• منتديات بابونج

    منتديات بابونج، منتديات ثقافية متنوعة، تعرف على اصدقاء جدد وشاركهم معارفك وآرائك في بيئة نقاشية مفيدة

ليلة في التمريض

في هذا المنتدى يمكنك كتابة قصة من بنات أفكارك، مناقشة فكرة قصة، او عرض قصة أعجبتك ليطلع عليها الأعضاء وزوار المنتديات الآخرين
صورة العضو الشخصية
رمش القلب
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 4410
اشترك في: السبت يناير 03, 2009 1:51 am

ليلة في التمريض

مشاركةبواسطة رمش القلب » الأحد ديسمبر 29, 2013 3:15 am

بينما اعتلى وجهي النور؛؛؛؛..كنتُ أجهّزُ نفسي بقسط من الراحة والمناجاة...
لمْ أ ُحصِ كمْ سكبتُ في إناء الليل من دموع..وكم أودعت جيوب المجرّات من مسألة..

تناولتُ ثلاثة أقراص من الفيتامين..وكوباً من مشروب الطاقة..
ثم ملأتُ هاتفي النقال..بفيديوهات من المدن المعشوقة..والبلاد المنسية..
وشرعتُ أسبلُ ثيابي وألواني الزاهية...كأنما أنا ذاهبة لألقى وجه الله...



كل الأيام تذهبُ ..وحدها الليلة تأتي..كأعمدة رخام..كخلق جديد
قبل الذهاب..عليّ أنْ أكون مُدوّخة

بالحب
الانساني الباقي..ملآنة بصبابة العشاق...
غائبة عني حاضرة فيما تدعوني إليه صاحبة الحان...

تلك التي سأرعاها..قلّ مثيلها..فهي توحي لي بكل ما عليّ فعله..
بما تمنحنيه من عالي إحساس..وفيض احتياج...

تبدأ التواقيتُ بين الفجر والعشاء..حيث لا فرق فيما أنا هي-أن ألعق ملعقتها-أو أرتدي جواربها..
أتأخر عن موعد نومي مثلها..أمَشّـّي يدي على جسدها الملفوف ثياباً فوق ثياب...
وأنا أهمس لها حكايا تزيد خيالها الذي تضاءلت كرزاته..وتساقطت برتقالاته..
هكذا أختار ليلتي بعناية..كما يختار النخيل تمره فنشتهي...

حدثتها عنها..واستمعتها وهي تكمل عني الحديث..ولكم تناظرني دامعةً إذ أنا أقف فوق السرير..
ويدي في ائتلاف مع أغطيتها...أتأكد أنني أتدفؤها..وأنني منديل دمعتها...
قبل أن آتي فكرتُ أنْ أحضر لها باقة ورد..ثم سألتُ نفسي إذا كنت أستطيع أن أكون وردة..
تتجول الأرجاء عطراَ..
عليّ أنْ أكون لها وسادة من ريش العصافير..
وحذاءً صوفياً لقدميها الباردتين...

لم تكن تنام في ليلتها سوى غفوات... لا تزيد عن ثلث الساعة...
فهي تستيقظ لتشرب الماء...الذي أناولها..أكثر من ثمان مرات...
لم أتوقع أنني سأصاب بعدوى العطش♥...


في كل كوب ماء كانت حكاية تخلّت من الآلام..وفرغت من اليأس..
حيث لم أتوانى بأن أمرر أصابعها المتعبة لتتلمس شاشة هاتفي النقال...
.لتروي عطش روحها أيضاً..من المدن التي أعرف أنها تعشقها
حتى صار العالم لديها صوراً مصغرة..لا يحوي إلا الجمال...
حدثتها من الحرب ما يضحك...
عن ذاك الرجل المتزوج..الذي راح يشتري (المقدوس)...فعاد لزوجته(بعروس)...
وعن فتاة التسعة عشر..التي تزوجت عرفاً..ثم أعلنت طلاقها من زوجها الهارب في الجريدة..
كي تتمكن من الزواج للمرة الثالثة ...خلاصاً من البرد..

في كل قصصي...كان يحكمها سلطان النوم فتستسلم..إذْ لاقهوة في فنجان ليلها..
غير أنني كنت أراقب ركوة القهوة..وهي تنتهي مع الشروق..الذي يبتعدُ /يبتعث -فيني سعادة غامضة..

أيان يطلع النهار..أشمّسها بالوعود والحياة..
أضجّ السكون بحركات سريعة ...أُمسكر رمشيّ وأكحّل عيني..وأمرّر أحمر الشفاه الهادئ..
لتكون الابتسامة على شفتي أكثر معنى..
فتشعر أنها وجدتْ لعبتها الضائعة..بحقيقتي

كم كنت بابتهاج وأنا أوفر عنها وعني..مشقّة الشكوى..
وكم كانت خفيفةً نحيلة..وأنا أحملها بعيداً..عن جوارحها الجريحة..

في رابعة النهار يبدأ الطواف..لا بل يبدأ السعي..فلا يمكن سوى أن تهرول بين دوائها وطعامها وشرابها وثيابها..


لن أصف شيئاً إذا قلتُ أو كتبت..
لكن كل شيئ يعيد كرّتَه..وأنا أكاد أكبو على وجهي إعياءً..فيما أتأرجحُ بين هواها المتقلّب..
أشرب ما لا يطيب لي...
وألتذ ّ تمثيلاً بطبق طعامي...

لمْ أشأ أن أتركها دون أن أغضض من صوتي قائلة لها:
كم ْ أتعبتكِ الليلة معي...لشدّ ما تحتملين بطئي..وكسلي
سأشتاق لكِ..

كنتُ أحتاجها..أكثر مما تحتاجني...
كانت كلماتها تقرأ على رأسي...

كل الأيام تذهب..
وحدها تلك الليلة..كانتْ تأتي



شكرٌ جميل..إلى من علمني لغة التفاني..
بقوة الروح والجسد







صورة العضو الشخصية
FaiR☄QueeN
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 3172
اشترك في: الجمعة مايو 20, 2011 10:42 pm

ليلة في التمريض

مشاركةبواسطة FaiR☄QueeN » الاثنين ديسمبر 30, 2013 4:22 am


أؤمن أن لكل مهنة رسالة نبيلة ولكن ......... قلّما يتفانى في نُبلها مَن يزاولها

أما بين سطورك فنسيت مصطلح (المهنة) لشدة التفاني التي قلّما أراها تصحب ذاك المصطلح

إلا أن كلمة "التمريض" في العنوان جعلتني أحار إن كانت هذه مهنة أم تطوع؟!!!!

بل كان ما قرأته هنا "تطوّع" بلا حدود

بكل ما في الروح من روائح عَطِرَة لا ينفذ عبيرها وكل ما في الجسد من جوارح

حتى الخيال كان له دور في أن يهب الواقع ثمار قد يُفقدنا إياها العجز أو اليأس أو المرض

والحق أنكِ "طوّعتِ" كل شيء - من المحسوس إلى الملموس - ليدور في فلك الرعاية المُخلصة

وكأنما كل الأشياء تعاطفت بعطفك واستجابت للمساتك الشافية السحرية - ذاك هو طب القلوب -

فيالَها من ليلة !!.!! ويالَكِ من ممرضة فاز بها كل ذي قلب عليل استظل تحت رعايتها ذات ليلة

غاليتي رمش ,, لكِ من الفصحى حظ بليغ , ولكِ من الإنسانية حظ أبلغ , فعُذراً لردي المتواضع!

صورة العضو الشخصية
ريماس_R
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 605
اشترك في: الأحد يناير 03, 2010 1:36 pm

ليلة في التمريض

مشاركةبواسطة ريماس_R » الثلاثاء ديسمبر 31, 2013 12:10 am

مَررت على عُجالة

سأضعُ تَوقيعاً وأعود

يالهُ من نصّ شهي رمش !

صورة العضو الشخصية
فتى المهام الخفية
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 1237
اشترك في: الثلاثاء يناير 03, 2012 10:55 am

ليلة في التمريض

مشاركةبواسطة فتى المهام الخفية » الثلاثاء ديسمبر 31, 2013 6:59 pm

متى سينظم هذا الشعر فى قصيدة ؟؟

صورة العضو الشخصية
قهر* وعزف الغروب
إداري سابق
إداري سابق
مشاركات: 8483
اشترك في: الجمعة مارس 18, 2011 9:24 pm

ليلة في التمريض

مشاركةبواسطة قهر* وعزف الغروب » الثلاثاء ديسمبر 31, 2013 8:12 pm

ألم احتوى قلبك المرهف وأخفيتيه لتسعدي به عكسا الآخرين

لم استطع أن أكون كفؤا هنا لمجرد رد يحتوي بعض الحروف

فالمشاعر اعتلت اسمى حالات الجنون

يكفيني المغادره بكل صمت , بعد أن احتسيت أجمل أنواع الشراب الملئ بالجمال

تحيتي لك




صورة العضو الشخصية
رمش القلب
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 4410
اشترك في: السبت يناير 03, 2009 1:51 am

ليلة في التمريض

مشاركةبواسطة رمش القلب » الخميس يناير 02, 2014 4:53 pm

[quote="FaiR☄QueeN"]

أؤمن أن لكل مهنة رسالة نبيلة ولكن ......... قلّما يتفانى في نُبلها مَن يزاولها

أما بين سطورك فنسيت مصطلح (المهنة) لشدة التفاني التي قلّما أراها تصحب ذاك المصطلح

إلا أن كلمة "التمريض" في العنوان جعلتني أحار إن كانت هذه مهنة أم تطوع؟!!!!

بل كان ما قرأته هنا "تطوّع" بلا حدود

بكل ما في الروح من روائح عَطِرَة لا ينفذ عبيرها وكل ما في الجسد من جوارح

حتى الخيال كان له دور في أن يهب الواقع ثمار قد يُفقدنا إياها العجز أو اليأس أو المرض

والحق أنكِ "طوّعتِ" كل شيء - من المحسوس إلى الملموس - ليدور في فلك الرعاية المُخلصة

وكأنما كل الأشياء تعاطفت بعطفك واستجابت للمساتك الشافية السحرية - ذاك هو طب القلوب -

فيالَها من ليلة !!.!! ويالَكِ من ممرضة فاز بها كل ذي قلب عليل استظل تحت رعايتها ذات ليلة

غاليتي رمش ,, لكِ من الفصحى حظ بليغ , ولكِ من الإنسانية حظ أبلغ , فعُذراً لردي المتواضع!



فير كوين...
أولاً اشتقت لكِ...حين تثقبين الريح..بمراجيح حروف..

كل عام مسرع...وأنت بخير...

كويني...لا أعرف الطريق إلى المهن...

لكنني قد امتهن حلماً...
لأحظى من العتمة ببعض ضوء..
إليك تحيتي حافلة بالحب


صورة العضو الشخصية
رمش القلب
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 4410
اشترك في: السبت يناير 03, 2009 1:51 am

ليلة في التمريض

مشاركةبواسطة رمش القلب » الخميس يناير 02, 2014 4:59 pm

[quote="ريماس_R"]
مَررت على عُجالة

سأضعُ تَوقيعاً وأعود

يالهُ من نصّ شهي رمش !




تناوليه...
فأول ما يخطر في بالي بعد انتهائي من الكتابة..

هو أنــــــــــــــــــــــــتِ...
حبيبتي ريــــــ♥♥♥ما

صورة العضو الشخصية
رمش القلب
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 4410
اشترك في: السبت يناير 03, 2009 1:51 am

ليلة في التمريض

مشاركةبواسطة رمش القلب » الخميس يناير 02, 2014 5:29 pm

[quote="فتى المهام الخفية"]
متى سينظم هذا الشعر فى قصيدة ؟؟





فتى المهام الخفية...

عندما أكتب بتؤدة أكثر..
عندما أنفض الحبر عن أناملي...
وأكتب بجناحين ونجوم...

شكراً لك حتى السماء


صورة العضو الشخصية
ღ ماسا ღ
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 1738
اشترك في: الخميس مارس 22, 2012 7:54 pm

ليلة في التمريض

مشاركةبواسطة ღ ماسا ღ » السبت يناير 11, 2014 2:06 am

كم مره علي ان اتمعن فيكي

وتأتين دوما بجرعه من الثماله حد الارضاء او يزيد
ليله تختلط ثم تكرر نفسه اراها ادوار متبادله لربما حين بدأ العمر
من تحتاج ان نكون مرآتها وانعاكس للظل في فسحة النور المنبثق من اناملها
الا هي
انا التي احتاجها
ولربما كانت رغبتي انا ان اراها هي من اعيد اليها بعض من الفضائل
بكلتا الحالتين
ليله مشحونه بإنسانيه باتت ع حافه الانقراض

نحتاج الى المزيد منك
حتى لا ننسى كيف تكون متعه الاصغاء
امتناني ومحبتي

صورة العضو الشخصية
رمش القلب
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 4410
اشترك في: السبت يناير 03, 2009 1:51 am

ليلة في التمريض

مشاركةبواسطة رمش القلب » السبت مارس 01, 2014 7:59 pm

[quote="ღ ماسا ღ"]
كم مره علي ان اتمعن فيكي

وتأتين دوما بجرعه من الثماله حد الارضاء او يزيد
ليله تختلط ثم تكرر نفسه اراها ادوار متبادله لربما حين بدأ العمر
من تحتاج ان نكون مرآتها وانعاكس للظل في فسحة النور المنبثق من اناملها
الا هي
انا التي احتاجها
ولربما كانت رغبتي انا ان اراها هي من اعيد اليها بعض من الفضائل
بكلتا الحالتين
ليله مشحونه بإنسانيه باتت ع حافه الانقراض

نحتاج الى المزيد منك
حتى لا ننسى كيف تكون متعه الاصغاء
امتناني ومحبتي


ماستي...

هناك قصرٌ عاجي ...قصرها/قلبها...

لا يدخله سوى أمراء..


رضاها كولدان يطوفون علينا...

يا ليتنا نبقى في النعيم..

ماستي كم تحسنين الظن والقراءه



العودة إلى “منتدى القصص”



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زوار

المتواجدون حاليا

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زوار