• منتديات بابونج

    منتديات بابونج، منتديات ثقافية متنوعة، تعرف على اصدقاء جدد وشاركهم معارفك وآرائك في بيئة نقاشية مفيدة

أمّاه ..!

في هذا المنتدى يمكنك كتابة قصة من بنات أفكارك، مناقشة فكرة قصة، او عرض قصة أعجبتك ليطلع عليها الأعضاء وزوار المنتديات الآخرين
صورة العضو الشخصية
صهوة النفس
صديق 12 شات
صديق 12 شات
مشاركات: 42
اشترك في: الأربعاء يوليو 13, 2011 4:53 am

أمّاه ..!

مشاركةبواسطة صهوة النفس » الثلاثاء سبتمبر 08, 2015 6:04 pm

السلام عليكم




أمّاه ..!

...........................



جلس مُسنداً ظهره للجدار، واضعاً رجلاً فوق الأخرى، كان يلعب بريشة صغيرة؛ كان يقذفها ببعض الطلقات الهوائية من فمه حتى لا تسقط على الأرض؛ و لا تسألوني لماذا فهو نفسه لا يعرف السبب، هذا الشقي ابن الأربع سنوات.

نظر ناحية أمه ثم تذكر شيئاً فناداها ..

- أمّاه !

لم ترد الأم عليه لسبب ما.

- أمّاه ..! أمّاه ..!

كان يرفع صوته كأنه بوق سيارة، و ما كان لهذا البوق أن يتوقف و ولو لعدة أيام؛ مما اضطر الأم للرد عليه ..

- ماذا تريد يا بُنيّ ؟

نظر إليها و يده تعبث في شعر رأسه من الخلف قائلاً ..

- أريد كوباً من الشاي.

ثم عاد إلى ريشته التي كان يفعل بها ما يشاء؛ و ازدادت الطلقات الهوائية؛ و ازدادت حركة الريشة المغلوبة على أمرها؛ ريثما يتم إعداد الشاي.

و انتظر مدة من الوقت و استأخر إعداد الشاي؛ لم تعد تجدِ الريشة نفعاً؛ فالتفت إلى أمه منادياً إياها ..

- أمّاه ..! أمّاه ..!

وصلت أمه بالشاي الذي لم تتأخر أصلاً في إعداده و قالت ..

- ألا تستطيع أن تصبر أبداً ؟

فنظر إليها مبتسماً و قال ..

- أنتِ تعرفين أنّي أحبُ الشاي.. ألا تعرفين ؟

- حسناً أيها القرد الشقي .. اشرب الشاي و لا تنادينى مرة أخرة ..!

استعادت الريشة هدوئها حيث كانت مُلقاة على الأرض بجانبه؛ و توقفت الطلقات الهوائية؛ و لكن بدأت أصوات أخرى تظهر؛ أصوات خافتة تتناسب مع مخلوق صغير برئ مثل هذا؛ إنها أصوات بعض الحسوات التي كان يحتسيها بحذر شديد.

لكن هذه الأصوات ما كان لها أن تستمر؛ قطعها نداءٌ آخر لأمه ..

- أمّاه ..!

و انتظر قليلاً ..

- أمّاه ..! أمّاه ..!

و انتظر قليلاً أكثر ..

- أمّاه ..! يا أمّي ..!

و اضطرت الأم للرد؛ يا لها من مغلوبة على أمرها ..!

- يا إلهي ! ماذا تريد الآن ؟ ألم أعد لك الشاي ؟ ماذا تريد ؟

نظر إليها على حرج منه؛ و قال بصوت خافت ..

- أريد بعض الكعك

تنهدت الأم تنهيدة عرف منها مقدار استيائها منه ، و ناولته بعض الكعكات؛ التي أخذها و هو ينظر إليها بسرور بالغ ، و جلس يلعب لعبة أخرى مفضلة إليه؛ إنها لعبة "الشاي و الكعك".

ظل الهدوء سارياً في أرجاء المكان؛ و لم يعد هناك أي صوت عدا صوت الحسوات و قضمات الكعك، ارتاحت الأم كثيراً من طلبات هذا القرد الصغير الذي جعل من أمه و الريشة و الشاي و الكعك ألعاباً يتسلى بها؛ و فجأة انفجر صوت في المكان ..

- أمّااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه!!!

صورة العضو الشخصية
( أميرة أرق ملاك )
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 1871
اشترك في: الخميس إبريل 02, 2009 6:01 am

أمّاه ..!

مشاركةبواسطة ( أميرة أرق ملاك ) » السبت أكتوبر 03, 2015 2:05 am

[quote="صهوة النفس"]
السلام عليكم




أمّاه ..!

...........................



جلس مُسنداً ظهره للجدار، واضعاً رجلاً فوق الأخرى، كان يلعب بريشة صغيرة؛ كان يقذفها ببعض الطلقات الهوائية من فمه حتى لا تسقط على الأرض؛ و لا تسألوني لماذا فهو نفسه لا يعرف السبب، هذا الشقي ابن الأربع سنوات.

نظر ناحية أمه ثم تذكر شيئاً فناداها ..

- أمّاه !

لم ترد الأم عليه لسبب ما.

- أمّاه ..! أمّاه ..!

كان يرفع صوته كأنه بوق سيارة، و ما كان لهذا البوق أن يتوقف و ولو لعدة أيام؛ مما اضطر الأم للرد عليه ..

- ماذا تريد يا بُنيّ ؟

نظر إليها و يده تعبث في شعر رأسه من الخلف قائلاً ..

- أريد كوباً من الشاي.

ثم عاد إلى ريشته التي كان يفعل بها ما يشاء؛ و ازدادت الطلقات الهوائية؛ و ازدادت حركة الريشة المغلوبة على أمرها؛ ريثما يتم إعداد الشاي.

و انتظر مدة من الوقت و استأخر إعداد الشاي؛ لم تعد تجدِ الريشة نفعاً؛ فالتفت إلى أمه منادياً إياها ..

- أمّاه ..! أمّاه ..!

وصلت أمه بالشاي الذي لم تتأخر أصلاً في إعداده و قالت ..

- ألا تستطيع أن تصبر أبداً ؟

فنظر إليها مبتسماً و قال ..

- أنتِ تعرفين أنّي أحبُ الشاي.. ألا تعرفين ؟

- حسناً أيها القرد الشقي .. اشرب الشاي و لا تنادينى مرة أخرة ..!

استعادت الريشة هدوئها حيث كانت مُلقاة على الأرض بجانبه؛ و توقفت الطلقات الهوائية؛ و لكن بدأت أصوات أخرى تظهر؛ أصوات خافتة تتناسب مع مخلوق صغير برئ مثل هذا؛ إنها أصوات بعض الحسوات التي كان يحتسيها بحذر شديد.

لكن هذه الأصوات ما كان لها أن تستمر؛ قطعها نداءٌ آخر لأمه ..

- أمّاه ..!

و انتظر قليلاً ..

- أمّاه ..! أمّاه ..!

و انتظر قليلاً أكثر ..

- أمّاه ..! يا أمّي ..!

و اضطرت الأم للرد؛ يا لها من مغلوبة على أمرها ..!

- يا إلهي ! ماذا تريد الآن ؟ ألم أعد لك الشاي ؟ ماذا تريد ؟

نظر إليها على حرج منه؛ و قال بصوت خافت ..

- أريد بعض الكعك

تنهدت الأم تنهيدة عرف منها مقدار استيائها منه ، و ناولته بعض الكعكات؛ التي أخذها و هو ينظر إليها بسرور بالغ ، و جلس يلعب لعبة أخرى مفضلة إليه؛ إنها لعبة "الشاي و الكعك".

ظل الهدوء سارياً في أرجاء المكان؛ و لم يعد هناك أي صوت عدا صوت الحسوات و قضمات الكعك، ارتاحت الأم كثيراً من طلبات هذا القرد الصغير الذي جعل من أمه و الريشة و الشاي و الكعك ألعاباً يتسلى بها؛ و فجأة انفجر صوت في المكان ..

- أمّااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه!!!



اجمل ارتباط واقوي ارتباط هو ذلك الرباط القوي

بينك وبين امك

دائما وابدا نحتاج اليها

صغيرة كنت ام كبيرة فاحتياجي لها اقوي

فيارب لاتحرم احدا من امه وارحم من هم تحت التراب رحمة واسعة

صورة العضو الشخصية
*Sally*
مشرفة عامة لمنتديات 12 شات
مشرفة عامة لمنتديات 12 شات
مشاركات: 10652
اشترك في: الجمعة مايو 29, 2009 4:03 pm

أمّاه ..!

مشاركةبواسطة *Sally* » السبت أكتوبر 03, 2015 10:28 am

سبحان من جعل الجنـة تحت قدميها حتى وإن تذمرت وكانت في اسوء حالاتها
فإنها تعطي وتعطي ببذخ من دون مقابل

أخي صهوة النفس ..قصة جميلة ومعبرة
سلمت يمينك لرقي قلمك
بالتوفيق

صورة العضو الشخصية
دخان بلا ملامح
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 4359
اشترك في: الأحد أكتوبر 07, 2012 6:36 am

أمّاه ..!

مشاركةبواسطة دخان بلا ملامح » السبت أكتوبر 03, 2015 5:58 pm

الام كنز ف الدينا فحاول ان تحافظ علية

الام هي بلسم الجروح

الام هي بسمة وحنان ولهفة وخوف بدون مقابل

تاثرت بما قرات كثيرا

يسعد اوقاتك

تحياتي الك

صورة العضو الشخصية
Habiba Maged
صديق 12 شات
صديق 12 شات
مشاركات: 249
اشترك في: الأحد نوفمبر 04, 2012 5:15 pm

أمّاه ..!

مشاركةبواسطة Habiba Maged » السبت أكتوبر 03, 2015 11:53 pm

أمــآه
مليش غيرك
~رعآك الله ي أمي
ْْ~~


العودة إلى “منتدى القصص”



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

المتواجدون حاليا

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد