• منتديات بابونج

    منتديات بابونج، منتديات ثقافية متنوعة، تعرف على اصدقاء جدد وشاركهم معارفك وآرائك في بيئة نقاشية مفيدة

الإعلام ودوره فى نشر الدعوة الإسلامية !!

هذا المنتدى مخصص للمواضيع الحصرية التي يضيفها مجموعة من الكتاب المميزون من أعضاء المنتدى، يمكن للجميع الاطلاع على المواضيع المدرجة هنا
صورة العضو الشخصية
.Al Battar.
مشرف المنتديات الإسلامية
مشرف المنتديات الإسلامية
مشاركات: 2274
اشترك في: الأحد يوليو 20, 2008 2:03 am

الإعلام ودوره فى نشر الدعوة الإسلامية !!

مشاركةبواسطة .Al Battar. » الأربعاء أكتوبر 20, 2010 3:13 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخوانى وأخواتى الكرام مما لا شك فيه أننا نعيش فى زمن أصبحت فيه وسائل الإعلام تلعب دوراً كبيراً فى تثقيف الأفراد ونشر المبادئ والقيم التى يستقى منها أفراد اى مجتمع ثقافتهم وقيمهم .

والإعلام يعتمد فى الأساس على وجود رسالة ومُرسِل ومُرسَل إليه ووسيلة تساهم فى نقل الرسالة من المُرسِل إلى المُرسَل إليه .

هذه الوسيلة لها أشكال عدة تختلف فى طريقة عرضها للرسالة فمنها :
وسيلة مقروءة : وهى تشمل الصحف والمجلات والكتب
وسيلة سمعية : مثل أجهزة الراديو وملفات الصوت المسموعة
وسيلة بصرية : وهى تعتمد على الصور وطرق عرضها أو أفلام الحركة الغير مصاحبة للصوت
وسيلة سمعية بصرية : وهى تشمل أجهزة التلفزيون والكمبيوتر وكل وسائل عرض الصوت والصورة .

ومما لا شك فيه أن أفضل الوسائل لإيصال الرسالة هى الوسائل السمعية البصرية لأنها تستحوذ على حاستى السمع والبصر ويستلزم معها الصمت الذى يساعد على التركيز فى فهم محتوى ومضمون الرسالة .

لذلك كانت الوسائل السمعية البصرية من أهم أسلحة الإعلام لما لها من مفعول السحر فى تغيير عقول الكثيرين وترسيخ مفاهيم محددة فى أذهانهم .

ومنذ بداية الرسالة الإسلامية لما أنزل الله عز وجل قوله تعالى على نبيه صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم فى سورة الشعراء " وأنذر عشيرتك الأقربين " وقوله تعالى فى سورة الحِجر " فاصدع بما تؤمر وأعرض عن المشركين * إنا كفيناك المستهزئين "

فصعد النبى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم على جبل الصفا فنادى يا صباحاه فاجتمعت إليه قريش فقال إني { نذير لكم بين يدي عذاب شديد } أرأيتم لو أني أخبرتكم أن العدو ممسيكم أو مصبحكم أكنتم تصدقوني فقال أبو لهب ألهذا جمعتنا تبا لك فأنزل الله { تبت يدا أبي لهب وتب } قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح قال الترمذي : حسن صحيح قال الشيخ الألباني : صحيح رواه الترمذى

من هنا يتبين لنا أهمية الإعلام فى الرسالة الإسلامية والدعوة إلى الله عز وجل من خلالها ، فالنبى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم صعد على جبل الصفا كى يخبر الناس برسالته وينذرهم عذاب الله عز وجل مستغلاً الوسيلة المتاحة فى هذا الوقت لإعلام الناس برسالة الإسلام .

وفى هذه الأيام التى نحياها لا أحد يستطيع أن ينكر أهمية الإعلام ووسائله فى نشر الدعوة الإسلامية وبخاصة الفضائيات التى تستقطب أعداد هائلة من البشر

وتتركز أهمية الإعلام فى الدعوة الإسلامية فى نقطتين هامتين وهما :

1 - نشر الدعوة الإسلامية والعقيدة الإسلامية وتثقيف المسلمين وتوعيتهم بأمور دينهم وقضايا أمتهم : وهذا يتضح جلياً فى هذه الروح الإسلامية التى سادت كثير من الأسر من خلال متابعتها للقنوات الإسلامية والتغيير السلوكى الذى طرأ على كثير من الشباب وأفراد المجتمع بعد متابعة هذه القنوات .

2 - الأمر الثانى هو مخاطبة كثير من الأمم فى وقت واحد وهذا الأمر كان من المستحيل فى الأزمنة الماضية وقبل هذه الثورة الهائلة فى وسائل الإتصالات والمواصلات التى جعلت من العالم أجمع أشبه بالقرية الصغيرة بل بالبيت الواحد .

وبالتالى نستفيد من هذا التطور الهائل فى وسائل الإعلام أن الرسالة الإسلامية هى رسالة عالمية ودعوة لكل البشر وليست دعوة مقتصرة على أمة بعينها سواء العرب أو غيرهم بل هى رسالة لكل البشر وأن هذه الرسالة مرنة بدرجة تسمح بنشرها فى أى زمان وفى أى مكان .

قال تعالى فى سورة سبأ " وما أرسلناك إلا كافةً للناس بشيراً ونذيراً "
وقال تعالى فى سورة الأعراف " قل ياأيها الناس إنى رسول الله إليكم جميعاً "
وقال تعالى " قُلْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ "

لذلك إخوتى هذه الرسالة وهذه الدعوة التى شرفنا الله عز وجل بحملها وتبليغها إلى الناس ليست رسالة قطرية أو قومية بل هى رسالة عالمية ، ولقد فهم الرعيل الأول من الصحابة والتابعين والقرون الخيرية حقيقة وأبعاد هذه الرسالة وهذه الدعوة العالمية فنشروها بكل الوسائل المتاحة بكل جد وإخلاص فهى ليست دعوة سرية بل هى دعوة لكل البشر جاءت لإخراجهم من الظلماتِ إلى النور .

لذلك لطالما كانت هذه الدعوةمحاربة على طول تاريخها ويحاول كثير من الأعداء طمسها وإطفاء بريقها تارة بأفواههم كما قال تعالى " يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ "
وتارةً بدعواتهم الباطلة عبر التشويش وتوهين أهل الحق قال تعالى فى سورة الأنفال " وَمَا كَانَ صَلاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ "

وأحياناً بالعناد وبالجحود وبالأقوال المخالفة التى تشكك فى صحة الرسالة كما قال تعالى فى سورة الأنفال " وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُوا قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاءُ لَقُلْنَا مِثْلَ هَذَا إِنْ هَذَا إِلا أَسَاطِيرُ الأوَّلِينَ * وَإِذْ قَالُوا اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ هَذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ * وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ "
والأمثلة كثيرة على استخدام الأعداء لمناهج التضليل عبر وسائل الإعلام المتاحة لهم كى يلقوا الشبه فى قلوب أصحاب الرسالة والدعوة الإسلامية ومناوءتها بالأباطيل وبالدعاوى الزائفة .

وفى سبيل هذا ينفقون الأموال التى من شأنها أن تصد الناس عن هذه الدعوة لكن خيب الله رجاءهم ومسعاهم فقد توعدهم الله عز وجل بالحسرة قال تعالى " إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ * لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَى بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعًا فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ "

لذلك علينا جميعاً أن نفهم بأن الصراع بين الحق والباطل قائم إلى قيام الساعة ، وهذه الحرب الرهيبة التى تشن على الإعلام الإسلامى ما هى إلا مرحلة من ضمن مراحل هذا الصراع الرهيب وهى رسالة لنا بأن أصحاب الحق لابد من أن يواجهون ويجابهون حتى يزيد الله المؤمنين إيماناً مع إيمانهم وثباتاً مع ثباتهم
وأن نعلم جميعاً بأن الدعوة الإسلامية ونصرة دين الله عز وجل لن تكون ونحن نيام غارقون فى ظلمات التيه ، بل علينا أن نمتثل قوله تعالى " الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالاتِ اللهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلا يَخْشَوْنَ أَحَداً إِلا اللهَ وَكَفَى بِاللهِ حَسِيباً " الأحزاب

ولا أحد ينكر دور الإعلام ومساهمته فى نشر الإسلام ودخول الملايين فى دين الله عز وجل من خلال السماع والمشاهدة ودخول الحق فى عقول وقلوب كانت جاهلة ومفتقدة هذا الحق .

كذلك يقوم الإعلام الإسلامى بمواجهة السلبيات والقناعات السلبية التى سيطرت على عقولنا بسبب الهزائم النفسية وحتمية التبعية للغالب وتصحيح كثير من المفاهيم الخاطئة ونشر العقيدة السليمة فى مناطق وأماكن من الصعب الوصول إليها .

لذلك علينا نحن أمة الإجابة أن نبلغ هذا الحق لأمة الرسالة بالوسائل المتاحة فهى دعوة سنسأل عنها لكن علينا أن نفهم ونعرف حقيقة الحق الذى معنا ففاقد الشئ لا يعطيه .

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك 

صورة العضو الشخصية
فلسطيني وأفتخر
إداري سابق
إداري سابق
مشاركات: 8883
اشترك في: الجمعة أكتوبر 02, 2009 9:38 pm

الإعلام ودوره فى نشر الدعوة الإسلامية ...!!!

مشاركةبواسطة فلسطيني وأفتخر » الأربعاء أكتوبر 20, 2010 3:32 am

عزيزي واخوي الغالي البتار

موضوع جميل جدا تستحق كل الشكر والتقدير

لقد قراءة منه الكثير وساكمل الباقي

لي عودة ان شا اله لمناقشة ما طرحته من امور هامه

تخص الاعلامودوره في الاسلام

مع خالص تحياتي

صورة العضو الشخصية
ريحانه

الإعلام ودوره فى نشر الدعوة الإسلامية ...!!!

مشاركةبواسطة ريحانه » الأربعاء أكتوبر 20, 2010 1:45 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
استاذى ومربيا الفاضل الكريم كنت اود طرح موضوعا يضم بعض سياق ما قمت بطرحه وذلك لاننى بالفعل اود فهم شيئا ما

من قبل تم وقف بث قناة الرحمه من قبل على القمر الفرنسى وكان ذلك بسبب جهات يهوديه اعترضت على بث القناه بطريقة اليهود ...ونحن نعلم ما هى طريقة اليهود

والان يتم وقف بعض القنوات الاسلاميه والتى يخلطون الحق منها مع ما يكون الاسلام بريئا منهم تماما ويحذرون اخرى

وركز معى فى قول اختلاط الحق مع الباطل

انهم يخلطون قنوات الحق مع القنوات التى تكون تحت اسم الاسلام والذى يكون الاسلام بريئا منها تماما

والذى اصابنى للدهشه التى جعلتنى اضحك بسخريه تماما هو سبب وقف وانذار بعض هذه القنوات وهو هذا السبب

( حماية للسلام الاجتماعي من ناحية وحفظا للمجتمع من التطرف الديني)

تمعن فى هذه الجمله جيدا استاذى الجليل

اول سبب للوقف هو حفظا على المجتمع والسلام الاجتماعى

فى السابق اعترضنا عندما قامت فرنسا بمنع الحجاب بحجتها ان الحجاب ليس حضاريا وان ارتدائه والتزام النساء به يمنع الحريه وبعد عدة اسباب بعدها يكون السبب الاخير والاكبر والذى ممكن ان يتوصلوا به اذا تم الموافقه على ارتدائه انه من الممكن ان يهدد اقتصاد دوله باكملها

مع العلم ان فرنسادوله تضم اكبر جاليه مسلمه

اليس هذا يساوى ما نفعله نحن الان ؟

ففرنسا كانت بقرارها هذا تخاف على انهيار اقتصاد وسياسة دولتها

ودول الاسلام بقرارهاتحافظ على السلام الاجتماعى فى مجتعها ههههه

اذا فرنسا كان عندها حق فى قرارها

فهى ترى انه اذا دخل الاسلام وانتشر الاسلام فيها سوف ذلك يهدد سياسة واقتصاد دولتها

فكيف لها ان تقبل بالاسلام وتقبل ان ينتشر الاسلام فيها

وكيف لها الا تنصت للجهات اليهوديه باقل التاثيرات حفاظا على دولتها التى تظن انها ممكن ان تنهار

فنحن كدول مسلمه نخشى على دولتنا من السلام الاجتماعى الذى نرى ان مثل هذا الاعلام يهدده

فما بال الدول التى لا تعلم عن الاسلام شيئا

وان كانت تعلم شيئا فانها لا تعلم الا الظواهر المؤسفه التى تتم تحت اسمه وتشوه صورته فيصبح دينا ارهابيا وهو بريئا من هذا تماما

استاذى الفاضل


كيف لنا ان ننشر الاسلام فى الغرب وهو غريبا عنا نحن ؟

ماهو الاولى ان نفعله ؟

الا الاولى ان نعرف نحن الحق من الباطل فى ديننا ونزيل الباطل ونجعل كلمة الحق عاليه

الا الاولى ان نصحح صورة الاسلام ونزيل كل ما يشوهه اولا ..

كان هذااولا

ناتى للسبب الاخر فى وقف بعض الاعلام الاسلامى
والذى يضم الكلمه التى تدعونى الى الضحك بسخريه اكبر من السابق وهو سبب


منـــــــــــع التطرف الدينى

الاسلام بسبب اختلاط الحق مع الباطل فيه وقيام البعض بتقسيمه لطوائف

عندما تتم المعركه بين الحق والباطل اصبح هذا يسمى تطرف دينى ؟

واصبح الحق هنا مساويا للباطل

فيمنعوا الباطل ويحذروا الحق

ولهذا فقط تم منع بعض الباطل وتحذير الحق فى القنوات الاسلاميه

استاذى الفاضل

هناك خطأ ما

لن يتم انتصار الحق الا اذا تصحح هذا الخطأ

ولن يتم نشر الاسلام وتقبل الغرب له الا اذا تصحح هذا الخطأ

ولن يتم تغير نظرة الغرب للاسلام الا اذا تصحح هذا الخطأ

اعلم ان كلامى كان فانتازيا وغير مرتبا

ولكن اتمنى من الله ان يكون قد وصل اليك مقصدى

واعتبرنى جاهله وان بالفعل هكذا ووضح لى مفهوم ما سبق

دمت لنا معلما مربيا فاضلا وجزاك الله خيرا


*fahed
إداري سابق
إداري سابق
مشاركات: 4667
اشترك في: الخميس ديسمبر 10, 2009 9:43 pm

الإعلام ودوره فى نشر الدعوة الإسلامية ...!!!

مشاركةبواسطة *fahed » الخميس أكتوبر 21, 2010 1:09 am

أخي الكريم

البتار

أشكرك لهذا الطرح الرائع والموفق ، والذي قد تناولت سطوره قضية مهمة ..


بدايه أخي الغالي لقد تحدثت عن مشكله اصبحت تلعب دورا كبير في تقافه الفرد منا وفي بث جميع القيم والمفاهيم التي هي منبع كل فرد في هذا المجتمع

فأن الاعلام الإسلامي بالتحديد لا يقتصر دوره على قضايا معينة يحققها لهذا الفرد المسلم وفيه، ولكنه يدخل في كل مشكله من مشاكله بالدور الملائم والمناسب.

فكما تفضلت أخي الإعلام يعتمد بشكل عام على وسيله او رساله ليقدر بها بث ما يستطيع فعله وبالاخص ان تكن تلك الوسيله سمعيه لتفيد الانسان من الدقه بها والاستفاده منها والعمل عليها

ومن هنا نقول ان الاعلام له مكانه كبيره فعندما تكون اهدافه لها دورا فعال وملحوظ لإعلام الناس برسالة الإسلام لبث الوعي والفهم، والتعليم للتفقه والمعرفة، والتربوية من أجل إيجاد الفرد الصالح المسلم السوي

فحين يكون تلك الاعلام دوره هكذا ماذا نتمنى بعدها

أهداف تسعى لتحقيق العبودية الخالصة الشاملة في كل شيء في حياة هذا الإنسان لله عز وجل

نسأل الله أن يبارك في اخواننا في الإعلام الجهادي فكم رأينا من عودة الكثير للحق بفضل ربنا ثم بفضل مايرونه من اصدارات المجاهدين التي ينقلونها لنا ...

ونسأل الله ان يثبتنا على الاسلام وان يبعد عنا الرذائل والمكائد

أشكرك اخي الغالي لهذا الطرح القيم المفيد

جزاك الله خيرا

تحياتي لك

صورة العضو الشخصية
.Al Battar.
مشرف المنتديات الإسلامية
مشرف المنتديات الإسلامية
مشاركات: 2274
اشترك في: الأحد يوليو 20, 2008 2:03 am

الإعلام ودوره فى نشر الدعوة الإسلامية ...!!!

مشاركةبواسطة .Al Battar. » الخميس أكتوبر 21, 2010 2:24 am

[quote="فلسطيني وأفتخر"]
عزيزي واخوي الغالي البتار

موضوع جميل جدا تستحق كل الشكر والتقدير

لقد قراءة منه الكثير وساكمل الباقي

لي عودة ان شا اله لمناقشة ما طرحته من امور هامه

تخص الاعلامودوره في الاسلام

مع خالص تحياتي


أخى العزيز سلمان
بالتأكيد مرورك يسعدنى ويشرفنى
فى انتظار مرورك الراقى أخى سلمان

صورة العضو الشخصية
ذكريات جمال
إداري سابق
إداري سابق
مشاركات: 10217
اشترك في: الخميس إبريل 16, 2009 4:22 pm

Re: الإعلام ودوره فى نشر الدعوة الإسلامية ...!!!

مشاركةبواسطة ذكريات جمال » الخميس أكتوبر 21, 2010 2:35 am

السلام عليكم اسفه لااهمالى لتلك الموضوع فيعلم ربى انى الان فقد رايته

اعرف وكما وضحت اهميه الاعلام

ولكن اين هو الاعلام

اين هيه حريه الاعلام

اصبحويتحكمو حتى ف ماذا نشاهد ترى هل هذا اعلام

اسفه لان ردى اسئله

لعلى اجد عندكم الاجابه

صورة العضو الشخصية
.Al Battar.
مشرف المنتديات الإسلامية
مشرف المنتديات الإسلامية
مشاركات: 2274
اشترك في: الأحد يوليو 20, 2008 2:03 am

الإعلام ودوره فى نشر الدعوة الإسلامية ...!!!

مشاركةبواسطة .Al Battar. » الخميس أكتوبر 21, 2010 2:55 am

[quote="ريحانه"]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
استاذى ومربيا الفاضل الكريم كنت اود طرح موضوعا يضم بعض سياق ما قمت بطرحه وذلك لاننى بالفعل اود فهم شيئا ما

من قبل تم وقف بث قناة الرحمه من قبل على القمر الفرنسى وكان ذلك بسبب جهات يهوديه اعترضت على بث القناه بطريقة اليهود ...ونحن نعلم ما هى طريقة اليهود

والان يتم وقف بعض القنوات الاسلاميه والتى يخلطون الحق منها مع ما يكون الاسلام بريئا منهم تماما ويحذرون اخرى

وركز معى فى قول اختلاط الحق مع الباطل

انهم يخلطون قنوات الحق مع القنوات التى تكون تحت اسم الاسلام والذى يكون الاسلام بريئا منها تماما

والذى اصابنى للدهشه التى جعلتنى اضحك بسخريه تماما هو سبب وقف وانذار بعض هذه القنوات وهو هذا السبب

( حماية للسلام الاجتماعي من ناحية وحفظا للمجتمع من التطرف الديني)

تمعن فى هذه الجمله جيدا استاذى الجليل

اول سبب للوقف هو حفظا على المجتمع والسلام الاجتماعى

فى السابق اعترضنا عندما قامت فرنسا بمنع الحجاب بحجتها ان الحجاب ليس حضاريا وان ارتدائه والتزام النساء به يمنع الحريه وبعد عدة اسباب بعدها يكون السبب الاخير والاكبر والذى ممكن ان يتوصلوا به اذا تم الموافقه على ارتدائه انه من الممكن ان يهدد اقتصاد دوله باكملها

مع العلم ان فرنسادوله تضم اكبر جاليه مسلمه

اليس هذا يساوى ما نفعله نحن الان ؟

ففرنسا كانت بقرارها هذا تخاف على انهيار اقتصاد وسياسة دولتها

ودول الاسلام بقرارهاتحافظ على السلام الاجتماعى فى مجتعها ههههه

اذا فرنسا كان عندها حق فى قرارها

فهى ترى انه اذا دخل الاسلام وانتشر الاسلام فيها سوف ذلك يهدد سياسة واقتصاد دولتها

فكيف لها ان تقبل بالاسلام وتقبل ان ينتشر الاسلام فيها

وكيف لها الا تنصت للجهات اليهوديه باقل التاثيرات حفاظا على دولتها التى تظن انها ممكن ان تنهار

فنحن كدول مسلمه نخشى على دولتنا من السلام الاجتماعى الذى نرى ان مثل هذا الاعلام يهدده

فما بال الدول التى لا تعلم عن الاسلام شيئا

وان كانت تعلم شيئا فانها لا تعلم الا الظواهر المؤسفه التى تتم تحت اسمه وتشوه صورته فيصبح دينا ارهابيا وهو بريئا من هذا تماما

استاذى الفاضل


كيف لنا ان ننشر الاسلام فى الغرب وهو غريبا عنا نحن ؟

ماهو الاولى ان نفعله ؟

الا الاولى ان نعرف نحن الحق من الباطل فى ديننا ونزيل الباطل ونجعل كلمة الحق عاليه

الا الاولى ان نصحح صورة الاسلام ونزيل كل ما يشوهه اولا ..

كان هذااولا

ناتى للسبب الاخر فى وقف بعض الاعلام الاسلامى
والذى يضم الكلمه التى تدعونى الى الضحك بسخريه اكبر من السابق وهو سبب


منـــــــــــع التطرف الدينى

الاسلام بسبب اختلاط الحق مع الباطل فيه وقيام البعض بتقسيمه لطوائف

عندما تتم المعركه بين الحق والباطل اصبح هذا يسمى تطرف دينى ؟

واصبح الحق هنا مساويا للباطل

فيمنعوا الباطل ويحذروا الحق

ولهذا فقط تم منع بعض الباطل وتحذير الحق فى القنوات الاسلاميه

استاذى الفاضل

هناك خطأ ما

لن يتم انتصار الحق الا اذا تصحح هذا الخطأ

ولن يتم نشر الاسلام وتقبل الغرب له الا اذا تصحح هذا الخطأ

ولن يتم تغير نظرة الغرب للاسلام الا اذا تصحح هذا الخطأ

اعلم ان كلامى كان فانتازيا وغير مرتبا

ولكن اتمنى من الله ان يكون قد وصل اليك مقصدى

واعتبرنى جاهله وان بالفعل هكذا ووضح لى مفهوم ما سبق

دمت لنا معلما مربيا فاضلا وجزاك الله خيرا




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أختى الكريمة ريحانة لا أعتقد بأن الذى أوردتيه نوع من الفانتازيا بل أراه نوعاً من الإدراك الجيد والشعور الواعى بما يحدث من أحداث جارية .

سيدتى الكريمة كلنا نعلم بأن أسباب غلق القنوات الإسلامية كلها أسباب واهية ، وأن الأسباب التى دفعت المسئولين لغلق هذه القنوات كما يقولون أسباب إدارية تتعلق بالعمل الإعلامى فى الأساس كان من الممكن أن يتم تداركها والوصول إلى حل بشأنها دون غلق القنوات .

ودعينى أوضح من وجهة نظرى لماذا هذه الأسباب واهية :

أولاً فيما يتعلق بالسلام الإجتماعى أود أن أقول هناك قاعدة تقول بأن لكل فعل رد فعل مساوى له فى المقدار ومضاد له فى الإتجاه .

منذ ثلاث سنوات وأكثر رأينا على شاشات الفضائيات ذلك المتبجح الذى هاجم الإسلام والنبى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم وظل ينفث سمومه فى قناته ويلقى الشبه التى هى أشبه ببيت العنكبوت بكل جهل وسفاهة من مقره فى قبرص ، وحينها قام العلماء بالرد عليه وبيان جهله وفضح غباءه ، قامت الدنيا وقعدت على هذا وأصبح العلماء الربانيين هم من يثيرون الفتن وهممن يهددون السلم الإجتماعى ، إذاً كيف نحاسب رد الفعل ونترك الفعل .

هناك من يلقى بعض الشبه ويتطاول على نبى الإسلام فقام العلماء بالرد عليه فكيف هذا الرد يهدد السلم الإجتماعى .

كذلك فى هذه الحملة الخبيثة التى تطاول فيها المتطاولون على أشرف النساء وسيدة النساء الطاهرة المبرأة من فوق سبع سموات أمنا عائشة قام علماءنا بتوضيح الحقائق والبراهين ونوروا الدنيا بنور الحق ودحضوا الباطل وأهله بتفنيد الشبهات

فكيف لمن يقوم بتوضيح الحقائق بالدليل وبالعلم يصبح داعى فتنة .

لماذا لم نرى هذا التحرك الرائع والقوى فى غلق القنوات والصحف التى أثارت الفتن بين شعبى مصر والجزائر من الجانبين ؟؟؟

أو السعى لغلق هذه القناة التى تبث سمومها من خارج مصر ويقوم صاحبها بإهانة الإسلام وسب النبى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم .

أما فيما يتعلق بالتطرف الدينى ، فأقول ياسيدتى بأننا جميعاً نعلم أن هذه القنوات لم تكن داعية لتطرف أو تشدد بل كانت داعية لدين الله على هدى وعلى بصيرة ، والنية كانت مبيتة منذ مدة بغلق هذه القنوات .

أتذكر عند غلق قناة الرحمة فى المرحلة الأولى شاهدت برنامجاً على قناة المحور قال فيه مسئول إعلامى بالحرف الواحد لن يهدأ لنا بالاً حتى يتم غلق هذه القنوات كلها ، كذلك فى إحدى البرامج على قناة النيل قالت المذيعة بأننا لا نريد غلق القنوات فقط بل نريد عدم ظهور أى شيخ من هؤلاء المشايخ على أى قناة من القنوات ....لماذا إذاً ؟؟؟

بالرغم من أن هذه القنوات تساهم بشكل كبير فى الحفاظ على هوية المجتمع المصرى وتساهم فى مواجهة المد الرهيب المستميت من قبل الغزو الفكرى الإيرانى لشعبنا الأصيل وكذلك كل مظاهر الغزو الفكرى الغربى .

سيدتى الكريمة أنا أتعجب مثاك لماذا نتعجب من قيام الغرب بمنع الحجاب والإساءة للنبى والقرآن فى حين أننا نقوم بأنفسنا بأفعال هى أشد وطأة من أفعال الغرب نفسه .

حتى فى إعلامنا تجدين تشويه لصورة الإسلام فى الأفلام والمسلسلات وغيرها
لكن لن أعيد ولن أزيد فى كلام قلته مراراً وتكراراً بأننا نعيش فى زمن الغربة الحقيقية لهذا الدين وأننا نعيش فى مرحلة التمحيص ، وأننا بأنفسنا نساهم فى الإساءة لهذا الدين بطريقة تسمح للغرب أن يتهجم علينا أحياناً من فئات تحقد على هذا الدين من داخلنا وأحياناً من تبعية لكل ما هو غربى .

أختى الكريمة بارك الله فيكِ وأشكرك على هذا الفكر الراقى


العودة إلى “جدارية التميز والابداع”



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر

المتواجدون حاليا

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر