• منتديات بابونج

    منتديات بابونج، منتديات ثقافية متنوعة، تعرف على اصدقاء جدد وشاركهم معارفك وآرائك في بيئة نقاشية مفيدة

ذوق

هذا المنتدى مخصص للمواضيع الحصرية التي يضيفها مجموعة من الكتاب المميزون من أعضاء المنتدى، يمكن للجميع الاطلاع على المواضيع المدرجة هنا
صورة العضو الشخصية
فتى المهام الخفية
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 1256
اشترك في: الثلاثاء يناير 03, 2012 10:55 am

ذوق

مشاركةبواسطة فتى المهام الخفية » الجمعة مايو 02, 2014 4:20 pm

بسم الله والحمد لله


قال تعالى " ذق إنك أنت العزيز الكريم"

وفي الحديث لم يكن يَذُمُّ ذَواقاً "صلى الله عليه وسلم

و جاء فى مقاييس اللغة .." الذال والواو والقاف أصل واحد، وهو اختبار الشيء من جهة
تطعم، ثم يشتق منه مجازا فيقال: ذقت المأكول أذوقه ذوقا. وذقت ما عند فلان: اختبرته. وفي كتاب الخليل: كل ما نزل بإنسان من مكروه فقد ذاقه. ويقال ذاق القوس، إذا نظر ما مقدار إعطائها وكيف قوتها."


ثم أما بعد ..


الملاحظ فى الإستعمال القرآني للكلمة أنه تقريبا كل إستعمالاتها كانت فى سياق العذاب

قال تعالى " ولنذيقنهم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلهم يرجعون"
وقال عز وجل " ألم يأتكم نبأ الذين كفروا من قبل فذاقوا وبال أمرهم ولهم عذاب أليم"

ولأن الذوق وثيق الصلة بالحس ووسائله فكان وثيق الصلة بالعذاب ومعاناته

وأهل اللغة يقولون أن الأصل فى اللغة الحسية ثم تطورت المدارك فكانت المعنويات فرع عن الحس أو أصل له على خلاف فأستعمل الذوق فى المعنويات مجازا
لكن ما يعنيني ما جاء فى المقاييس أن صوت الذال والواو والقاف يدل على إختبار شيء من جهة تطعم .

هذا هو الذوق بالمطلق فى المأكل والمشرب والملبس والمعنوي والظاهر والخفى

ثم أما بعد ...


الذوق والتذوق


الفرق بين الذوق والتذوق كالفرق بين نيوتن وتفاحته !
الذوق هو الفطرة الدفينة داخل طبيعة كل البشرية وهى موجودة عند الجميع بلا إستثناء طالما الحياة موجودة فمن قبل نيوتن ومن بعد نيوتن والتفاح وغير التفاح يهوى على الأرض دون تدخل من أحد .

والتذوق هو نيوتن أو للدقة هو قانون الجاذبية الذى كان موجود قبل نيوتن وبعد نيوتن ولكن لأن نيوتن قرر شيء ما وسعى فى سبيله ولهذا كان وحده من تمكن من القبض على قانون جاذبيته
لأنه قرر أن ينمى ذوقه الفطرى ويثقفه ويطوره على إعتبار أنه إنسان ومن اخص خصائصه أنه يتعلم ويرتقى

ثم أما بعد ..


التذوق الأدبي

ولا أقول الذوق الأدبي لأن الجميع يملك ذوق فطري فى كل الأشياء لكنه يتفاوت بحسب إحتكاكه به وممارسته إياه ومعاناته فى التجربة ألم نتفق أن الذوق أقرب للبلوى والإختبار ؟


وعرفه رشدي طعيمة بأنه: " النشاط الإيجابي الذي يقوم به المتلقي استجابة لنص أدبي معين بعد تركيز
انتباهه عليه، وتفاعله معه عقلياً ووجدانياً، ومن ثم يستطيع تقديره، والحكم عليه، ويتخذ هذا النشاط أشكالاً
صريحة ومتنوعة من السلوك اتفق النقاد على اعتبارها مميزة للتذوق ودالة عليه.. حيث يمكن قياس هذه الأشكال
( وتقدير نسبة التذوق علي أساسها كمياً وموضوعياً "

وتعرفه الدكتورة سلوى بصل


الحصيلة النهائية لدراسة الأدب ويقصد به الحاسة الفنية التي يحكم من خلالها المتلقي على النص
الأدبي من خلال تفاعله معه،وانفعاله به،ومعايشته لتجربة المبدع،فيقف على نواحي القوة والضعف بالنص،
ويُدرك العلاقات بين عناصره ،وما به من سحر البيان وجمال الألفاظ، وفيض المعاني، وبلاغة الصور البيانية، وما
يتميز به من مقومات بلاغية وسمات فنية،مما يُنمِّي لدية القدرة على الإحساس بالجمال، والتمرس بالأساليب البلاغية ،ويرهف حسه الادبي , ويصقل موهبته

ثم أما بعد ..

وكم من عائب

نكرر ما ورد فى المقاييس بأن الذوق اختبار شيء من جهة تطعم

والقول المشهور " لولا اختلاف الأذواق لبارت السلع"

وبما أن الذوق اختبار فثمة حكم لابد منه على الشيء المتذوق استحسان أو استهجان أو شيء بين بين

ولنورد بيت المتنبي

وكمْ من عائِبٍ قوْلاً صَحيحاً وآفَتُهُ مِنَ الفَهْمِ السّقيمِ
ولكِنْ تأخُذُ الآذانُ مِنْهُ على قَدَرِ القَرائحِ والعُلُومِ


فليس كل متذوق يقول فيكون قوله الفصل .. وإنما تذوقه وحكمه على الشيء المتذوق يكون بحسب خبرته وممارسته ، و يخضع لحكم وتذوق آخر كذلك وهكذا .
وغالبا الرأي الذي فيه رنة الصدق والإنصاف والموضوعية والأهم معاناة الذوق والتذوق سيجد مكانه فى القلوب طالما أننا نتحدث عن شيء أدق ما يكون من المعنويات وهو التذوق الأدبي

ثم أما بعد ..


هذا بطبيعة الحال يجرنا إلى قضية النقد والتي فيما أعتقد تحتاج لحديث مستقل

..

صورة العضو الشخصية
FaiR☄QueeN
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 3182
اشترك في: الجمعة مايو 20, 2011 10:42 pm

ذوق

مشاركةبواسطة FaiR☄QueeN » الجمعة مايو 02, 2014 4:34 pm


اممممممممم أعطني فرصة أتذوق إلى أن أنتشي فأتنهد ثم أرد صورة

صورة العضو الشخصية
FaiR☄QueeN
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 3182
اشترك في: الجمعة مايو 20, 2011 10:42 pm

ذوق

مشاركةبواسطة FaiR☄QueeN » الجمعة مايو 02, 2014 8:08 pm


أعتقد أننا لو تعاملنا مع الكلمات ,الأشياء, الأحداث , وحتى اللفتات العابرة ........
على أنها رموز روحانية لشيء أبعد وأعمق لتذوقنا كل شيء على أقرب وجه ممكن

ولكن تجد أن الغالبية يتعاملون مع الأحداث الكونية على أنها أمور مُسلَّم بها
وكأنما الأشياء تحدث لأنها تحدث والكلمات تُكتَب لأنها تُكتَب
وحتى الحدث المتكرر قد يُنظَر إليه على أنه تكرر من قبيل الصدفة
وبرأيي أن مَن لم يتدبر لن يتذوّق

يُقَال أن العقل عضلة كبقية عضلات الجسم ما لم تمرنه سيضمر ..
وكذلك أرى الذوق, فعلى الإنسان أن يُمرّن حاسة التذوق لديه بالتدبر

وساكنو الصحراء يدركون تمام الإدراك أن لا شيء يوجد هكذا عبثاً
لمجرد أن يكون موجود ويشغل مكان في حيز الوجود ........
وهم الأكثر إدراكاً لأنهم يعلمون لغة الكون ويهتدون بالنجوم

ولكن المشكلة الحقيقية فينا أننا لا نستطيع أن ننعم بالتجلي مثلهم
والتجرد التام الذي يساعدنا على تذوق الأشياء كما هي عليه فعلاً ..
وليس كما تتوهم أنفسنا المشتتة لكونها عالقة في خيوط لا متناهية

أخشى أن يكون قد جرفني الحديث بعيداً عن التذوق الأدبي المقصود بعينه
ولكن تبقى كل الفروع امتداد للأصل ومن لا يتذوق الحياه لن يتذوق أدباً

شكراً وليد.. لأنك بطريقة أو بأخرى تحاول أن تهدينا إلى أن ننعم بالتجلي
باعتباره السبيل الصحيح للتذوق

صورة العضو الشخصية
فتى المهام الخفية
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 1256
اشترك في: الثلاثاء يناير 03, 2012 10:55 am

ذوق

مشاركةبواسطة فتى المهام الخفية » الجمعة مايو 02, 2014 9:55 pm

[quote="FaiR☄QueeN"]

أعتقد أننا لو تعاملنا مع الكلمات ,الأشياء, الأحداث , وحتى اللفتات العابرة ........
على أنها رموز روحانية لشيء أبعد وأعمق لتذوقنا كل شيء على أقرب وجه ممكن

ولكن تجد أن الغالبية يتعاملون مع الأحداث الكونية على أنها أمور مُسلَّم بها
وكأنما الأشياء تحدث لأنها تحدث والكلمات تُكتَب لأنها تُكتَب
وحتى الحدث المتكرر قد يُنظَر إليه على أنه تكرر من قبيل الصدفة
وبرأيي أن مَن لم يتدبر لن يتذوّق

يُقَال أن العقل عضلة كبقية عضلات الجسم ما لم تمرنه سيضمر ..
وكذلك أرى الذوق, فعلى الإنسان أن يُمرّن حاسة التذوق لديه بالتدبر

وساكنو الصحراء يدركون تمام الإدراك أن لا شيء يوجد هكذا عبثاً
لمجرد أن يكون موجود ويشغل مكان في حيز الوجود ........
وهم الأكثر إدراكاً لأنهم يعلمون لغة الكون ويهتدون بالنجوم

ولكن المشكلة الحقيقية فينا أننا لا نستطيع أن ننعم بالتجلي مثلهم
والتجرد التام الذي يساعدنا على تذوق الأشياء كما هي عليه فعلاً ..
وليس كما تتوهم أنفسنا المشتتة لكونها عالقة في خيوط لا متناهية

أخشى أن يكون قد جرفني الحديث بعيداً عن التذوق الأدبي المقصود بعينه
ولكن تبقى كل الفروع امتداد للأصل ومن لا يتذوق الحياه لن يتذوق أدباً

شكراً وليد.. لأنك بطريقة أو بأخرى تحاول أن تهدينا إلى أن ننعم بالتجلي
باعتباره السبيل الصحيح للتذوق




:shock: :shock:


مذهل يا فير

أنت تركتي كل الزبد ومكثتي عند ما يمكث فى الأرض

ظننت أن ردك الأول نوع من التهكم اللطيف :>


وأنا أشتاق لأيام الصحراء ونجوم المساء

كل الشكر فير

صورة العضو الشخصية
~ صغيرة على الحب ~
صديق 12 شات
صديق 12 شات
مشاركات: 366
اشترك في: الجمعة يناير 04, 2013 4:18 pm

ذوق

مشاركةبواسطة ~ صغيرة على الحب ~ » الجمعة مايو 02, 2014 10:04 pm

أردت فقط تصحيح السهو في الآية الكريمة

قال تعالى (( ذق انك انت العزيز الكريم )) الآية 49 من سورة الدخان

وليس (( ذق انك انت العزيز انت الكريم ))

صورة العضو الشخصية
فتى المهام الخفية
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 1256
اشترك في: الثلاثاء يناير 03, 2012 10:55 am

ذوق

مشاركةبواسطة فتى المهام الخفية » الجمعة مايو 02, 2014 10:08 pm

[quote="~ صغيرة على الحب ~"]
أردت فقط تصحيح السهو في الآية الكريمة

قال تعالى (( ذق انك انت العزيز الكريم )) الآية 49 من سورة الدخان



وليس (( ذق انك انت العزيز انت الكريم ))



ان شاء الله من يملك التعديل يقوم بتعديلها فى اقرب وقت

صراحة هو أزمة تنسيق ههههه

لكن يا صغيرة
وماذا عن ذوقك أقصد رأيك ؟؟

soujood αℓro7
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 2588
اشترك في: الأحد مايو 16, 2010 2:43 pm

ذوق

مشاركةبواسطة soujood αℓro7 » الجمعة مايو 02, 2014 11:34 pm

الذوق ..!!

كثير منا مر عليه تلك الكلمة عابرة .. لكنه لم يستشعرها

صدقاً

قد نُحاط بلوحات جميلة طبيعية تفيض جمالاً .. لكننا لا نستمتع بها لأننا لا نتذوق الجمال ..

الذوق موهبة فطرية صحيح لكنه يمكن تنميتها فيصبح مكتسب

وقتها تستطيع أن تبصر و تستمتع بالجمال وتتذوق الحسن من الأشياء والأقوال والأعمال

وقد نبصر الجميل و القبيح أيضاً وليس الجميل فقط

فكما يستفز فينا الجميل مشاعر الاريحية قد نجد أيضاً ما يثير نفورنا ونشعر بالضيق و الضجر

أما التذوق

فهو شئ حسي وهو مرحلة على ما اعتقد تلي الذوق الذي وهبنا الله إياه بالفطرة

فلا يمكننا تذوق العمل الأدبي إلا إذا فهمناه واستشعرناه ( الذوق )

.

فيلسوف

لا يفتى و فيلسوف في المدينة

فأنت جمعت نفاسة المادة ودقّتها .. وذوق الإخراج

تقديري ..


العودة إلى “جدارية التميز والابداع”



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر

المتواجدون حاليا

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر