• منتديات بابونج

    منتديات بابونج، منتديات ثقافية متنوعة، تعرف على اصدقاء جدد وشاركهم معارفك وآرائك في بيئة نقاشية مفيدة

سيدي القاضي (2)

في هذا المنتدى يمكنك كتابة قصة من بنات أفكارك، مناقشة فكرة قصة، او عرض قصة أعجبتك ليطلع عليها الأعضاء وزوار المنتديات الآخرين
صورة العضو الشخصية
انكسار روح
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 5607
اشترك في: الجمعة سبتمبر 14, 2012 1:34 pm

سيدي القاضي (2)

مشاركةبواسطة انكسار روح » الثلاثاء مايو 07, 2013 2:11 pm


عُقد القِران فأصابتني حالة جنونية .. لن أرتدي حذائي ذو الكعب العالي لأكون عروساً أنيقة سأمسك بكلتا يداي بفستاني الابيض وأرفعه حد منتصف ساقي وأقف متوازنة على أطراف أصابعي وأراقص الجميع ..
فلن أراقص ذاك الذي يرتدي بدلة سوداء ويدعي أنه زوجي سأراقص الجميع فأنا لست مُلكًا لاحد سأرقص بجنون لاطفأ جمرة اشتياقي لغائب لم يحضر ...
فـ بعد قليل ستُسدل ستائر الصالة وتطفئ الاضواء وتخرس الالات الموسيقية ولن يبقى هناك سوى جمر يشعل حنيني كلما تذكرت همساته ورائحة عطره التي ما زالت عالقة بانفاسي فانا ما زلت اتنفسه عشقاً ..

رقصت ورقصت حتى وقفت الدمعة على أطرف جفني وكأنها تطرق الجفون تستاذن النزول .. فأتاني باسل مهرولاً ما بالكِ حبيبتي هل من شيء هنا يعكر صفو مزاجكِ الجميل ... فضحكتُ حد القهقة أجل انه مزاجي الجميل الذي يضحكني فشوقي يضحكني . وظلمي يضحكني . وانا يضحكني . كل شيء حولي يضحكني ..


بدأ المدعوين بالذهاب واحدا تلو الاخر حتى أني تخيلت أن روحي تفارق جسدي مع كل مغادر.. لم يتبقى سوى أمي وأنا وباسل .. :(


اقتربت أمي مني لِتهمس بأذني كوني له عبدة ولا تكوني له جارية طاوعيه كوني له مخباً الأسرار دليله لا تبخلي عليه بجسد ولا بمال ولا ببنون أعطيه ما يطلب حتى وأن كنتي لا تحتاجين .. كلماتها تصل الى أعماقي فتشق طريقها الى بركان من الدموع لا أعلم متى ينفجر وأنا أطقطق برأسي للارض خجلة من كلامها وأقول لها سمعاً وطاعةً ثم قبلتني وغادرت الصالة.. نظرت اليها نظرة استرحام وكأني بدموع العين أناديها أيا امي لا تتركيني خذيني معكِ لا اقوى على التحمل اكثر احتاج أن اعود طفلة ، كل همها تجديل خصلات شعرها.. لكن لم تسمع فَلُغة الدموع لا يسمعها سوى الفاقد والمشتاق ..


أخذت نفسا عميقا لخمسة دقائق لأيقاف بكائي لكن تلك الشهقة زادته كثيراً فبدأت بالبكاء بصوت مرتفع حتى أن الصالة شهدت شهقاتي واحدة تلو الاخرى فلا أحد هنا غيري فباسل ذهب ليحضر سيارته لنذهب الى المنزل. كانت أصوات بكائي تخيفني فاطلقتها بفراغ الصالة لتعود اليَّ بصدى كله آلم وحرمان ... وصل باسل .. كفكفت دموعي بطرف فستاني دون أن أآبه لوجود الكُحل ومستحضرات التجميل على وجهي فانساب الكحل مبللاً خدودي..



فَتحتُ باب الصالة لاجد باسل منتظراً أمام السيارة .. يفتح لي بابها فنظرت الى الصالة الفارغة وكأني اودع ماضٍ رحل بوداعها ... وضعت يدي على أيسر صدري واستجمعت قوتي تنهدت تنهيدات سريعة.. ومضيت باتجاه موقف السيارة ففتح لي الباب الخلفي وحدثني هنا تجلس الاميرات وأنتي اميرتي لهذه الليلة رغم دفئ كلاماته الا ان ضباب الماضي ما زال يسيطر على سماء شوقي فتلاشت الرؤية عن جمال كلاماته لاطير الى يوم فراق الحبيب المنتظر حين همس باذني مقبلاً اياها
كوني بخير فانا من بعدكِ جسد بلا روح غَصصتُ بدمعتي فباسل لا يجب ان يعامل معاملتي فهو أمير باخلاقه
...

" عجباً لي وتبا لشوقي " حدثت نفسي بهذه الجملة يجب أن أنسى وأفتح ما تبقى من صفحات كتاب حياتي لاعيش مع باسل راضية مُرضية ... مضى باسل بالسيارة وركز المرآة الامامية على عيناي فطقطقت راسي كي لا يرى تلك الدمعة .. وصلنا امام المنزل ففتح الباب مجدداً هذه المرة ليحملني بين ذراعيه .. فتح الباب وتوجه بي نحو غرفة النوم حيث كانت الورود الحمراء تغطى المكان وشموع الحب تذوب وكأن قلبي من يذوب احتراقاً قررت أن أنسى الماضيَّ بحمام ماء بارد .. سألته هل يمكن أن استخدم الحمام ؟ فزرعت على شفاهِه بسمة رضا وقال لي بالتاكيد فكل شيء هنا هو ملككِ أميرتي".. تباً لتلك الكلمة لا تناديني بها " تحدثت بداخلي
وذهبت أجمع اغراضي لأنسى الماضي.. بحمامٍ قد يكون الحل الوحيد للخروج من حالاتي .... بعد حوالي النصف ساعة من سيل قطرات الماء ومحاولة بائسه لمسح الماضي خرجت .. لأجده منتظراً بروبه الاسود لاففاً حول خصره زناراً أبيضاً ما أن خرجت حتى وجدت نفسي بين أحضانه.. يقبل طرف أكتافي ويقول لي سننسى كل ما فات ونبداً من الان ... جمعت ما تبقى من أمل مُخبأ بطرف الحاضر واستسلمت له جسدا .. وأصبحت زوجة ترمم عقلها باشلاء الماضي ... مضت الليالي الاولى لزواجنا وأنا أتذكر كلام أمي ، كوني له عبدة ولا تكوني جارية غداً يوم عادي فباسل غداً سيذهب الى عمله كالمعتاد وانا سابقى حبيسة كرضيع فقد النطق من صغره استجمع قوتي من هنا ومن هناك لاكون تلك العبدة همها الوحيد ارضاء زوجها ونسيان الحبيب الغادر الذي تلقيت خبر زواجه برفيقة عُمرها في صباح اليوم التالي لزفافها ..




بقلـــمي

صورة العضو الشخصية
انا مش ملاك
عضو مبدع
عضو مبدع
مشاركات: 9407
اشترك في: الجمعة يونيو 03, 2011 7:31 pm

سيدي القاضي (2)

مشاركةبواسطة انا مش ملاك » الأربعاء يونيو 12, 2013 12:08 am



رأيت أن باسل هنا هو المظلوم الأول

لعبت الظروف دورها نعم .. و حالت دون

جمع قلبها و قلب من تحب ..

لكنها تحمل ذنب سوء الاختيار منذ البداية

و هو يحمل ذنب عدم الوفاء و المسؤولية !

اما باسل فلم أجد له اي ذنب ليحمله ..

موقف غاية في القسوة و الصعوبة

عبرتِ عنه بطريقة رائعة .. كل الشكر

صورة العضو الشخصية
انكسار روح
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 5607
اشترك في: الجمعة سبتمبر 14, 2012 1:34 pm

سيدي القاضي (2)

مشاركةبواسطة انكسار روح » الأربعاء يونيو 12, 2013 12:19 am


سيدي القاضي (1)
انـكـسـار روح كتب:

انها الرابعة فجراً رفعت يدي باتجاه جبهتي اغمضت عيناي لبرهة رزكت السبابة والآبهام على جفني غطيت باقي يدي على وجهي استسلمت لواقع مرير ساعات الصباح شارفت على القدوم غداً هو يوم زفافي لرجل القدر لا لرجل الحب يجب ان استسلم كُفى يا انا عن التفكير واخلدي لنوم عميق فما هي الا بضع ساعات واكون حبيسة القدر ... اغمضي عيناكِ فكري بالامل وتهيأي لقدوم ما هو اسوأ مضت الساعات ولم يزورني ذاك الذي يسمى نوما عمييق
اشرقت شمس نهاري وهلّ سواد القلب ارتديت فستاني الاسود كسواد قلبي وطرحتي الفضية وقصصت شعري وتهيأت لقدوم عريس القدر فُتح باب غرفتي واطل ذاك الفارس مرتدياً بدلته السوداء ليمسك بيدي ويرفع بيديه طرف ذقني وينطر لعيناي التى بللته الدموع ... ويهمس هيا بنا
مضينا الى قاعة الاحتفال وكان الماذون يجلس خلف طاولته وبضع اوراق لم ادقق بها لانها لا تعنيني التزمت الصمت بحضرة الحضور فصرف هدووووء تخيلت لبرهة اني بمحكمة وسينصُ عليّ قرار الاعدام وقفت مطأطأة الراس استمع لحديث باسل وهو يقول
رضيت بكِ زوجة صالحة وام لاولادي رضيت بكِ زوجة على سنة الله ورسوله
حان دوري يا رباااه كُنّ معي ~~

هل تقبلين بباسل زوجاً لكِ
ساد صمتي
هل تقبلين بباسل زوجاً لكِ على سنة الله ورسوله
ساد صمتي واغرقت وجنتاي دموعي
يا ابنتي هل تقبلين بباسل زوجاً لكِ
نظرت بعين الشفقة اليه
بداخلي اجيب بكلا لا ارضي لكن يتوجب عليّ الرضى فهذا مصيري
هل تقبلين بباسل زوجاً لكِ
نظرت الى باسل تعتليه ضحكة جنونية وبسمة كادت ان تمزق قلبي
هو لا ذنب له غير انه احبني اما انا فقلبي معلق بحبال الهوى مع ذاك الذي نسي حب السنين
نظرت خلسة ما بين الحاضرين علني اراه جالساً بينهم لكن عبثاً حاولت امعنت النظر بجميع الجهات هل هناك كرسي فارغ لرُبما كان هنا ورحل لكن جميع الصفوف ممتلئة الكل منتظر كلمة زوجتك نفسي ليشعلو الصالة بالرقص على منصة قلبي
تأفأف الماذون غضب باسم الكل ينظر الي باستغراب حسنا حسنا رويدكم رويدكم سانظق اعطوني فسحة امل فراغ صغير فقط
هي حياة وليست جنة
هل تقبلين بباسم زوجاً لكِ على سنة الله رسوله يا بنتي
نطقت سيدي القاضي ...
فانفجر الجميع بالقهقه حتى باسم باتت ضحكته تشق سقف الصالة والماذون انفجر حتى كاد ان يقلب الكرسي من شدة ضحكه فاجابني بضحكات متقطعة سيدي القاضي !! عجبا او نحن بمحكمة يا بنتي رفع باسل راسي بكلتلا يديه
ومسح دموعي وهمس باذني لن ياتي ... عبارة اختزت قلبي فرغم معرفته باني انتظر ذاك الذي ادعى الحب يوما
الى انه حريصا على اسعادي طلبت الاذن بالخروج لبرهة فوافق الجميع
خرجت خارج الصالة تنشقت الهواء العليل شهقت شهقة كادت ان تجرح صدري من شدتها
وحدثت نفسي باني اقوى ساكون اقوى
ودخلت القاعة وصحت باعلى صوتي زوجتك نفسي زوجتك نفسي
فلترقصوا ولتحتفلوا اما انا ....
فساكون على وعدي ساسعد الجميع على حساب اسعاد نفسي
ولتسدلو ستار الحب على قلبي .. لاكون زوجة صالحة






صورة العضو الشخصية
انكسار روح
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 5607
اشترك في: الجمعة سبتمبر 14, 2012 1:34 pm

سيدي القاضي (2)

مشاركةبواسطة انكسار روح » الأربعاء يونيو 12, 2013 12:21 am

[quote="انا مش مــــــلاك"]


رأيت أن باسل هنا هو المظلوم الأول

لعبت الظروف دورها نعم .. و حالت دون

جمع قلبها و قلب من تحب ..

لكنها تحمل ذنب سوء الاختيار منذ البداية

و هو يحمل ذنب عدم الوفاء و المسؤولية !

اما باسل فلم أجد له اي ذنب ليحمله ..

موقف غاية في القسوة و الصعوبة

عبرتِ عنه بطريقة رائعة .. كل الشكر




ربما نضطر احياناً للتمسك بجمرة الوجع علنا نطفئ لهيب ماضِ اليم
اما عن باسل فقط كان الحلقة الاضعف لكنه برهن انه الزوج الرائع الصابر
شكراً لكِ ملاك لمروركِ وشكراً لجمال كلماتكِ

صورة العضو الشخصية
اميره الكلمااات
رواد 12 شات
رواد 12 شات
مشاركات: 17189
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 21, 2009 3:32 pm

سيدي القاضي (2)

مشاركةبواسطة اميره الكلمااات » الأربعاء يونيو 12, 2013 2:33 pm

تفردت بأبداع كبير عزيزتي روبي ،

لعل القاضي هنا ...كان الزمن أو كانت الام الذي جنت على أبنتها بهذا الزواج التقليدي
لتحفظ لها الامن والمال
غير مكترثه بمشاعرها


سيدي القاضي

واقع يتكرر .. بصور مختلفه ... في مواقع شتى

والجاني وحده يلوك ألم الوجع


الف مبروك لك الفوز حبيبتي
امنياتي لك بالتوفيق

صورة العضو الشخصية
قهر* وعزف الغروب
إداري سابق
إداري سابق
مشاركات: 13509
اشترك في: الجمعة مارس 18, 2011 9:24 pm

سيدي القاضي (2)

مشاركةبواسطة قهر* وعزف الغروب » الخميس يونيو 13, 2013 1:21 pm

هي كتاب خطت فيه احرف حياتنا

من خطوط حمراء تدعو للقهر

ومنها حروف سوداء تدعو للألم

ونادرا جدا ما تجدين حروفا بيضاء لان هذا اللون لن يظهر على صفحة بيضاء وهذا هو الامل

سحقا لقلوب تموت

...

قصه اراها تتكرر بكل قسوة

ومع هذا ندفن كل شئ ونحاول المشي ببطئ على طرق أفراحنا المدفونه فقد لمجرد أن نعيش

..

روبي الغاليه

قصه جميله رغم احتوائها للحزن

فطريقة سردها كانت سلسه تثير الإهتمام

كوني بخير دوما

مبارك لك الفوز

صورة العضو الشخصية
FaiR☄QueeN
عضو مبدع
عضو مبدع
مشاركات: 11296
اشترك في: الجمعة مايو 20, 2011 10:42 pm

سيدي القاضي (2)

مشاركةبواسطة FaiR☄QueeN » الخميس يونيو 13, 2013 6:13 pm


لا عجب أن يكون العنوان سيدي القاضي.. فقصتك كانت قضية إنسانية حساسة جداً..
وأعتقد أنها كثيراً ما تتكرر في الواقع فكم من إمرأة زُفَت إلى رجل غير الذي تحبه

وبالتأكيد عذرها أنها ليس لها على قلبها سلطان حتى وإن عاند أحلامها القدر
ليس أمامها إلا أن تتماسك وتدعو الله رب العالمين أن لا يعلق قلبها بما ليس لها

أشفقت عليها وهي تتمنى أن تكون زوجة صالحة "أقسى عذاب لإمرأة أن تخلص لرجل لا تحبه"
ولكن الجانب المشرق في قصتك هنا أن زوجها شخص طيب بل ورائع في معاملتها وكأنها أميرته
لذا على الأقل ستتحقق المودة بينهما وسيعينها ذلك أن تتغلب على الجحيم المتوقد في قلبها

أحييكِ غاليتي إنكسار روح على أسلوبك الأكثر من رائع في صياغة هذه القصة المؤلمة
راق لي جداً وصفك المؤثر لأدق الأحاسيس الأليمة في هذه اللحظات المصيرية العصيبة


العودة إلى “منتدى القصص”



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

المتواجدون حاليا

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد