• منتديات بابونج

    منتديات بابونج، منتديات ثقافية متنوعة، تعرف على اصدقاء جدد وشاركهم معارفك وآرائك في بيئة نقاشية مفيدة

الدمعة الحائرة

في هذا المنتدى يمكنك كتابة قصة من بنات أفكارك، مناقشة فكرة قصة، او عرض قصة أعجبتك ليطلع عليها الأعضاء وزوار المنتديات الآخرين
صورة العضو الشخصية
ღ .R.o.Ø.o.ή.e.y. ღ
عضو خبير
عضو خبير
مشاركات: 14877
اشترك في: الجمعة ديسمبر 17, 2010 3:09 pm

الدمعة الحائرة

مشاركةبواسطة ღ .R.o.Ø.o.ή.e.y. ღ » الخميس مايو 09, 2013 12:43 am

&_ الدمعة الحائرة _&




ذات يوم كنت جالسة في أحدى المتنزهات حيث الحدائق ، الغناء
والأ شجار الخضراء والورود الملونة بألوان الطبيعة الجذابه على النهر الجاري وأشعه الشمس الدافئة منظر جميل يكاد أن يكتمل .





صورة


وبعد لحظات إكتمل الجمال حيث لفت نظري شعاعا يأتي من بعيد يقترب ثم يقترب فإذا به يجلس بجواري
فنظرت إليه فإذا بها فتاه صارخه الجمال ذات عينان براقتان وشفتان حمراوتين واللون الوردي يزين وجنتيها



صورة

ولمحت في عينها بريقا غير طبيعي ولكن !

اكثر ما لفت نظري هو هذا الحزن الذي يسكن هذه العيون وهذه الدمعة التي تسكن عينها في دمعة حائره ما بين الاستقرار في العين لتزينها ام تعبر عن نفسها وتسقط كحبة المطر الصافية

ومن هنا بدأ عقلي بالحيرة والتفكير يا ترى !

ما سبب هذه الدمعه الحائرة؟!

ما الذي يجعل فتاه في الخامسة عشرة من عمرها تملأها كل هذه الدموع

أحب تفتقده ..؟ أم عزيزا ودعته ..؟؟أم فرصة ضائعة أم فشل ام ماذا ..؟
يا إلهي !!!

إنني حائره ما الذي يجعل فتاة في سن الخامسة عشرة من عمرها يسكنها كل هذا الحزن !

فبدأت أتامل هذه الفتاه عن قرب وأفكر ثم أفكر ولكنني لم أصل لسبب هذا الحزن وهذه
الدمعة الحائره؟!


صورة

وكاد الفضول يقتلني وحينئذ قررت أن أقتحم هذا الصمت الرهيب وهذا الحزن العميق
وفجأه وجدت لساني يتحدث إليها قبل أن ينتظر الإشاره من عقلي فبدأت بالكلام وسألتها


وهكذا كان الحوار :ـ


أنا: هل يحق لي أن أتحدث معك؟

هي: نعم بالطبع

أنا: يقتلني فضولي أن أعرف ما سبب هذه الدمعة الحائرة التي تسكن هاتين العينتين الجميلتين؟

هي:إبتسمت قائله يقتلني حنين

أنا: وعن أي حنين تتحدثين ؟

هي أنا فتاة نشأت في بيئة جميلة يحيطها مناخ هاديء وسعيد حيث كنت في تلك المدينة المحاطة بالأشجار والورود والأزهار الجميلة .
ذات الألوان المبهجة والمناظر الطبيعية الخلابة ويحيط بي الحنان من كل جانب من الأسرة والأصدقاء والأقارب حتي جيراني


صورة

وذات يوم وأنا في الثانية عشر من عمري إستيقظت في منتصف الليل على كابوس مفزع وكان الخوف يمتلكني


صورة

فركضت مسرعه إلى غرفة أخي الكبير التي هي بجوار غرفتي فطرقت الباب

أخي....أخي

فلم يجيب علي وأزداد خوفي لأني كنت بحاجة لآحد يحتويني ويحميني من هذا الخوف الذي يتملكني



أنا : وماذا فعلت

هي::ففتحت باب الغرفة ولم اجد أخي في سريره فبحثت في جميع أنحاء الغرفة فرأيت شيئا أذهلني لم يكن في الحسبان

يا إلهي... ما هذا الذي أراه!! ما هذا الذي يفعله !؟ ماذا عساي أن افعل؟!




صورة



فركضت مسرعه الي غرفة أبي

فطرقت الباب وبدأت أصرخ عليه بصوت عالي
أبي.... أبي

فأستيقط أبي من نومة مفزوعا مهرولا إلي



صورة

الأب: ماذا بكـ يا إبنتي؟ ولماذا أنتي مستيقظة في هذه الساعه المتأخرة من الليل؟

هي:إنني خائفة فقد رأيت كابوسا مفزعا ثم ركضت نحو غرفة أخي ورأيت شيئا غريبا أذهلني

الاب: ماذا رأيتي يا أبنتي؟

هي: رأيته يفعل شيئأ غريبا يا أبي فلتأتي معي لكي تري بنفسك وتفسر لي ماذا يفعل أخي

أنا: قتلني الفضول ماذا رأيتي أخبريني بسرعه

هي: سوف أقول لك ماذا رأيت.


فاصطحبت أبي معي إلى غرفة أخي واندهش أبي مثلما إندهشت أنا فقد رأيناه يؤدي طقوسا غريبة لاندري ما هي فتقدم أبي وسأل أخي

الأب: ماذا تفعل يابني؟

الإبن:أصلي يا أبي

الأب: عن أي صلاة تتحدث يابني إنها ليست بصلاتنا

الإبن : أنها صلاة رب العالمين

الأب:أكفرت بديننا؟!

الإبن: لا يا أبي بل دخلت في دين الإسلام

الأب :أنا أسألك أكفرت بديننا؟!

الإبن:لا يا أبي فالإسلام دين الله الحق وأنا أسلمت بعدما هداني ربي وأدركت ذلك

هي:إندهشت لما سمعت ولم أفهم شيء لكن إندهشت أكثر لردة فعل أبي

أنا: ماذا فعل؟

هي : لقد قام بصفع أخي على وجهه

أنا: وماذا بعد.....

هي: سوف أكمل لك

الإبن : والذي نفسي بيده لن أترك هذا الدين بعدما هداني ربي وعلمت أنه دين الله الحق

هي: فانهال أبي بالضرب على أخي ضربا مبرحا

وأندهشت أكثر من موقف أخي فأبي ينهال عليه بالضرب وهو يردد كلمه واحدة( لا إله إلا الله محمد رسول الله) وقتلتني نظرة أخي لي


أنا: لماذا:!

هي:لإنني أصطحبت أبي إلي غرفة أخي وكنت سببا لما حدث

فأستيقظ جدي من نومه

الجد: ماذا يحدث ؟!

الأب: إنه كفر بديننا

الجد: ماذا تقول ؟! كفر؟!


لا يا جدي أنني أسلمت لله وأعتنقت الإسلام وجزء من إسلامي أن أؤمن بكل الديانات السماوي’ وهذا يعني أنني لم أكفر بالمسيحية

هي: فقام جدي وأبي بضرب أخي وأخذ أخي يصرخ من شدة الألم .

وأنا خائفة جدا ولم أدرك شيئأ سوي أنهم يضربونة بسبب الجملة التي يكررها والصلاه التي كان يؤديها

فصحت فيهم بصوت عالي " أتركوه.....أتركوه ولكن لم يستجيبوا لي ووجدت نفسي أردد نفس جملة أخي


أنا
: أأسلمت ِ؟!

هي: نعم أسلمت لكي أنقذ أخي ولا أعرف ما معنى الإسلام أو معنى ( لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله) فأنا في الثانية عشر من عمري لا أفهم شيئا عن الإسلام

أنا:وماذا كان ردة فعل أبيك وجدك؟

هي:إلتفتوا لي بإندهاش وتركوا أخي وهذا كان مقصدي وقلت لهم لماذا تضربونه وهو يقول أن جزءا من الأسلام هو الإيمان بالمسيحية فما العيب في ذلك؟

أنا: تعجبت لأمرك!!!

هي: لا تتعجبي فأخي الكبير أقرب إنسان لي في هذا البيت

أنا: أكملي

هي: فغضبوا علينا وطردونا من البلدة لإننا من وجهة نظرهم كفرنا وأعتبرونا أموات

أنا: لحظه لي بسؤال ؟

هي : تفضلي

أنا ما كان موقف والدتك مما حدث؟!

هي: " تنهدت" أمي تحبنا كثيرا ولكنها ملتزمة جدا بدينها فكان موقفها من موقف أبي وجدي

أنا: ما كان عمر أخيك في ذاك الوقت؟

هي: السابعة عشر من عمره

أنا: ما هذا أنت في الثانيه عشر وهو في السابعة عشر وطردكم رغم صغر عمركم؟

هي
: نعم أخذني أخي ونزلنا لبلدة أخري لكي نبدأ حياتنا من جديد ثم علمني أخي ما هو الإسلام الذي كنت أجهله وأقتنعت به كثيرا ولكن بعد سنوات مضت أحن الي بلدتي وحضن أمي وإخواتي وغرفتي وأصدقائي الذي أفتقدهم كثيرا



.
.
.


ثم سقطت الدمعة الحائرة


ثم سقطت الدمعة الحائرة

صورة


بقلمـــي
رونــــي

صورة العضو الشخصية
انا مش ملاك
عضو مبدع
عضو مبدع
مشاركات: 9407
اشترك في: الجمعة يونيو 03, 2011 7:31 pm

الدمعة الحائرة

مشاركةبواسطة انا مش ملاك » الأربعاء يونيو 12, 2013 12:28 am



لا داعي لهذه الدمعة .. أراها سقطت في غير مكانها

فلقد استبدلوا الذي هو ادنى بالذي هو خير ..

الحنين للمكان طبيعي .. لكنهم يملكون ما هو أعظم الآن

يملكون رحمة الله التي تتسع لكل شيء ..

حمدا لله أنا و لدنا مسلمين .. شكرا جزيلا لك


صورة العضو الشخصية
ღ .R.o.Ø.o.ή.e.y. ღ
عضو خبير
عضو خبير
مشاركات: 14877
اشترك في: الجمعة ديسمبر 17, 2010 3:09 pm

الدمعة الحائرة

مشاركةبواسطة ღ .R.o.Ø.o.ή.e.y. ღ » الأربعاء يونيو 12, 2013 12:19 pm

[quote="انا مش مــــــلاك"]


لا داعي لهذه الدمعة .. أراها سقطت في غير مكانها

فلقد استبدلوا الذي هو ادنى بالذي هو خير ..

الحنين للمكان طبيعي .. لكنهم يملكون ما هو أعظم الآن

يملكون رحمة الله التي تتسع لكل شيء ..

حمدا لله أنا و لدنا مسلمين .. شكرا جزيلا لك




هلا ملاك

اولا شكرا لردك

لكن لست معكي لان القصه مبنيه علي الدمعه
اثناء كتابتي للقصه كانت عباره عن اجزاء كل جزء كنت اكتبو يبهر اميره والكلمات

اميره والكلمات بتقيم المواهب جيدا

عند ختامي للقصه ونزلها كامله كان رد فعل اميره غير متوقع لي

قالت لي اني ابهرتها واني ابدعت مع العلم اني اول مره كتب بالعربيه

قالت ايضا اني جعلت من القصه حكمه

وقالت ايضا اني كتبت اول قصه وكاني كاتب محترف وليس مبتداء

الدمعه الحائره

ارجعي اقرئي القصه مره اخري وانتبهي جيدا لعمر الطفله فانها في ذلك الوقت لا تفقه معني

الحنين للمكان طبيعي .. لكنهم يملكون ما هو أعظم الآن

يملكون رحمة الله التي تتسع لكل شيء ..


فانها بعمر صغير في ذلك الوقت

نورتي التوبيك ملاك

هلا فيك مره تاني

صورة العضو الشخصية
اميره الكلمااات
رواد 12 شات
رواد 12 شات
مشاركات: 17189
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 21, 2009 3:32 pm

الدمعة الحائرة

مشاركةبواسطة اميره الكلمااات » الأربعاء يونيو 12, 2013 2:16 pm

حبيبتي رونــــي

الف مبروك لك هذا التميز ، ودعيني اوضح أمرا صغيرا بعد اذنك ملاكنا ،
المقصود بجملة ملاك

لا داعي لذرف الدموع ...
لان الفتاه قد انتقلت من دين الى أخر
هي قصدت لا داعي لان تكون الدمعه حائره ، لانها أبدلت دينها القديم بدين سمح جديد
هي هنا التي ربحت وليست الخاسره .


وأن عدنا الى نصك روني ، نجد عمر الفتاه حقا صغير ( اثنتي عشر عاما ) ستكون مؤهله لذرف كثير
من الدموع الحائره

بغض النظر عن جوهر القصه ، وأن اختلفت الاديان جميعها
كل صغير يشعر بأنه الاقرب بالفطره الى دينه ، لانه جو فطري نشأ عليه
لكن أن يجد أمرا طارئا قد قلب حياته
سيكون الامر صعبا جدا


الدمعة الحائره
اسم يليق حقا بمشاعر تلك الصغيره ،

وقصتك كانت جديرة بكل التقدير يا روني

محبتي لك

صورة العضو الشخصية
ღ .R.o.Ø.o.ή.e.y. ღ
عضو خبير
عضو خبير
مشاركات: 14877
اشترك في: الجمعة ديسمبر 17, 2010 3:09 pm

الدمعة الحائرة

مشاركةبواسطة ღ .R.o.Ø.o.ή.e.y. ღ » الأربعاء يونيو 12, 2013 2:45 pm

[quote="اميره الكلمااات"]
حبيبتي رونــــي

الف مبروك لك هذا التميز ، ودعيني اوضح أمرا صغيرا بعد اذنك ملاكنا ،
المقصود بجملة ملاك

لا داعي لذرف الدموع ...
لان الفتاه قد انتقلت من دين الى أخر
هي قصدت لا داعي لان تكون الدمعه حائره ، لانها أبدلت دينها القديم بدين سمح جديد
هي هنا التي ربحت وليست الخاسره .


وأن عدنا الى نصك روني ، نجد عمر الفتاه حقا صغير ( اثنتي عشر عاما ) ستكون مؤهله لذرف كثير
من الدموع الحائره

بغض النظر عن جوهر القصه ، وأن اختلفت الاديان جميعها
كل صغير يشعر بأنه الاقرب بالفطره الى دينه ، لانه جو فطري نشأ عليه
لكن أن يجد أمرا طارئا قد قلب حياته
سيكون الامر صعبا جدا


الدمعة الحائره
اسم يليق حقا بمشاعر تلك الصغيره ،

وقصتك كانت جديرة بكل التقدير يا روني

محبتي لك



الشكر كلو الك اميره لانك طلعتي من قصه عمري بحياتي ما توقع اكتب لكن كنتي دوم تشجعني

لو حكينا عن الطفله ان الدمعه هون نزلت لانها حنت الي حضن امها واخوتها

حتي ان انتقلت من دين الي دين افضل
فام ام حتي لو كانت مشركه

اميره انتي حد منيح فات حياتي حبيتو واحترمتو
اتمني من الله دوم الصحه والعافيه
دومتي اختي
احبك احبك

صورة العضو الشخصية
باسم الفلسطيني
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 5130
اشترك في: الخميس يونيو 23, 2011 11:51 pm

الدمعة الحائرة

مشاركةبواسطة باسم الفلسطيني » الأربعاء يونيو 12, 2013 2:54 pm

لقد كانت دمعه الإيمان الحق ...

إختار طريق الصواب والهدايه ...

فهو على حق بإختياره ...

تلك الفتاة البريئه لذهولها ...

لم تتمكن من تمالك نفسها ...

فلا تقسي على قلبها ...

أختي الغاليه روني

كانت كلماتك لها وقع خاص جميل

سرد رائع للأحدااث

وصلت فكرتك لنا سريعا

جميل ما قرأت لك

بل وأكثر من رائع أيضا

أتمنى لك التوفيق من كل قلبي

لا حرمنا من جمال كلماتك

تحياتي وكل تقدير من أخيك باسم

دمت بخير وسعااااده

صورة العضو الشخصية
شياله الهموم
عضو خبير
عضو خبير
مشاركات: 12519
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 3:39 pm

الدمعة الحائرة

مشاركةبواسطة شياله الهموم » الأربعاء يونيو 12, 2013 3:00 pm

من اجمل القصص البحب اقراها قبل ما تتعرض كنت اقررها مرارا وتكرارا


ابدعتى رونى فى تقدم القصه بيما نراه الان



ننتظر ما تقدمى فيما بعد


العودة إلى “منتدى القصص”



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

المتواجدون حاليا

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد