مترجم غوغل (Google Translator)

ما هي ترجمة جوجل؟ وكيف تستعمله بالطريقة الأفضل؟ وما الأشياء التي يمكن القيام بها من خلاله
الكاتب:بشار رمضان
تاريخ النشر: 16/04/2017
آخر تحديث: 18/06/2017

كما اعتدنا من عملاق البرمجيات "غوغل" (Google)، دائماً ما يقدم لنا الكثير من الخدمات التي تسهل حياتنا اليومية، بداية من محرك البحث الأشهر في العالم، ومروراً بنظام أندرويد ومتجر التطبيقات الخاص به، كذلك مترجم غوغل.

إحدى خدمات غوغل التي يقدمها للمستخدم هي خدمة الترجمة الفورية، حيث يمكن استخدامها من خلال المتصفح في صفحتهم أو من خلال التطبيق (Google Translate) الذي يتوفر على منصتي Android و iOS.

1

طُرح مترجم غوغل لأول مرة في نيسان عام 2006

هو خدمة ترجمة متعددة اللغات تُدار من قبل برمجيات ذكية تم تطويرها من قبل غوغل، وطُرح للمرة الأولى في 28 نيسان/ أبريل 2006، وخلال العقد الماضي نضجت هذه الخدمة بشكل كبير، لتستطيع ترجمة الجمل، الوثائق، المواقع وغيرها -سنتحدث عنها تباعاً- بين أكثر من 100 لغة حول العالم، ومنها اللغات التقليدية والحديثة، كمثال على ذلك اللغات الصينية التي تختلف بين الحديثة والتقليدية.

2

كيف يمكن استخدام مترجم غوغل؟

يمكن استخدام الطريقة التقليدية عن طريق زيارة الموقع، حيث يظهر لك مستطيلين تعلوهما اللغات التي ستترجم منها وإليها، تحدد خيارات الترجمة التي تريدها ببساطة، وتبدأ بالطباعة، وستتم الترجمة بشكل فوري أثناء كتابتك للنص.

يمكن استخدام التطبيق على هاتفك الذكي بالآلية ذاتها أيضاً، اختر اللغات التي تريد أن تتم الترجمة منها وإليها، وابدأ بكتابة النص، كما ستتم الترجمة بشكل فوري أثناء كتابته.

3

ما الذي يميز مترجم غوغل عن غيره؟

الشبكة العنكبوتية مليئة بالمواقع التي تقدم ترجمة فورية، لكن سنتحدث هنا عمّا يميز مترجم غوغل عن غيره:

  1. لا حاجة لمعرفة اللغة التي تترجم منها: فمثلاً، إن رأيت جملة ما، أو أرسلها لك أحد الأصدقاء ولم تستطيع تمييز اللغة المكتوبة، فببساطة تختار لغة الإدخال للتلقائي (Auto Detect) وتختار اللغة التي تريد الترجمة لها؛ العربية مثلاً، فيقوم المترجم بشكل أوتوماتيكي بتحديد اللغة المكتوبة وترجمتها للعربية.
  2. ترجمة المواقع: إن كنت ممن يبحثون كثيراً على الشبكة، فلا بد أنك قد اضطررت للدخول لأحد المواقع ذات لغة غريبة عليك، سواءً أكانت هندية أم صينية أم فيتنامية؛ الحل الأمثل هنا أن تقوم بفتح صفحة جديدة فيها مترجم غوغل، تحدد الاختيار التلقائي للغة الإدخال، والعربية مثلاً للنتيجة، ثم قم بنسخ رابط الموقع الذي تريد ترجمته وقم بلصقه في مربع الإدخال، سيظهر لك الرابط كما هو، لكن بلون أزرق -تستطيع الضغط عليه- فإن قمت بالدخول للموقع من هذا الرابط فسيظهر مترجماً للغة التي اخترتها.
  3. ترجمة الوثائق: ماذا لو احتجت لترجمة عدّة صفحات للغة أخرى؟ الحل بسيط للغاية: مترجم غوغل؛ فقط قم باختيار "ترجمة الوثائق" (Translate a Document)، واختر الملف الذي تريده واترك الباقي لغوغل.
  4. مترجم غوغل القاموس: قد يبدو هذا غريباً، أهو مترجم أم قاموس؟! حسناً عندما نقوم بإدخال كلمة ما في مربع البحث، أو حتى عند الضغط على كلمة في جملة ما، سيقوم أيضاً بعرض مرادفات للكلمة أسفل المستطيل، مرادفاتها، وتعريفها، وأمثلة عن استخدامها أيضاً.
  5. الترجمة الصوتية: مع غوغل، كل رغباتك واحتياجاتك محققة؛ فمثلاً، قمت بترجمة كلمة ما من الإنكليزية إلى الصينية، فستظهر الكلمة بحروف إنكليزية -كما تلفظ- إضافة للحروف الصينية، ماذا لو كانت صعبة القراءة؟ سيقوم المترجم بنطقها لك بالشكل السليم من خلال النقر على إشارة السماعة التي تحت صندوق الترجمة.

في الجهة المعاكسة، ماذا لو كنت تعرف لفظ كلمة ما لكن لا تعرف كيف تكتب؟ فقط اطلب من المترجم الاستماع إليك من خلال زر الميكروفون الموجود، ليقوم بطباعتها بشكل أوتوماتيكي وترجمتها للغة التي تريد.

  • الاستفادة من الخبرات: يبدو أن غوغل يؤمن بأهمية التشاركية للوصول لأفضل الخدمات الذكية، ففي مترجم غوغل يمكنك تعديل الترجمة التي يقترحها لك المترجم في سياق الجملة إن كنت تشعر أنها خاطئة أو غير ملائمة في هذا السياق، فتقوم بتعديل الترجمة. هذا الأمر سيساعد على المدى البعيد بجعل هذا المترجم واحد من أفضل المترجمات على الإطلاق، ذلك بسبب استخدام اقتراحات مستخدمي اللغة ذاتهم وليس فقط القواميس.
4

ميزات تطبيق ترجمة جوجل

  1. الترجمة بدون إنترنت: هذا الخيار سيكون رائعاً لمن ليس لديهم اتصال دائم بالإنترنت، فيمكنهم تحميل اللغات التي يريدونها ليتم استخدامها لاحقاً عند الحاجة.
  2. ترجمة الصور: رغم أن هذا الخيار ليس متوافراً لكافة اللغات حالياً، إلا أنه مذهل بالفعل؛ عند استخدام هذا الخيار سيقوم التطبيق بفتح الكاميرا الخاصة بهاتفك، كل ما عليك القيام به هو توجيهها للكلمة التي تريد ترجمتها، وسيقوم بعرضها على الشاشة بشكل فوريّ مترجمة للغة التي تريدها.

ختاماً.. نحن كمستخدمين للشبكة العنكبوتيّة، لنا ثقة كبيرة بأحد أهم عمالقتها؛ غوغل. الذي استطاع كسب ثقتنا خلال سنوات طويلة، ورغم أن المترجم قد يخطئ أحياناً -مثل أي عملية أوتوماتيكية ستحتوي بعض الأخطاء- إلا أنه يقدم الكثير والكثير من النقاط الإيجابية التي تجعله المترجم الأول عند الحاجة.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر