• منتديات بابونج

    منتديات بابونج، منتديات ثقافية متنوعة، تعرف على اصدقاء جدد وشاركهم معارفك وآرائك في بيئة نقاشية مفيدة

تَكَاثرَتِ الظّبَاءُ على خِرَاشٍ فما يدري خِراشٌ ما يصيدُ

في هذا المنتدى يمكنك كتابة قصة من بنات أفكارك، مناقشة فكرة قصة، او عرض قصة أعجبتك ليطلع عليها الأعضاء وزوار المنتديات الآخرين
صورة العضو الشخصية
host_dmo3 f 5dod
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 780
اشترك في: الأحد مايو 26, 2013 12:37 pm

تَكَاثرَتِ الظّبَاءُ على خِرَاشٍ فما يدري خِراشٌ ما يصيدُ

مشاركةبواسطة host_dmo3 f 5dod » الأربعاء أغسطس 14, 2013 12:38 am



أبو خراش الهذلي
الشاعر اسمه خويلد بن مرة القردي من بني قرد ابن عمرو بن معاوية بن تميم بن سعد بن هذيل . مات في زمن عمر بن الخطاب من نهش حية وله في ذلك خبر عجيب وكان ممن يعدو على قدميه فيسبق الخيل وقد حدث عنه عمران بن عبد الرحمن بن فضالة بن عبيد وكان في الجاهلية من فتاك العرب ثم أسلم فحسن إسلامه وهو القائل :
رموني وقالوا يا خويلد لا ترع ... فقلت وأنكرت الوجوه : هم هم
وقال محمد بن يزيد : مما يستحسن لأبي خراش الهذلي وهو أحد حكماء العرب قوله يذكر أخاه عروة :
تقول أراه بعد عروة لاهيا ... وذلك رزء ما علمت جليل
فلا تحسبي أني تناسيت عهده ... ولكن صبري يا أميم جميل
زاد أبو الحسن الأخفش في هذه الأبيات بعد البيتين المذكورين :
ألم تعلمي أن قد تفرق قبلنا ... خليلا صفاء : مالك وعقيل
أبى الصبر أني لا يزال يهيجني ... مبيت لنا فيما مضى ومقيل
وأتى إذا ما الصبح آنست ضوءه ... يعاودني قطع علي ثقيل
ولأبي خراش الهذلي في المراثي أشعار حسان فمن شعر له فيها :
حمدت إلهي بعد عروة إذ نجا ... خراش وبعض الشر أهون من بعض
على أنها تدمي الكلوم وإنما ... نوكل بالأدنى وإن جل ما يمضي
فوالله لا أنسى قتيلا رزئته ... بجانب قوسي ما مشيت على الأرض
ولم أدر من ألقى عليه رداءه ... على أنه قد سل عن ماجد محض
قال خالد بن صفوان : ما قالت العرب بيتا أجود من قول أبي خراش :

على أنها تدمي الكلوم وإنما ... نوكل بالأدنى وإن جل ما يمضي
أسلم أبو خراش وحسن إسلامه ثم أتاه نفر من أهل اليمن قدموا حجاجا والماء منهم غير بعيد فقال يا بني عمي : ما أمسى عندنا ماء ولكن هذه برمة وشاة فردوا الماء وكلوا شاتكم ثم دعوا برمتنا وقربتنا على الماء حتى نأخذها فقالوا لا والله ما نحن سائرين في ليلتنا هذه وما نحن ببارحين حيث أمسينا . فلما رأى ذلك أبو خراش أخذ قربة وسعى نحو الماء تحت الليل استقى ثم أقبل صادرا فنهشته حية قبل أن يصل إليهم فأقبل مسرعا حتى أعطاهم الماء . وقال : اطبخوا شاتكم وكلوا ولم يعلمهم ما أصابه فباتوا على شاتهم يأكلون حتى أصبحوا وأصبح أبو خراش وهو في الموتى فلم يبرحوا حتى دفنوه وقال وهو يموت في شعر له :
لقد أهلكت حية بطن واد ... على الإخوان ساقا ذات فضل
فما تركت عدوا بين بصرى ... إلى صنعاء يطلبه بذحل
فبلغ خبره عمر بن الخطاب فغضب غضبا شديدا وقال لولا أن تكون سنة لأمرت ألا يضاف يمان أبدا ولكتبت بذلك إلى الآفاق ثم كتب إلى عامله باليمن بأن يأخذ النفر الذين نزلوا على أبي خراش الهذلي فيلزمهم ديته ويؤذيهم بعد ذلك بعقوبة يمسهم بها جزاء لفعلهم



صورة العضو الشخصية
انا مش ملاك
عضو مبدع
عضو مبدع
مشاركات: 9407
اشترك في: الجمعة يونيو 03, 2011 7:31 pm

تَكَاثرَتِ الظّبَاءُ على خِرَاشٍ فما يدري خِراشٌ ما يصيدُ

مشاركةبواسطة انا مش ملاك » الأربعاء أغسطس 14, 2013 3:45 pm



رحمه الله و اسكنه فسيح جناته

قبس من سيرة علَم يستحق منا على الأقل
ان نعرف اسمه ..

اللغة حيث كانو قوية و محكمة
اشكر انتقاءك و مشاركتك




العودة إلى “منتدى القصص”



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر

المتواجدون حاليا

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر