عارضة الأزياء جيجي حديد

عارضة أزياء عالمية.. فلسطينية الأصل، كيف اشتهرت وما هي قصتها

الكاتب:
تاريخ النشر: 15/06/2016
آخر تحديث: 15/06/2016
جيجي حددي عارضة أزياء أمريكية من أصول فلسطينية

لطالما شكل النجاح هدفاً لجيجي حديد، وأولوية أولوياتها، شاركت في العديد من عروض الأزياء العالمية، ساعدها في ذلك أنها أمضت حياتها في الولايات المتحدة الأمريكية، يضاف إلى ذلك حبها لمهنتها وشغفها به.

عارضة أزياء فلسطينية الأصل، أمريكية الجنسية، حفرت اسمها بين أهم مصممي الأزياء العالميين، حاصدة بذلك العديد من الجوائز، ليصبح اسمها قيمة بحد ذاته، مشاركة شقيقتها لها في نفس المهنة قربها منها، لتصبح الأختين كالجسد الواحد، إنها جيجي حديد.

مرحلة الطفولة والدراسة لدى جيجي حديد

ولدت جيلينا حديد المعروفة بـ "جيجي حديد" (Gigi Hadid) في الثالث والعشرين من شهر نيسان/ أبريل من عام 1995، في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا، في الولايات المتحدة الأمريكية، ابنة المطور العقاري محمد حديد، وهو من أصل فلسطيني وأمريكي الجنسية، حيث هاجر من فلسطين إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وعمل في الاستثمارات العقارية، أما والدتها يولاندا حديد (Yolanda Hadid)، فهي هولندية المولد أمريكية الجنسية، كانت عارضة أزياء، ومن ثم تركت مهنتها كعارضة، لتصبح مصممة أزياء.

لجيجي حديد عدد من الأخوة والأخوات، بيلا حديد (Hadid Bella)، وهي من مواليد 9 تشرين الأول/أكتوبر من عام 1996، وهي أصغر منها سناً، وأخوها أنور حديد (Anwar Hadid)، وهو من مواليد 22 حزيران/ يونيو من عام 1999، الأصغر منها سناً أيضاً، ولديها أختان أكبر منها من زواج والدها الأول من مريم بيتلر (Mary Butler)، هما مارييل حديد (Hadid   (Mariel، وأنا حديد (Hadid Anna)، وفي عام 2000، أعلن والدها الانفصال، لتتزوج والدتها في عام 2001 من المنتج الموسيقي ديفيد فوستر (David Foster)، رغم كل هذا التغيير في حياة جيجي حديد، إلا أنها تابعت دراستها وأنهت المرحلة الثانوية في عام 2012 في مدرسة ماليبو بمدينة لوس أنجلوس، حيث كانت كابتن فريق الطائرة في المدرسة، كما مارست ركوب الخيل، ثم انتقلت إلى نيويورك لمتابعة دراستها هناك بجامعة خاصة في مجال علم النفس الجنائي، في خريف عام 2013، وممارسة مهنتها المفضلة، عارضة أزياء.

حياة جيجي حديد الشخصية

حظيت جيجي حديد بمجموعة من الأصدقاء، مثل، كيندال جينر (Kendall Jenner)، كارا ديليفين (Cara Delevingne)، تايلور سويفت (Taylor Swift) وكارلي كلوس (Karlie Kloss)، وفي عام 2013 كانت جيجي حديد على علاقة بالمغني الأسترالي كودي سيمبسون (Cody Simpson)، استمرت سنتين، حتى أيار/ مايو من عام 2015، لكنها دخلت ابتداءً من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 2015 في علاقة مع المغني البريطاني زين مالك (Zayn Malik).

مسيرة جيجي حديد المهنية

بدأت جيجي حديد العمل كعارضة أزياء في سن الثلاث سنوات، من ضمن عارضات أزياء الأطفال، ذلك بعد أن لاحظ مصمم الأزياء بول مارسيانو (Paul Marciano) موهبتها، في عام 1998، حيث أصبحت عارضة أزياء للأطفال، وشاركت في إعلانات (Baby Guess)، وفي سن السادسة عشرة، أي في عام 2011، وقّعت جيجي حديد عقداً مع وكالة (IMG) للأزياء.

وفي عام 2012، أصبحت عارضة أزياء للعلامة التجارية الأمريكية (Guess)، حيث أصبحت صورتها هي أساس الحملة الإعلانية لعطر أوركيد توم (Orchid Tom)، اختيرت في عام 2014، إلى جانب اثني عشر عارضة للظهور بملابس السباحة الخاصة، لصالح شركة بيفرلي (Beverly).

شاركت جيجي حديد في شهر شباط/ فبراير  من عام 2014، في أسبوع الموضة في نيويورك للمرة الأولى، ثم انتقلت للمشاركة في عروض الأزياء في إسبانيا، أستراليا، البرازيل، هولندا، ماليزيا، وأصبحت صورة غلاف لمجلة (Magazine Galore) الأمريكية، وكتاب CR) ) للأزياء عام 2014، كما شاركت جيجي حديد المغني الأسترالي كودي سيمبسون (Cody Simpson) في تصوير أغنيته (skateboard) في الرابع عشر من شهر نيسان/ أبريل من عام 2014.

كما شاركت المغني الأمريكي ميغيل (Miguel) في تصوير أغنيته (Simple things) في التاسع والعشرين من شهر أيار/ مايو من عام 2014، كما عرضت نظارات مصمم الأزياء توم فورد في الخامس عشر من شهر تموز/يوليو من عام 2014، وشاركت أيضاً في جوائز الإعلام للأزياء اليومية، الذي عقد في نيويورك في الخامس من شهر أيلول/سبتمبر من عام 2014.

استمرت مسيرة جيجي حديد الفنية والمهنية في عام 2015، ففي كانون الثاني/ يناير، شاركت جيجي حديد في عرض للأزياء في مدينة بيرنلي (Burnley) في بريطانيا، وأطلق عليها لقب سفيرة العلامة التجارية مايبيلين (Mabeilin)، وفي شهر أيار/ مايو من عام 2015، عملت مع مصممي أزياء هم، الأمريكي مارك جاكوبس (Marc Jacobs)، الأمريكية كوكو شانيل (Coco Chanel)، الأمريكي مايكل كورز  (Michael Kors)، الفرنسي جان بول غوتييه (Jean Paul Gaultier)، الإيطالي ماكس مارا (Max Mara).

شاركت المغني الأسترالي كالفين هاريس (Calvin Harris) في تصوير أغنية (How deep is your love)،ختمت جيجي حديد العام بالظهور للمرة الأولى بثياب من تصميم دار الأزياء الأمريكية الشهيرة فيكتوريا سيكريت (Victoria's Secret)، وذلك في الخامس عشر من شهر كانون الأول/ ديسمبر من عام 2015، وفي كانون الثاني/ يناير من عام 2016، صوّرت أغنية (Pillow talk) مع المغني زين مالك، كما شاركت في أسبوع الموضة في نيويورك في شهر شباط/فبراير من عام 2016.

ثم أصبحت تدير أسبوع الموضة في باريس، إضافةً لمشاركتها في أسبوع الموضة في ميلانو بإيطاليا، خلال هذه المشاركات كانت جيجي حديد ترتدي الكعب العالي أثناء التصوير، وبعد التصوير ترتدي حذاءً رياضياً وتتمشى في الشوارع.

أصبحت جيجي حديد على أغلفة مجلات الموضة، ووجهاً مميزاً للعلامات التجارية (uess- Sisley - Topshop - Mabeilin - Seafolly)، كل ذلك خلال بضعة أشهر.

علاقة جيجي حديد بشقيقتها وزميلتها في المهنة

لم تكن جيجي حديد الوحيدة من عائلتها التي قررت أن تصبح عارضة أزياء، حيث امتلكت أختها بيلا حديد الحلم ذاته، فأصبحت الأختان زميلتين في المهنة نفسها، لكن ذلك لم يدفعهما للغيرة من بعضهما، كما يحصل في أغلب الحالات، بل كانتا متعاونتين مع بعضهما البعض في هذه المهنة، حيث أصبحتا من أكثر  العارضات طلباً لدى مصممي الأزياء، ونفت عارضة الأزياء بيلا حديد، خلال حديث للصحفيين بعد اختراقهم أسبوع الموضة في نيويورك، وجود منافسة بينها وبين أختها، مؤكدة أن أختها لا تمنعها من القيام بما ترغب، حيث تقدم لها النصيحة، عندما تقوم بأي عمل، حيث امتلكت كل من جيجي وبيلا حديد، مواصفات مثالية لعارضات الأزياء، من ناحية الحجم، حيث كانت نحيفتان، تمتلكان شعر أشقر، وعيون خضراء، وهما متشابهتين، فقامتا بتغيير لون صبغة الشعر لكي يسهل التمييز بينهما.

جيجي جديد تفتخر بأصلها الفلسطيني

تعد جيجي حديد واحدة من عارضات الأزياء الواعدات التي يفخر بها أي بلد تنتمي إليه، تعرضت في الرابع والعشرين من شهر كانون الأول/ ديسمبر من عام 2015 لهجوم من بعض المنتقدين في الولايات المتحدة الأمريكية عبر  الأنستغرام، ذلك لأنها قامت بوشم يديها بالحناء، حيث ربط المنتقدون بين هذا المشهد الذي لم يرق لهم، وبين جذورها الفلسطينية، قائلين إن مشهد التاتو بالحناء على يدي جيجي حديد مناسبٌ لها، كون جذورها فلسطينية، لكن عارضة الأزياء الشهيرة جيجي حديد لم يزعجها ذكر جذورها الفلسطينية، بل على العكس كانت فخورة بأصلها وجذورها، حيث اعتبرت أن هذه الليلة التي قضتها مع أصدقائها، ووشم يديها بالحناء من أفضل ليالي حياتها، قائلةً: "إن هذه الليلة أعادتني عشر سنوات إلى الوراء".

خلاصة

كم جميل أن يحقق الإنسان حلمه بسرعة، لكن أن تبدأ عملك منذ عمر الثلاث سنوات، فهذا شيءٌ مميز، وأن تصل إلى مقتبل العمر واسمك يتردد صداه في كل مكان، فهذا شيءٌ رائع، هذا ما حصل مع جيجي حديد، ابنة الحادية والعشرين عاماً، فهي مثال للفتاة التي لم تؤثر عليها بشكل سلبي ظروف الحياة العائلة، لاسيما انفصال والديها، وزواج أمها للمرة الثانية، كما أنها حالياً، وحتى ساعة إعداد هذه السطور ما تزال على علاقة مع المغني البريطاني زين مالك (Zayn Malik).

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر