• منتديات بابونج

    منتديات بابونج، منتديات ثقافية متنوعة، تعرف على اصدقاء جدد وشاركهم معارفك وآرائك في بيئة نقاشية مفيدة

انت مين

في هذا المنتدى يمكنك كتابة قصة من بنات أفكارك، مناقشة فكرة قصة، او عرض قصة أعجبتك ليطلع عليها الأعضاء وزوار المنتديات الآخرين
صورة العضو الشخصية
ســــــــر
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 535
اشترك في: الأحد يوليو 28, 2013 6:18 pm

انت مين

مشاركةبواسطة ســــــــر » السبت ديسمبر 28, 2013 7:55 pm


طرقت الباب فى أدب ،،، و دخلت

الورقة فى يدى لا ينقصها سوى إمضائه الكريمة

كان سعادته يتكلم فى التليفون

أخذ منى الورقة و وضعها أمامه و أشار لى بالجلوس

كان منهمكا فى حديثه ،،، يتصبب عرقا

يمسحه بمنديله الأبيض الكبير فيلفه على قفاه و وجهه

ويدخله داخل القميص ، كان منفعلا ثائرا

ياستى أنا باشتغل ،، باشتغل ،، قدامى أوراق ،، و ناس

حاضر ،، حاضر ،، مالها البت الشغالة ،، علت صوتها عليكى

و أنا مالى !!

ثم يوجه لى الكلام فجأة و كأننى أعرف كل شئ

الشغالة علت صوتها عليها

تصور المدام متخيلة إن أنا فاضي للشغالة

اللى علت صوتها عليها ،،،، تخيل

أبتسم أنا فى تكلف ،،، و أحاول الرد ،،، معلش أصل

لكنه يثور فجأة مثل كسرونة اللبن

اطرديها ،،، اقتليها ،،، اتصرفى انتى

ثم يوجه لى الكلام مرة ثانية ،،، شغالة قليلة الأدب

تطردها و لا ماتطردهاش

أحاول الإجابة فى ارتباك ،،، و لكنه يعيد السؤال

تطردها و لا ماتطردهاش

أقول له تطردها ،،، تطردها طبعا

يعود بسرعة ليعزز كلامه بشهادتى

تطرديها ،،، الناس كلها بتقول كده

و لكنه هتف ساخرا ،، قطع عيش !! ،،، يعنى إيه قطع عيش

و لما هيا خايفة على قطع عيشها بتقل أدبها عليكى ليه !!

يضع يده على السماعة التى يصعد منها صوت زوجته المسرسع

الذي يشبه صوت فطوطة ،، و هو يتنهد فى يأس و نفاذ صبر

و صدره يعلو و يهبط فى انفعال ،،، ينظر نحوى

ثم فجأة يحملق فى باستغراب

إنتا واقف بتعمل ايه هنا ؟ ،، إنت دخلت إمتى ؟

أبلع ريقي بصعوبة ،،،، أحاول الكلام ،، أنا ،، أصل ،، الورقة ،،

يقلب المكتب أمامه فى عصبية ،، ورقة إيه ،، إنتا عاوز إيه !!

أتماسك بالعافية ،، و أقول له ،، إمضة سعادتك

يصرخ ،،، إمضتى ،،، على إيه

أين الورقة ،،، ضاعت وسط الأوراق الكثيرة مع أنها كانت ع الوش

أبحث عنها فى ارتباك ،،، يرن جرس التليفون ،،، يرفعه

أيوه ،، إيه ،، طردتيها ،، أحسن ،، انتى أرتحتى ،، خلاص ،، تغور

يبتسم و يهمس لى بعد أن يغمز بعينه ،، طردتها ،، ياساتر

دى صداع مراتى دى ،، صداع ،، أيوه يا حبيبتى

مش مهم نأكل أى حاجة ،، نجيب أى تيك أواى ،،، مامتك جاية ؟!

يعنى هيه منشنة ،، اليوم اللى تمشي فيه البنت حضرتها تيجى ،،، إيه !!

و أمك لما جات الأسبوع اللى فات ،، ﻷ ،، بقولك إيه ،، إلا أمى ،، انتى عارفانى

ينظر لى باندهاش و عصبية ،،، دى حتجيب سيرة أمى ،، ﻷ

إنتا تسمح لمراتك تعتدى على أمك باللفظ أو بالقول

مفيش راجل يقبلها ،، و لا إيه ،، آه ،، قوللى ،، أحسن أكون غلطان

أما أنا فأتلعثم ،، أحاول الرد ،، ﻷ طبعا ،، أم الواحد ماتتعوضمش

يؤكد كلامى فى سعادة ،، أيوه ،، أم الواحد ماتتعوضش

و بعدين أنا أمى أكلتها ضعيفة ،، أمك بقى بصراحة

مش عاوز أتكلم ،، مابتخشش من باب الحمام ،، و كذا مرة انزنقت و هى داخله

و قعدنا ندفس فيها ،، يضع يده على السماعة و ينفجر فى الضحك

فيتحرك الكرسي و المكتب و تطير الأوراق من أمامه ،، و هو يهتز من الضحك

و يهمس لى ،، أمها فيل ،، آه و الله ،، ناقصها الزلومة بس

يرتعش من فرط الضحك ،، و يقول لى جانبا ،، ح تموت ح تفرقع

أول ما أقول لها أمك تخينة ،، تتجنن

و فعلا ،، يعلو صوت السرسعة الصاعدة من التليفون



يضع السماعة و يمسح عرقه ،، و هو ينظر إلى الأرض

رأسه الصلعاء الحمراء ،، ممتلئة بالعرق

يرفع رأسه و ينظر نحوى ،، يفاجأ بوجودى ،، تتغير ملامحه

و يرفع أصبعه و يوجهه نحوى كأنه مسدس بالضبط

أنت مين ؟!!



أقول لنفسي ،، أنا اصطبحت بوش مين النهاردا

يا أفندم حضرتك بتنسانى بسرعة ،، أنا بتاع الورقة

إمضاء سعادتك بس ،،، إمضاء سعادتك



يثور ثورة عارمة ،، إمضتى ،، أنا قاعد فى الشارع ،، ع الطوالة

أى حد يخش مكتبى كده ،، فين الزفت الساعى اللى بره

يا مصيلحى ،،، يا مصيلحى



يأتى مصيلحى ،،، و هو يقضم ساندوتش الفول ،،، مهرولا

يتأمله البيه المدير ،،، و يقول له سعادتك قاعد بتاكل فول فى المطعم اللى فاتحه بره

و فجأة يوجه لى الكلام ،، بزمتك شفت ساعى فى مصلحة حكومية

مبهدل كده ،،، الأكل على هدومه زى العيال الصغيرين

شفت ساعى بالضخامة دى ،،، من كتر اللغ

يعنى سعادتك مثلا ،، راجل محترم ،، جاى المصلحة و تلاقى الدرفيل ده قدامك



يضحك مصيلحى فى بلاهة و يستكمل المدير كلامه

و شوف بيضحك إزاى ،،، غباء مستحكم

أقترب أنا منه و أعمل نفسي صاحبه و أتأمل مصيلحى ،، ثم أهمس فى أذنه

مابيفكركش بحد ،،، يتأمله قليلا و يضع يده على كتفى كأننا أصحاب عمر

و يسألنى ،، بمين ،، أقول له همسا ،، بحماتك ،، يتأمله قليلا

و ينفجر فى الضحك ،، أيوه ،، أيوه ،، يابن الأيه ده بالضبط

لف كده يا مصيلحى ،، لف ،، شوية ،، أيوه ،، هى حماتى

ثم يقول لى ده أنت طلعت نكتة ،، اتفضل

اتفضل أقعد حضرتك واقف ليه

يا مصيلحى ،،، شوف الباشا ياخد أيه ،،، أطلب ليمون

و يتركنا مصيلحى ،،، و لكن التليفون يرن ،،، يرد المدير بسرعة

أيوه ،،، نعم مش لاقيه الأسورة الألماظ ،،، إزاى يعنى

مش لاقياها إزاى ،،، حاطاها ع الكومودينو ،،، و دى تتحط ع الكومودينو

البنت الشغالة ،، معقولة ،، متأكدة أنها هيه

يضع يده على السماعة و يوجه لى الكلام و هو فى غاية الغيظ

طبعا لازم تسرقها ،،، الهانم راميه دهبها هنا و هنا ،، و فى كل حته

كأنه فول سودانى ،،، شقا عمرى مبعتراه فى البيت كله ،، لازم تتسرق

و يعود للسماعة ،، و طبعا قاعدة تولولى و تعيطى و تكلميني ،، بلغتى القسم ؟!

هنا أحاول أن أعمل نفسي من البيت ،، و أقول له همسا

قول لها ما تلمس حاجة فى البيت عشان البصمات

يردد ما أقوله بسرعة لزوجته

أسأله ،،، هل البنت كانت على علاقة بحد ،، البواب ،، المكوجى

يردد كلامى كأسطوانة مشروخة و يضيف ،، ما هو أكيد فيه حد

هو اللى قواها و شجعها و حرضها

أصبح الحوار تقريبا بيني و بين زوجته

و هو أصبح دوره مجرد وسيط

قمت بسرعة و قلت له ،،،، هات التليفون

أخذت السماعة و قلت لها ،،، شوفى يا مدام أوعى تقوليلها إنك اكتشفتى السرقة

خديها بالراحة كده ،،، و دحلبيها فى الكلام

و لو حصل أى حاجة كلمينا إحنا هنا ،،، باى باى يا ماما

قام المدير و تمشى فى الحجرة مفكرا ،، و هرش فى رأسه ثم قال

يا أخى البنت ربيناها عندنا و كسيناها ،، و كبرناها

و بعد كل ده تقوم ،،، ت ،،، ت ،،، ثم توقف عن الكلام كأنه لسعته عقربة

و نظر إلى نظرة رهيبة ،،، و أمسك بى من ياقة قميصي

و قال ،،، حضرتك تطلع مين

واقف معايا ،،، و بتكلمنى ،،، انت مين ،،، انطق ،،، اتكلم

هنا مثلت عليه دور الزعلان ،، و قلت له ،، مش عارفنى بردو

مش عارفنى بعد كل ده

أنا الذي أعرف كل شئ عنك

أعرف حماتك و زوجتك و مشاكلكم مع البت الشغالة التى سرقت الأسورة

و أعرف أيضا كم تحب أمك اللى أكلتها ضعيفة بالمقارنة مع حماتك البدينة

أنا يا سيدى ،، جاى لك بورقة ،،، و عاوز إمضاء سعادتك عليها

هنا تجمدت ملامحه و صرخ قائلا ،،، يا مصيلحى ،،، انت يا زفت يا مصيلحى

طلعه بره

و خرجت من مكتبة بلا ورقة و بلا إمضاء و دون أن يعرف هو ،،، أنا مين !!

صورة العضو الشخصية
علياء بدر (العامرى)
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 617
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 23, 2013 3:09 pm

انت مين

مشاركةبواسطة علياء بدر (العامرى) » الأربعاء يناير 08, 2014 9:36 am

رااائع ومتميز فى سرد القصة الساخرة ........عجبنى المزج بين الفصحى والعامية ........

وكذلك (أقترب أنا منه و أعمل نفسي صاحبه و أتأمل مصيلحى ،، ثم أهمس فى أذنه

مابيفكركش بحد ،،، يتأمله قليلا و يضع يده على كتفى كأننا أصحاب عمر

و يسألنى ،، بمين ،، أقول له همسا ،، بحماتك ،، يتأمله قليلا

و ينفجر فى الضحك ،، أيوه ،، أيوه ،، يابن الأيه ده بالضبط

لف كده يا مصيلحى ،، لف ،، شوية ،، أيوه ،، هى حماتى

ثم يقول لى ده أنت طلعت نكتة ،، اتفضل

اتفضل أقعد حضرتك واقف ليه

يا مصيلحى ،،، شوف الباشا ياخد أيه ،،، أطلب ليمون )

هذى الفقرة من جد أبهرتنى لأنك وصفت حال صاحب المسألة بدقة اذا أراد الحصول على طلب له من مدير

مستهتر يمضى معظم وقته فى حل مشكلات بيته وليس عمله........

سلمت يداك على طرحك الاكثر من رائع

و الله يعطيك الف عافيه..

وفي انتظاااار جديدك.. دمت بسعاده وسلام ......

تقبل مرورى واحترامى لشخصك الكريم.

صورة العضو الشخصية
راجية الفردوس
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 3321
اشترك في: الخميس يناير 02, 2014 3:23 am

انت مين

مشاركةبواسطة راجية الفردوس » الأربعاء يناير 08, 2014 10:55 am

صورة


العودة إلى “منتدى القصص”



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زوار

المتواجدون حاليا

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زوار