• منتديات بابونج

    منتديات بابونج، منتديات ثقافية متنوعة، تعرف على اصدقاء جدد وشاركهم معارفك وآرائك في بيئة نقاشية مفيدة

بوح الثوب البالي !

في هذا المنتدى يمكنك كتابة قصة من بنات أفكارك، مناقشة فكرة قصة، او عرض قصة أعجبتك ليطلع عليها الأعضاء وزوار المنتديات الآخرين
صورة العضو الشخصية
شيطلائكية
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 2792
اشترك في: الأحد يوليو 03, 2011 4:09 pm

بوح الثوب البالي !

مشاركةبواسطة شيطلائكية » الجمعة فبراير 22, 2013 2:34 am

.. رأيت الخزانة تمتلئ بالكثير من أحدث الفساتين وأجدد الثياب ,
ما زالت ببريقها ..

وما زالت ورقة المصنع معلقة في رقبة كل ثوب ..,
يوما ما كنت مثلها .. وكنت سعيدا بأن وجدت خزانةَ تحتويني , وكانت فرحتي عارمة عندما أشعرتني تلك الخزانة انها بيتي , لقد قضيت عمرا طويلا بها , وكنت وفياً لصاحبتي كثيرا , فقد ارتدتني في اجمل المناسبات , وكثيرا ما عاصرت مواقف حزن و فرح معها , وكثيرًا من الذكريات التي كنت ابتلعها في ذاكرتي بصمت , بطريقة تتناسب مع طبيعتي كثوب

ولكن !

وأنا الان أمام تجربة إعادة تصنيع , أو ربما امام تجربة انتقال من شخص لآخر , والاخر قد يكون شخصا في جمعية خيرية , أو فقير يشحد , كان حلما له ان يرتدي ثوبا مثلي في يوم من الايام ,
لا أعلم حقا أين سيكون مصيري



الا ان الزمن والايام خذلتني وستضحي بي صاحبتي في اول زرٍ سقط مني , وأول مزقٍ أصابني , فلم تكترث لحالي وتُبقي عليّ أو ان تفكر في إصلاحي وارتدائي مجددا وفاءّ لكل ما بيننا من تاريخ , ولكنها لم تفعل
فلقد أخرجتني اليوم من خزانتها وطوتني ووضعتني في صندوقٍ من الكرتون .. استعدادا ً لتضحي بي ,,

كم أنا حزين !! .. كم أشعر أن وفائي لها .. كان غلطة .



فقد قررت ان أبوح بكل أسراري هنا قبل ان اواجه مصيري بالتمزيق في اعادة تصنيعي, لانه يقال ان ذاكرتي ستتأثر مع اول مقصٍ ينهش نسيجي .. وأول فراق بين غرز الخياطةِ في جسدي


واعلم ان تمزيقات المقص ..لن ترحمني .. وسيسمع القاصي اصوات مزع اجزائي قبل الداني , وستظهر الفتلات من بين جسدي كاالريشه .. فقد تنسلت وصرخت من ألم التنسيل .. وصرخات فتلاتي .. ستجعلني أحتضر وحينها سأدرك اني في طرقي للفناء



أعلم أني لم اكن الثوب الأجمل من بين ثياب الخزانة , و لكن لوني الزهري وروعة تصميمي واختيار صاحبتي لي بارتدائي في المناسبات الجميلة ,, كان كل هذا يبقيني على ثقة أنه لن يأتي يوم عليها لترميني .. بحكم اني شاهد على أيام من أحلى ايامها .. ومواقف وذكريات رائعة بالنسبة لها .. كنت أظن انني حين امتص عرقها سأصبح جزءاً منها ..


ولكنها لم تبالي بثوب مثلي .. فقد اغرتها الاثواب الجديدة واصبحت تتجاهلني مؤخراً .. كنت أناديها دوما حتى تلبسني .. ولكن سرعان ما أرى يدها اتجهت الي شماعة ثوب آخر فالتقطتها .. وأعتمت الخزانة بغلق بابها .. كنت ادعو في سري بأن تخلعه وتتذكر اني كنت أليق عليها أكثر منه فتقرر ان ترميه هو و تعود لي فترتديني انا .. ولكنها حتى في حالة حدوث ذلك .. كانت تلجأ لثوب ٍ آخر



كنت ثوبا مبهراً تعلو ياقتي الانيقة الكرانيش المهندمة .. بدرجة من درجات الزهري .. وتتخللها بضع خرزات تشكل وردة ..


أذكر ان اول من سقط من جسدي هي تلك الخرزات .. كنت حزينا لاجل سقوطها كثيرا .. ولكني قلت لا بأس لن تؤثر بالتأكيد على شكلي فكلي اغرائات .. مازال لدي اكمام طويلة في نهايتها ازرار ملونة .. ولدي حزام يتمركز في منطقتي الوسطى , حزامُ من الساتان المستورد به زخارف مخملية .. ولمعات الساتان براقة .. وتتعاشق معها نعومة المخمل ..

والذي يزيد حزامي جمالا هو اللون الاسود فقد كان ظاهرا جدا في جسدي لان باقي الاجزاء وردية وفاتحة ..فقد كان حزام بارز , وملفت كثيرا ..


كنت ثوبا ثريا .. وكان شعوري أيضا شعوراً ثريا ..فعندما كانت صاحبتي تختارني لأرسم جسدها ..كانت تغار مني بقية الثياب , عندما تراني ابرز جسد صاحبتي وأجسد كل جزء منه بطريقه ناعمة وحالمة ... وكيف لا فقد كانت ترتديني ليراها بي حبيبها ..فكان الزاماَ علي ان اجعلها في أبهى مظهر

أذكر ذلك الموقف حينما سقطت عينا حبيبها علي كنت خجلاّ اكثر منها .. فلم يترك ذلك الحبيب قطعه مني الا ونظر اليها بشوق ,, لم اكن أدرك ان في العالم مشاعر كهذه .. فقد شعرت بطويات غريبة حينما لمسني حبيبها .. ولأول مرة أشتم رائحة كائنٍ بشري آخر غير حبيبتي .. فقد غمرها وغمرني معها .. وذاب ثلاثتنا معا في دوائر تلك الغمرة

كل شيء الان سينتهي .. فها هي صاحبتي ستحمل الصندوق الكرتوني الذي يحتويني ..ستنتهي التجارب والذكريات لسبب واحد فقط وهو اني أصبحت ثوبا بالياً, فماتت كل الذكريات ولم يعد لأصدائها قيمة في ذاكرة صاحبتي ..
ما يزال لدي الكثير لأخبركم به ولكن لا محاله فقد اقتربت النهاية ..


وعلى كل حال احمد الله ان مصيري
سيكون ارحم من ان اعامل معاملة منشفة مطبخ


بقلمي
ميريهان

صورة العضو الشخصية
زعلان منك يادنيا

بوح الثوب البالي !

مشاركةبواسطة زعلان منك يادنيا » الجمعة فبراير 22, 2013 3:31 am

**
إن الثياب تصنع وتفننوا ف تجميلها لجذب الانتباه فقط وليس للحكم ع من يرتديها

ولا تجد من يحكم علي الانسان بثيابه الا الشخص الاجوف التافه ....وعادة مايختار

الانسان من الملابس الا ما يتوافق معه ويبرز شخصيته وكيانه وتعطيه ثقة واطمئناانا

وليس الاختيار بالاجمل فقط ولا بالاغلي .. وقيمة الثوب تكمن أكثر ف الذكريات التي

أُُرتديت فيها وتبقي ف الوجدان مهما مر عليها من الزمن من منا لا يحنفظ بملابسه التي

تذكره بذكرياته الجميلة وإن تمتلا دولابه بالاجددوالاغلي وتظل تحتل المكانه والاهميه

الاكبر ف حياته ..ففاروق الامة عمر بن الخطاب فتح بيت المقدس بثوب مرقع ..ثوب مرقع

ولكنه ثوب العزة الذي يحلم جميع المسلمين بارتدائه مجددا ف الوقت الذي يأن فيه

بيت المقدس من نجس اليهود مع ان حكامنا تسابقوا وتفننوا ف لبس افخم الثياب

وأصبحت هذه الثياب محلا للسخريه منهم بدلا من الاعجاب بها .

ولا ألوم الثوب اذا كان لايدرك مزاياه ولا يدرك قيمته فمثله مثل الانسان لا يذكر

نعمة الله عليه ودائما ماينتقص حقه الا من رحم ربي .

"" لا أحد يتحكم في مصيرك الا انتي فكوني كما شئتي ثوب يتهالك أم مصمم ماهر لا

يصمم الا اروع التصميمات الهامها الوحيد ثقته في نفسه وقدراته""

TOOOTA
إداري سابق
إداري سابق
مشاركات: 7027
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 12, 2011 8:59 am

بوح الثوب البالي !

مشاركةبواسطة TOOOTA » الجمعة فبراير 22, 2013 7:28 am

ايها الثوب لا تحزن فهناك اشخاص لا يعرفون معنى الوفاء ولا يقدرون قيمة الاشياء
وكن على ثقة ان من يفرط فيك اليوم سيجد من يفرط فيه غدا

عزيزتي ميري تحدثتي باسم الثوب ولكن وصلني ان السطور تحمل ورائها معنى ورسالة
فشكرا لكِ ولا تكفي على هذا الابداع

تحيتي الخالصة لكِ

صورة العضو الشخصية
mohareb
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 1241
اشترك في: الأربعاء يناير 12, 2011 2:40 am

بوح الثوب البالي !

مشاركةبواسطة mohareb » الجمعة فبراير 22, 2013 6:57 pm

احسنتى القول والسرد الرقيقه ميرى
ودائما مبدعه بعذب كلماتك وجمال مواضيعك

صورة العضو الشخصية
CLaSsiC
إداري سابق
إداري سابق
مشاركات: 672
اشترك في: الجمعة سبتمبر 03, 2010 6:59 pm

بوح الثوب البالي !

مشاركةبواسطة CLaSsiC » الجمعة فبراير 22, 2013 7:49 pm

الغاليه ميرى


جعلتنا نعيش معك


لا بل أجبرتنا على ان نشعر بانفاسك العطر

ونشاركك ابداعك

بروعة ما نثرت لنا من حروف

فلن تجدي في كل قطرة مني سوى تقديرى


دعي قلمك يخط مداد ما يريد وكيفما يريد وأين ما يريد .

لا تحبسي أنفاسه .

فالابداع هبه من الله عز وجل ودائما متألقه باافكارك المحسوسه

اعجبنى طرحك ثم وصفك دائما مميزه

تقديرى ,,

صورة العضو الشخصية
Nos/ de7ka
صديق 12 شات
صديق 12 شات
مشاركات: 114
اشترك في: الأحد إبريل 22, 2012 7:36 pm

بوح الثوب البالي !

مشاركةبواسطة Nos/ de7ka » الجمعة فبراير 22, 2013 8:13 pm


هذا النثر الرائع لأجمل القصص

قد لمس روحى بشده وأبهرنى

دائما متميزه..

صورة العضو الشخصية
彡ღ彡 سوريانا 彡ღ彡
مشرفة استراحة 12 شات
مشرفة استراحة 12 شات
مشاركات: 3436
اشترك في: الأربعاء أغسطس 22, 2012 5:28 pm

بوح الثوب البالي !

مشاركةبواسطة 彡ღ彡 سوريانا 彡ღ彡 » السبت فبراير 23, 2013 1:13 am

حبيبتي ميري انتي فعلا تبهريني بماتكتبين من جديد

تكتبين بلغة الالغاز الحضارية لفكرة في باطن افكارك

وصدقيني حبيبتي ميري تصل افكارك ومشاعرك الينا باحساسنا

بكلماتك الصادقة

الوفاء يبقى وسيبقى سيمة الشرفاء والعقلاء فكوني انتي الايجابية بتصرفاتك

ولايهمك تصرف اخرق من اي شخص كان المهم انتي ماذا تتضمرين بنفسك

ارفع القبعة لجمال كلماتك المفعمة بين خباياه باسرارك القلبية والحياتية حبيبتي ميري

صورة العضو الشخصية
اميره الكلمااات
عضو مبدع
عضو مبدع
مشاركات: 9886
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 21, 2009 3:32 pm

بوح الثوب البالي !

مشاركةبواسطة اميره الكلمااات » السبت فبراير 23, 2013 5:37 pm

هذا الثوب كان صادقا في بوحه ، لكن روادني سؤال
لماذا كان عليها أن تضحي به
احيانا حينما يسقط زر من احد أثوابي
اعيده
فبريق ثوب من أثوابي يذكرني بذكرى جميله

لماذا عليها أن تضحي به بهذه الطريقه
أشفقت على الثوب
وعذرت صاحبته

لعلها تود استبداله بأخر
او لعلها رغما عنه تخرجه من بين الاثواب

اي كانت النتجيه فلا زال عالق بالثوب الكثير من العطر
وبعض العطر يوجع



ميرهان ... لك أسلوب غريب متميز
والاناقه دوما لا تفارق حرفك
شكرا يا صاحبة الابعاد الثلاثيه
للمخلوقات الصامته
محبتي

صورة العضو الشخصية
ملك يرتدى ثيابه
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 1509
اشترك في: الثلاثاء مايو 05, 2009 1:10 pm

بوح الثوب البالي !

مشاركةبواسطة ملك يرتدى ثيابه » الأحد فبراير 24, 2013 11:49 am

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


مرحبا بالقديرة ميريهان

اسعد الله جميع اوقاتك

ابدعتي فيما قدمتي سيدتي

ما اروع هذا الثياب الذى يبوح لنا عما كان
بينه وبين جميلة تمرح بردائها فى كل مكان


بوح الثوب البالي !


ياقة أنيقة وخرزات تشكل وردة
أكمام طويلة و ازرار ملونة
وحزام اسود وخيوط وردية


ورجل ينظر والثياب يخجل وهو لا يخجل

كل هذا يبوح بأنك أجمل الثياب

لكى بالجمال حياه

صورة العضو الشخصية
FaiR☄QueeN
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 3158
اشترك في: الجمعة مايو 20, 2011 10:42 pm

بوح الثوب البالي !

مشاركةبواسطة FaiR☄QueeN » الأحد مارس 03, 2013 12:40 am


ميري كنت أقرأ نصك وبينما أصابتني سطورك بالحزن
ذكرت نفسي أنكِ تتحدثين عن ثوب "جماد صامت" حتى لا أحزن هكذا

ولكن الحزن أبى أن يفارقني أمام بوح الثوب البالي رغم تذكيري لنفسي
هنا تيقنت من براعتك في بعث الروح بالأشياء الصامتة من خلال النطق على لسانها

كثيراً ما أظن أنني مصابة بعقدة عدم القدرة على التخلص من الأشياء البالية القديمة
ولكني من خلال نصّك استشعرت أن هذه العقدة هي أحد دلائل وفائي

والأهم في الموضوع أن الثوب البالي ليس إلا مجاز عن تعامل الإنسان مع الإنسان
فكثيرون هم الذين يعاملون أحبائهم معاملة الثياب البالية التي عفا عليها الزمن

فنجد أحدهم قد يتخلى عن حبيبه بمجرد أن يجد شخص جديد أفضل
وبدلاً من أن يحاول إصلاح الأمور بينه وبين حبيبه يقرر أنه لم يعد يليق به

غاليتي ميـــــري
كالعادة أبهرني نصّك جداً والنظرة التأملية الحالمة لديكِ لأدق وأبسط الأشياء

ولكن صدقاً هذا النص تحديداً وأيضاً نص "فقاعة" من أجمل النصوص التي
قرأتها لكِ على الإطلاق,, شكراً لأني أجد لديكِ فضاء تسبح فيه مخيلتي

صورة العضو الشخصية
شيطلائكية
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 2792
اشترك في: الأحد يوليو 03, 2011 4:09 pm

بوح الثوب البالي !

مشاركةبواسطة شيطلائكية » الأحد مارس 03, 2013 1:01 am

[quote="FaiR☄QueeN"]

ميري كنت أقرأ نصك وبينما أصابتني سطورك بالحزن
ذكرت نفسي أنكِ تتحدثين عن ثوب "جماد صامت" حتى لا أحزن هكذا

ولكن الحزن أبى أن يفارقني أمام بوح الثوب البالي رغم تذكيري لنفسي
هنا تيقنت من براعتك في بعث الروح بالأشياء الصامتة من خلال النطق على لسانها

كثيراً ما أظن أنني مصابة بعقدة عدم القدرة على التخلص من الأشياء البالية القديمة
ولكني من خلال نصّك استشعرت أن هذه العقدة هي أحد دلائل وفائي

والأهم في الموضوع أن الثوب البالي ليس إلا مجاز عن تعامل الإنسان مع الإنسان
فكثيرون هم الذين يعاملون أحبائهم معاملة الثياب البالية التي عفا عليها الزمن

فنجد أحدهم قد يتخلى عن حبيبه بمجرد أن يجد شخص جديد أفضل
وبدلاً من أن يحاول إصلاح الأمور بينه وبين حبيبه يقرر أنه لم يعد يليق به

غاليتي ميـــــري
كالعادة أبهرني نصّك جداً والنظرة التأملية الحالمة لديكِ لأدق وأبسط الأشياء

ولكن صدقاً هذا النص تحديداً وأيضاً نص "فقاعة" من أجمل النصوص التي
قرأتها لكِ على الإطلاق,, شكراً لأني أجد لديكِ فضاء تسبح فيه مخيلتي



اتعرفين فيرو ؟
كنت في قمة الاسى الان
واصابني ردك هذا بالابتهاج

والله احبك في الله.. وكأنك تعلمين متى احتاج لجرعة ود

صورة العضو الشخصية
نور الحبيب
عضو مشارك
عضو مشارك
مشاركات: 1908
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 07, 2009 6:43 pm

بوح الثوب البالي !

مشاركةبواسطة نور الحبيب » الجمعة مارس 08, 2013 2:30 pm

وقفت مبهورا أمام روعة هذا النص

دائما تلمسين شغاف القلب بهمسك وكتابتك

عشتى مع هذة الفستان بكل احساس من كيانى لما يتضمن من مشاعر وأحاسيس تضمنها هذا النثر الراقى

لا تكتمى بوحك أبدا فمثلك يغمرنا بالرياحين حين يتنفس

حماكى ربى ورعاكى ونور دنياكى غاليتى الحبيبة ميرى


العودة إلى “منتدى القصص”



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

المتواجدون حاليا

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد