• منتديات بابونج

    منتديات بابونج، منتديات ثقافية متنوعة، تعرف على اصدقاء جدد وشاركهم معارفك وآرائك في بيئة نقاشية مفيدة

موتٌ صغير

هذا المنتدى مخصص للمواضيع الحصرية التي يضيفها مجموعة من الكتاب المميزون من أعضاء المنتدى، يمكن للجميع الاطلاع على المواضيع المدرجة هنا
صورة العضو الشخصية
رمش القلب
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 4410
اشترك في: السبت يناير 03, 2009 1:51 am

موتٌ صغير

مشاركةبواسطة رمش القلب » الجمعة نوفمبر 15, 2013 2:01 am

ثمة قصص ...
تجعل الحبر ينسل من بين الأصابع..بعد أن تراخت....
......
.....
.....
..

لا بد أن يتعكّر صفو الليل الراكد...مهما طال السبات...

ولا بد لطفلِ أن يخلق صغيراً ...فلا يبكي وقد ترك أباه شاربه الخشن الرهيف..على بقايا وجهه صباحاً...
فيما كان على حرير والدته أن لا يتركه...
*
*
*
*

لشدّ ما أحبك يا صغير...
كم من الإلهام يجب أن يكون في صوتي..حين غاب صوتها عنك

هذه المرة ليست لعبة..فمن حملتك بين يديها...ذهبت تبحث عن أنوثتها...
يا لها من أنثى...لم تعرف على أي نحو يجب أن تهمي سماء عينيها ..ولم تعلمها رقتها كيف تحتضنك
ذهبت وقد نسيت فيك آلاف التقاطيع والايماءات...
ذهبت تجوب الدنيا وقد أعطتني الدنيا فيك...

نم على صدري فالنار تصطفقه...أو نم على ركبتيّ
كان علي أن أكون رجلاً عميقاً ...أضخم منك كي تبقيك...
صدقني يا صغيريَ الجميل...
لم تكن تفصلنا قارة من كراهية...كي تنفصل عني.....
كنت أنت روتينها المحتدم...فانفصلت عن بعضها


في مكان آخر....ستعرف أن قلبها لن يبرحك...
وأن بعدك..يؤذيها...




لا تخف...مويجة وتمضي...سنقطع هذا البحر وحدنا...
وتعرف الحقيقة..

ستعرف أنني ما لفظت جملتي...إلا بألم حاد..أرجحني بين بهجتي العارمة بك؛؛؛؛
وكآبتي لهروبها عنك/ي...

لم أكن مذنباً....

نم.يا حبيبي...نم...
ستفتح عينيك

.فأمك لم تمت ....
إنه موت صغير


كان الحديث صامتاً..فيما يهز الأب ركبتيه...
لكن الطفل يكبر ليعرف



صورة العضو الشخصية
彡ღ彡 سوريانا 彡ღ彡
مشرفة استراحة 12 شات
مشرفة استراحة 12 شات
مشاركات: 3534
اشترك في: الأربعاء أغسطس 22, 2012 5:28 pm

موتٌ صغير

مشاركةبواسطة 彡ღ彡 سوريانا 彡ღ彡 » الجمعة نوفمبر 15, 2013 2:39 pm

كلمة أطلقها الأب من فمه لتصل اصداءها أركان البيت وتهزه


كلمة من دويها العالي أسقطت كل المشاعر في بين الأسرة


عندما سيكبر الطفل هل سيتفهم السبب الذي كان وراء تلك الكلمة التي فصلته عن أمه أم سيكون طيف أمه وحلمه بها شفيعا لها



تركت البراءة وعاطفة الأمومة لتلتحق بأنوثتها التي من الممكن أن تكون فقدتها من رجل كانت رجولته هي الفيصل


نم ياولدي فقد تكون ركبتي واهتزازها ليس بنفس العاطفة ولكنه قد يفوق حنانا يكفيك بانني تمسكت بك لاخر لحظة


الراقية فارسة سلمت أناملك على براعة صياغة لواقع قد يصيب أي عائلة بأسلوب الرقي والتميز


دمتي بخير


صورة العضو الشخصية
اثيـــر
صديق 12 شات
صديق 12 شات
مشاركات: 112
اشترك في: السبت سبتمبر 14, 2013 1:28 pm

موتٌ صغير

مشاركةبواسطة اثيـــر » السبت نوفمبر 16, 2013 6:41 pm

صدقاً لم اقرأ حرفاً واحداً من النص
كل ما جذبني ان رأيت لكِ
نصاً جديد في هذهِ
الجدارية

فـ اتيت برجاء إن شئتِ امضيتهِ

هلا عُدتِ إلينا باسم
"رمش القلب"

واكتم في نفسي السبب
إن عذرتِني اخيه

صورة العضو الشخصية
رمش القلب
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 4410
اشترك في: السبت يناير 03, 2009 1:51 am

موتٌ صغير

مشاركةبواسطة رمش القلب » السبت نوفمبر 16, 2013 7:38 pm

[quote="سوريانا"]كلمة أطلقها الأب من فمه لتصل اصداءها أركان البيت وتهزه


كلمة من دويها العالي أسقطت كل المشاعر في بين الأسرة


عندما سيكبر الطفل هل سيتفهم السبب الذي كان وراء تلك الكلمة التي فصلته عن أمه أم سيكون طيف أمه وحلمه بها شفيعا لها



تركت البراءة وعاطفة الأمومة لتلتحق بأنوثتها التي من الممكن أن تكون فقدتها من رجل كانت رجولته هي الفيصل


نم ياولدي فقد تكون ركبتي واهتزازها ليس بنفس العاطفة ولكنه قد يفوق حنانا يكفيك بانني تمسكت بك لاخر لحظة


الراقية فارسة سلمت أناملك على براعة صياغة لواقع قد يصيب أي عائلة بأسلوب الرقي والتميز


دمتي بخير





سوريــــــــــــــــــــــــه...نا....


قد يشفع لها الطفل...فذاك الأمر الطبيعي...
أما هي ... فستبقى تبتلع مرارة ابتعادها عن طفل......
أرضعته حليباً ثم أطعمته هجراً...
لن تشفع لنفسها ذات لحظة وعي قادمة..
ستتحول لامرأة من دموع...

دمتِ أنتِ....شكراً سوريه

صورة العضو الشخصية
فتى المهام الخفية
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 1237
اشترك في: الثلاثاء يناير 03, 2012 10:55 am

موتٌ صغير

مشاركةبواسطة فتى المهام الخفية » السبت نوفمبر 16, 2013 9:22 pm

بسم الله والحمد لله

مساء الخير يا فارسة القلم ...

القلق يلازمني دائما عند قراءة أى أثر لك ولا أعرف لهذا تفسيرا !
ربما لو صدقوا فى زعمهم أن القلق دليل الحياة لكان أبلغ من كل الأسباب
نعم دائما فى نصوصك فيما تحت كلماتك كثير من الصخب وكثير من الحيرة وكثير جدا من الوجدان المنفعل الأصيل

لكن صراحة القارىء المسكين مثلي يشعر بحيرة شديدة لأن الملامح غير واضحة ويصعب على عينيه أن تفك كل هذا التشابك والتداخل هناك نوع من السيريالية المجهدة ، لكن رغم كل هذا الضياع لا تملك إلا أن تقول ــ لو كنت ممن ينصف ـ
إن ثمة دوخة جميلة وخدر لطيف يسرى فى أعماقي ولا أعرف له سبب .


هذه خصوصية الفارسة .

صورة العضو الشخصية
رمش القلب
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 4410
اشترك في: السبت يناير 03, 2009 1:51 am

موتٌ صغير

مشاركةبواسطة رمش القلب » الأحد نوفمبر 17, 2013 2:34 am

[quote="اثيـــر"]
صدقاً لم اقرأ حرفاً واحداً من النص
كل ما جذبني ان رأيت لكِ
نصاً جديد في هذهِ
الجدارية

فـ اتيت برجاء إن شئتِ امضيتهِ

هلا عُدتِ إلينا باسم
"رمش القلب"

واكتم في نفسي السبب
إن عذرتِني اخيه



لماذا لم تقرأ النص يا أبا عمر...

ألا تريد أن تعرف..
كيف أستدين بعضاً من عاطفة الآباء..
حين يتحول قلب أم إلى محيطٍ أسود...
.................
÷
÷

كما تعرف
يبقى الجوهر رغم مضي الأسماء...
وستبقى تجاذبنا النوافذ بموسيقى وبن...
وفق إيقاعنا الذي نحب...



أعذرُ كِتمانك...
وأعتذر...

شكرٌ جميل





صورة العضو الشخصية
**Lama
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 4078
اشترك في: الخميس أغسطس 25, 2011 9:18 pm

موتٌ صغير

مشاركةبواسطة **Lama » الأحد نوفمبر 17, 2013 8:29 am

قرأت كلماتكِ ووجدت فيها

شيئا تقشعر له الابدان

وفيه نوعاً من الحرمان

هل هو حرمان ام لابنها؟؟

ام فقدان طفل لامه؟؟

لا اعرف ي واقعا مريرا تعيشهتلك الاسرة اسرة

غاليتي فارسة بارك الله بتلك الانامل على ما خطته

من حديث يحاكي واقعا مؤلماً..

صورة العضو الشخصية
اثيـــر
صديق 12 شات
صديق 12 شات
مشاركات: 112
اشترك في: السبت سبتمبر 14, 2013 1:28 pm

موتٌ صغير

مشاركةبواسطة اثيـــر » الأحد نوفمبر 17, 2013 9:16 am

[quote="فارسة القلم"][quote="اثيـــر"]
صدقاً لم اقرأ حرفاً واحداً من النص
كل ما جذبني ان رأيت لكِ
نصاً جديد في هذهِ
الجدارية

فـ اتيت برجاء إن شئتِ امضيتهِ

هلا عُدتِ إلينا باسم
"رمش القلب"

واكتم في نفسي السبب
إن عذرتِني اخيه



لماذا لم تقرأ النص يا أبا عمر...

ألا تريد أن تعرف..
كيف أستدين بعضاً من عاطفة الآباء..
حين يتحول قلب أم إلى محيطٍ أسود...
.................
÷
÷

كما تعرف
يبقى الجوهر رغم مضي الأسماء...
وستبقى تجاذبنا النوافذ بموسيقى وبن...
وفق إيقاعنا الذي نحب...



أعذرُ كِتمانك...
وأعتذر...

شكرٌ جميل







لم اقرأهُ فقط
مُتحاشياً حنين يسلب الالباب
إلى هناك ...
حيث انتهى النعيم

ولعل شُكرٌ جميل
يوازيهِ صبرٌ جميل ...




صورة العضو الشخصية
قهر* وعزف الغروب
إداري سابق
إداري سابق
مشاركات: 8483
اشترك في: الجمعة مارس 18, 2011 9:24 pm

موتٌ صغير

مشاركةبواسطة قهر* وعزف الغروب » الأحد نوفمبر 17, 2013 9:49 am

موت صغير ولكن وقعه كبير

جثمت كتل من السواد على قلوبنا

حنين مشفق على طفل قد حمل مشاعر أكبر من عمره

هي تلك الحياه وما أصبحت عليه من ....

..

فارسة القلم

اشتقت لأبجديات حروفك التي تحمل الكثير خلف ستائرها

ابق دوما برياحك بيننا


صورة العضو الشخصية
رمال صلبه
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 2115
اشترك في: السبت سبتمبر 29, 2012 4:22 pm

موتٌ صغير

مشاركةبواسطة رمال صلبه » الأحد نوفمبر 17, 2013 3:00 pm

لحظة ذروه وعلى أريكه متهاويه بموت كهل
وخوف بعبرات يحادث بها صغيره لعله يستجمع قواه
منه حينما تركته الشريكه بعد أن لازمه التشويش أستفاقة
بذاك الحلم بخس فيه أبسط حقوقها فرحلت باحثةً
عن ... أنوثتها المسلوبه ضعفاً من رجل مازال يروي حقيقةً كاذبه لصغيره

بموت صغير
رائعه كثيراً يا صاحبه الفلسفه بتفرد القلم
طبتِ

صورة العضو الشخصية
رمش القلب
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 4410
اشترك في: السبت يناير 03, 2009 1:51 am

موتٌ صغير

مشاركةبواسطة رمش القلب » الأحد نوفمبر 17, 2013 8:25 pm

[quote="فتى المهام الخفية"]
بسم الله والحمد لله

مساء الخير يا فارسة القلم ...

القلق يلازمني دائما عند قراءة أى أثر لك ولا أعرف لهذا تفسيرا !
ربما لو صدقوا فى زعمهم أن القلق دليل الحياة لكان أبلغ من كل الأسباب
نعم دائما فى نصوصك فيما تحت كلماتك كثير من الصخب وكثير من الحيرة وكثير جدا من الوجدان المنفعل الأصيل

لكن صراحة القارىء المسكين مثلي يشعر بحيرة شديدة لأن الملامح غير واضحة ويصعب على عينيه أن تفك كل هذا التشابك والتداخل هناك نوع من السيريالية المجهدة ، لكن رغم كل هذا الضياع لا تملك إلا أن تقول ــ لو كنت ممن ينصف ـ
إن ثمة دوخة جميلة وخدر لطيف يسرى فى أعماقي ولا أعرف له سبب .


هذه خصوصية الفارسة .
...




مساء الاستراحة
إذاً ليس بي من خصوصية...
بقدر ما هي خصوصيتك أنت في القراءه...
هذا ما تفسره الدّوْخة الجميلة...

ولربما لأنني غالباً أنقل صورة تنعكس بمراياي..
..تبدو لكم حروفاً

شكراً للمشاهدة
وشكراً للقلق...حين يدلك على الحياة




صورة العضو الشخصية
@GOLD STAR@
إداري سابق
إداري سابق
مشاركات: 1673
اشترك في: الاثنين مايو 04, 2009 4:16 pm

موتٌ صغير

مشاركةبواسطة @GOLD STAR@ » الاثنين نوفمبر 18, 2013 10:33 am

أنا كأبو عمر ولكن .. حرجاً أن لا اكتب مثله .. قرأةُ النص

وكذلك الذي امتَنَعَ عن ذكرهِ .. هو في نفسي واعلمهُ

أقولهُ لكِ.. وأقوله لهُ

عذراً نسيتُ النص..


صورة العضو الشخصية
حايرة
صديق 12 شات
صديق 12 شات
مشاركات: 98
اشترك في: السبت نوفمبر 07, 2009 5:05 am

موتٌ صغير

مشاركةبواسطة حايرة » الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 8:46 pm

[quote="فارسة القلم"]
ثمة قصص ...
تجعل الحبر ينسل من بين الأصابع..بعد أن تراخت....
......
.....
.....
..

لا بد أن يتعكّر صفو الليل الراكد...مهما طال السبات...

ولا بد لطفلِ أن يخلق صغيراً ...فلا يبكي وقد ترك أباه شاربه الخشن الرهيف..على بقايا وجهه صباحاً...
فيما كان على حرير والدته أن لا يتركه...
*
*
*
*

لشدّ ما أحبك يا صغير...
كم من الإلهام يجب أن يكون في صوتي..حين غاب صوتها عنك

هذه المرة ليست لعبة..فمن حملتك بين يديها...ذهبت تبحث عن أنوثتها...
يا لها من أنثى...لم تعرف على أي نحو يجب أن تهمي سماء عينيها ..ولم تعلمها رقتها كيف تحتضنك
ذهبت وقد نسيت فيك آلاف التقاطيع والايماءات...
ذهبت تجوب الدنيا وقد أعطتني الدنيا فيك...

نم على صدري فالنار تصطفقه...أو نم على ركبتيّ
كان علي أن أكون رجلاً عميقاً ...أضخم منك كي تبقيك...
صدقني يا صغيريَ الجميل...
لم تكن تفصلنا قارة من كراهية...كي تنفصل عني.....
كنت أنت روتينها المحتدم...فانفصلت عن بعضها


في مكان آخر....ستعرف أن قلبها لن يبرحك...
وأن بعدك..يؤذيها...




لا تخف...مويجة وتمضي...سنقطع هذا البحر وحدنا...
وتعرف الحقيقة..

ستعرف أنني ما لفظت جملتي...إلا بألم حاد..أرجحني بين بهجتي العارمة بك؛؛؛؛
وكآبتي لهروبها عنك/ي...

لم أكن مذنباً....

نم.يا حبيبي...نم...
ستفتح عينيك

.فأمك لم تمت ....
إنه موت صغير


كان الحديث صامتاً..فيما يهز الأب ركبتيه...
لكن الطفل يكبر ليعرف




الموت الصغير حزن له طقوس معينة ,,
لا نمطرها إلا حين نسدل ستار وحدتنا
وما أصعبه من حزن
حين ندعي الفرح أمامهم
ونذيل حضورنا ببسمة
يؤلمنا دق أوتادها عاليا على محيا شفاهنا ,,
ونطبق الصمت على غصة الحناجر ,,
و اختناق المحاجر ,,
لنذرف حزننا بعيدا و على موعد مؤجل مع النفس حين نفتقد احدهم !!,
كثيرا ما يقولون
عليك بالمضي قدما ,,
ولكنهم لا يدركون
أننا كلما مضينا قدما ,, كلما ارتطمنا بجثمان من فارقناهم

نحتاج أحيانا أن نجد طريقا آخر ..
منعطفا آخر ..
أو التفافة على أطراف الذاكرة
تجنبنا أن ندوس احترام جثامينهم ,,,

رائعة كعادتك عزيزتي
دام نبضك

صورة العضو الشخصية
رمش القلب
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 4410
اشترك في: السبت يناير 03, 2009 1:51 am

موتٌ صغير

مشاركةبواسطة رمش القلب » الأربعاء نوفمبر 20, 2013 12:23 pm

[quote="ملاك حمص"]
قرأت كلماتكِ ووجدت فيها

شيئا تقشعر له الابدان

وفيه نوعاً من الحرمان

هل هو حرمان ام لابنها؟؟

ام فقدان طفل لامه؟؟

لا اعرف ي واقعا مريرا تعيشهتلك الاسرة اسرة

غاليتي فارسة بارك الله بتلك الانامل على ما خطته

من حديث يحاكي واقعا مؤلماً..



ملاك حمص:. شكراً
بل هو فقدان طفل...لأمه...
لا أحد في الكون بيده أن يحرم أم..من طفلها...

وليس من سبب يبرر لها...سوى جهلها وتجهيلها..


العودة إلى “جدارية التميز والابداع”



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

المتواجدون حاليا

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد