مثالي لجهاز الهضم فهو يساعده على الوقاية من الكثير من المشكلات التي قد يتعرض لها مثل انتفاخ البطن أو عسر الهضم أو الإمساك، كما يسهل عملية الهضم ويسرعها، لذلك يفضل تناول البعض من عصير الجريب فروت الطبيعي بعد وجبات الطعام.

اشرب عصير الجريب فروت في حالات الربو القاسية

ذلك بسبب مايتم تداوله في الوسط العلمي عن تأثير الجريب فروت على حالات الربو، فحسب الموقع الطبي (WebMD) فإن الجريب فروت يملك خصائصاً هامة تفيد مرضى الربو، حيث أشار الموقع إلى أن شرب عصير الحمضيات التي تحتوي على فيتامين (C) يساعد في تخفيف نوبات الربو القاسية.

الجريب فروت للحفاظ على سلامة الكليتين

يمكن تجنب الآلام الشديدة أثناء التبول والألم الذي يضرب الكليتين فجأة عن طريق الغذاء المناسب، فهذه الآلام سببها غالباً مرتبط بالمشكلات التي تصيب الكليتين وخاصةً "الحصى الكلوية"، وحسب مقال نشر عام 2014م على الموقع الطبي (Medical Daily) فإن "الجريب فروت؛ يخفف من خطر الإصابة بهذه المشكلة كما أنه قد يساعد على تفتيت هذه الحصى إن وجدت"، هذا هو السبب وراء أهمية الجريب فروت لصحة الكليتين.

احمِ جسمك من السرطان

جاء في المقال السابق نفسه أن المواد الموجودة في "الجريب فروت" لها القدرة على إصلاح الحمض النووي للخلايا السرطانية بحيث تعود لوضعها السليم، بالتالي فإن "الجريب فروت" يساعد على الحماية من الكثير من أنواع السرطان مثل سرطان المعدة والقولون والثدي والمريء، لكنه يساعد بشكل خاص على تجنب الإصابة بسرطان البروستات.

2

جدول المواد الغذائية الموجودة في الجريب فروت

يمتلك "الجريب فروت" الكثير من المواد الغذائية المهمة التي يحتاجها جسم الإنسان؛ لذلك يعد من أهم الفواكه على الإطلاق، فبالإضافة لطعمه المميز وفوائده المتنوعة يقدم للجسم كل ما يحتاجه من الكثير من المواد الغذائية.

المادة الغذائية

كميتها في 100 غرام من الجريب فروت

الحريرات

33 حريرة

الكربوهيدرات

8.41 غرام

الدسم

0.10 غرام

البروتين

8 غرام

فيتامين B1

0.037 ميللي غرام

فيتامين B2

0.020 ميللي غرام

فيتامين B3

0.269 ميللي غرام

فيتامين B5

0.283 ميللي غرام

فيتامين B6

0.043 ميللي غرام

فيتامين B9

0.006 ميللي غرام

فيتامين C

33.3 ميللي غرام

فيتامين E

0.13 ميللي غرام

الكالسيوم

12 ميللي غرام

الحديد

0.06 ميللي غرام

المغنيزيوم

9 ميللي غرام

المنغنيز

0.013 ميللي غرام

الفوسفور

8 ميللي غرام

البوتاسيوم

148 ميللي غرام

الزنك

0.07 ميللي غرام

الماء

90.48 غرام

3

التحذيرات وخطر الإكثار من الجريب فروت

رغم كل هذه الفوائد الكثيرة والمتنوعة إلا أن للجريب فروت آثار جانبية قد تكون مضرة في حالات معينة خاصة عند الإكثار منه، وكلما زاد تناولك للجريب فروت بشكل كبير كلما زادت فرص ظهور هذه الآثار الجانبية.

  1. يمكن للجريب فروت أن يرفع نسبة الحموضة في المعدة مما يسبب لك "الحرقة" وفي حالات نادرة جداً القرحة المعدية.
  2. يمكن أن يسبب الإكثار من الجريب فروت أثناء تناول الأدوية اختلاطات معينة قد تؤدي إلى الإصابة بالتسمم، لذلك ينصح بالتأكد من الطبيب الذي وصف دواءك أنه لن تحدث أي اختلاطات مؤذية إذا تناولت الجريب فروت.
4

ما هي تسميات الجريب فروت في بعض الدول العربية

تتعدد اللهجات العربية وتختلف مسميات الأشياء باختلاف البلد ولذلك أطلق على "الجريب فروت" تسميات عديدة ومميزة قد تصل إلى حد الغرابة منها:

  • في سوريا ولبنان يدعى (كريفون).
  • في ليبيا يسمى (الليم الشفشي).
  • في مصر وفلسطين (الجريب فروت او الجريفوت).
  • في العراق (السندي).
  • في المغرب العربي وخاصةً الجزائر (الزنباع).
  • كما تنتشر مسميات مشتركة في معظم البلدان مثل "الليمون الهندي" و"ليمون الجنة".
5

توصيف الجريب فروت ودول إنتاجه ومعلومات أخرى عن هذه الحمضيات

تنمو عادةً أشجار "الجريب فروت" حتى طول 5 - 6 أمتار مع أنها تستطيع الوصول إلى 13 - 15 متراً، أوراقها دائمة الخضرة طويلة قد يصل طولها إلى 15 سم وتكون عادة رقيقة، فاكهة "الجريب فروت" كروية أو شبه كروية طرية ومليئة بالماء تتلون قشرتها بالأصفر أو البرتقالي المصفر، يتراوح قطر ثمرة "الجريب فروت" بين 10 إلى 15 سم، ويختلف لون الثمرة من الداخل بين الأبيض والوردي والأحمر.

من هي أهم الدول المنتجة للجريب فروت

هناك الكثير من الدول التي تقوم بإنتاج "الجريب فروت" وسنتناول في هذه الفقرة مقارنة سريعة بين كميات إنتاج "الجريب فروت" في العالم حسب إحصائية عام 2012م.

  • تنتج الصين سنوياً 3.800.000 طن من "الجريب فروت".
  • الولايات المتحدة الأمريكية تنتج سنوياً 1.046.890 طن من "الجريب فروت".
  • المكسيك تنتج سنوياً 415.471 طن من الجريب فروت.
  • تايلند تنتج سنوياً 328.000 طن من "الجريب فروت" .
  • جنوب إفريقيا تنتج سنوياً 304.618 طن من "الجريب فروت".
  • تركيا تنتج سنوياً 243.267 طن من "الجريب فروت".
  • الأرجنتين تنتج سنوياً "200.000 طن من "الجريب فروت".
  • الهند تنتج سنوياً 200.000 طن من "الجريب فروت".
  • السودان تنتج سنوياً 196.00 طن من "الجريب فروت".
  • غانا تنتج سنوياً 192.000 طن من "الجريب فروت".

الجريب فروت بطعم غير اعتيادي!

إن أهم ما يميز "الجريب فروت" طعمه الحامض والمر المميز، وهذا ما جعله فاكهة مميزة بين مئات الأنواع من الحمضيات، لكن هذا لم يكن كافياً في كوستاريكا حيث قام السكان بطهي "الجريب فروت" بطرق خاصة للتخلص من حموضته والحصول على طعم حلو لذيذ، كما يعد مربى "الجريب فروت" من أهم وألذ المربيات في هاييتي.

معلومات غريبة حول الجريب فروت

  • عندما تم اكتشاف "الجريب فروت"، كان يسمى بـ"الفاكهة المحرمة".
  • يشاع أن "الجريب فروت" يعد من عجائب الدنيا السبع في جزيرة "بربادوس".
  • شهر شباط، هو شهر "الجريب فروت".
  • نصف كوب من عصير "الجريب فروت" يحوي نصف حاجة الإنسان البالغ من فيتامين (C).
  • يشاع أن وجود "الجريب فروت" نتج عن تزاوج فصيلتين مختلفتين من الحمضيات، لكن لا أحد يعرف الحقيقة.
  • تم تسجيل وجود "الجريب فروت" لأول مرة عام 1823م.
  • تبنت زراعته الولايات المتحدة الأمريكية في منتصف القرن الثامن عشر.

في النهاية.. يمتلك "الجريب فروت" خصائص طبية هامة جداً حيث يتفوق على معظم أنواع الحمضيات الأخرى، كما يمتلك طعماً مميزاً لاذعاً ليس له مثيل على الإطلاق وهذا ما جعله أحد أشهر أنواع الفاكهة وأوسعها انتشاراً على الإطلاق، حيث ينتشر في معظم قارات العالم كإفريقيا وآسيا والأمريكيتين الشمالية والجنوبية، لكن - كما ذكرنا - إن الإكثار منه أثناء تناول الأدوية قد يسبب اختلاطات معينة تؤدي إلى التسمم لذلك يجب أخذ رأي الطبيب عند الضرورة.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر