• منتديات بابونج

    منتديات بابونج، منتديات ثقافية متنوعة، تعرف على اصدقاء جدد وشاركهم معارفك وآرائك في بيئة نقاشية مفيدة

التواضـــــــــــع ...!!!

يناقش هذا المنتدى أهم المواضيع المتعلقة بالإعلام والفن، وأخبار الفنانين والإعلاميين والقاضيا الإعلامية المطروحة على الساحة في مختلف البلدان العربية
صورة العضو الشخصية
Nefertiti
صديق 12 شات
صديق 12 شات
مشاركات: 26
اشترك في: الثلاثاء ديسمبر 09, 2014 11:48 pm

التواضـــــــــــع ...!!!

مشاركةبواسطة Nefertiti » الأربعاء ديسمبر 17, 2014 4:52 am



من الجميل جدا ان نعود باارواحنا الى حجمها الطبيعي كما خلقها الله سبحانه وتعالى حتى نستطيع ان نتخلص من جاذبية الارض الى ملكوت السموات وفي ذلك قمة التواضع ---وفي الخروج من جاذبية الادنى والتحليق في معارج الاعلى كل الجمال الروحي الذي يسعى الانسان الى تحصيل مضمونه والتماهي في كل جزيئاته المرتبطه في عرفانية مطلق النور ونسبية الوصول الى مدارات الانعتاق من ربق العيش الارضي الفاني وفي تلك المدارات الساميه والسامقه معارج للفناء الفاني وخلود سرمدية الباقي ---- ولن نصل الى التواضع الذي يمثل جامع الرضا الا بعد ان نقتل في داخلنا انانية الشيطان التي تزين لذواتنا حب النفس والركون لجاذبية الذات الدانيه فننهك في عبادة الذات وتمجيدها وتقديسها - -واذا امتلكنا ذلك الشعور الابليسي خدعتنا انفسنا في توهماتها واصبحنا اسيري الغرور والتعالي -- في حين ان الانسان المتواضع اكبر قدرا وارفع منزله من ذلك المتعالي المغرور الذي وجد في التعالي الطريقه الامثل التي يعبر من خلالها عن النقص الذي يعتريه --وبالتعالي نحن لا نزيد لا انفسنا جمالا بل على العكس من ذلك وهو ما يجعلنا في نظر الاخرين اقل مما نحن عليه بكثير --- والانسان بطبيعة الحال اذا اراد الارتقاء بنفسه واراد ان يكون كبيرا في نظر غيره عليه ان يتسلق سلم التواضع ويرتدي معاطف الاخلاق والقيم الجميله والمثلى ليصعد الى القمه وليبدو اكثر ذوقا وجمالا


من تواضع لله رفعه . فكلنا أولاد تسعة كما يُقال في لغتنا البسيطة الغنية ، فلو أدرك الإنسان وجهته وكّرس طاقاته في عبادة الخالق وترك الدنيا وأهوائها بعيداً عن وسوسات الشيطان لنال الرضى والمنال . فمن تعالى فليدرك بأن الله أعلى وأكبر ومنه العباد تنفر >>>

التواضع سلوك قويم لا يسلكه الا الاشخاص النبلاء امثالك والذين تعودوا على الرقي في تصرفاتهم وعلى اصباغ صبغة الاخلاق على كل سلوكياتهم - التواضع كلمه جميله عندما يجسدها الشخص في كل تصرفاته وافعاله فهو سر تالق السلوك والق الانسان وجمال روحه -ومن خلال التواضع يستطيع الانسان ان يبني له مكانه عظيمه في قلوب الآخرين...

التواضع سر من اسرار الجمال الروحي - والتواضع ثقافه انسانيه لا يجيدها الا شخص مثقف مثلك ومتعلم وواعي - وفي بساطة السلوك وشفافية الروح يمكن التواضع - والانسان لا يرتفع ولن يصل الى القمه الا بتواضعه وقربه من الناس - وليس هناك اجمل من الوصول الى قمة القلوب والتربع على عروشها هنا حيث يبني الانسان له مكانه عظيمه وجميله ويصبح في نظر غيره كبيرا متواضعا -

في النفس المتواضعه نجد جميل الصفات وحسن السجايا -- عطر يفوح من ثنايا الروح والق اخلاقي وسلوكي وعبق انساني وتصرفلائق وجميل-- هذا هو التواضع الذي نحن بصدده - والتواضع دليل على علو النفس ورفع مكانة صاحبها ...


يتحقق التواضع من درجات اﻻيمان ومن صفات اﻻقويا وسمة الصالحين فبتواضع تستمر الحياه وتبنى اﻻوطان ويعيش اﻻنسان في كوكب متسامح خالي من المصطلحات البغيضه والهدامه للحياه
والمجتمع والنفس البشريه
فالكبرياء من صفات ابليس عندما اخذه الغرور والتجبر على خلق الله ولم يسجد
فالغرور صفه اصحاب النفوس الضيقه
والقصر في نضرياتهم المتوحده التي ﻻتنبع اﻻ من نفوسهم المريضه
فتواضع والغرور في صراع مع الحياه الفانيه التي ﻻتساوي عند الله جناح بعوضه فالتواضع والتسامح يقبل بتعايش كل الطبقات والا قليات وحربة الدينات
اما الغرور يهدم القيم والمبادي ويحول الحياه من حولنا الى ضجيج عبثي...

التواضع صفه من اجمل الصفات الانسانيه وأنبلها والإنسان بتواضع يسلك سلوك الأنبياء ويحذوا حوا لاخلاق ويخطوا دروب النور وارفة الورد ليصل إلى المكان العاليه في قلوب الناس
...

فالانسان لا يختار مكانته بطريقه مباشره بل عليه أن يسلك درب التواضع ويمر من ممرات الأخلاق وارصفة التصرفات النبيله ليصل إلى عروش القلوب ويتربع أجمل وأرقى مكانه لتستقبله النبضات بحفنات من الياسمين وتفرش له الشرايين الورود وتجعل الاورده من نفسها مكان سلس وجميل للمرور
والعلو والهبوط يستطيع الإنسان أن يسيطر على نفسه فإذا اراد أن يعلو علا وان أراد أن يهبط هبط ووقع وكل ذلك يكون تحت تأثير سلوك معين يفعله الإنسان فإن تواضع ارتفع ومن تعالى سقط ووقع...

والإنسان المتعالي يقتطع لغة التواصل ويزيد من فجوة التلاقي ويجعل بينه وبين الآخرين مسافه كبيره لا يمكن أن يقطعها أحد ليصل إليه الآخرين أو يصل إليهم إلا إذا رفع من حاجز التعالي وشيد مكانه جسر جميل من التواضع والخلق النبيل
فالانسان المتعالي انسان مغرور وجد في التعالي ظالته لسد العيب والنقص الذي يعتريه وهو بذلك يزيد الطين بله ويجعل من العيب عيبين...

الروح لا يمكن ان تكون لها تلك القدسيه الا اذا وصلت الى اعلى مراتب الروح خلقا واخلاقا وقدسية الروح تكون بناء على هبه او منحه يقذفها الله في روح من احب من عباده كقدسيه هبة التواضع التي تصبح محل تقديس سلوكي واخلاقي - وطبعا كل روح تختلف عن الاخرى وكل انسان له تصرفه الذي يختلف عن الاخر - كما ان اصحاب الارواح البسيطه ه من حيث موضوعها هم اصحاب الارواح الثمينه وتلك البساطه تجعلهم اكثر قربا من الاخرين واكبر مكانه في قلوبهم واكثر احتراما لهم ....

.وخير قدوة لنا في التخلق بهذا الخلق العظيم حبيبنا صلى الله عليه وسلم فقد كان اكثر الناس تواضعا قال تعالى :: (( لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِى رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الاْخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً))
وفي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم .. (وَمَا تَوَاضَعَ أَحَدٌ لِلَّهِ إِلَّا رَفَعَهُ اللَّهُ ))
اذا التواضع رفعة وليس ذل وانكسار وبالتالي تسموا الروح الى مراتبها العليا مترفعة عن مهاوي الردى وفي غرور الدنيا والتكبر عكس التواضع التواضع يسمو بالروح ولااخلاق ....





Nefertiti



صورة العضو الشخصية
_ احمد عز _
صديق 12 شات
صديق 12 شات
مشاركات: 91
اشترك في: الثلاثاء ديسمبر 16, 2014 9:52 am

التواضـــــــــــع ...!!!

مشاركةبواسطة _ احمد عز _ » الأربعاء ديسمبر 17, 2014 7:45 am

عليه الصلاة والسلام

من تواضع لله رفع

بس اختي اصبح التواضع نادر الوجود

والكبر والتعالي صفة كل حقير

موضوعك جميل

تقبلي مروري المتواضع

TOOOTA
إداري سابق
إداري سابق
مشاركات: 16006
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 12, 2011 8:59 am

التواضـــــــــــع ...!!!

مشاركةبواسطة TOOOTA » الخميس ديسمبر 18, 2014 7:56 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في البداية اود ان ارحب بكِ نفرتيتي وبوجودك معنا
اهلا وسهلا بيكي حبيبتي باتمنالك كل التوفيق

إن مما دعا إليه ديننا الحنيف التواضع وحث اليه ورغبنا فيه ابتغاء مرضاة الله
وأمر الله نبيه الأمين صلى الله عليه وسلم ، وأمر به هذه الأمة
قال تعالى: "واخفض جناحك للمؤمنين"
وقال: "واخفض جناحك لمن اتبعك من المؤمنين"
وقد وردت نصوصٌ مِن السُّنَّة النَّبويَّة تدلُّ على ذلك:
- منها قوله صلى الله عليه وسلم: ((ما نقصت صدقة مِن مال، وما زاد الله عبدًا بعفوٍ إلَّا عزًّا، وما تواضع أحد لله إلَّا رفعه الله)) رواه مسلم
مِن حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال القاضي عياض في قوله صلى الله عليه وسلم
((وما تواضع أحد لله إلَّا رفعه الله)): فيه وجهان: أحدهما:
أنَّ الله تعالى يمنحه ذلك في الدُّنْيا جزاءً على تواضعه له، وأنَّ تواضعه يُثْبِتُ له في القلوب محبَّةً ومكانةً وعزَّةً.
والثَّاني: أن يكون ذلك ثوابه في الآخرة على تواضعه)
- وعن عياض بن حمار رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إنَّ الله أوحى إليَّ أن تواضعوا حتى لا يفخر أحدٌ على أحد، ولا يبغي أحدٌ على أحدٍ)
وعلى عكس ذلك فلقد حقر الاسلام التكبر والتعالي ونهانا عن الكِبْرَياء والجبروت التي هي صفة أهل النَّار
...
بداية موفقة حبيبتي وطرح رائع سلمت يمينك
تحياتي لكِ


العودة إلى “الزاوية الإعلامية والفنية”



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 6 زوار

المتواجدون حاليا

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 6 زوار