• منتديات بابونج

    منتديات بابونج، منتديات ثقافية متنوعة، تعرف على اصدقاء جدد وشاركهم معارفك وآرائك في بيئة نقاشية مفيدة

حزنى

بستان منتديات موقع بابونج، هذا المنتدى مخصص للمواضيع المتنوعة التي يتم إضافتها من قبل الأعضاء، لديك الحرية لكتابة ما تشاء هنا مع عدم التعدي على الآخرين
صورة العضو الشخصية
لغتى^صمتى
صديق 12 شات
صديق 12 شات
مشاركات: 46
اشترك في: الأربعاء أغسطس 19, 2015 5:46 pm

حزنى

مشاركةبواسطة لغتى^صمتى » الثلاثاء فبراير 09, 2016 3:51 am

الحزن : هو ذلك الموت البطيء، وهو ذلك الألم الصامت الّذي يغرس في جسم الإنسان وهو يحاول أن يخفيه، ويظهر علناً على شكل اهتزازات في الجسم كالزلزال تعمل على زلزلة جميع مشاعر الألم
قمة ألمي أني لا أعرف سوى ابتسامه حزينة وقمة فرحي أني أرى الابتسامة في وجه الطفولة لا توجد أصدق من براءة الأطفال لا توجد أصدق من دمعة الطفولة ليتني طفلة حينما أبكي أجد حنان والدتي أجد صدرها وأجد الصدق يواسيني تهت في دنيا كثُرت فيها الأكاذيب قل فيها الصدق وكثرت الخيانات غابت شمسك عن سمائي يا حبيبي، فأصبح الكون كله ظلام دامس، أصبح الكون كله من دون أي ألوان، وملامح، وأصوات، لم يعد سوى صدى صوتك يرن في أذني، لم أعد أرى سوى صورة وجهك الحبيب، لم أعد أتذكر إلا صورة وجهك، ونظرات عينيك عند الوداع بعد الفراق أصبح كل شيء بطيئا، أصبحت الدقائق والساعات حارقة، وأصبحت أكتوي في ثوانيها الفراق نار ليس لها حدود، لا يشعر به إلا من اكتوى بناره الفراق لسانه الدموع، وحديثه الصمت، ونظره يجوب السماء. الفراق هو القاتل الصامت، والقاهر الميت، والجرح الذي لا يبرأ، والداء الحامل لدوائه. الفراق كالحب تعجز الحروف عن وصفه. الفراق كالعين الجارية التي بعد ما اخضر محيطها نضبت. هل للوداع مكان أم أنه سفينة بلا شراع. يا ليت الزمان يعود، واللقاء يبقى للأبد، ولكن مهما مضى من سنين سيبقى الموت هو الأنين، وستبقى الذكريات قاموسا تتردد عليه لمسات الوداع والفراق، والوداع والموت هو البقاء يأتي الموت فجأة من دون مقدمات حيث يسرق منا الفرحة والسعادة، ويقلب حياتنا رأسا على عقب، يخطف منا أحبتنا، ويفرق جمعنا، ويُخيم على قلوبنا الأحزان. يأتي الموت فيصبح القمر بعد فقدان الأحبة مُعتما والشمس مظلمة، وتصبح حياتنا صحراء قاحلة بلا أزهار ولا ملامح ولا ألوان، عندما يرحل الأحبة لا نصدق أنهم لم يعودوا موجودين في عالمنا، لا نصدق ولا نريد أن نصدق انهم رحلوا وتركونا نعاني مرارة فقدانهم، فكم هي مريرة لوعة الأشواق إليهم، وكم هي باردة وكئيبة ليالي العمر دون دفئهم وحنانهم الذي كان يغمرنا. الموت، تلك الكلمة التي تحمل في طياتها الكثير من المعاني الحزينة، والألم على فراق الأحبة، فإن الموت لا يستأذن أحدا، ولا يجامل أحدا، وليس له إنذار مبكر؛ فالعديد من الشعراء لم يجدوا شيئا للتعبير عن فقدان أحبتهم إلا برثائهم عن طريق قول الشعر في ذكراهم

العودة إلى “بستان المنتدى”



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: Majestic-12 [Bot] و 14 زائراً

المتواجدون حاليا

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: Majestic-12 [Bot] و 14 زائراً