• منتديات بابونج

    منتديات بابونج، منتديات ثقافية متنوعة، تعرف على اصدقاء جدد وشاركهم معارفك وآرائك في بيئة نقاشية مفيدة

ملاك الظلام (الفصل الثاني)

في هذا المنتدى يمكنك كتابة قصة من بنات أفكارك، مناقشة فكرة قصة، او عرض قصة أعجبتك ليطلع عليها الأعضاء وزوار المنتديات الآخرين
صورة العضو الشخصية
ٱلفُٱرسً ٱلٱسًوِدُ
صديق 12 شات
صديق 12 شات
مشاركات: 33
اشترك في: الخميس أكتوبر 08, 2015 1:58 pm

ملاك الظلام (الفصل الثاني)

مشاركةبواسطة ٱلفُٱرسً ٱلٱسًوِدُ » السبت أكتوبر 10, 2015 4:13 pm

ملاك الظلام (الفصل الثاني)

مشى بخطوات بطيئة الى الغرفة التي كانت تقع بالقرب من غرفة امه ، دق الباب بهدوء .

سمع صوت من داخل الغرفة : تفضل

دخل الى الغرفة الواسعة التي تضمنت اثاث ثمينة و كانت ذات طابع رجولي ، نظر الى الشاب الواقف امام المرآة

التفت الشاب اليه و رسم ابتسامة على وجهه و قال: صباح الخير كايدن

كايدن : ايثان هل تاخذني الى المدرسة

كان ايثان في الرابعة والعشرين من عمره ، ذو عينان خضراوتان و شعر ذهبي ، و كان كثير اللهو و العبث اذا ما قورن مع اخوته الباقين وهو يعمل ضابط في الجيش

نظر اليه ايثان نظرة حائرة وقال : اعذرني يا اخي الصغير و لكني مشغول الان .

خرج كايدن و اغلق باب الغرفة ،و حدث نفسه قائلا : اخي كبير (ريان) مسافراً في رحلة عمل مع والدي ، و كريستان ربما هو نائم كعادته ، اما تيم لا اعلم اين هو الان

نزل من السلم الكبير الذي كان مطلي باللون الذهبي ، ما ان وصل الى الطابق الاول حتى اتجه للطابق تحت الارض ، كانت الاصوات تتعالى كلما نزل .

كان رئيس الخدم يلقي كعادته الاوامر في القاعة الكبيرة التي كانت مركز لتجمع الخدم .

كان رئيس الخدم (وليام) رجل في الاربعين من عمره و كان رجلا حريصا على عمله قد يراه البعض قاسيا ولكنه يحض بثقة كبيرة واحترام من قبل افراد عائلة كايدن

وصل الى القاعة الكبيرة و تقدم وليام و قال : صباح الخير وليام

التفت اليه وليام و قال : صباح الخير سيدي الصغير

قال كايدن بصيغة امر: اين السائق؟ اريد الذهاب الى المدرسة

ايدن : لقد ذهب ليوصل الانسة لورا الى الموتمر

قال كايدن : حسنا لقد فهمت .

عندما يصعد السلم حدث نفسه : يبدو انني هذه المرة ساضطر للخروج لوحدي

*****

مشى في وسط الحديقة الامامية كانت الاشجار كانها قد اصطفت لترحيب القادم و توديع الخارج .

فتح الباب الخارجي و مشى بسرعه ليصل للمدرسة في الوقت المناسب

بينما كان يمشي احس بان هناك من يتبعه حاول الالتفاف الى الخلف لكن سرعان ما وضعت يد على فمه حاول الالتفات الى الخلف ، حاول الصراخ لكن لم يستطع بوجود هذه اليد التي وضعت على فمه , مرت ثواني لكنها مرت كالدقائق بالنسبة لكايدن الذي اصبح الخوف يسيطر عليه اصبحت الافكار تنهال عليه ، ماذا لو كان هذا الشخص احد يكره ابي ماذا لو كان هذا الشخص يحاول اختطافي للحصول على الفديه .

قطع تفكيره عندما قال هذا الشخص: ما الذي تفعله هنا كايدن ؟ وابعد يده

عرف كايدن المتكلم فقال بهدوء :" كما ترى (تيم) انا في طريقي للمدرسة "و استدار نحوه

كانت علامات الغضب بادية على وجه تيم قال بنبرة غضب : لماذا انت وحدك هنا ؟

كايدن : تيم لم .. قاطعه تيم و قال بصيغة امر : تعال اصعد السيارة ساقوم باخذك للمدرسة

صعد كايدن في المقعد الامامي ، و عندما صعد تيم قال كايدن : اسف اخي لكن لم ياخذني احد للمدرسة لذا خرجت بمفردي هذه المرة

نظر اليه تيم نظرة غاضبة

قال كايدن : اخي لقد اعتذرت لا تخبر ابي

ضحك تيم و قال: حقا تبدو لطيفا عندما تكون خائفا

ظهرت علامات الاستياء على وجه كايدن , عندها توقف تيم عن الضحك و قال و هو لا يزال يبتسم : حسنا سوف اتغاضى عن الامر هذه المرة و لن اخبر ابي لكنها المرة الاخيرة التي تخرج وحيدا فيها هل اتفقنا

قال كايدن و هو ينظر الى النافذه : حسنا اتفقنا

كان تيم هو الطبيب الثاني في العائلة يبلغ الثامنة و العشرون من عمره ، متزوج من ابنة عمه و لديه طفلان .

******

بعد ان قام تيم بتوصيل كايدن الى المدرسة ذهب الى المنزل

دخل تيم الى المنزل و اتجه الى غرفة الجلوس , كانت امراة في السبعين من عمرها تجلس على احدى الارائك الموضوعة في غرفة الجلوس

دخل تيم الى الغرفة و قال : صباح الخير جدتي

قالت له : صباح الخير تيم

جلس تيم في الاريكة التي تقابل المراة ثم قال : جدتي هل تناولت هيلين دواءها

قالت : كلا ، لقد اخذته بنفسي اليها و لكنها رفضت ان تاخذه

ظهرت علامات الغضب على وجه تيم وقال: حسنا سوف اذهب اليها

غادر تيم الغرفة وصعد الى الطابق الثاني وقف امام غرفة هيلين ودق الباب , اجاب صوت من الغرفة : تفضل

فتح تيم الباب و دخل الى الغرفة

نظر الى الفتاة الجالسة على السرير , كان شعرها الاسود الطويل كعادته مرسل على ظهرها تقدم و اخذ كرسي و جلس بالقرب من السرير . كانت تحدق فيه بعيناها الزرقاوتان باستغراب ما ان جلس حتى رسمت ابتسامة عريضه على وجهها الجميل و قالت : صباح الخير تيم لماذا تبدو غاضبا

قال تيم : يبدو انك ِ تعرفين لماذا انا غاضب

قالت و الابتسامة لا تزال على محياها : اجل , اتوقع انك غاضب بسبب عدم اخذي للدواء

قال بغضب : اجل هل يمكن ان تخبريني لماذا لم تاخذي الدواء

قالت : لانه يجعلني مريضه اكثر

رفع حاجبيه استغرابا و قال : لم اسمع من قبل ان الدواء يجعل المريض اكثر مرضا

سكتت فترة ثم التفت الى النافذه , حدق بها متاملا كانت علامات الحزن قد ظهرت على وجهها و الهالات السوداء قد تكونت اسفل عينيها و قد بدت شاحبة جدا

قال لها بنبرة حزينه : هيلين اعتني بنفسك فقط من اجل طفلك

قالت بهدوء : اجل سوف احاول

ابتسم وقال : هل تعلمين لقد رايته اليوم يذهب وحيدا للمدرسة

التفتت اليه و قالت بلهفه : و كيف خرج من البيت

قال : لا اعلم , لكني لم اساله اعلم انه يستخدم طرق ملتويه للخروج

هيلين : و ماذا فعلت له ؟

قال لها و هو لا يزال مبتسم : لقد اخذته للمدرسة بسيارتي و اتفقت معه على ان لا يخالف الاوامر .

نظرت الى الاسفل وقالت : لقد اخبرته من يطلب من شخصا ما ان ياخذه للمدرسة

تيم : و هل تتوقعين ان ذلك المتعجرف قد يطلب شيئا من احد

هيلين : اجل انت محق فهو متعجرف

وقف و قال: هيلين سوف اخبر صوفي ان تجلب لك دواءك , يجب ان تتناوليه والا سوف يقوم اضطر لارجاعك للمسشفى ؟

قالت له بابتسامه : حسنا دكتور .

******

صورة العضو الشخصية
محمد الشبكشي
مشاركات: 5
اشترك في: الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 11:50 pm

Re: ملاك الظلام (الفصل الثاني)

مشاركةبواسطة محمد الشبكشي » الجمعة ديسمبر 11, 2015 8:28 am

حسنا دكتور الفارس الأسود ...
أمتع بها من قصص

صباحك قوة القاء ومتعة حوار :)


العودة إلى “منتدى القصص”



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر

المتواجدون حاليا

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر