• منتديات بابونج

    منتديات بابونج، منتديات ثقافية متنوعة، تعرف على اصدقاء جدد وشاركهم معارفك وآرائك في بيئة نقاشية مفيدة

اليمين الدستوريه(سطور للحوار)

هذا المنتدى مخصص للمواضيع الحصرية التي يضيفها مجموعة من الكتاب المميزون من أعضاء المنتدى، يمكن للجميع الاطلاع على المواضيع المدرجة هنا
صورة العضو الشخصية
رمش القلب
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 6577
اشترك في: السبت يناير 03, 2009 1:51 am

اليمين الدستوريه(سطور للحوار)

مشاركةبواسطة رمش القلب » الأحد مارس 15, 2015 8:34 pm

مرحباً:

ليس هناك من قواعد مكتوبة تحكم سريرةالفرد رجلاً كان أم انثى ....
وتصنع الشكل الآخر غير المجسّم للبيت ..
..وحتى القفص الذهبي..
هشاً إذا لم تحتكم قفصيته لقلب المسجون...
هل يدور شبه اليمين أدناه ..الغير مكتوب...
في الذهن الإنساني الكبير..بطرفيه الناعم والأنعم..وبسلطتيه ؛؛القوية والأقوى/م
على اعتبار أن الخشونة ليست من ضمن مراسيم الحياة....
هل يُعمل في السريرة بمقتضاه كحسن نية ..أو ثقافة

:left :left


التالي : هو سطور شكلية لمجموعة قواعد انسانية بالدرجة الأولى..
...لجوهر حياة مفترضة بين رجل وأنثى :left ..
ولأن مصدرها آتٍ مني كانت مؤنثة :left



*
*
*
*






أتشرف في حبّك...
وأقدّر جميلك...
أعمّم لك سِلمي
وأحسّن لك نيّتي..
وأ ُظهر لك وللآخرين خاصتك احترامي..وتسامحي وعطفي

وأحترم ما ملكت يمينك مني..
اؤكد لك اعتباري أن حياتي معك مقدسة..
وأنني أتقبّل رجاءك..وأتخاطب معك بوعي
أمنحكَ أصالتي..
وأقرّ بحقوقك..وأحفظها..
وأحترم معتقداتك..
لكَ حسن ظني وارتباطي بك..
لك اهتمامي فاعتمد علي..
سأكتم شؤوني الخاصة..وأنشر لك الفرح
وأذكر
محاسنك للآخرين..وأبذل قصارى جهدي
في التواصل معك بود..وأن أنصت لآرائك المعارضة
سأكون متوازنة في مشاعري لتثق بي..
سأكون سبباً في إنفاقك برضى وتصدّقك بكرم وعملك المعروف
لن أبذر أموالك وستجدني أحافظ عليها ...
أكوّن نفسي بكرمك وكرامتي كيمين لك وأفعل الخير معك

وأتبعُ حدسي الداخلي تجاهك..وأتباسط من أجلك
وأترقّى بكل قدراتي..
وأعشق كل ما فيك



بانتظار اعتباراتكم

صورة العضو الشخصية
رمش القلب
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 6577
اشترك في: السبت يناير 03, 2009 1:51 am

اليمين الدستوريه(سطور للحوار)

مشاركةبواسطة رمش القلب » الاثنين مارس 16, 2015 9:11 pm

المداخلة الأولى وردتني كالتالي...


يمينكِ هذا قد تحصل منه الفتاة ..
على ثقة الرجل الظاهر منها
لكن ليس على قناعته
فكلما فصَلت /فصّلت المراة حاجات الرجل وجوانب كبريائة؛؛؛
أشعرتة بالاستخفاف المبطن بالفعل المُتبع...
فزادتة نفورا ليوازي استعلائها المبطن بزينة الكلمات الدستورية



شكراً لك...

أود الإشارة إلى أنني استلهمت هذه القواعد الدستورية..
من قوانين بعض الحضارات القديمة...التي عاش فيها الناس أكثر إنسانية....


الممالك الكبيرة لا تختلف عن المملكة الصغيرة..
التي بدورها تفتقد اليوم للتعايش الإنساني ...

إن من أسهل التعايش الإنساني..
هو التعايش بين اثنين فقط..
ومع هذا...فإنه في الأكثرية..نادر..

التعايش أقصد...


أعود لما وردني أعلاه..بأسئلة

هل الفتاة تريد ثقة الرجل..شريكها أقصد..
أم قناعته...الجواب لدي بشكله السريع..
الفتاة لا تريد ثقة وقناعة بقدر ما تريد حباً

وهل الرجل يستاء من شريكته أو يزيد من محاسبته لها..باستعلاء
إذا أحس أنها ملمّه وخبيرة بكل حاجاته....ويفضل من لا تزال تكتشف حاجاته دقيقة في دقيقة..


سأعود مجدداً..لإمكانية التعايش...
حتى لو لم يتكرّم الحب منح كامل جوانبه_لاثنين



..

صورة العضو الشخصية
فتى المهام الخفية
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 3912
اشترك في: الثلاثاء يناير 03, 2012 10:55 am

اليمين الدستوريه(سطور للحوار)

مشاركةبواسطة فتى المهام الخفية » الأربعاء مارس 18, 2015 5:49 pm

السلام عليكم

..

مساء الخير يا رمش

هذا الموضوع سبب لي صداع ما حينما قرأته أول مرة لأنني فهمته بطريقة ما
وانتظرت المداخلات ليتضح أكثر فكانت مداخلة بلا هوية لتزيد الصداع !!

لكن حديثك عن الحضارات القديمة الأكثر إنسانية رجح عندي الفهم الأول

لأن حديثك ذكرني بتلك النقوش البدائية المجهولة قديما المترجمة حديثا وخصوصا عند الإغريق وبدرجة ما عند الفراعنة

ولا أعرف تماما إن كان للأمر علاقة بحضارات قديمة أكثر إنسانية وبحضارات حديثة أكثر وحشية

وهذا موضع يحذر المرء فيه أن يتحدث بأريحية لأنه ثمة ضلالات كبيرة وأدمغة رديئة مهيئة بكامل وحشيتها وكبتها لدرجة أنها تنسى أنها بالنهاية إنها إنسان مخلوق وأن الخالق القدير له حكمته في الخلاف والإختلاف والتنوع
وهذا ما أدركته الحضارات القديمة بشكل ما فأدركت إنسانيتها في مجموعها
وهذا ما اخطأه مجتمع اليوم فخسر قيمته ومعناه فأوحش وتوحش وتغرب في مجموعه وفرديته

هل الحضارات القديمة كانت وثنية حقا ؟

صورة العضو الشخصية
رمش القلب
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 6577
اشترك في: السبت يناير 03, 2009 1:51 am

اليمين الدستوريه(سطور للحوار)

مشاركةبواسطة رمش القلب » الجمعة مارس 20, 2015 10:53 pm

[quote="فتى المهام الخفية"]
السلام عليكم

..

مساء الخير يا رمش

هذا الموضوع سبب لي صداع ما حينما قرأته أول مرة لأنني فهمته بطريقة ما
وانتظرت المداخلات ليتضح أكثر فكانت مداخلة بلا هوية لتزيد الصداع !!

لكن حديثك عن الحضارات القديمة الأكثر إنسانية رجح عندي الفهم الأول

لأن حديثك ذكرني بتلك النقوش البدائية المجهولة قديما المترجمة حديثا وخصوصا عند الإغريق وبدرجة ما عند الفراعنة

ولا أعرف تماما إن كان للأمر علاقة بحضارات قديمة أكثر إنسانية وبحضارات حديثة أكثر وحشية

وهذا موضع يحذر المرء فيه أن يتحدث بأريحية لأنه ثمة ضلالات كبيرة وأدمغة رديئة مهيئة بكامل وحشيتها وكبتها لدرجة أنها تنسى أنها بالنهاية إنها إنسان مخلوق وأن الخالق القدير له حكمته في الخلاف والإختلاف والتنوع
وهذا ما أدركته الحضارات القديمة بشكل ما فأدركت إنسانيتها في مجموعها
وهذا ما اخطأه مجتمع اليوم فخسر قيمته ومعناه فأوحش وتوحش وتغرب في مجموعه وفرديته

هل الحضارات القديمة كانت وثنية حقا ؟


مساء النور .
بما أن اليمين الدستورية يؤديها الرئيس قبل توليه الحكم..
فإن المملكة الزوجية تحتاج ليمين لكنه لا يؤدى...
لذلك اختلقت هذا اليمين الافتراضي...ويكفي التخلق فيه ..والإيمان به ...
أنا أعزف على أغنية واضحة...
وهي المرأة والرجل حينما يجمعهما الرباط المقدس وهو الزواج...
وإمكانية التعايش بينهما.....
ليس بالحبّ إن لم يكن..
بل بهذه البنود التي ذكرتها...
فهذه البنود التي تعايشت بها الأمم الكبيرة...
ألا يتعايش فيها اثنين ...
في هذا العصر الجائر...على اعتبار أن كل اثنين يؤلفان بلاداً فوق بلاد

ألا يكفي أن لا يتوفر الحب...
فما بالك إن ضاع الحب وضاع معه أيضاً أجزاء من التعايش ......

بما أنني أنثى..فقلبها الرقيق...لا يحيا سوى بالحب والرجل بالطبع هو الطرف الآخر
أو شيئ يشبه الحب وهو التعايش الانساني...


الذي بموجبه يستطيع المسلم أن يتزوج من مسيحية أو نصرانية..
أو تحل بموجبه كثيراً من المشاكل..مثل اختلاف الفكر والطائفة واللون والطبقة الاجتماعية...

أو ربما يقدم أحدهما مبدأ التعايش هذا على هوى الحب..
وتكون الحياة بذات الصحة ..

فتى نكزت عن الوثنية.. :wink

الوثنية هي وثنية القلب...
حين يصبح حجراً.....

فيكفر الانسان بقلب الانسان

شكرا لك





العودة إلى “جدارية التميز والابداع”



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: Google [Bot] وزائران

المتواجدون حاليا

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: Google [Bot] وزائران