• منتديات بابونج

    منتديات بابونج، منتديات ثقافية متنوعة، تعرف على اصدقاء جدد وشاركهم معارفك وآرائك في بيئة نقاشية مفيدة

مكتبة اعلام وفنون " رواية الأسود يليق بك "ص1

في هذا المنتدى يمكنك كتابة قصة من بنات أفكارك، مناقشة فكرة قصة، او عرض قصة أعجبتك ليطلع عليها الأعضاء وزوار المنتديات الآخرين
صورة العضو الشخصية
شيطلائكية
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 2800
اشترك في: الأحد يوليو 03, 2011 4:09 pm

مكتبة اعلام وفنون " رواية الأسود يليق بك "ص1

مشاركةبواسطة شيطلائكية » الثلاثاء إبريل 30, 2013 5:31 am

هنا في هذه المكتبة سأوثق يوميا صفحات من بعض الروايات الرائعة وسأحرص على تدوينها كما كتبت لنستمتع سوياً بالقراءة الجماعية ومناقشة الأجزاء لنستفيد من الكتاب العرب العظام اذا كانت الرواية لكاتب عربي
ولنقتبس من ضوء الرواية العالمية اذا كان الكاتب اجنبياً

ولن أحرم نفسي وأحرمكم أبدا متعة تسليط الضوء على الأجزاء الخافته في الروايات
لعل المتابعة الجماعيه تكسبنا متعة اكثر من المتابعة الفردية

ليصبح لدى منتدانا الرائع مكتبة توثق فيها الروايات في هذا القسم العتيق الذي اخرج لنا أروع المبدعين

[imgsize]https://m.ak.يمنع رفع الصور من هذا الموقع.net/sphotos-a.ak/hphotos-ak-ash3/945090_308065275990258_773851592_n.jpg[/imgsize]

من يرغب في متابعة اول رواية توضع في مكتبة القسم يتنفضل ويشاركنا
المقاعد جاهزه لكم وانا في انتظاركم


صورة العضو الشخصية
شيطلائكية
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 2800
اشترك في: الأحد يوليو 03, 2011 4:09 pm

مكتبة اعلام وفنون " رواية الأسود يليق بك "ص1

مشاركةبواسطة شيطلائكية » الثلاثاء إبريل 30, 2013 5:35 am

رواية الاسود يليق بك
هي للكاتبه الجزائريه احلام مستغانمي
من هي احلام ؟


أحلام مستغانمي هى كاتبه وشاعرة جزائريه ولدت فى تونس ولكن أصولها ترجع الى مدينه قسطينه عاصمه الشرق الجزائرى
عملت أحلام فى الاذاعه الوطنيه وقد تسبب هذا فى خلق شهرة لها وتواصل اكثر مع الناس ثم بعد ذلك انتقلت الى فرنسا فى منتصف السبعينات فى القرن الماضى وتزوجت من كاتب صحفى لبنانى
حصلت أحلام على شهادة الدكتوراة من جامعة السوربون الفرنسيه كما حصلت ايضاً على جائزة نجيب محفوظ عن روايتها ذاكرة الجسد عام 1998
تحولت روايه ذاكرة الجسد الى عمل درامى عام 2010 كما دخلت الروايه ضمن افضل 100 روايه عربية
ألفت احلام مستغانمى مجموعه من الورايات منها (على مرفأ الايام) و (ذاكرة الجسد) و (نسيان) و ( فوضى الحواس)


الاسود يليق بك هى اخر روايات الكاتبة احلام مستغانمى
البطلة فنانة جزائرية من الأوراس، كان والدها مطربا قُتل على يد الإرهابييّن. الإرهابييّن قتلوا أخيها أيضًا كما هددوها لأنها مغّنية. غادرت الجزائر مع والدتها السوريّة إلى الشام، وعاشت حياتها كفنانة، لكنها ظلت ترتدي الأسود ولا ترضى بتبديله. البطل لبنانيّ، غنيّ جدًا، أحبّ فيها شموخها وعزّتها وأصالتها. عيّشها أساطير الحبّ التي تحلم بها الفتيات، كان كفارس اصطحبها في رحلة عبر ألف ليلة وليلة. وكفارس أيضًا حاول ترويضها لكنه عجز عن السيطرة عليها تمامًا بأمواله، فشعر بالعجز أمامها ولم يسامحها على ذلك

صورة العضو الشخصية
شيطلائكية
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 2800
اشترك في: الأحد يوليو 03, 2011 4:09 pm

مكتبة اعلام وفنون " رواية الأسود يليق بك "ص1

مشاركةبواسطة شيطلائكية » الثلاثاء إبريل 30, 2013 5:38 am

صورة الغلاف

صورة

صورة العضو الشخصية
شيطلائكية
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 2800
اشترك في: الأحد يوليو 03, 2011 4:09 pm

مكتبة اعلام وفنون " رواية الأسود يليق بك "ص1

مشاركةبواسطة شيطلائكية » الثلاثاء إبريل 30, 2013 5:46 am

أهداء

سألتها :
= والآن ..أتندمين على عشقٍ التهم تلابيب شبابك ؟
ردت بمزاج غائب :
= كانت سعادة فائقه الاشتعال , لا يمكن إطالة عمرها كل ما استطعته إيقاد المزيد من النار .. لاطيل عمر الرماد من بعده

من أجل صديقتي الجميلة , التي تعيش على غبار الذهبي لسعادة غابرة , وترى في ألم كرامة تجمل العذاب ,نثرت كل هذه النوتات الموسيقية في كتاب .. علّني اعلمها
الرقص على الرماد.
من يرقص ينفض عنه غبار الذاكرة
كفى مكابرة .. قومي للرقص


احلام


صورة العضو الشخصية
شيطلائكية
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 2800
اشترك في: الأحد يوليو 03, 2011 4:09 pm

مكتبة اعلام وفنون " رواية الأسود يليق بك "ص1

مشاركةبواسطة شيطلائكية » الثلاثاء إبريل 30, 2013 6:04 am

الحركة الأولى
" الاعجاب هو التوام الوسيم للحب "


كبيانو أنيق مغلق على موسيقاه , منغلق هو على سرّه.
لن يعترف حتى لنفسه بانه خسرها . سيدّعي انها هي من خسرته,
وانه من أراد لهما فراقاً قاطعاً كضربة سيف, فهو يفضل على حضورها
العابر غياباً طويلاً , وعلى المتع الصغيرة أملاً كبيراً , وعلى الانقطاع المتكرر
قطيعة حاسمة .
لشدة رغبته بها , قرر قتلها كي يستعيد نفسه ,واذ به يموت معها , فسيف العشق كسيف الساموراي . من قوانينه اقتسام الضربة القاتلة بين السياف والقتيل .

كما ياكل القط صغاره , وتاكل الثورة أبناءها , يأكل الحب عشاقه . يلتهمهم وهم جالسون إلى مائدته العامرة . فما أولم لهم إلا ليفترسهم .
لسنوات يظل العشاق حائرين في أسباب الفراق . يتسائلون : أحد يشتبه في الحب , أو يتوقع نواياه الاجرامية . ذلك ان الحب سلطان فوق الشبهات . لوى انه يغار من عشاقه . لذا يظل العشاق في خطر كلما زايدو على الحب حباً .

كان عليه اذاً أن يحبها أقلّ, لكنه يحلو له أن ينازل الحب ويهزمه أغداقاً. هو لا يعرف للحب مذهباً خارج التطرف , رافعا سقف قصته إلى حدود الأساطير . وحينها يضحك الحب منه كثيرا . ويرديه قتيلا , مضرجاً باوهامه .

أخذ غليونه من على الطاولة وأشعله بتكاسل الأسى .
إنها إحدى المرات القليلة التي تمنى فيها لو أستطاع البكاء , لكن رجلاً باذخ الالم لا يبكي . لفرط غيرته على دموعه , اعتاد الاحتفاظ بها وهكذا غدا كائناً بحرياً من ملح ومال .

هل يبكي البحر لان سمكة تمردت عليه ؟
كيف تسنى لها الهروب وليس خارج البحر من حياة للاسماك ؟
قالت له يوماً " لاأثق في رجل لا يبكي "
اكتفى بأبتسامة .
لم يبح لها أنه لا يثق في أحد . سلطة المال , كما سلطة الحكم ,
لا تعرف الامان العاطفي . يحتاج صاحبها إلى ان يفلس ليختبر قلوب من حوله . أن تنقلب عليه الايام ليستقيم حكمه على الناس . لذا لن يعرف يوماص إن كانت قد احبته حقا لنفسه .

ذلك انّ الايام لم تنقلب عليه , بل زادته مذ افترقا ثراء كما لتعوضه عن خساراته العاطفيه بمكاسب مادية .

هو يرتاب في كرمها . يرى في إغداقها عليه مزيدا من الكيد له .
أوليست الحياة انثى . في كل ما تعطيك تسلبك ماهو أغلى ؟

يبقى الأصعب , ان تعرف ماهو الاغلى بالنسبة إليك . وان تتوقع ان تغير الأشياء مع العمر ثمنها .. هبوطاً او صعوداً

تابعوا :left

صورة العضو الشخصية
**ابو عمر**
مراقب عام منتديات 12 شات
مراقب عام منتديات 12 شات
مشاركات: 6276
اشترك في: الأحد نوفمبر 22, 2009 12:10 am

مكتبة اعلام وفنون " رواية الأسود يليق بك "ص1

مشاركةبواسطة **ابو عمر** » الثلاثاء إبريل 30, 2013 5:44 pm

فكرة رائعه
ان شا الله سأتابع معكم
متى استطعت إلى ذلك سبيلاً

صورة العضو الشخصية
彡ღ彡 سوريانا 彡ღ彡
مشرفة استراحة 12 شات
مشرفة استراحة 12 شات
مشاركات: 3534
اشترك في: الأربعاء أغسطس 22, 2012 5:28 pm

مكتبة اعلام وفنون " رواية الأسود يليق بك "ص1

مشاركةبواسطة 彡ღ彡 سوريانا 彡ღ彡 » الثلاثاء إبريل 30, 2013 5:49 pm

اااااااااه ياميرو


رجعتيني لزمان ولايام احلام مستغانم


تلك الراوية التي اعتبرها مثال لكل امراة لها شخصيتها المستقلة


اديبة منتدانا المشتعلة حيوية وونشاط ميرو فكرة تليق بان تكون دائمة وباستمرار


وسانشر باذن الله معك كتب ومؤلفيه ولكن باختصار للقصة

دمتي بخير اديبتنا ميريهانو

صورة العضو الشخصية
شيطلائكية
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 2800
اشترك في: الأحد يوليو 03, 2011 4:09 pm

مكتبة اعلام وفنون " رواية الأسود يليق بك "ص1

مشاركةبواسطة شيطلائكية » الثلاثاء إبريل 30, 2013 5:52 pm

[quote="**ابو عمر**"]
فكرةرائعه
ان شا الله سأتابع معكم
متى استطعت إلى ذلك سبيلاً



مقعدك محجوز ابو عمر
نحتاج الى أرائك كرجل في هذه الرواية
في انتظارك ان شا الله

صورة العضو الشخصية
شيطلائكية
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 2800
اشترك في: الأحد يوليو 03, 2011 4:09 pm

مكتبة اعلام وفنون " رواية الأسود يليق بك "ص1

مشاركةبواسطة شيطلائكية » الثلاثاء إبريل 30, 2013 5:57 pm

[quote="سوريانا"]
اااااااااه ياميرو


رجعتيني لزمان ولايام احلام مستغانم


تلك الراوية التي اعتبرها مثال لكل امراة لها شخصيتها المستقلة


اديبة منتدانا المشتعلة حيوية وونشاط ميرو فكرة تليق بان تكون دائمة وباستمرار


وسانشر باذن الله معك كتب ومؤلفيه ولكن باختصار للقصة

دمتي بخير اديبتنا ميريهانو



حبيبتي زهوره انا سعيدة ان راقت لكِ الفكره
وسعيدة اكثر بحضورك وبحجزك مقعد هنا
هنا سنحلل معا الرواية كقراء ونبدي الأراء حول كل ما كتبت احلام مستغانمي لان السطر مما تكتب هذه المرأه محمل بمضامين وفلسفات عميقه نحتاج للتعمق فيها
أشعر اننا سنتلذذ بهذه الرواية كثيرا
احتاج لجمهور قراء من الاعضاء رجال ونساء حتى نستطيع مناقشة الرواية كرجل وامرأه قد يساهم ذلك في تقريب المسافات
اقرئي الجزء الاول زهوره واطرحي اكثر الفقرات التي اعجبتك ولماذا ؟

صورة العضو الشخصية
**Lama
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 4078
اشترك في: الخميس أغسطس 25, 2011 9:18 pm

مكتبة اعلام وفنون " رواية الأسود يليق بك "ص1

مشاركةبواسطة **Lama » الثلاثاء إبريل 30, 2013 5:58 pm

فكرة رائعة ميري

سلمت الايادي

ان شا الله سأتابع

قبلاتي لك غاليتي

صورة العضو الشخصية
شيطلائكية
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 2800
اشترك في: الأحد يوليو 03, 2011 4:09 pm

مكتبة اعلام وفنون " رواية الأسود يليق بك "ص1

مشاركةبواسطة شيطلائكية » الأربعاء مايو 01, 2013 2:29 am

[quote="ملاك حمص"]
فكرة رائعة ميري

سلمت الايادي

ان شا الله سأتابع

قبلاتي لك غاليتي


تسلميلي ملااك الرائعه في انتظارك ان شا الله

صورة العضو الشخصية
*شـــجـن*
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 1269
اشترك في: الثلاثاء ديسمبر 22, 2009 12:39 am

مكتبة اعلام وفنون " رواية الأسود يليق بك "ص1

مشاركةبواسطة *شـــجـن* » الأربعاء مايو 01, 2013 2:46 am

راقتنى الفكر ة كثيرا ميريهان

والكاتبة احلام اسلوبها فريد ومبهر

هذا ما رايته من خلال الجزء الاول من الرواية

احببت فيها العمق الفكرى الواضح فى سطورها

واعجبتنى جدا وابهرتنى تشبيهاتها


كبيانو أنيق مغلق على موسيقاه , منغلق هو على سرّه.

فسيف العشق كسيف الساموراي . من قوانينه اقتسام الضربة القاتلة بين السياف والقتيل .

كما ياكل القط صغاره , وتاكل الثورة أبناءها , يأكل الحب عشاقه .

أوليست الحياة انثى . في كل ما تعطيك تسلبك ماهو أغلى ؟


شدنى ايضا كبرياء البطل كرجل وغيرته على دموعه

فهذا طبع الرجال عامة فكيف اذا كان رجل يملك سلطة المال!

دائما يقلب الرجل الطاولة على المراة وخاصة عندما يخرج من القصة او التجربة خاسر

فرجولته وكبريائه منعته ان يعترف بالحقيقة وهى تمرد الانثى عليه والقاءه خارج حدود قلبها

يعجبنى كثيرا التمرد لان شخصية المراة المتمردة تخرجها من عباءة المراة

التابعة للرجل الراضية بعذابها معه ايا كان لمجرد انها امراة

وهذا يستفزنى كثيرا..

ميريهان شكرا لفكرتك الجميلة واختيارك الرائع
متابعة بشغف القادم..
كل التحايا..

صورة العضو الشخصية
شيطلائكية
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 2800
اشترك في: الأحد يوليو 03, 2011 4:09 pm

مكتبة اعلام وفنون " رواية الأسود يليق بك "ص1

مشاركةبواسطة شيطلائكية » الأربعاء مايو 01, 2013 3:11 am

رؤيتي المتواضعه لما قرئته في هذا الجزء



الرقص على الرماد.
من يرقص ينفض عنه غبار الذاكرة
كفى مكابرة .. قومي للرقص


أعجبتني جدا تلك العبارة
تريد ان تنتشل صديقتها من غبار الذكريات وتعلمها كيف ترقص وتتحرر منها


كبيانو أنيق مغلق على موسيقاه , منغلق هو على سرّه.
لن يعترف حتى لنفسه بانه خسرها . سيدّعي انها هي من خسرته,
وانه من أراد لهما فراقاً قاطعاً كضربة سيف, فهو يفضل على حضورها
العابر غياباً طويلاً , وعلى المتع الصغيرة أملاً كبيراً , وعلى الانقطاع المتكرر
قطيعة حاسمة .
لشدة رغبته بها , قرر قتلها كي يستعيد نفسه ,واذ به يموت معها , فسيف العشق كسيف الساموراي . من قوانينه اقتسام الضربة القاتلة بين السياف والقتيل .

هنا يظهر كبرياء ذلك الرجل الشديد
مكابر لدرجة انها تصوره تصويرات بالغه في التعالي بالذات ولدرجة انه قد يأدي نفسه حفاظا على كبريائه
اتسائل هل يوجد رجال بهذا الشكل ؟؟؟
ولماذا هم الاثرياء فقط من الرجال الذين تغلب على بعضهم تلك الصفات

كما ياكل القط صغاره , وتاكل الثورة أبناءها , يأكل الحب عشاقه . يلتهمهم وهم جالسون إلى مائدته العامرة . فما أولم لهم إلا ليفترسهم .
لسنوات يظل العشاق حائرين في أسباب الفراق . يتسائلون : أحد يشتبه في الحب , أو يتوقع نواياه الاجرامية . ذلك ان الحب سلطان فوق الشبهات . لوى انه يغار من عشاقه . لذا يظل العشاق في خطر كلما زايدو على الحب حباً .

تسن الكاتبه هنا بعضا من قوانين الحب وتعممها لا أدرى لماذا عممت ؟.ولكن اعتقد أن تجاربها وما تسمعه بات استنتاجا عاما لها
ولكني مبهوره بقدرتها هنا على سن تلك القوانين ببراعة والايقاع والتجانس في الكلمات ظلت محافظة عليه
الحب يغار من العشاق ... جمله رائعه ورائها الكثير من المعاني
صورت الحب وكانه وحش يتربص للعشاق ويغار منهم وانه يزيد شراسة كلما زاد العشاق فيه..
مذهله بحق



كان عليه اذاً أن يحبها أقلّ, لكنه يحلو له أن ينازل الحب ويهزمه أغداقاً. هو لا يعرف للحب مذهباً خارج التطرف , رافعا سقف قصته إلى حدود الأساطير . وحينها يضحك الحب منه كثيرا . ويرديه قتيلا , مضرجاً باوهامه .

أخذ غليونه من على الطاولة وأشعله بتكاسل الأسى .
إنها إحدى المرات القليلة التي تمنى فيها لو أستطاع البكاء , لكن رجلاً باذخ الالم لا يبكي . لفرط غيرته على دموعه , اعتاد الاحتفاظ بها وهكذا غدا كائناً بحرياً من ملح ومال .


هنا بعد ما سنت القانون ادخلت هذا القانون قيد التنفيذ والحقته بتصرف ذلك الرجل ومن شدة مكابرته فانه سيحافظ على كبريائه بــ ان يحارب الحب ( الذي صورته بالوحش المفترس الذي يتربص للعشاق )
ليصل لمرحلة الاساطير التي تمجد هذا الكبرياء

واستكملت الكاتبه تحدثنا عن بعض صفات هذا الرجل
والتي تدعم ايضا فكرة كبريائه ان دموعة لا يذرفها ابدا على اي شئ



هل يبكي البحر لان سمكة تمردت عليه ؟
كيف تسنى لها الهروب وليس خارج البحر من حياة للاسماك ؟
قالت له يوماً " لاأثق في رجل لا يبكي "
اكتفى بأبتسامة .
لم يبح لها أنه لا يثق في أحد . سلطة المال , كما سلطة الحكم ,
لا تعرف الامان العاطفي . يحتاج صاحبها إلى ان يفلس ليختبر قلوب من حوله . أن تنقلب عليه الايام ليستقيم حكمه على الناس . لذا لن يعرف يوماص إن كانت قد احبته حقا لنفسه


ولانه في نظر نفسه كبير كالبحر فلا يضره اذا تمردت عليه سمكه وهي بالتأكيد تقصد انثى ما ولكن تمردها لا يجدي مع كبرياء هذا الرجل
ومن شدة حبه للمال وثراه فله طباع ايضا استنتجتها الكاتبه وعممتها وهي عدم ثقته في احد ..
ربما الاغنياء هكذا يظنون ان كل من يقترب منهم يطمع بهم ولذلك استطردت بعدها عبارتها حيث قالت انه يحتاج الى ان يفلس ليميز من يحبه بصدق ومن لا
لان حكمه على الناس الآن مشوش نظرا لنظرته المكابره والفوقية



ذلك انّ الايام لم تنقلب عليه , بل زادته مذ افترقا ثراء كما لتعوضه عن خساراته العاطفيه بمكاسب مادية .

هو يرتاب في كرمها . يرى في إغداقها عليه مزيدا من الكيد له .
أوليست الحياة انثى . في كل ما تعطيك تسلبك ماهو أغلى ؟

يبقى الأصعب , ان تعرف ماهو الاغلى بالنسبة إليك . وان تتوقع ان تغير الأشياء مع العمر ثمنها .. هبوطاً او صعوداً


انه رجل غريب حقا .. شعرت من هذا الجزء انه يتجرم اي شئ له علاقه بالعواطف بأنه يااما مكيدة أو تصيد مصلحة فلغة العواطف بعيدة كل البعد عنه

وايضا تنهي هذا الجزء بتلك العباره التي جسدت قانونا ايضا سنته
وهي ان الاشياء تتغير مع العمر هبوطا وصعودا



كل ما شعرت به هنا أن هذا الرجل سيكون بؤرة المشاكل في الاجزاء القادمه
فهو رجل ماتت عواطفه
ربما هذا التناقض بينه وبينها هو اساس العقده


صورة العضو الشخصية
شيطلائكية
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 2800
اشترك في: الأحد يوليو 03, 2011 4:09 pm

مكتبة اعلام وفنون " رواية الأسود يليق بك "ص1

مشاركةبواسطة شيطلائكية » الأربعاء مايو 01, 2013 3:21 am

[quote="*شـــجـن*"]
راقتنى الفكر ة كثيرا ميريهان

والكاتبة احلام اسلوبها فريد ومبهر

هذا ما رايته من خلال الجزء الاول من الرواية

احببت فيها العمق الفكرى الواضح فى سطورها

واعجبتنى جدا وابهرتنى تشبيهاتها


كبيانو أنيق مغلق على موسيقاه , منغلق هو على سرّه.

فسيف العشق كسيف الساموراي . من قوانينه اقتسام الضربة القاتلة بين السياف والقتيل .

كما ياكل القط صغاره , وتاكل الثورة أبناءها , يأكل الحب عشاقه .

أوليست الحياة انثى . في كل ما تعطيك تسلبك ماهو أغلى ؟


شدنى ايضا كبرياء البطل كرجل وغيرته على دموعه

فهذا طبع الرجال عامة فكيف اذا كان رجل يملك سلطة المال!

دائما يقلب الرجل الطاولة على المراة وخاصة عندما يخرج من القصة او التجربة خاسر

فرجولته وكبريائه منعته ان يعترف بالحقيقة وهى تمرد الانثى عليه والقاءه خارج حدود قلبها

يعجبنى كثيرا التمرد لان شخصية المراة المتمردة تخرجها من عباءة المراة

التابعة للرجل الراضية بعذابها معه ايا كان لمجرد انها امراة

وهذا يستفزنى كثيرا..

ميريهان شكرا لفكرتك الجميلة واختيارك الرائع
متابعة بشغف القادم..
كل التحايا..





شجن أتعلمين ؟
دائما الرجل المكابر ملفت للنظر لا أدري لماذا ولكن عندما تتمرد عليه انثى فانها تسرق منه الاضواء وهذا ما يجعله محترقا من داخله دون ان يبرز ذلك
فداخله بالتأكيد براكين ثائره لا يحب ابرازها حفاظا على كبريائه وهنا قالت الكاتبه انه لا يذرف الدموع
اذن فهي تعلم انه يحترق ولكن بصمت وبدون دموع

انا مثلك شجن متشوقه لمعرفة ماذا فعلت به تلك المرأه
تابعي معي انا ايضا اقرأ هذه الروايه للمره الاولى واتشوق لمعرفة اسرار تلك المراه قد نتعلم منها شيئا ههههههههه واحبب ان تشاركوني القراءه لتصبح جماعيه فذلك امتع من ان اقراها بمفردي


العودة إلى “منتدى القصص”



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائران

المتواجدون حاليا

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائران